المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
بعضُ دهاءِ الإعلامِ هوَ حماقةٌ مِن جهةٍ أُخرى، فحينَ تبردُ معنوياتُكَ تجاهَ شخصيةٍ رفيعةٍ تأتي مُساهِمةً بعنوانِ اتِّهامٍ أو تقليلٍ، لكنَّ سرعانَ ما ينقَلِبُ الأمرُ ويعودُ، وتأتي النتائجُ غيرَ مُتَوَقَّعة، فإنَّ مقصودَ بعضِ الصُّحُفِ أو المواقِعِ هوَ الانتشارُ والإثارةُ، لكنَّهما بحسبِ منظورِ... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
فرسان المرحلة.. ذوو المعاطف البيضاء
عدد المقالات : 15
المهندس طارق الغانمي

عند كتابتي لهذا المقال لم أرد منه الحديث عن أساليب الحروب العسكرية والاقتصادية والنفسية واستراتيجياتها وصعوباتها، وبما أنها حروب تحتاج إلى مواجهة على خط النار، إلا أنّه يمكننا القول إنّ الحرب التي تخوضها ألآن الكوادر الصحية هي "حرب العصر"؛ لأنها معركة طويلة وصعبة ومعقدة جداً ضد شبح مجهول يتحول بأسلوبه وصورته وتطوره بين الفينة والأخرى، ممّا جعلها واحدة من أصعب الحروب الفتاكة التي خاضتها البشرية على مدى التاريخ على حد سواء... إنها الحرب ضد شبح اسمه (كورونا) الذي غزا العالم بأسره، وشل الأنظمة العالمية وتحركاتها الاقتصادية والسياسية في جميع اصقاع العالم.
وبالرغم من العصور القديمة شهدت انتشار العديد من الأوبئة القاتلة والتي أزهقت خلالها الأرواح كالكوليرا والطاعون والحصبة والإنفلونزا متسببة في هلاك الألاف من البشر، إلا أن ما يمر به ألآن العالم هو كارثة صحية بمعنى الكلمة، ليس للنقص في الخدمات بل بطبيعة المواجهة مع هذا الوباء الذي حير عقول الأطباء والمختصين وذوي الشان في درجة انتقاله بشكل سريع خلال جسم الإنسان وصعوبة التعامل معه وكثرة الأصابات به، ففي بعض الدول فقدت السيطرة عليه كلياً وسلمت أمرها إلى السماء.
لكن... في خضم دخان هذه الحرب والمواجهة مع الفايروس تبرز الملاكات الطبية بأعطاء الدروس الإنسانية التي أضهرت بريقها ومعدنها الحقيقي في هذه الحرب الوطنية العظمى، كيف لا وهم لا زال اصرارهم على التفاني بمهنتهم الإنسانية، وإصرارهم على كتم مشاعر قلق انتقال العدوى إلى عائلاتهم، وهذه بحد ذاته مهمة خطيرة جداً يجب الوقوف عليها والالتفات إليها وتوضيحها للعام، فقد كشفت دراسة أجريت مؤخراً في الصين عن الخطوط المواجهة الأمامية في الرعاية الصحية بأنهم يعانون من الاكتئاب وأعراض القلق والأرق بنسب عالية جداً.
قالت لي أحدى الطبيبات والتي لا يتجاوز عمرها (28) عاما وهي قد تعرضت للاصابة بهذا الوباء؛ أنها سعيدة جداً عند سماعها ثناء ومدح وتبيان الدور البطولي للطواقم الطبية في القنوات التلفزيونية أو منصات التواصل الاجتماعي، إذ يعطيها جرعة معنوية كبيرة لمواصلة العمل والوقوف لمواجهته، فالدعم ضروري لهم مثلما المقاتل يحتاج الدعم المعنوي على سواتر الحرب؛ وبالتالي فهم بشر ويعملون تحت ضغط شديد، قد يتعرضون إلى الإحباط والقلق نتيجة المواقف التي يشاهدوها أمامهم وهو ما لا نريده لهم مطلقاً.
فالطبيب أو الممرض الذي يعمل يومياً في المشفى بعيداً عن أسرته وأقربائه وبيته، أليس هذا يجب أن نقف له أجلالاً وأكباراً؟ ألا يستحق دعماً ومساندة بشكل يومي؟ ألا يستحقون منا كلمة تثمن مواقفهم هذه؟
هناك دول فقدت الكثير من ملاكاتها الطبية في مواجهتها لهذا الوباء نتيجة أصابتهم بعدوى الفايروس وانتقاله لهم مما سبب بوفياتهم وحرمانهم من لذة التمتع بالحياة، وكذلك في العراق اليوم فقدنا البعض منهم وهم في عمر الزهور.
وبالرغم من المعاناة من توفر أبسط مقومات العمل الصحي في المستشفيات، إلا أنهم مستمرون بالعمل والتضحيات بكل جدارة وسعي دؤوب، هناك بلدان تحرص الجهات الصحية العليا فيها على توفير بيئة خاصة ومريحة تمامًا لأطبائها وممرضيها للتغلب على الضغوط النفسية إن وجدت وتزيد من جانب الترفيه والرفاه؛ لإن الاهتمام بالجانب النفسي للعاملين بالصفوف الأمامية هو دافع معنوي لهم لاستمرارهم في رسالتهم الإنساينة.
ما يتميز به الطبيب العراقي والذي يضع الوطن نصب عينيه دون أي اعتبارات لمصلحة شخصية، قادر على تحقيق الخدمة بكل حب وإخلاص متفان لهذا البلد المعطاء.
آخر القول: ندعو لكم ونشكركم، ونقف لكم بالتصفيق الحار، وجميعنا يثني عليكم، ويرسل عبارات الدعم عبر وسائل الإعلام المختلفة، فكل أفراد المجتمع قلوبهم معكم يا (فرسان المرحلة)، جزيتم خيراً يا أبطال، وسعيكم مشكورا..
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ساعات
2020/07/14م
بقلم خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية في قضايا حوار الحضارات والأديان قام البروفيسور العراقي المتميز الباحث في قضايا الإعلام الجديد واشكالياته أحمد عاجل قبل فترة قصيرة وبالضبط بتاريخ 30/1/2020 بتقديم ورشة علمية وقد كانت برعاية اتحاد الصحفيين فرع النجف والتي أقامها وبالتعاون مع جامعة ابن حيان الطبية... المزيد
عدد المقالات : 15
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/07/06م
الكاتب الذي يكتب في كل زمانٍ ومكان بمعنى أنه مُدمن للكتابة ولم يكتفِ في مجالٍ واحد بل في عدةِ مجالات تجده يكتب مقالات، ومرة قصائد، ومرة قصص، ومرة خواطر، ومهوس في سرد الأحداث والتفاصيل والمشاعر بشكلِ يومي عقلهُ غير هادئ ودائمًا يتخيل أفكارا وأفكار حتى تُصبح رسالة حقيقة تُلامس قلبه وروحه . تجده... المزيد
عدد المقالات : 1
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/06/30م
اعتادت مجموعة من القنوات المحلية على نظام بث مركز, هدفه تسفيه وعي الانسان العراقي, بعض تلك القنوات عائدة لأحزاب, وبعضها تعود لشخصيات مشبوه, والبعض الاخر اصحابها متخفين خلف ستار لا يعلم احد من هم! كل هذه القنوات تستشرك في سعي حثيث للتلاعب بالجمهور, فالاهم عندها ان يكون الانسان العراقي منشطر الفهم وغائب... المزيد
عدد المقالات : 70
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/06/30م
المؤلف د. مصطفى حجازي مواليد مدينة صيدا 1936 كاتب وعالم نفس لبناني/حاصل على الدكتوراه في علم النفس من جامعة ليون بفرنسا، وعمل أستاذًا للصحة الذهنية بجامعة البحرين. وتبلغ عدد مؤلفاته وترجماته أكثر من 30 كتاباً. و عدد مقالاته وأبحاثه 50 بحثاً ومقالة، يتمحور معظمها حول علم النفس التطبيقي، لا سيما الصحة... المزيد
عدد المقالات : 228
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/06/30م
كان لي صديق شديد الولع بمطالعة الروايات والقصص, ما بين الادب العالمي والعربي, وكنت الحظ عليه عدم اهتمام بالنتاج العراقي! فسألته عن سبب هذا البعد؟ فيجيبني: "العراقي نتاجه غير مكتمل", لكن ذات يوم تفاجئت عندما وجدته يقرأ رواية لكاتب العراقي, كانت (صخب ونساء وكاتب مغمور) للروائي علي بدر, فحاولت ان اعرف... المزيد
عدد المقالات : 70
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2020/06/14م
في كتابي الصادر عن دار كتبا للنشر ، صدرت لي رواية في ديسمبر لعام 2019 باسم قنابل الثقوب السوداء ، وهي رواية من نوع الخيال العلمي ، واحتوت على عدة تقنيات تكنولوجية أهمها على الإطلاق هي قنبلة الثقب الاسود ، وقد صممها بطل الرواية من خلال مختبر علمي سُمى باسم مصادم الهادرونات المستقبلي الثاني واختصارا ... المزيد
عدد المقالات : 21
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2020/06/08م
قال لفطين متهدج الأنفاس.. أنا ما جئت لأهدّدك أو أبتزّكَ ، وإنّما جئتُ لأعمل لك العمليّة ، وأعطيك أيضًا هويّةَ صاحب الرأس الجديد إن أردت ، وبذا تكون قد أمّنتَ نفسك وأمّنتَ مستقبل ولدك. -وكيف أصدقك؟ -لو أردتُ ابتزازك لِمَا حضرتُ إلى بيتك ، ولو أردتُ الغدر بك لأوصلتُ هذا الحوار إلى الشرطة عن طريق طفل... المزيد
عدد المقالات : 21
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2020/06/06م
كشجرة موردة يسر بها الناظر ويتفيأ بها الجالس صوت ابتسامتها للسامع نغم ، يهوى مقصدها كل عاشق تلك هي الروح الواهبة والباب المفتوح تلك هي المعطاء بلا توقف كسرت كل افرعها بحجة الانبات بارضها الجديدة حتى بدأت شيء فشيء تذبل وتصفر ومن ثم تيبست لم تعد تثمر شيء ولا تعطي شي صارت ثقلا وكومة خشب لا يجلب سوى... المزيد
عدد المقالات : 2
علمية
كلٌّ منّا منذُ أن وُلد ولغاية الآن لم يرَ لحظةً حاضرة آنيّة, فكلّ مانراه هو من الماضي! لأن الضوءَ المنعكس من الأشياء لايصِل ألينا آنيًّا, بل يستغرق زمنًا لينعكس ثم يصل إلى العين ثم تذهب الإيعازات إلى الدماغ بإشارات حسّية لتتم عملية الإبصار. فلو... المزيد
هل تخيلت يوماً نفسك بأنك مترجم محترف، وأن كلماتك مصدر إعجاب لكل من قرأها، وأنت سعيد بما تترجم، ولكن عندما تبدأ بالترجمة فعلاً سيتحول حلمك إلى كابوس، لا تقلق، فيمكنك تحقيق حلمك ولكن عليك أن تمر بأربعة مراحل حتى تصل إلى الإبداع الحقيقي في... المزيد
الملتقى الرمضاني السنوي الأول استثمر وقتك في تطوير مهاراتك الشخصية تحت رعاية أكاديمية رواد التميز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية.والمجلة الدولية للبحوث والدراسات IJS تحت شعار: (نشاطنا العلمي لن يتوقف رغم تحديات جائحة وباء كورنا).وتحت... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
اخترنا لكم
عادل الموسوي
2020/07/12
متابعة الارقام قد تكون هَوَساً تعودناه من ارقام نتابعها، نتبادلها، كارقام درجات الحرارة او سعر الصرف او نتائج المباريات مثلاً، ارقام قد...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/06/04
(مَنْ ضَيَّعَهُ الْأَقْرَبُ أُتِيحَ لَهُ الْأَبْعَدُ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com