المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 4605 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
معنى كلمة وصل
27 / 11 / 2022
معنى كلمة نمل
27 / 11 / 2022
معنى كلمة نكل
27 / 11 / 2022
معنى كلمة نفل
27 / 11 / 2022
معنى كلمة نسل
27 / 11 / 2022
عمل أهل قرطبة حجة في الفقه
27 / 11 / 2022



خطوات ادارة الجودة الشاملة  
  
752   04:07 مساءاً   التاريخ: 29 / 6 / 2016
المؤلف : زينب
الكتاب أو المصدر : إدارة سلسلة التوريد
الجزء والصفحة : ص39-41
القسم : الادارة و الاقتصاد / ادارة الاعمال / ادارة الجودة / خطوات ومراحل تطبيق الجودة الشاملة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 29 / 6 / 2016 1668
التاريخ: 29 / 6 / 2016 960
التاريخ: 9 / 4 / 2021 5524
التاريخ: 15 / 6 / 2018 1629

توجد العديد من الخطوات العامة الواجب اتخاذها قبل البدء بتنفيذ ادارة الجودة الشاملة. ومن اهم هذه الخطوات :

أ. التنظيم

ب. الالتزام الإداري

ج. تغيير الثقافة

المحاور الخمسة لإدارة الجودة الشاملة

 

أ. التنظيم: تعتبر الحاجة الى لاعتماد نظام ادارة الجودة الشاملة على مستوى المنظمة بالكامل من الامور البالغة الاهمية.

ب. الالتزام الإداري: ان قبول تنفيذ منهج ادارة الجودة الشاملة بالإضافة الى الالتزام الكامل به يتطلب تطوير وقيادة نظام جديد للإدارة (أي نظام اداري جديد)، خاصة في المراحل المبكرة من عملية تنفيذ النظام، ومن الممكن تحقيق بعض الحاجات من دون وجود خطط فاعلة...، الا انه يصعب تحقيقها من دون الالتزام الإداري. قضايا نظام إدارة الجودة الشاملة .

ج. تغيير الثقافة: ان الحاجة الى تغيير الثقافة الى احدى القيم التي يعتمدها فريق العمل ومرونتها تعتبر من الامور الحيوية في عملية تنفيذ ادارة الجودة الشاملة. وتظهر مقاومة تغيير الثقافة في مقاومة تنفيذ نظام ادارة الجودة الشاملة وذلك بسبب عدم التعرف او التعامل مع هذا النظام الجديد والنتائج المتوقعة من تطبيقه. هنالك الكثير من القضايا التي يتوجب دراستها ذات الصلة بتنفيذ نظام ادارة الجودة الشاملة. ويبين الشكل القضايا

الاساسية المتعلقة بالعملية الادارية في هذا المجال والتي تشمل على الاتي:

أ- الالتزام

و- السيطرة

ب- التنظيم

ز- التعليم والتدريب

ج- القياس

ح- فرق العمل

د- التخطيط

ط- التنفيذ

هـ- التصميم والانظمة

العوامل المؤدية الى تحسين الجودة :

1-التركيز على دراسات وابحاث السوق والمبيعات بالإضافة الى البحث والتطوير .نظام إدارة الجودة الشاملة

2. رفع كفاءة هندسة العمليات وتصميم المنتج مما يؤدى الى الحصول على التصميم الافضل للمنتج.

3. الشراء وعملية اختيار الموردين لغرض الحصول على المواد والاجزاء ذات الجودة العالية.

4. رفع كفاءة هندسة الانتاج وكذلك تصميم الاعمال.

5. تفعيل دور ادارة الافراد لغرض تامين المهارات المناسبة.

6. ادارة الانتاج ومسؤولياتها في تامين التدفق المنتظم للعمليات والمواد.

7. تفعيل عمليات الفحص والتفتيش للمنتجات والخدمات.

8. العمل على خدمة المستهلك لضمان جودة عالية من خدمات التسويق.

 




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






عرض بعض النفائس والمقتنيات.. متحف الكفيل يشارك في معرض جامعة العميد
لتعزيز التعاون المشترك... الشؤون الفكرية يستقبل رئيس دائرة أفريقيا في وزارة الخارجية
ضمن برنامج تأهيل المنتسبين الجُدد.. قسم التطوير يقيم ورشة الموظّف المثالي
قسم التربية والتعليم يُنظم ورشة تطويرية لملاكاته التدريسية