المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
مِنَ الأشهرِ الأولى لسنةِ ألفين وثلاثة ميلادية، بدأتْ حكايةُ أوّلِ خَطوةٍ في تشييدِ البُعدِ الفكريِّ والثقافيِّ في العَتبةِ العباسيّةِ المقدّسةِ برؤيةٍ ثاقبةٍ مِن قِبَلِ المتولّي الشرعيِّ سماحةِ السيّد أحمد الصافي -دامَ عِزُّه- في أنْ تكونَ العَتبةُ العبّاسيةُ مؤسَّسةً كُبرى لصناعةِ الفِكرِ... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
ومضات اجتماعية... ما أحلى العلاقات بين المؤمنين! (10)
عدد المقالات : 77
حسن الهاشمي

العلاقات الوطيدة بين أفراد المجتمع الاسلامي ما أجملها، ما أحلاها، ما أبهاها! إنها علاقات تؤسس لمتلازمة ذاتية متأصلة في النفوس، لا تنال منها المصالح، ولا تقوضها المشاكل والنوائب والمصائب مهما بلغت ومهما تصاعدت حدتها وأوارها، إنها متلازمة الدين والمثل والفضائل، متلازمة الأنا في الكل والكل في الأنا، وهكذا يبنى النسيج الاجتماعي المتراص في مواقفه والمحكم في كل حركاته وسكناته.
تكريس روح المحبة للجنس البشري، وانتزاع روح الغل والإفك والإحن والعدوان من النفوس، هو ما تطمح اليه جميع الأديان السماوية ولاسيما ديننا الاسلامي الحنيف؛ لأنها تؤمن وايمانها حق بتقديس النوع البشري وحرمته وعظمته، لما ينطوي فيه من نوازع الخير والتقوى، فإنها تنمو وتترعرع وتتسامى في كبح جماح نوازع الشر التي تحاول بين الفينة والأخرى أن تعكر صفو الحياة الطيبة الرائقة، وطالما ترنوا اليها أفئدة العاشقين لها ولمفرداتها المتألقة تألق النجوم في السماء المتلبدة.
الامام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام يؤسس لتلك المتلازمة الروحية النموذجية التي تتخطى عقبات الأنا الكأداء وتقاوم الرياح الصفراء التي لا خير فيها ولا صفاء بقوله الرائع: (للمؤمن على المؤمن سبعة حقوق واجبة له من الله عز وجل والله سائله عما صنع فيها: الإجلال له في عينه، والود له في صدره، والمواساة له في ماله، وأن يحب له ما يحب لنفسه، وأن يحرم غيبته، وأن يعوده في مرضه، ويشيع جنازته، ولا يقول فيه بعد موته إلا خيرا) الخصال للشيخ الصدوق ج2 ص351.
العلاقات التأصيلية المتجذرة والتي هي بعيدة عن علاقات المكاشرة والمفاكهة والمساطحة، هي علاقات موجودة أصلا في الذات البشرية، بيد أن الأهواء والإغواء والالتواء قد تحجبها عن الظهور والتفتق والانبلاج، فهي بحاجة الى ان تصقل بين الفينة والأخرى، فالإمام يدلنا هنا على المادة الصاقلة لإزالة صدأ الدواهي التي تراكمت وتتراكم على كاهلنا بكرور الليالي والأيام، وذلك بإيجاب تلك الحقوق على المؤمن والسؤال عنها لما تضخ فيه روح المداولة بما تحمل بين جنباتها ثمار علاقات طيبة في الدنيا وعواقب حميدة في الآخرة، وهذا يكفي لضخ الانسان بهالة معنوية فاعلة لتقمصها والانسجام التام معها ومع معطياتها التي تجلب السعادة للفرد والمجتمع على حد سواء.
أن تحترم الآخرين وتجلهم وتقدرهم وتحترمهم وترتب الأثر على ذلك، أي أن لا تنظر بعين الريبة والاستهزاء والاستحقار لأحد من خلق الله تعالى ولا سيما المؤمنين منهم، هذه خصلة عظيمة تنمي في الفرد احترام الآخرين واحترام أفكارهم ومتبنياتهم، وتدوس على رذيلة الأنا الماحقة لكل جميل في حياتنا الهادفة.
أن تحمل في صدرك كل الود والاحترام والتقدير لجميع البشرية ولاسيما المسالمين ومن ضمنهم المؤمنين الصادقين الذين بحبهم نلتمس حياة طيبة ملؤها التفاؤل والانشراح، بعيدا عن كل غل وإفك ونائبة وانتقام، واذا ما اعتمل الصدر روح المحبة انقشعت عنه روح المعاداة من دون رجعة، وأضحى واحة جميلة تحوم في اجوائها الطيور النوارس وتبتعد عنها الجوارح والكواسر والنواحس.
أن تواسي الآخرين بما وهب الله تعالى لك من مال وثروة وعطاء، هذا في قمة الايثار والمواساة، وهي لعمري خصلة لا يتحلى بها الا من امتحن الله قلبه للإيمان فوجده لما وهبه صابرا محتسبا بل متلذذا بما يعطي لإسعاد الآخرين وتشاطرهم الهم والغم وكسرة الخبز وكسوة الشتاء.
الحب للغير ما تحب للنفس هي تجرد عن الأنانية والمصالح الشخصية وتقمص الجمعية والمصالح العامة، ربما تكون هذه الحالة سهلة على اللسان ولكن صعبة المراس اذا ما اريد لها ان تتحقق على أرض الواقع، فالذي يتحلى بهكذا خصال عليه ان ينتفع بالقليل من حطام الدنيا وهمه الأكبر إيصال المنفعة التي بحوزته الى أكبر عدد من الناس ليشاطرهم السعادة التي يتمتع بها، ولذة العطاء عند النفوس الراقية أعلى وأغنى من لذة الأخذ، إذ أنها تشعر صاحبها براحة الضمير والوجدان وابراء ذمته من متعلقات الدنيا الفانية التي قد تودي بالكثيرين ممن ينخدعون بملذاتها وزبارجها الخداعة.
ومن الخصال الحميدة التي يتصف بها المؤمن الحقيقي أن يحفظ غيبة أخيه المؤمن فلا ينهش لحمه بغيبة أو انتقاص أو ابداء رأي فيه مثلبة أو عيب أو فحش أو هراء، بل يدافع عنه غائلة الحاقدين المستهزئين ويردعهم عن غيهم وتطاولهم على الغير، بل يستذكر محاسنه ويعوده في مرضه، كم ينتشي فرحا ذلك المؤمن الذي يذكره المؤمنون بخير في غيبته ويتواصلون معه في مرضه ومحنته، تلك هي الحصانة التي يوفرها الاسلام الى معتنقيه بل الانسانية جمعاء؛ لأنه منهاج رسالي مهمته اسعاد المجتمعات وايصالها الى قمة الرقي والتطور والازدهار.
حتى بعد الممات فانه يوصي المؤمنين بالتواصل مع المؤمن في تشييع جنازته، وتقديم واجب العزاء لأهله وذويه، والمشاركة في الأتراح يسبب تخفيف ألم المصاب وتطييب الخواطر وترطيب الأجواء المتلبدة التي طالما يعشها أهل الفقيد وهم بأمس الحاجة الى هكذا تواصل لكيلا يستوحشوا دهاليز الوحشة التي اخطفت منهم الأعزة على حين غرة، ولا يكتفي الاسلام بكل ذلك بل ألزم المؤمن ألا يقول في أخيه المؤمن بعد موته إلا خيرا، وهكذا فهو في مأمن من ألسنة الشر في حياته وبعد مماته.
انها حقوق سبعة يتمتع بها المؤمن ليعيش حياة حرة كريمة تتكافأ فيها الفرص وهي خالية تماما من كل غش واحتيال ومكر وخداع، إذ انها تمهد للمجتمع الايماني ان يشق طريقه في عمارة الأرض وعبادة الله المتعال في رقابة ذاتية نابعة من الايمان الغيبي وطامحة في الحصول على الأجر المادي في الزيادة والبركة والمعنوي في الأجر والثواب، وهذا بدوره يؤطر السبل للوصول الى مرفأ النجاة بأقصر الطرق وبأقل الخسائر، وهي تجارة رابحة لن تبور ولا يعرف قدرها الا العارفون.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2021/02/27م
النجاح لا يسلم من الحسد ، ومن الحسد تتولد العداوة ، وبها ينفذ الحاسد ما يخالج صدره ، بل يترجم ذلك الى واقع حال في نصب العداء لذاك الناجح ، هذا النوع من العداء لا يتوقف عند حدود شخص الناجح ، بل سيمتد ويشمل ويطال محبيه ومادحيه ، وكذلك سيتفرع لكل الناجحين الأخرين ، فيستحيل أن يكون هناك ناجحاً دون أن يكون له... المزيد
عدد المقالات : 230
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2021/02/25م
ليس هينا في العراق أن تفقد هويتك التعريفية، وهذه الصعوبة مرتبطة مع العراقيين إرتباط أزلي، فعليك أن تذهب في رحلة طويلة أمام المحاكم والدوائر الأمنية من أجل إثبات فقدانها، وإصدار هوية جديدة تحمل صورة حديثة وتاريخ إصدار جديد، لكن الثابت فيها تاريخ الميلاد والديانة والإنتماء لهذا البلد. طبيعة العراق... المزيد
عدد المقالات : 97
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2021/02/12م
بقلم / مجاهد منعثر منشد صيغ المبالغة أسماء تشتق من الأفعال للدلالة على معنى اسم الفاعل مع تأكيد المعنى وتقويته والمبالغة فيه. لا تنحصر المبالغة غير المألوفة حول العنوان المذكور , بل تعدت الحدود حتى في اسم كبير الأسرة والوجيه داخل الفخذ ليطلق عليه شيخ عام البو فلان. وهذه الأشياء المبالغ فيها تنتج عن... المزيد
عدد المقالات : 255
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2021/02/11م
بقلم : الأستاذة خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية في قضايا حوار الحضارات والأديان هاهي الباحثة والدكتورة الجزائرية سكينة العابد المتألقة تواصل مسيرة نشاطاتها العلمية القيمة وهذه المرة من خلال إشرافها ومتابعتها للكتاب الجماعي الذي جاء بعنوان: صحافة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ودورها في... المزيد
عدد المقالات : 31
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2021/02/25م
بقلم / مجاهد منعثر منشد يمكننا غسل أثوابنا في كل وقت , لكن لا يتمكن جميع البشر من غسل الضمير عما ارتكب من درن الخطايا المتعمدة. جراح صنعناها بأنفسنا ومزقنا وسادتها الناعمة بإرادتنا, هذه الجراح من المستحيل تضميدها حيث لا تلتئم أبدا. قتلت فينا صوت الحق بالمكر والكيد والخديعة وما أيسر ما فعلنا ونفعل... المزيد
عدد المقالات : 255
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ايام
2021/02/23م
بقلم / مجاهد منعثر منشد يمكننا غسل أثوابنا في كل وقت , لكن لا يتمكن جميع البشر من غسل الضمير عما ارتكب من درن الخطايا المتعمدة. جراح صنعناها بأنفسنا ومزقنا وسادتها الناعمة بإرادتنا, هذه الجراح من المستحيل تضميدها حيث لا تلتئم أبدا. قتلت فينا صوت الحق بالمكر والكيد والخديعة وما أيسر ما فعلنا ونفعل... المزيد
عدد المقالات : 255
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ايام
2021/02/23م
أوحَشَتها عُتمة الليلِ المُتلبدِ، تَحتَ عَباءة الضَباب، فَفَزِعَتْ لا تَرجو مَضجَعَاً ولا تأنسُ فِراشاً، فَقد رَحَلَ الوَسَنُ عَنْها فُجأةً، حِينَما طَارَ قَلبُها، وحَلَقَ بعيداً نَحوَ فَضاءٍ مَجهولٍ، يَحملُ بَينَ جَناحيهِ إحساساً غَريباً، جَمَعَ بَينَ الفَرحةِ والحَزَنِ، جَعَلَ نَبَضَاتهُ... المزيد
عدد المقالات : 56
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2021/02/20م
................................. هَرِمَ الكلبُ فقالوا: فليُحال على التقاعدْ فأحالوه وجاءوا بحمارْ ثم قالوا: إنَّ هذا الكلبَ كان خيرَ ساعدْ اننا أحسنا فيه الاختيارْ رشحوه في انتخابات ففيه الحس صاعدْ فهو (لوكيٌ) مطيع للكبارْ وسيبقى لاهثا والطبع حاقدْ على شعبٍ يفتقد حسن الجوارْ على شعبٍ يطلب العالم ثارْ على... المزيد
عدد المقالات : 56
علمية
لاأخفي عليكم، كنت أعاني داخليًا من إنتزاع الصدف من قناعاتي المضطربة بحقيقة الكثير من الأشياء والأحداث. فكل شئ يمكن أن أدعوه صدفة؛ سقوط القدح صدفة، فوز نادي قوي ب 10 دوريات في موسم واحد صدفة، حائزو جوائز نوبل في كل العلوم صدفة، أينشتاين ونسبيتاه... المزيد
أطلقت أكاديميّةُ الكفيل للإسعاف والتدريب الطبّي التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، دورتها الرابعة بعد الخمسين للإسعاف والإخلاء الطبّي بمخيّمٍ تدريبيّ توسّم بمخيّم القاسم بن الإمام موسى بن جعفر(عليهم السلام)، واشتركت فيه مجموعةٌ من مقاتلي... المزيد
من تنظيم شركة نور الأفق للتدريب والتطوير بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقي المكان: مدينة مسقط بسلطنة عمان تاريخ انعقاد المؤتمر: 01_07/ 08/ 2021 محاور المؤتمر: العلوم الهندسية. العلوم التطبيقية. العلوم الصرفة. العلوم... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
الموت في العسل
ثامر الحجامي
2020/12/03م     
قراءة نقدية لكتاب {الألفية الغنائية} تأليف...
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/11/27م     
1
لماذا لا ينجح البعض في تحقيق مشاريعهم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2020/09/30م     
اخترنا لكم
موفق هاشم عبيد
2021/01/31
يرتكز التطور ـ كما يرى أنصاره ـ على أكثر من ركيزة في بنيته وصيرورته, ويمثل الصراع من أجل البقاء في الحياة أهم ما تتوسل به النظرية التطورية...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/11/28
( مَنْ جَرَى فِي عِنَان أَمَلِهِ عَثَرَ بِأَجَلِهِ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com