English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الفقه الاسلامي واصوله
عدد المواضيع في القسم ( 6820) موضوعاً
المسائل الفقهية
علم اصول الفقه
القواعد الفقهية
المصطلحات الفقهية
الفقه المقارن
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1803
التاريخ: 30 / 7 / 2016 1605
التاريخ: 18 / 10 / 2015 2004
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1798
تقسيم الغنائم  
  
93   09:17 صباحاً   التاريخ: 25 / 11 / 2016
المؤلف : الشيخ محمد جواد مغنية
الكتاب أو المصدر : فقه الامام جعفر الصادق (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج2 (ص : 270‌)


أقرأ أيضاً
التاريخ: 12 / 8 / 2017 66
التاريخ: 12 / 9 / 2016 253
التاريخ: 10 / 11 / 2019 106
التاريخ: 12 / 8 / 2017 101

سئل الإمام الصادق (عليه السّلام) : السرية يبعثها الإمام، فيصيبون غنائم كيف تقسم؟ قال: ان قاتلوا عليها مع أمير أمّره الإمام عليهم، أخرج منها الخمس للّه وللرسول، وقسم بينهم أربعة أخماس، وان لم يكونوا قاتلوا عليها المشركين كان كل ما غنموا للإمام، يجعله حيث أحب.

وقال: انما تصرف السهام على ما حوى العسكر، أي من كان مع العسكر يسهم له، وان لم يقاتل، حتى الطفل إذا ولد مع العسكر أسهم له، فقد روى الإمام الصادق (عليه السّلام) عن أبيه عن جده أن عليا أمير المؤمنين (عليه السّلام) قال: إذا ولد المولود في‌ أرض أسهم له. وإذا كان مع الرجل أفراس في الغزو لم يسهم إلّا لفرسين منها، وأنّه ساوى في القسمة بين الناس.

وسئل عن رجل كان معه فرس، ولكن لم يقاتل عليه، بل قاتل وهو في السفينة؟ قال: للفرسان سهمان، وللراجل سهم.

 والمراد بالفارس هنا الراكب في السفينة.

الفقهاء :

قسموا غنيمة الحرب إلى ثلاثة أقسام:

1- ما ينقل، كالنقود والحيوانات والأمتعة، والذي يصلح تملكه من هذا النوع يخرج الإمام أو نائبه منه أولا وقبل كل ما يخص به من أسدى خدمة للإسلام والمسلمين، ثم يخرج الخمس له خاصة، والأربعة أخماس الباقية يقسمها بالسوية بين المقاتلين، ومن حضر، حتى ولو لم يقاتل، بل حتى الطفل إذا ولد بعد الحيازة، وقبل القسمة. ويعطى الراجل سهما واحدا، والفارس سهمين، واحدا له، والثاني لفرسه، ومن كان معه فرسان، أو أكثر أخذ ثلاثة أسهم، ولا يسهم للإبل والبغال والحمير. ولمن قاتل في سفينة سهمان، لأنها بحكم الفرس.

2- الأسرى من النساء والأطفال، وحكمها حكم القسم السابق، قال صاحب الجواهر: بلا خلاف ولا اشكال نصا وفتوى.

3- الأرض، وقد اجمع الفقهاء كلمة واحدة على أن كل أرض فتحت عنوة فهي لجميع المسلمين المجاهدين وغير المجاهدين، من وجد، ومن سيوجد، وتقدم التفصيل في باب الخمس فراجع.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13588
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12421
التاريخ: 5 / 4 / 2016 12191
التاريخ: 8 / 12 / 2015 14495
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12618
هل تعلم

التاريخ: 7 / 4 / 2016 8304
التاريخ: 8 / 7 / 2016 3205
التاريخ: 27 / أيلول / 2015 م 6329
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3224

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .