المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
التاريخ
عدد المواضيع في هذا القسم 3723 موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي
Untitled Document
أبحث عن شيء أخر





التاريخ هو سجل للأحداث التي جرت في الماضي، بالتركيز على الأنشطة الإنسانية وتطورها حتى الوقت الحاضر، وإن كل ما يمكن تذكره من الماضي، أو تم الحفاظ عليه بصورة ما يُعد سجلاّ تاريخياّ.
ويحسب بنا ونحن نبحث في تأريخ حضارة وادي الرافدين والامم الاخرى أن نعرف إلى أي صنف من أصناف المعرفة يرجع موضوع التاريخ. وقد كان هذا الأمر فيما سبق قضية خلاف بين العلماء. ولكن الذي عليه ثقات الباحثين الآن، أن التاريخ، استناداً إلى مفهوم العلم ، علم من العلوم. بيد أنه ليس من صنف العلوم التي تعتمد على الملاحظة المباشرة كالفلك او على التجربة والمختبر مثل اكثر العلوم الطبيعية ، وإنما هو علم بحث ونقد ونظر. فهو أقرب ما يكون إلى "الجيولوجيا". فكما أن الجيولوجي يبحث في احوال الأرض فيعرف تاريخها وكيف وصلت إلى ما هي عليه الآن، كذلك يبحث المؤرخ في بقايا الماضي وآثاره ليستعين بها على معرفة الحاضر. والتاريخ مثل العلوم الأخرى لها غرض وموضوع. وموضوعه البحث في أعمال البشر التي وقعت في الماضي. او هو درس المجتمعات البشرية في المكان والزمان.


يطلق على أقدم أزمان ما قبل التأريخ مصطلح العصور الحجرية، وهي الأزمان التي تؤلف القسم الأعظم من حياة الإنسان. أما إطلاق تسمية "الحجرية" عليها فإنها تشير إلى الجانب التكنولوجي منها، لأن الإنسان اقتصر فيها في صنع أدواته وآلاته الساذجة على الحجارة واستعمل كذلك العظام والخشب . وبعبارة أخرى لم يعرف الإنسان المعادن والتعدين.
وتعارف الباحثون في الموضوع على تقسيم هذه العصور الحجرية إلى أدوار كثيرة متميزة بعضها عن بعض, وهي:العصر الحجري القديم, العصر الحجري الوسيط، العصر الحجري الحديث.
بدأ الباحثون في أصول حضارة وادي الرافدين منذ الأربعينات من هذا القرن يشكون في إرجاع أصول معظم المدن التأريخية في السهل الرسوبي ومنها اسما دجلة والفرات وأصول أسماء حرف كثيرة إلى اللغة السومرية أو اللغة الآكدية (السامية).
وازدادت تلك الشكوك وتجمعت الادلة اللغوية على أن هذه الأسماء تراث لغوي وحضاري من قوم مجهولين ليسوا من السومريين ولا من الساميين، ويرجح انهم سبقوا هذين القومين في الاستيطان في السهل الرسوبي.

العرب امة من الناس سامية الاصل(نسبة الى ولد سام بن نوح), منشؤوها جزيرة العرب وكلمة عرب لغويا تعني فصح واعرب الكلام بينه ومنها عرب الاسم العجمي نطق به على منهاج العرب وتعرب اي تشبه بالعرب , والعاربة هم صرحاء خلص.يطلق لفظة العرب على قوم جمعوا عدة اوصاف لعل اهمها ان لسانهم كان اللغة العربية, وانهم كانوا من اولاد العرب وان مساكنهم كانت ارض العرب وهي جزيرة العرب.يختلف العرب عن الاعراب فالعرب هم الامصار والقرى , والاعراب هم سكان البادية.



مر العراق بسسلسلة من الهجمات الاستعمارية وذلك لعدة اسباب منها موقعه الجغرافي المهم الذي يربط دول العالم القديمة اضافة الى المساحة المترامية الاطراف التي وصلت اليها الامبراطوريات التي حكمت وادي الرافدين, وكان اول احتلال اجنبي لبلاد وادي الرافدين هو الاحتلال الفارسي الاخميني والذي بدأ من سنة 539ق.م وينتهي بفتح الاسكندر سنة 331ق.م، ليستمر الحكم المقدوني لفترة ليست بالطويلة ليحل محله الاحتلال السلوقي في سنة 311ق.م ليستمر حكمهم لاكثر من قرنين أي بحدود 139ق.م،حيث انتزع الفرس الفرثيون العراق من السلوقين،وذلك في منتصف القرن الثاني ق.م, ودام حكمهم الى سنة 227ق.م، أي حوالي استمر الحكم الفرثي لثلاثة قرون في العراق,وجاء بعده الحكم الفارسي الساساني (227ق.م- 637م) الذي استمر لحين ظهور الاسلام .



يطلق اسم العصر البابلي القديم على الفترة الزمنية الواقعة ما بين نهاية سلالة أور الثالثة (في حدود 2004 ق.م) وبين نهاية سلالة بابل الأولى (في حدود 1595) وتأسيس الدولة الكشية أو سلالة بابل الثالثة. و أبرز ما يميز هذه الفترة الطويلة من تأريخ العراق القديم (وقد دامت زهاء أربعة قرون) من الناحية السياسية والسكانية تدفق هجرات الآموريين من بوادي الشام والجهات العليا من الفرات وتحطيم الكيان السياسي في وادي الرافدين وقيام عدة دويلات متعاصرة ومتحاربة ظلت حتى قيام الملك البابلي الشهير "حمورابي" (سادس سلالة بابل الأولى) وفرضه الوحدة السياسية (في حدود 1763ق.م. وهو العام الذي قضى فيه على سلالة لارسة).




تنظيمُ ورشةٍ علميّة حول المناهج التعليميّة والبحثيّة وأثرها في بناء الشخصيّة
اختتامُ دورة فنّ المخاطبات الرسميّة
تواصُلُ عقد الجلسات البحثيّة الناطقة باللّغة الإنكليزيّة في مؤتمر العميد العلميّ العالميّ الخامس
العتبةُ العبّاسية المقدّسة تشترك في فعّاليات مؤتمر وزارة التخطيط للتنمية المستدامة