المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تعلن عن نجاح خططها الخاصة بخدمة الزائرين في مناسبة عيد الغدير الأغر


  

373       02:18 صباحاً       التاريخ: 29 / 7 / 2021              المصدر: imamali
أعلنت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة عن نجاح خططها الميدانية الخاصة بتقديم مختلف الخدمات للزائرين الكرام بمناسبة عيد الغدير الأغر. وتحدث عضو مجلس إدارة العتبة المقدسة رئيس قسم الإعلام فائق الشمري ، في تصريح لـ(المركز الخبري) قائلا " عملت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة وبشكل مبكر بوضع الخطط اللازمة لخدمة جموع الزائرين الذين توافدوا منذ عدة أيام وقبل يوم المناسبة العطرة للتشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين عليه السلام.
وقال الشمري في توضيح لتلك المهام والنشاطات، " إن الأمانة العامة للعتبة المقدسة بادرت الى تنفيذ نشاطات ومراسيم عقائدية احتفاءً بعيد الغدير الأغر ، تمثل برفع الراية المباركة (من كنت مولاه فهذا عليٌ مولاه) في رحاب مرقد المولى أمير المؤمنين ، وفي مختلف الأماكن والساحات الرئيسة في النجف الأشرف .
وأضاف الشمري" فيما يتعلق بعمل أقسام العتبة المقدسة ، عمل قسم الشؤون الدينية على تنفيذ جملة من النشاطات في هذه المناسبة، منها اطلاق مسابقة الغدير الكبرى السابعة، مع نشر محطات الاستفتاء في المحيط الداخلي والخارجي للصحن الحيدري الشريف، بالإضافة الى تخصيص المنبر الفقهي للكلام عن مناسبة الغدير .
وأكمل " فيما برزت الخطط الميدانية لقسم الشؤون الخدمية في توفير الأجواء المناسبة للزائرين من قبيل تهيئة الفرش والسجاد والكتب العقائدية الخاصة بالزيارة المخصوصة، مع توفير مشارب المياه النقية والاقداح المخصصة لتلك المشارب في داخل الصحن الحيدري الشريف والمحيط الخارجي والطرق الرئيسية المؤدية لمرقد المولى أمير المؤمنين عليه السلام.
وأضاف الشمري ، فيما عملت الكوادر الميدانية العاملة في قسمي حفظ النظام والفحص الالكتروني على توفير الانسيابية العالية لدخول وخروج الزائرين ، بدعم نخبة من المتطوعين ، مع استخدام الأجهزة التقنية الدقيقة، وتوفير مواقع خدمية لحفظ أمانات الزائرين، وتهيئة الخطط الأمنية الخاصة بالتفتيش وفق إجراءات صحية احترازية للوقاية من جائحة كورونا.
وتابع الشمري قائلا " ويبرز من ناحية أخرى في انجاح الخطط الخاصة بخدمة الزائرين ، العمل الميداني المكثف برعاية الزائرين، والتوعية الصحية والاجراءات الاحترازية وحملات التعقيم والتعفير، لقسم السلامة المهنية والصحة والبيئة من خلال الشعب التابعة له والمتمثلة بشعب ( المفارز الطبية ، والاخلاء الطارئ، والاسعاف الفوري، والدفاع المدني ، والبيئة ، بالإضافة الى مركزي الكوثر والأمير، والمفارز الطبية في الطريق الحولي قرب مدن الزائرين حيث تتوافد أغلب جموع الزائرين ، في وقت عمل قسم الآليات في العتبة المقدسة على توفير عجلات النقل والآليات الخدمية ، والحوضية لتكون في خدمة الزائرين طيلة فترة الزيارة .
وعن دور الإعلام في المناسبة أوضح رئيس قسم الإعلام قائلا " فيما عمل قسم الاعلام على توفير البث الفضائي المجاني المباشر لوسائل الاعلام ، مع رعاية مراسلي وسائل الاعلام المرئية والمكتوبة والفوتوغرافية ، اضافة الى توفير الاخبار والصور الخاصة بمراسم الزيارة اولا بأول وبشكل مستمر عبر المواقع الرسمية للعتبة المقدسة ومختلف وسائل التواصل الاجتماعي.
وأكمل قائلا " كما قدم القسم برنامجا كبيراً وهو برنامج شاعر الغدير تبارى فيه أكثر من 30 شاعراً صدحت حناجرهم بحب علي عليه السلام، وقد تم فرز الأصوات وفرز القصائد الفائزة ، وتوّج من بين هؤلاء الثلاثون ، توّج ( شاعر الغدير ) في دورة فريدة عرضت على شاشة تلفاز العتبة العلوية المقدسة، يأتي هذا فيما عمل قسم العلاقات العامة على تنفيذ برنامج المنظم في استقبال الوفود الرسمية القادمة بالمناسبة ، مع اسناد العمل الميداني لقسم حفظ النظام وبقية الأقسام ذات العلاقة .
وعن مفاصل العتبة الأخرى بيّن قائلا "  فيما عمل مركز القران الكريم على إقامة الجلسات والمحافل والمسابقات القرآنية، بحضور نخبة من القرّاء والأساتذة ذوي الاختصاص من النجف الأشرف وخارجها، والاستعداد لإقامة (مؤتمر الغدير القرآني الدولي الافتراضي) يستضيف فيه نخبة من الباحثين القرآنيين من داخل العراق وخارجه .
ومن جهة أخرى عمل قسم الهدايا والنذورات على توفير الهدايا والحلويات وباقات الورود من بركات المولى أمير المؤمنين (عليه السلام) لتكون في متناول الزائرين أثناء أدائهم للزيارة.
من جانب آخر برز عمل الكوادر الفنية والهندسية العاملة في قسم الزراعة والثروة الحيوانية  من خلال شعبة المشاتل بالخصوص والتي رفدت أرجاء الصحن الحيدري الشريف و جوانب وأركان الشباك الطاهر للمولى أمير المؤمنين عليه السلام ، بآلاف الباقات من الورود الطبيعية بالتعاون والتنسيق مع الأقسام ذات العلاقة ، لتكون بمظهر رائع أمام الزائرين الوافدين.
الى ذلك " برز عمل معمل نبع العتبة وقسم تنقية المياه على توفير المياه الباردة النقية الصالحة للشرب سواء عبر المنافذ والمشارب الثابتة الواصلة الى الصحن الحيدري الشريف ومحيطه الخارجي أو عبر معمل نبع العتبة بتوفير مئات الالاف من العبوات والاقداح الجاهزة لتكون في متناول الزائرين والمواكب الخدمية المنتشرة قرب الصحن الحيدري الشريف وفي مختلف أرجاء مدينة النجف الأشرف.
وحول توفير وجبات الغذاء أوضح الشمري قائلا " عمل قسم مضيف العتبة المقدسة على توفير أكثر من 25 ألف وجبة غذائية لثلاث فترات من بركات أمير المؤمنين عليه السلام في ليلة ويوم الغدير الأغر تم توزيعها على شكل وجبات جاهزة تطبيقاً للإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا.
وختم عضو مجلس إدارة العتبة قائلا " وعملت شعبة المتطوعين على رفد مختلف الأقسام العاملة في العتبة المقدسة بمجاميع المتطوعين البالغ عددهم قرابة 1000 متطوع ومتطوعة، كان لهم المساهمة الفاعلة في نجاح الخدمات المقدمة للزائرين الكرام ، في وقت برز عمل  المتشرفات بالخدمة في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) في رعايتهن لجموع الزائرات في مجال توفير الخدمات الميدانية بتوفير الانسيابية للزائرات في الدخول والخروج ، مع تقديم التوصيات العقائدية والاجابة عن المسائل الشرعية ، والقراءة الصحيحة للسور القرآنية من خلال كوادر نسوية تخصصية.