المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
جائحةُ كورونا كشفتْ وأوضحتْ مَن يعملُ للمجتمعِ ومَن يَهتَمُّ بالناسِ وهمومِهم، لكنْ بصورةٍ واقعيّةٍ وليستْ بتعابيرَ وعواطفَ فيسبوكية، فشتمُ العاملينَ والسُّخريةُ مِن أصحابِ المُبادراتِ الحقيقةِ لا يُسمِنُ المواطنَ، ولا يَسُدُّ فقرَهُ، ولا يَبني لهُ ردهةً لشفائهِ مِنَ الوباءِ! بغضونِ أيامٍ... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-160)
عدد المقالات : 226
سورة يوسف الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ{101}
تروي الاية الكريمة دعاءا ليوسف (ع) ( رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ ) , ملك مصر , ( وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ ) , تعبير الرؤيا , ( فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) , مبدعهما , ( أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ ) , انت ناصري ومتولي امري فيهما , فتوصل الفاني في الدنيا بالدائم والباقي في الاخرة , ( تَوَفَّنِي مُسْلِماً ) , الاسلام دين كل الرسل والانبياء (ع) , ( وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ) , في الرتبة والكرامة .

ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ أَجْمَعُواْ أَمْرَهُمْ وَهُمْ يَمْكُرُونَ{102}
تخاطب الاية الكريمة النبي الكريم محمد (ص واله) ( ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ) يا محمد , ( وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ ) , اخوة يوسف (ع) , ( إِذْ أَجْمَعُواْ أَمْرَهُمْ ) , اذ عزموا على ما عزموا عليه , ( وَهُمْ يَمْكُرُونَ ) , به (ع) .

وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ{103}
يستمر الخطاب في الاية الكريمة له (ص واله) , مهما حاولت واجتهد في بيان ايات الله تعالى ودلائل قدرته جل وعلا , فأنك ستجد ان اكثرهم كافرين , لعنادهم واصرارهم على الكفر .

وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ{104}
يستمر الخطاب الرباني في الاية الكريمة , ( وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ ) , على التبليغ من جعل تأخذه منهم , ( إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ ) , ان هو الا موعظة من الله تعالى للناس اجمعين , فبه يهتدون ويتفكرون .

وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ{105}
تشير الاية الكريمة الى دلائل قدرة الله تعالى في السموات والارض وتؤكد على كثرتها , جميعها تثبت وحدانيته جل وعلا وقدرته , لكنهم ( يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ ) , يشاهدونها لكنهم لا يتفكرون ولا يعتبرون بها .

وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ{106}
في الاية الكريمة اراء كثيرة منها :
1- بعبادة الأصنام ولذا كانوا يقولون في تلبيتهم : لبيك لا شريك لك إلا شريكاً هو لك ، تملكه وما ملك . يعنونها . "تفسير الجلالين للسيوطي" .
2- شركا في الطاعة والنظر الى الاسباب , فينسبون كل ظاهرة الى مسبباتها الطبيعية , حاجبين صارفين ممتنعين من نسبة ذلك الى الله تعالى وتدبيره .
3- القمي والعياشي عن الباقر عليه السلام شرك طاعة وليس شرك عبادة . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" .
4- العياشي عنه عليه السلام هو الرجل يقول لولا فلان لهلكت ولولا فلان لأصبت كذا وكذا ولولا فلان لضاع عيالي ألا ترى أنه قد جعل لله شريكا في ملكه يرزقه ويدفع عنه قيل فيقول لولا أن منّ الله عليّ بفلان لهلكت قال نعم لا بأس بهذا . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" .

أَفَأَمِنُواْ أَن تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ{107}
تسأل الاية الكريمة سؤال توبيخ واستهزاء ( أَفَأَمِنُواْ أَن تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللّهِ ) , عقاب يغشاهم ويشملهم جميعا , ( أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ ) , بشكل مباغت , مفاجأ , دونما سابق انذار , وهم لا يشعرون بها , ولا يتحسسونها او يتنبؤون بوقتها , وبذلك يكونون غير مستعدين لها .
هناك اراء عصرية كثيرة تحاول التنبؤ بيوم القيامة , فمنها ما يقول كوكب ينحرف من مساره فيضرب الكرة الارضية , او نفاد مصادر الطاقة ... الخ , وكل ذلك مما يمكن التنبؤ به , اما الاية الكريمة تشير على نحو التأكيد ان يوم القيامة لا يمكن التنبؤ به مهما تقدم العلم وتطورت وسائله ! .

قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{108}
توجه الاية الكريمة النبي الكريم محمد (ص واله) ( قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي ) , الدعوة الى توحيده جل وعلا , والاستعداد ليوم المعاد , ( أَدْعُو إِلَى اللّهِ ) , سبيله وصراطه المستقيم جل وعلا , ( عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي ) , على حجج قاطعة وبراهين ساطعة , ( وَسُبْحَانَ اللّهِ ) , تنزيهه جل وعلا عن الشركاء والابناء والبنات والزوجة والصاحبة ... الخ , ( وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ) , بأي نوع من انواع الشرك , سواء كان شرك عبادة او شرك طاعة .
اكدت الاية الكريمة ان دعوة النبي محمد (ص واله) ما كانت دعوة اعتباطية او ان لها اعتبارات اخرى , كطلب الرياسة او الزعامة او ما شابه , بل كانت دعوة عن بصيرة مستندة الى الحجج والبراهين التي لا تقبل الشك , او حتى الطعن ! .

وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِم مِّنْ أَهْلِ الْقُرَى أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ اتَّقَواْ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{109}
نستقرأ الاية الكريمة في اربعة موارد :
1- ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِم مِّنْ أَهْلِ الْقُرَى ) : للنص المبارك محورين :
أ‌) ان كل الرسل والانبياء (ع) كانوا رجالا .
ب‌) ردا لقولهم { فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَأَنزَلَ مَلَائِكَةً مَّا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ }المؤمنون24 .
2- ( أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ) : حري بهم ان ينظروا ما آل اليه مصير الامم السابقة , ويتأملوا في اثارهم ( ما بقي منها ) واخبار من اندرست اثارهم , ولم يبق منهم الا الحكايا والقصص .
3- ( وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ اتَّقَواْ ) : يقرر النص المبارك ان الدار الاخرة خير للذين اتقوا الله تعالى , فامتثلوا اوامره واجتنبوا نواهيه .
4- ( أَفَلاَ تَعْقِلُونَ ) : الا يستعملون عقولهم , فيميزون بها الحق من الباطل .

حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ{110}
تبين الاية الكريمة ( حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ ) , غاية ما دل عليه كلام الاية الكريمة السابقة ( َمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِم مِّنْ أَهْلِ الْقُرَى ) فتأخر نصرنا اياهم كما تأخر عن هذه الامة , حتى اذا استيأسوا من النصر ( وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ ) , لها محورين :
1- أي ظن الرسل أن قومهم قد كذبوهم فيما وعدوا به من العذاب والنصرة عليهم . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" .
2- وقريء كذبوا بالتخفيف في الجوامع أنه قراءة أئمة الهدى عليهم السلام ومعناه وظن المرسل إليهم أن الرسل قد كذبوهم فيما أخبروهم من نصرة الله اياهم . "نفس المصدر" .
( جَاءهُمْ نَصْرُنَا ) , بأرسال العذاب على الكفار , ( فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء ) , فينجي الله تعالى المؤمنين , ( وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ) , العذاب والعقاب اذا نزل على المجرمين لا يرد , ولا يمكنهم دفعه عن انفسهم بأي وسيلة كانت .

لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُوْلِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{111}
نستقرأ الاية الكريمة في موردين :
1- ( لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُوْلِي الأَلْبَابِ ) : لقد كان في قصص الانبياء والرسل (ع) مع اممهم عبرة وعظة لاصحاب العقول الكاملة المستنيرة .
2- ( مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) : يشير النص المبارك الى القران الكريم انه ما كان حديثا يختلق , بل :
أ‌) ( وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ ) : قبله من الكتب السماوية الالهية .
ب‌) ( وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ ) : فيه بيان كل شيء يحتاج اليه في الدين .
ت‌) ( وَهُدًى ) : يهدي من الضلالة .
ث‌) ( وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) : رحمة ينال بها خير الدارين , وخصّ ذكر المؤمنين كونهم الاكثر انتفاعا به من غيرهم .





حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2020/09/13م
2007 قصةُ انجاز.. رياضةُ اليوم في سجلات الماضي حيدرعاشور أطلقَ الرياضيُّ الصحفي (قاسم عبد الهادي) صافرته في أعقاب مباراة التحدي، المباراة التأريخية الكبيرة، التي وصف زمنها بزمن اليأس والموت المجاني الذي لازم العراق، لكن وسط بحور الدم السياسي والموت المجاني التي تصنعه الايادي الخفية والمعلنة،... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/03م
ينبغي أنْ نُصَحِّحَ تداولَ مفردةِ (حَجْر) التي تُعطي إيحائيةً سَلبيّةً، إلى مفردةِ (عُزلة) التي توحي بالعَودةِ إلى الذاتِ، وهوَ إيحاءٌ إيجابيٌّ ... التواجُدُ في المنزلِ قد يُعتَبَرُ لدى البعضِ بمثابةِ الجلوسِ في قنينةٍ مُغلقةِ الرأسِ فيشعُرُ بالاختناقِ، وهُنا يجبُ تغييرُ الصورةِ السوداويةِ عَنِ... المزيد
عدد المقالات : 174
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/02م
يا حسين... أشجع الابطال عجز عن بلوغ مجدك ..! حيدرعاشور أؤمن بالإنسانِ، قد رأيت في عاشورائك ظهورا تتمزق وتتطاير كالشظايا تحت سياط جلد الذات، وروؤس شجتها السيوف فتخضبت بالدماء، وأرواحا عاشقة تثبُ وثبا...فآمنت قد رأيت وقد آمنت، فخنق صمتي الداوي صوتي في عمق ضريحك، ها أنا أتكلم وسط الجموع وحيدا، اخسف الصدر... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/02م
لا يختلف إثنان أن ما بعد عام 2003 ليس كما قبله، فقد شهد تحولات جذرية سياسية وإجتماعية، أنتجت أجيالا تختلف عما قبلها وأفرزت حركات سياسية ودينية متصارعة فيما بينها وكل لها أنصار ومؤيدون، وظهرت تقسيمات طائفية وقومية نتج عنها تكتلات شيعية وسنية وكردية، تسعى للحصول على مكتسبات طائفية وفئوية، وغاب عنها... المزيد
عدد المقالات : 89
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/09/12م
يا حسين .... يشهد العالم إنها صرخة الطف وجبل الصبر حيدرعاشور الارضُ تشهدُ، انها سيدة ملحمة العروج الملكوتي الدامي، ستكونين صاحبة المصيبة العظمى: هذا كان صوت أمها الذي يدعو ابنتها ان تتهيئ وتلّبي النداء القدسي، حيث الموعد الملكوتي في كربلاء، مجبولا بالحب الاسمى والعشق الارقى. الزمن يشهد، انها جبل... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/09/12م
بعد ولادتها شعرت بألم حاد في بطنها ، راجعت الأطباء وتناولت مختلف الأدية ، لكن الألم أستمر ، أعيتها حيل العجائز وخزعبلاتهن ، التي لم تنفعها في شيء أيضاً ، حتى اقترحت عليها أحداهن اللجوء الى حكيم المنطقة ، فلابد أن تكون لديه معرفة بما تعاني منه. شرحت للحكيم معاناتها مع الألم ، بدوره تفهم الموضوع ووصف لها... المزيد
عدد المقالات : 226
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/01م
حيدرعاشور سيدي، لم يَعدِ الخوف شيئاً في زمن أنت سيده !.. كل العالم يعلم أنك قبلت الذبح ليبقى العالم مسلماً، حراً ومن ثم صعدت نحو السماء الفسيحةِ تختارُ خدمتك أنجماً شاخصةً، وتجعلهم مصابيحَ قافلة العروج الإلهي، تدور على البيوت تمنحها موعداً لطفاً جديداً، ورايات حزن كأجنحة طيور ترفرف فوق المنازل... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/08/27م
بعد يوم شاق أمضوه في نقل العتاد والمستلزمات الطبية وكمية كبيرة من الطعام والماء توزعوا على نقاط الحراسة ، كل مجموعة صغيرة في نقطة مواجهة لجهة قد يأتي منها الخطر ، وهم على مائدة العشاء ناقشوا أمر المناوبة قرروا ان يلجئوا الى القرعة ، بمجرد ان انهوا عشاءهم اقترعوا ، فكانت له المناوبة الأولى على ان تستمر... المزيد
عدد المقالات : 226
علمية
هي العوامل التي تدخل بشكل أساسي في عملية التجلط (كالكالسيوم وفيتامين ك وغيرها) يمكن ان تكون سبباً في عدم حدوث الجلطة اذا لم تكن موجودة في الدم. ومن الموانع التي يمكن استخدامها كموانع للتجلط : 1- الهيبارين (Heparin) : هو أقوى موانع التجلط، يفرز من... المزيد
الفلكنة (Vulcanization) هي عملية كيميائية تهدف إلى تحويل المطاط وبوليميراته المتعلقة إلى مواد ذات درجة تحمل أكبر وذلك عن طريق إضافة الكبريت. هذه الإضافة تؤدي إلى تشكيل سلاسل متشابكة (جسور) في بنية المطاط. أول من أطلق اسم الفلكنة هو تشارلز غوديير، الذي... المزيد
إن مصطلح viremia يدل على حالة مرضية تنتج عن وجود الفيروسات في مجرى الدم وتسمى ايضا Viraemia وعند دخولها الى الدم يمكنها ان تصل مناطق اخرى، والاصابة بها متعددة الاعراض وتعتمد على نوع التجرثم Viremia ،وهي حالة مشابه للتجرثم البكتيري bacteremia . ويقسم التجرثم... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
اخترنا لكم
رحيم الخالدي
2020/09/03
يمر التاريخ على كثير الأحداث ولا يقف عندها بقدر واقعة الطف، والتي تتجدد كل عام مع دخول العام الهجري الجديد.. فيتوشح الوسط والجنوب العراقي...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/07/24
(مَا كُلُّ مَفْتُونٍ يُعَاتَبُ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com