بمختلف الألوان
إلى وقت قريب كان الجميع يعتقد أنَّ التكنلوجيا وتقنية البرامجيات الحديثة أصبح بيدها مفتاح سحري لحلِّ أيِّ شيء حتى وإن كان معضلاً! نعم... أحدثت التقنية طفرات نوعية على الصُعد كافة، ولكنها- وفي الوقت نفسه- تخفق أمام بعض التحديات. بل المدهش أنها تقف عاجزة عن تقديم حلول ناجعة لبعض المشكلات التي تسببها... المزيد
الرئيسة / الافتتاحيه
فيض الوصايا- الحلقة الأولى
حسن الجوادي
2019/12/31
يُقدِّمُ لنا المرجعُ الدينيُّ الأعلى سماحةُ السيدِ عليِّ الحسينيِّ السيستانيِّ حُزمةً مِن الوصايا الثمينةِ والرفيعةِ ، وهيَ تُمثِّلُ خبرتَهُ وخُلاصةَ أفكارِهِ المُستمدةَ مِنَ النصوصِ الدينيةِ والعُلمائيةِ والتجربةِ الشخصيةِ ، يقولُ في مُقدّمةِ الوصايا: أمّا بعدُ فإنَّني أوصي الشبابَ الأعزاءَ ـــ الذين يَعنيني مِن أمرِهِم ما يعنيني مِن أمرِ نفسي وأهلي ـــ بثمانِ وصايا هيَ تمامُ السعادةِ في هذهِ الحياةِ وما بعدَها، وهيَ خُلاصةُ رسائلِ اللهِ سُبحانَهُ إلى خلقهِ وعِظَةُ الحُكماءِ والصالحينَ مِن عبادِهِ، وما أفضَتْ إليهِ تجاربي وانتهى إليهِ علمي.
يُشيرُ سماحتُهُ الى أنَّ هذهِ الوصايا تُبَصِّرُ الإنسانَ بالحقِّ وتضمنُ لهُ سعادةَ الدنيا والآخرةِ وهيَ مُختصرٌ لتعاليمِ الدينِ الحنيفِ وما لمَسهُ بنفسهِ وما شعرَ بهِ بوجدانِهِ وعلى أقلِّ التقاديرِ ينبغي لنا أنْ نستمعَ لهذا الرجلِ بهذا العُمرِ والخبرةِ والحكمةِ لنرى ما سيقدِّمهُ لنا مِن رسائلَ وتنبيهاتٍ وقواعدَ ، إذن دعونا نتأملُ ونقرأُ ما في الوصيةِ الأولى:
(لزومُ الاعتقادِ الحقِّ باللهِ سُبحانَهُ والدارِ الآخرةِ، فلا يُفرطنَ أحدُكُم بهذا الاعتقادِ بحال ٍ بعدَ أنْ دلّتْ عليهِ الأدلّةُ الواضحةُ وقضى بهِ المنهجُ القويمُ، فكُلُّ كائنٍ في هذا العالمِ ـــ إذا سبرَ الإنسانُ أغوارَهُ ـــ صنعٌ بديعٌ يدلُّ على صانعٍ قديرٍ وخالقٍ عظيمٍ، وقد توالتْ رسائلُهُ سبحانَهُ من خلالِ أنبيائهِ للتذكيرِ بذلكَ) .
يتّضحُ من كلامِهِ ضرورة أن يعتقِدَ الانسانُ بالخالقِ ويومِ الحسابِ ، فقد قامتْ الأدلةُ على وجودِ خالقٍ للكونِ ولعلَّ المشاهدةَ والوجدانَ يدُلانِ على أثرِ الخالقِ ، وقد تسألُ لمَ يصبحُ الاعتقادُ هذا ضرورةً؟
إنَّ الاعتقادَ بوجودِ اللهِ الخالقِ العظيمِ لهذا الكونِ لهُ فوائدُ جمّةً ، أهمها:
1ـ إنَّ الانسانَ مخلوقٌ ضعيفٌ يحتاجُ القويَّ المُطلقَ ليرتبطَ بهِ وليستعينَ بهِ على مشاكلِ الحياةِ وظروفِها.
2ـ إنَّ هذهِ الحياةَ منتهيةٌ وزائلةٌ وقد يعيشُ فيها الإنسانُ مظلوماً مسلوبَ الحقِّ يحتاجُ الى فرصةٍ أخرى أو حياةٍ تعوِّضُهُ الحرمانَ الذي حصلَ معهُ في هذهِ الدنيا .
3ـ إنَّ الاعتقادَ باللهِ هوَ تلبيةُ نداءِ الفطرةِ فإنَّهُ حقيقةً وليسَ محضَ خيالٍ أو سلوكٍ ترفيّ.
4ـ إذا اعتقدَ الإنسانُ بالخالقِ أقرَّ أنَّ هنالكَ نظاماً ولازمُهُ أنَّ كلَّ أفعالهِ وحركاتهِ مسجلةٌ منضبطةٌ وأنَّ ما يفعلهُ اليومَ سيجدهُ غداً ، فنتيجةُ هذا الاعتقادِ يجعلُ الإنسانَ منضبطاً تجاهَ نفسهِ والآخرينَ ولا يصدُرُ منهُ أيُّ خطأٍ.
5ـ إنَّ الاعتقادَ باللهِ يجعلُ الإنسانَ يتسامى ويرتفعُ عن ماديّةِ الحياةِ ويشعرُ أنَّ هنالكَ ربّاً يرعاهُ ويربيهِ فيطمئنُ بأنّهُ يؤنسهُ في وحشتِهِ وغربتِهِ وما أكثرُ الغرباءِ في يومِنا هذا.
فاذا لم يعتقدِ الانسانُ بوجودِ اللهِ فلا قيمةَ لحياتهِ من الأصلِ ولا فائدةَ من وجودهِ ولا من الأعمالِ التي يعملُها أو الجهدِ الذي يبذلُه ، بل تصبحُ الحياةُ غابةً البقاءُ فيها للأقوى ، فلا يوجدُ قانونٌ أخلاقيٌ يحكمُ الناسَ ولا ضميرٌ بل تنعدمُ الهدفيةُ ، لأنَّ النتيجةَ ستكونُ من الترابِ الى الترابِ ولو تأمَّلَ أيُّ عاقلٍ هذا الأمرَ لرفضهُ جداً.
(وقد أبانَ فيها عزَّ وجلَّ أنَّ حقيقةَ هذهِ الحياةِ ـــ كما رسمَها هوَ ـــ مضمارٌ يبلو فيهِ عبادَهُ أيُّهم أحسنُ عملاً، فمَن حُجِبَ عنهُ وجودَ اللهِ سبحانَهُ والدارَ الآخرةَ فقد غابَ عنهُ من الحياةِ معناهَا وآفاقَها وعاقبتَها وأظلمَّتْ عليهِ المسيرةُ فيها، فليُحافظْ كلُّ واحد ٍ منكم على اعتقادهِ بذلكَ، وليجعلْهُ أعزَّ الأشياءِ لديهِ كما هوَ أهمَّها، بل يسعى إلى أنْ يزدادَ بهِ يقيناً واعتباراً حتّى يكونَ حاضراً عندَهُ، ينظرُ إليهِ بالبصيرةِ النافذةِ والرؤيةِ الثاقبةِ، وعندَ الصباحِ يحمدُ القومُ السُّرى).
يتَّضحُ من كلامِ سماحتِهِ أنَّ الحياةَ مسرحٌ للأعمالِ فمن اعتقدَ باللهِ وعملَ صالحاً فازَ ، وبيّنَ أهميةَ الاحتفاظِ بالعقيدةِ وعدمِ التنازلِ عنها والتهاونِ بها، بل على الإنسانِ أن يتيقَّنَ من عقيدتِهِ بالبحثِ والدرسِ كي لا تتغيرُ قناعاتُهُ بسببِ الجهلِ أو الشكوكِ أو الوسوسةِ فالبصيرةُ النافذةُ في الدينِ تكوّنُ للإنسانِ عقيدةً حديديةً يكافحُ ويجاهدُ من أجلها ، وفي نهايةِ المطافِ، المؤمنُ المعتقدُ باللهِ عزَّ وجلَّ وبيومِ الحسابِ والجزاءِ لا يخسرُ أيَّ شيٍء بل يكونُ في راحةٍ وسرورٍ في هذهِ الحياةِ لأنَّ غيرَهُ يشكُ في أنَّهُ هل سيكونُ هنالكَ يومُ القيامةِ وسيُحَاسَبُ أم لا؟ وهذا الشكُ يجعلُهُ يعيشُ حياةً عبثيّةً وغيرَ آمنةٍ، وهذا بلا ريبٍ مجازفةٌ خطيرةٌ جداً لا يجدُ العاقلُ السويُّ أمامَها إلا أن يعتقدَ ويتخلصَ من قلقِ النفسِ وعذابِ الضميرِ .
اعضاء معجبون بهذا
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 1
منذ 5 ايام
2020/02/12م
بقلم/مجاهد منعثر منشد عند مطالعة سيرة أخر حياة الأديب الفذ والمفكر السياسي الحاذق الروائي جورج أورويل (1903-1950) نجد ما حصل له يشبه ما رصده محمود درويش من سلسلة طويلة للخيبات التي ذاقها العرب منذ عقود فوجه سؤالا مؤلما : بماذا سوف نحلم، حين نعود من الحلم وقد علمنا أن مريم لم تكن عذراء ؟ أفكار خيبة الأمل... المزيد
عدد المقالات : 199
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/02/11م
زيد شحاثة في كل الإحتجاجات والتحركات الشعبية, تكون هناك نتائج تختلف تبعا لمقدمات الحدث وظروف الأمة والبلد المعني, وطبيعة نظام الحكم وقادته, وحجم وطبيعة مطالب الجمهور التي دفعتهم للإحتجاج.. ظروف العراق لا يمكن مقايستها أو مقارنتها بأي بلد وأمة أخرى, فقد مر بما لم يمر به غيره وتعرض لشدائد ومحن من حيث... المزيد
عدد المقالات : 51
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/02/09م
امريكا اقتصاد و حروب سيدة العالم و ارض الفرص كما سماها المهاجرون اليها بلاد الماسونية كما يقول المثقفون و الشيطان الاكبر في الدول العالم الاسلامي مفرقة الشعوب كما قال غاندي لكن بالنهاية حتى اعداءها متفقون على ان الولايات المتحدة الامريكية هي العالم و لكل يريد التقرب لها امام الشاشات... المزيد
عدد المقالات : 46
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/02/06م
يعتبر هذا العقد من الزمن عقد التغيرات السريعة والمتلاحقة في مجال صناعة الإعلام بشكل لم يسبق له مثيل لدرجة أن البعض أصبح - وكنتيجة لتلك التغيرات - يسمى هذا العصر الذي نعيش فيه عصر المعلومات أو عصر ثورة المعلومات وذلك مقابل ما كان يعرف بعصر الثورة الصناعية وقبلها عصر المجتمعات الزراعية. ولكن رغم تلك... المزيد
عدد المقالات : 5
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/02/15م
العاشرُ من فبراير .. ذاتَ صَباح بارِد كانَ يَسيرُ بِخُطىٍ ثابتةٍ .. استَوقَفَهُ مَشهَدٌ لرَجُلٍ عَجوز يَمتَهنُ تَلميع ما تَرتَدي الناسُ في اقدامِها.. هَمَّ شابٌ لا يَتَجاوزُ الخامسَة والثَلاثين من العُمرِ، بالوقوف أمام ذلك العجوز، وهوه يَرفَعُ قَدَمَهُ بكُلِ أريَحية..!! وبعد مُضيّ ساعات على... المزيد
عدد المقالات : 115
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/02/11م
أبيات في تأبين القائد أبو مهدي المهندس بقلم / مجاهد منعثر منشد أينخــــدع يــــــومي ببارقة الغــــــــــد شلت يــــــــد ضربت شهيـــــدا مخلــد أمــــا أنا الأوان لضرب المعتـــــــــدي ثأره يطفو على سطح بحــــر متجـــدد ساسة تريثوا مخافة ضعف المـــورد وجفـــت ينابيـــع همة رجـــال الحشد... المزيد
عدد المقالات : 199
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/02/08م
1 )) قرود تنزوا على الكراسي قرود تذهب .. وقرود تأتي كل قرد .. بهلواني كما المهرج يرقص بين الأناسي قطعوا اوتار الوصل .. والفرح ورقصوا على وتر الاحزان ... والمآسيِ يكتفي المارّون بالتفرج بكل اعجابٍ .. وحماسِ كلٌ يختار له قرداً يعجبه قد يصفق .. أو يكتفي بهز الرأسِ مخموراً بحركات القرد البهلوان يتناول... المزيد
عدد المقالات : 180
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/02/08م
حسن الهاشمي من بيت الرسالة والنبوة الذي لا يزال يشع فيه نور الهداية، انتقلت السيدة الزهراء(ع) لتستقر في دار الإمامة والولاية، حيث يتلألأ الضياء الرباني والهداية المحمدية، ومن كريمة للنبي (ص) إلى قرينة للوصي(ع)، انتقلت من بيت طهر الى بيت مطهر حتى صارت أمّ مطهرة للأئمة الأطهار، والقادة البررة... المزيد
عدد المقالات : 57
علمية
المحفل العالمي الأول حوار الحضارات والأديان في زمن حرب الأفكار بين الحقيقة والوهم. من تنظيم مركز البحث وتطوير الموارد البشرية رماح بالتعاون مع أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية تاريخ انعقاد المؤتمر 15_16_17/ 04/ 2020 أسطنبول الديباجة: ... المزيد
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2020/02/13
يحاول العراقيون ، دائما ، التشبث بأي فرصة تحمل ملامح الفرح والأمل ؛ فهم يحتشدون أمام شاشات التلفزيون اذا صادف أن هناك مباراة لكرة القدم ؛...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/02/13
( خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com