المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


شركةُ خير الجود تبعث رسالة اطمئنانٍ للمواطن "منتجاتُنا حافظت على كفاءتها وأسعارها وسنعمل على الوقاية من كورونا"


  

290       02:04 صباحاً       التاريخ: 2 / 3 / 2021              المصدر: alkafeel.net
بعث المديرُ المفوّض لشركة خير الجود المهندس ميثم البهادلي من خلال شبكة الكفيل العالميّة، رسالةَ اطمئنانٍ للمواطن العراقيّ في ظلّ هذه الظروف التي يعيشها البلد نتيجةً لزيادة عدد الإصابات بوباء كورونا، مفادُها أنّ منتجات الشركة من المعقّمات والمطهّرات بقيت محافظةً على جودتها وكفاءتها، لا بل أضافت الشركةُ إليها بعض المنتجات والتوليفات التي تُسهم في الوقاية من هذا الفايروس، إضافةً إلى ذلك فإنّ أسعارها بقيت على وضعها من دون حدوث أيّ زيادة عليها، بالرغم من زيادة سعر صرف العملة الصعبة وصعوبة الحصول على الموادّ الأوّلية التي تدخل في صناعة منتجات الشركة".
مؤكّداً: "هدفُنا هو المحافظة على جَوْدة منتجاتنا وكفاءتها، وأن تصل لجميع المواطنين وبما يسهم في كبح الأسعار وجعلها في متناول المستهلِك".
وأضاف البهادلي: "المنتجاتُ طُرِحت للأسواق بأسعارٍ مناسبة وبأحجامٍ ونوعيّات واستخدامات مختلفة وهناك وفرةٌ في الإنتاج، وهذه رسالةُ تطمينٍ للمواطنين في محافظة كربلاء والمحافظات الأُخَر، أنّ هذا المنتج سيغطّي مساحاتٍ واسعة من رفوف الصيدليّات ومراكز البيع".
موضّحاً: "أنّ منتجات الشركة يتمّ توزيعها في مراكز البيع المباشر لشركة نور الكفيل ومركز العفاف التجاري، والتي تمتاز بأنّها فعّالة بقوّة على مجابهة الفايروسات، وتعمل كواقٍ ومعقّم للأيدي والأسطح".
مشدّداً على: "أنّ كبح الأسعار للبدائل الموجودة في السوق ومنع الاستغلال الواضح مع الأسف، هو إحدى الغايات من زيادة الطاقة الإنتاجيّة للشركة، للتقليل من حالة الهلع لدى المواطنين الذي أدّى إلى فقدان أو قلّة هذه الموادّ في السوق في الآونة الأخيرة".
يُذكر أنّ المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه)، قد أكّد ومنذ انتشار الجائحة على زيادة الطاقة الإنتاجيّة من هذه المنتجات، لأجل تلبية احتياج المستهلِك منها، مع مراعاة المحافظة على أسعارها دون الانجرار مثل بعض ضعاف النفوس الذين يعملون على احتكار هذه الموادّ ورفع أسعارها، مع التأكيد على أنّ هذه الصفة هي ليست من صفات العراقيّ المعروف بكرمه ومواقفه الإنسانيّة ومعدنه الأصيل الذي يظهر وقت الأزمات، وانطلاقاً من هذا المبدأ يجب أن يتكاتف الجميع للخروج من هذه الأزمة ولا سيّما مراعاة ظروف المواطنين من ذوي الدخل المحدود.