المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 6571 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
{ولقد ذرانا لجهنم كثيرا من الـجن والانس}
2024-05-27
بلعم بن باعوراء
2024-05-27
{واذ اخذ ربك من بني‏ آدم من ظهورهم ذريتهم}
2024-05-27
سبك نخت مدير بيت (آمون)
2024-05-27
نفر سخرو المشرف على خبز قاعة القربان.
2024-05-27
نخت الأمين على الأسلحة في السفينة الملكية (خع أم ماعت)
2024-05-27

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


الإيـراد والتـكلفـة الكـليّـان فـي تـقديـم المـنـتجات والخـدمـات المـصرفـيـة  
  
257   12:49 صباحاً   التاريخ: 2024-04-22
المؤلف : أ . د . خليـل محمد حسن الشمـاع
الكتاب أو المصدر : المحاسبـة الادارية في المـصارف
الجزء والصفحة : ص323 - 326
القسم : الادارة و الاقتصاد / علوم مالية و مصرفية / المؤسسات المالية والمصرفية وادارتها /

القسم الثاني: الإطار الإقتصادي لقرارات تسعير المنتجات والخدمات المصرفية

يمكن استخدام التحليل الإقتصادي على صعيد كل من "التحليل الكلي" للإيراد والتكلفة المصرفية، و"التحليل الحدي" لهما ، ومرونة الطلب على الخدمات المصرفية، مع عرض بعض سلبيات وإيجابيات التحليل الإقتصادي.

(اولا) الإيراد والتكلفة الكليان في تقديم المنتجات والخدمات المصرفية

يشير الإقتصاد الجزئي إلى أن أفضل سعر للمنتجات والخدمات المصرفية هو ذلك الذي يؤدي إلى تعظيم الفرق بين "الإيراد" الكلي" و"التكلفة الكلية"، كما يظهر ذلك في الشكل (13). يقوم النموذج الإقتصادي المطروح بهذا الشكل على عدد من الإفتراضات على جانبي الإيراد والتكلفة.

أ) الإيراد الكلي (أ ك) :

لا يستطيع المصرف تقديم (بيع) وحدات غير محددة من المنتجات والخدمات بنفس السعر. فلو كانت هناك إمكانية بيع وحدات غير محددة من المنتجات والخدمات لظهر الإيراد الكلي كخط مستقيم، وليس كمنحنى، إعتباراً من نقطة الأصل (الصفر).  ونظراً إلى أن الإقتصادي يفترض أنه لكي يستطيع المصرف تسويق وحدات إضافية من منتجاته وخدماته ، فإن عليه أن يخفض سعر الوحدة منها ، بحيث يظهر الإيراد الكلي (أ ك) على أنه منحنى يتزايد ولكن بنسبة زيادة متناقصة. أي أنه نظرا للحاجة إلى تخفيض السعر، لتحقيق زيادة في عدد وحدات الخدمات المصرفية المقدمة، فإن "نسبة تزايد" الإيراد الكلي تتناقص . وكلما إزداد تخفيض سعر الوحدة الواحدة، كلما تناقصت نسبة زيادة الإيراد الكلي ، بحيث إنه يتجه تدريجياً نحو الإستقامة (يصبح موازياً للمحور الأفقي) بدلاً من الإنحدار الصاعد بنسبة ارتفاع متناقصة.

ب) التكلفة الكلية (ك ك):

يظهر الشكل (13) كذلك إفتراضات الإقتصادي بشأن التكلفة الكلية (ك ك). فهو يفترض أن تكلفة تقديم الوحدة الواحدة من المنتجات والخدمات المصرفية هي ليست ثابتة ، بل تتزايد كلما عمل المصرف على زيادة عدد تلك الوحدات من موارده المتاحة. ومازالت نسبة زيادة " التكلفة الكلية" هي أقل من "نسبة زيادة " الإيراد الكلي، فإن المصرف يستطيع زيادة ربحه الصافي عن طريق تقديم وحدات إضافية. غير أنه في نقطة ما، سوف تتساوى نسبة زيادة الإيراد الكلي مع نسبة زيادة التكلفة الكلية، أي أن المنحنيين سيكونا، في نقطة ما، متوازيين.

في مثل هذه النقطة، ستكون الزيادة في الإيراد الكلي، المتحققة من تقديم وحدة واحدة إضافية، مساوية، بالضبط إلى الزيادة في التكلفة الناشئة عن تقديم تلك الوحدة  الإضافية ، مما يعني أن الزيادة في ربح المصرف من هذه العملية يساوي صفراً. وقد أشير لهذه النقطة في الشكل (13) على أنها (خ) (أي الخدمة المصرفية، وبذلك الحجم من عدد الوحدات المقدمة) وهي تمثل المستوى الأمثل لعدد (حجم) الوحدات التي تقدم للعملاء.

كما أن هذه النقطة ذاتها تمثل أقصى (أكبر) فرق بين الإيراد الكلي والتكلفة الكلية (أي أوسع مسافة بين منحنى الإيراد والتكلفة الكليين). فلو حاول المصرف زيادة عدد الوحدات من الخدمة المصرفية المعنية، أي التحرك إلى يمين النقطة (خ)، فإن التكلفة الكلية سوف تزيد بنسبة تفوق نسبة زيادة الإيراد الكلي، مما يعني أن الربح الصافي للمصرف، من تقديم تلك الخدمة سوف ينخفض. أما لو تحرك المصرف إلى يسار النقطة (خ) فإن الإيراد الكلي ما زال يزداد بأسرع من زيادة التكلفة الكلية، مما يعني أن أمام المصرف فرصة غير مستغلة بعد لزيادة ربحه الصافي عن طريق زيادة عدد الوحدات المقدمة. بعبارة أخرى، فإن النقطة (خ) في الشكل تمثل الحجم   (عدد الوحدات) الأمثل للخدمة المصرفية المعنية، وبالتالي السعر الصحيح الذي يحدد به المصرف تقديم هذه الخدمة للعملاء.




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.