المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
الزمانُ: العاشِرُ مِنْ مُحرَّمٍ الحَرامِ. المكانُ: كربلاءُ المُقدَّسَةُ. مِنَ العِراقِ وخارجِهِ، وبجميعِ اللّغاتِ والجنسياتِ، تتعانقُ الأيادي معاً، وتسيرُ الحشودُ بخُطىً مِليونيّةٍ مُوَحَّدَةٍ نحوَ ضَريحِ الإمامِ الحُسينِ عليهِ السَّلام، مُلَبّينَ ذلكَ النِّداءَ الذي اعتلى يومَ الطّفِّ (ألا... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اسلامية
الصحابة في القرآن الكريم -ح2
عدد المقالات : 14
ومن الايات القرانية النازلة في ذم بعض الصحابة: قوله تعالى: ( وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمً)، الاحزاب، 53.
قال البغوي في تفسيره للآية: "نزلت في رجل من أصحاب النبي(صلى الله عليه وآله) قال: لئن قبض رسول الله(صلى الله عليه وآله) لأنكحن عائشة، قال مقاتل بن سليمان: هو طلحة بن عبيد الله، فأخبره الله عز وجل أن ذلك محرّم، وقال: {إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا} أي: ذنباً عظيماً".
ومنها: قوله تعالى: (وَمِنَ النّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللهَ على حَرْفٍ فإن أصابَهُ خيرٌ اطمأنَّ بِهِ وإنْ أصابَتْهُ فِتنَةٌ انقلبَ على وجهِهِ خَسِرَ الدنيا والآخرةِ...) الحج، 11.
اجمع المفسرون الا من شذ على ان الآية نزلت في من نافق من الصحابة، وتردد صاحب الامثل حفظه الله بأذا، واذا لا موجب له، لان العبادة يمكن ان تقع من دون ايمان، اما معنى (اطمأن به) فليس من الاطمئنان القلبي وانما بمعنى الرضا عما اصابه من خير دنيوي كما سياتي.
وكيف كان فقد قال بعضهم: على حرف أي على شك، وقال غيرهم: على حرف أي على طرف. ومنه حرف الجبل، أي: طرفه وحافته، بمعنى دخل في الدين على طرف، فإن وجد ما يحبه استقر، وإلا ارتد علنا او نافق.
فالآية نزلت في الصحابة الذين لم يستشعروا الاسلام في نفوسهم فكان اسلامهم مستعارا متزلزلا، كضعف القائم على حائط مضطربا فيه، وفيه اشارة الى الايمان الهامشي الذي لا يتجاوز لقلقة اللسان والدعاوى والمبالغات الجوفاء، اما القلوب فلم تذق طعم الاسلام ولا انارتها بيناته فهي تتخبط في ظلام القلق والشك ابدا، ذلك لانهم اسلموا اما خوفا او طمعا فان اصابهم خير اطمأنوا به واعتبروا ذلك فأل خير بسبب الدين وان امتحنوا بالفتن والمشاكل والمرض والفقر اعتبروا ذلك فأل شر فانقلبوا عن الاسلام وان اظهروه بألسنتهم، قال الرازي في تفسيره: ( واعلم أنه تعالى لما بين حال المظهرين للشرك المجادلين فيه على ما ذكرنا عقبه بذكر المنافقين فقال: { وَمِنَ الناس مَن يَعْبُدُ الله على حَرْفٍ } وفي تفسير الحرف وجهان : الأول : ما قاله الحسن وهو أن المرء في باب الدين معتمدة القلب واللسان فهما حرفا الدين ، فإذا وافق أحدهما الآخر فقد تكامل في الدين وإذا أظهر بلسانه الدين لبعض الأغراض وفي قلبه النفاق جاز أن يقال فيه على وجه الذم يعبد الله على حرف الثاني : قوله : { على حَرْفٍ } أي على طرف من الدين لا في وسطه وقلبه ، وهذا مثل لكونهم على قلق واضطراب في دينهم لا على سكون وطمأنينة كالذي يكون على طرف من العسكر فإن أحس بغنيمة قر واطمأن وإلا فر وطار على وجهه . وهذا هو المراد { فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطمأن بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقلب على وَجْهِهِ } لأن الثبات في الدين إنما يكون لو كان الغرض منه إصابة الحق وطاعة الله والخوف من عقابه فأما إذا كان غرضه الخير المعجل فإنه يظهر الدين عند السراء ويرجع عنه عند الضراء فلا يكون إلا منافقاً مذموماً وهو مثل قوله تعالى : { مذبذبين بَيْنَ ذلك } [ النساء : 143 ] وكقوله : { فَإِن كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مّنَ الله قَالُواْ أَلَمْ نَكُنْ مَّعَكُمْ } [ النساء : 141 ]، ومثله قوله تعالى: (وَإِنْ تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُوا هَذِهِ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَذِهِ مِنْ عِنْدِكَ قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ فَمَالِ هَؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا )، وغيرها مما سنذكره ان شاء الله تعالى.
قالوا في بعض اسباب النزول: نزلت في بعض الاعراب الذين قدموا المدينة، وكان أحدهم إذا صحّ بدنه ونتجت فرسه مهراً سرياً، وولدت امرأته غلاماً سوياً، وكثر ماله وماشيته، قال: ما أصبت منذ دخلت في ديني هذا إلاّ خيراً... وإن كان الاَمر بخلافه قال: ما أصبت إلاّ شرّاً، ونحو ذلك.
اقول: المورد لا يخصص الوارد فالآية تنطبق على كل منافق يتصف بهذه الصفات الانتهازية الذميمة سواء كان من اهل البوادي او من اهل الحضر.
وهؤلاء الصحابة تتناسب درجات إيمانهم تناسبا طردياً مع ظروفهم الاقتصادية والاجتماعية، فهم بين اندفاع وانكماش وبين تقدّم وتراجع تبعاً للظروف، ومع القول بإسلامهم الظاهري وانهم رافقوا النبي صلى الله عليه واله، إلاّ أن الاِيمان لم يدخل قلوبهم، فهم اشبه بمن نهاهم القران الكريم عن ادعاء الايمان بقوله تعالى: (قالتِ الاَعرابُ آمنّا قُلْ لم تؤمنُوا ولكِن قُولُوا أسلَمنا ولمّا يَدخُلِ الاِيمانُ في قلوبِكُم)، قال امير المؤمنين عليه السلام: (فَمِنَ الْإِيمَانِ مَا يَكُونُ ثَابِتاً مُسْتَقِرّاً فِي الْقُلُوبِ وَمِنْهُ مَا يَكُونُ عَوَارِيَّ بَيْنَ الْقُلُوبِ وَالصُّدُورِ إِلَى أَجَلٍ مَعْلُومٍ فَإِذَا كَانَتْ لَكُمْ بَرَاءَةٌ مِنْ أَحَدٍ فَقِفُوهُ حَتَّى يَحْضُرَهُ الْمَوْتُ فَعِنْدَ ذَلِكَ يَقَعُ حَدُّ الْبَرَاءَةِ )، فمن الناس من يتشرب الايمان حتى يرتوي كل كيانه ويصل الى جذور المشاعر والوجدان فيتحول الى حالة صلبة لا تعمل فيها المعاول، وحينئذ يتمثل الايمان فكرة في العقل وعاطفة طيبة في القلب وحركة هادفة في الواقع، ومن الناس من يبقى الايمان طارئا عليه مستعارا عنده فاذا تعرض لشبهة من هنا او هناك اهتز واضطرب وسقط في الامتحان فخسر دنياه واخرته، ومعنى قوله عليه السلام: ( فقفوه حتى يحضره الموت) أي لا تحكموا على احد بالفوز والفلاح حتى يحضره الموت فان بقي على ايمانه وولايته لال محمد عليهم السلام فإيمانه ثابت والا فمستقر ومستعار، وكم رأينا اناسا انقلبوا على اعقابهم وارتدوا باقوالهم وربما بافعالهم عن الايمان، وراينا اخرين ممن اشتد الايمان في عقولهم وضمائرهم قد ثبتوا تحت سياط الجلاد وتحملوا عنف التعذيب او قاوموا وصبروا او جاهدوا اعداء الاسلام في ساحات الوغى في اشد الظروف حراجة فلم يعطوا الدنية في دينهم حتى قضوا شهداء اعزاء، وهذا هو حال الانسان فالآية تجري كما يجري الليل والنهار، وقد جرت في الاولين وهي جارية في الاخرين.
ويلحق بهذا الصنف من الصحابة المنافقين المؤلفة قلوبهم، فإنّ النبي صلى الله عليه واله كان يعطيهم الاَموال ليتألفهم على الاِسلام، ومنهم يعلى بن امية وأبو سفيان وأولاده، وفلان وفلان اللذان لعنهما رسول الله صلى الله عليه واله فقالت عائشة يا رسول الله من اصاب من الخير ما اصاب هذان!! بمعنى ان لعن النبي لهما رحمة كما يدَعون.. صحيح البخاري كتاب البر والصلة والآداب..
والحق ان هؤلاء قد خسروا الدنيا التي كانت اكبر همهم والاخرة كذلك، ثم يضيف القران الكريم ان خسران الاخرة هو الخسران المبين، لان افدح الخسران هو ان يخسر الانسان دينه وقيمه التي تصنع منه انسانا متحضرا، ومثل هؤلاء الذين يكون ارتباطهم بالاِسلام قائماً على أساس مقدار العطاء، لا يتوقع منهم الخير ابدا فهم اما كالكل على مولاه او اعداء يتحينون بالمؤمنين الفرص.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2022/08/09م
نظرا لأهمية المسرح المدرسي كونه من أقوى الأنشطة المدرسية فاعلية وجاذبية للتلاميذ والمعلمين واولياء الأمور، وكون هذه الأنشطة لها أهداف تربوية يقوم عليها هذا النشاط وذلك لأن المسرح المدرسي والمشاهد التي تقدم في المدارس لها دور في تنمية شخصية الأطفال من خلال تقوية الثقة بالنفس والتخلص من الخجل وتنمية... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2022/08/05م
في حال اخلال المتهم بتعهده او الكفيل بكفالته بعدم الحضور أمام جهات الطلب (سواء أمام قاضي التحقيق او محكمة الموضوع) هنا سوف يصدر القاضي المختص امرا بالقبض بحق المتهم وفق مادة الاتهام يضاف اليه اصدار امر قبض بحق الكفيل وفق المادة(119) من قانون أصول المحاكمات الجزائية رقم (23) لسنة (1971). وبعد إلقاء القبض على... المزيد
عدد المقالات : 89
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2022/08/01م
يعيش العراقيون قضية جدلية منذ تسعة أشهر، نتيجة الخلافات السياسية العميقة، وإرهاصات ما بعد أنتخابات 2021، والصعوبات التي يواجهها تشكيل الحكومة بعد إنقضاء هذه الفترة الطويلة، واللغط الإعلامي الكبير نتيجة بروز تشكيلات سياسية جديدة في الساحة العراقية بعد أحداث تشرين. محاولات كثيرة تحاول تصوير الاوضاع... المزيد
عدد المقالات : 120
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2022/07/29م
لا بد للفرد المومن من ان يكون قويا لينفع نفسه، وينفع مجتمعه، وان يسخر كل هذه الطاقة في خدمة الخير، ودرء الــشــر. وان هذا الامر شجع القران الكريم على التحلي به ، قال تعالى: {وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ}... المزيد
عدد المقالات : 141
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2022/08/09م
بالقربِ من القادسية نحو ثلاثة أَميال بمنطقة عُذَيبِ الهَجَانات, التقى ركبُ الحسينِ بجندٍ تعداده أَلف فارس بإمرة الحرِّ بن يزيد الرياحي . لمحهم الإمامُ قادمين نحوه يتصببون عرقًا من شدِّة الحَرِّ , قد تيبست شفاههم من الظمأ , أمر فتيانه أن يسقوهم فشربوا حتى رووا , جلسوا في ظلال الخيول , فأَذَّنَ... المزيد
عدد المقالات : 325
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2022/08/09م
• عــــاشــوراء مـــرآة الــوطــن الــدامــيــة، وتــوأم جــرحــه الــعــمــيــق! • عــاشــوراء رســالـةٌ عــالـمـيـةٌ ســامـيـةٌ، حـيـثُ اجـتـمـاع اخـوة الـديـن ونـظـرائـهـم فـي الـخـلـق. • عـــاشــوراء مــلحـمـة الــخـلـود التـي نـسخـت ما قـبـلـهـا ومـا بـعـدهـا، هـيَ... المزيد
عدد المقالات : 141
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2022/08/04م
يهودية ترعى ماعزها تبحث عن كثرة الحشائش , اجتازت منتصف الصحراء , أرهقها الظمأ , باتت ترى بعينيها الذابلات من العطش نقاط بيضاء صغيرة , استجمعت قواها فرأت راعياً يتبَوَّلُ واقفاً , سارت تتخطى الأَرض بصعوبة , خاطبته بصوتها الناعم : لدني . هتف شيطانه مرحبا برغبته في جفاف الصحراء ليسمعها : مكنيني من نفسك... المزيد
عدد المقالات : 325
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2022/08/04م
ورد ان سبب تسمية فاطمة بنت حزام سلام الله عليها أم البنين تشبها بجدتها ليلى بنت عمرو بن عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، حيث كان لها خمسة أبناء. وقد قال لبيد الشّاعر للنعمان ملك الحيرة مفتخراً بنسبه: نـحن بنو أُمّ البنين الأربـعه ونـحن خيرُ عامر بنِ صعصعه الضّـاربونَ الهامَ وسطَ المجمعه. واسمها فاطمة... المزيد
عدد المقالات : 128
علمية
بعد تصاعد اسعار النفط إثر الحرب الروسية-الاوكرانية بالتزامن مع بداية انتعاش الاقتصاد بعد تخفيف قيود الاغلاق، ارتفعت الايرادات النفطية للدول النفطية بما فيها العراق. نجم عن ارتفاع الايرادات النفطية فائض مالي في خزينة الدولة دفع الكثير، من... المزيد
يعود تدهور الاراضي الزراعية لعدة أسباب مختلفة بعضها أسباب مباشرة تؤدي إلى تدمير الاراضي الزراعية فيما يساهم بعضها الاخر بشكل غير مباشر في تقليص المناظر الطبيعية. يؤدي تدهور التربة إلى تعطيل توازن المياه الطبيعي والنظام البيئي ككل، ويؤثر على... المزيد
يمكن تعريفها بانها استخدام اقل مساحة من الارض والمياه بغية الحصول على افضل انتاج من المحاصيل وذلك لتحقيق انتاج زراعي مستدام مع الحفاظ على الموارد الطبيعية, وكما انها تعمل على التقليل من نسب انبعاثات الغازات الضارة بالبيئة و الزراعة الذكية تعد... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
أيام الزمن الجميل (حمام الدم) !
عباس الاسدي
2022/07/20م     
~ نـفـحـــات تـــنـمـويـة(10) ~ (مِنْ...
علي الغزالي
2022/05/30م     
التشريع الأسري في العراق في ميزان الثوابت...
علي النعيمي
2022/07/23م     
اخترنا لكم
السيد محمد باقر السيستاني
2022/07/17
إنّ الاستحضار الحي لمشهد واقعة الغدير يؤدّي إلى الانتباه إلى طبيعة دلالات هذه الواقعة وحجم تأكّدها ووضوحها في إبراز مكانة الإمام أمير...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2022/08/04
( مَنْ أَسْرَعَ إِلَى النَّاسِ بِمَا يَكْرَهُونَ قَالُوا فِيهِ بِمَا لَا يَعْلَمُونَ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com