المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
يدّعي الكثير حبّ أهل بيت النبي (صلوات الله وسلامه عليه وعليهم) ولكن من دون اتّباعٍ لسنّتهم، وهذا الصنف لن ينفعَه ادّعاؤه أبداً؛ لأنّه عبارة عن لقلقةٍ باللسان، قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ∗ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اسلامية
مهدويات... كيف يدعو المصلح الموعود الناس الى دين جديد؟! (2)
عدد المقالات : 145
حسن الهاشمي
ربما يكون السؤال غريبا في الوهلة الأولى، ولكن الغرابة ستنقشع اذا ما عرفنا انه كلما اقتربنا من زمن ظهور المصلح الموعود كلما كثر الظلم والفساد واندثرت الكثير من معالم الدين الخالدة، وحينما يبزغ نور المصلح وينتشر عطاءه المادي والمعنوي، ويحكم بين الناس بالعدل والاحسان، ويطبق أحكام الدين بشكلها الصحيح والواقعي، وقتئذ يتصور الناس ان القائم جاء بدين جديد، ولكنه في حقيقة الأمر قد أماط اللثام عن نفس دين جده المصطفى بعد ان اعتراه النسيان والهجران والتحريف والتجهيل، ومثلما بدأ غريبا في زمن الجاهلية الأولى سيعود غريبا في زمن الجاهلية الثانية، ولكن بفارق ان غربته في زمن الرسول كانت بسبب الجاهلية، أما غربته في زمن المصلح كانت بسبب الابتعاد عن الأحكام الدينية وكثرة الظلم والفساد بين الأمم.
يقول الإمام الباقر عليه ‌السلام في هذا المضمار: (إنّ قائمنا إذا قام دعا النّاس إلى أمر جديد كما دعا إليه رسول الله صلى‌ الله ‌عليه ‌وآله، وأنّ الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدأ، فطوبى للغرباء) الكافي للكليني: ٤ / ٣٦٦. اتضح كيف ان الاسلام بدأ برسول الله غريبا وسيعود غريبا بحفيده المهدي؟! اضافة الى أنّه لا يراد بالأمر الجديد الأحكام الخارجة عن الإسلام والقرآن؛ لأنّ أحكام الإسلام كانت موجودة منذ زمن الرسول الأعظم، وإن كان بعضها لم تبيّن لمصالح لحدّ الآن، أو لم تصل بعد إلى مرحلة التطبيق، فلعلّ المراد بالأمر الجديد ما كان جديداً بنظر النّاس في ذلك اليوم، أو أنّ ابتعاد النّاس عن الإسلام والقرآن سيجعلهما في غربة، وعلى هذا فإنّ معظم النّاس في عصر الظهور سيكونون بعيدين عن القرآن والإسلام، ومع مجيء بقية الله سوف يظنّون أنّه جاء بأحكام جديدة.
وبعبارة أخرى ان النور عندما يبزغ في الظلام الدامس سيبدو غريبا في تلك الأجواء المتلبدة، اذ ان الغربة انتابت الجاهلية لانهيار اسسها المعوجة ومصالحها الضيقة، وان الغربة ستنتاب دولة المهدي لما لحق بها من تدليس وتزوير وتحريف وامتهان، وبطبيعة الحال ما أظهره الرسول الأعظم من تعاليم فاخرة وما سيظهره المصلح الموعود من أحكام زاخرة، فانه سيجعل أحكامهما الراقية في نظر الطواغيت والانتهازيين والظلمة والمارقين والجهلة أحكاما غريبة عليهم، ولكنها في المقابل ستكون مفرحة ومثلجة لصدور المستضعفين والأحرار في العالم، ولكن تبقى الغربة تنتاب الناس على نطاق أوسع، يستفاد ذلك من قول الإمام الصادق عليه ‌السلام: (وهداهم إلى أمر قد دثر) الإرشاد - الشيخ المفيد - ج ٢ - ص ٣٨٣. انّهم لما كانوا بعيدين عن القرآن وأحكام الإسلام سيخفى عليهم كلّ شيء فيهديهم المصلح الموعود إلى ما قد خفي عليهم، وسيهديهم الى ما قد دثر عنهم بسبب كفرهم وابتعادهم عن الأحكام الواقعية التي نزلت على النبي الأعظم وقام بتبليغها للناس، وسيأتي حفيده المهدي ليطبقها بحذافيرها عند ظهوره المبارك.
ويؤيّد ذلك أيضاً ما نقل عن الامام الباقر عليه ‌السلام في تفسير قوله تعالى: (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ للهِ) البقرة: ١٩٣. قال: (لم يجئ تأويل هذه الآية بعد، إنّ رسول الله صلى ‌الله ‌عليه ‌وآله رخّص لهم لحاجته وحاجة أصحابه، فلو قد جاء تأويلها لم يقبل منهم، ولكنّهم يقتلون حتّى يوحّد الله عزّ وجلّ وحتّى لا يكون شرك) بحار الأنوار للمجلسي: ٥٢ / ٣٧٨. نعم يأتي تأويلها بالكامل في زمن الظهور المبارك للمهدي الموعود، والفرق بين مقاتلة الرسول لأعداء الدين تكون على نطاق محدود لحفظ الرسالة من كيد الفجار واستمرار الاختبار الإلهي لعباده أيهم شاكرا أو كفورا، أما مقاتلة المصلح الموعود للكافرين والمعاندين فهي على نطاق الكرة الأرضية في زمن انتهى فيه الاختبار الإلهي، وسيخضع العالم كله لدولة التوحيد الخالص الخالي من الشرك والظلم والفسوق والعصيان.
تلخّص أنّه لا يقبل في زمن المهدي عليه‌ السلام من أحد غير الإسلام، حيث ان الاسلام هو خاتم الرسالات، مصدق لما جاءت به الرسل من قبل، لا يفرق بين أحد منهم، كلهم مرسلون من قبل الله تعالى، وكلهم يدعون الى التوحيد، وآخرهم يدعو بما دعا اليه أوسطهم وأولهم، فالإسلام جامع للأديان مهيمن عليها، وبعد نزوله على الرسول الأعظم تم نسخ الرسالات التي قبله، نعم هي مقبولة لمن تبعها في عهدها، وقد جعل الله تعالى لكل أمة شرعة ومنهاجا، ولو شاء لجعلهم أمة واحدة، ولكن ليبلوهم في ما آتاهم، أما بعد مجيء الاسلام فان الرسول قد بلغ ما أنزل اليه من ربه وحفيده المهدي يدعو بدين جده والانسانية المعذبة والمستضعفة كلهم يؤمنون بدعوته المباركة، حتى السيد المسيح حينما ينزل من السماء ويلتحق بالمصلح الموعود يؤمن بالإسلام منهجا ودستورا؛ لجامعيته وخاتميته وأفضلية الرسول والمرسل والرسالة والامامة الخاتمة على سائر الرسل والكتب الإلهية، التي هي مكملة لها وفي طولها، ولا تناقض فيما نزل من عند الله تعالى على الأنبياء منذ بدء الخليقة الى قيام الساعة.
ولأجل الاتفاق على كلمة سواء تجمع الانسانية على مبدأ التوحيد، ولأجل المسابقة في الخيرات وعدم اتباع الأهواء والشهوات، ولأجل الالتفاف حول المرجعية الواحدة التي تأخذ بيد البشرية الى مرفأ السلام والوحدة والخلاص، من أجل كل ذلك قال تعالى: (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) آل عمران: 85. ان المصلح الموعود يعرض أحكام الاسلام على الانسانية المعذبة فيتقبلوه بقبول حسن؛ لما فيه من عناصر القوة والمنعة في تأمين العدالة وصون الكرامة وحفظ الحقوق لكافة طبقات المجتمع، وقمع كل من تسول له نفسه المساس بكرامة الانسان وقيمه وكل ما من شأنه ان يحفظ دينه واخلاقه وحقوقه المشروعة، وكل من يقف أمام المشروع الاصلاحي ويحاول هدمه لمصالح حزبية أو شخصية ضيقة فان المصلح الموعود له بالمرصاد، نعم فالإسلام بعد الرسول والامام الخاتم كسفينة نوح من ركبها نجى وفاز وارتقى ومن تخلف عنها هلك وغرق وهوى.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2023/01/25م
يُعَدُّ التحفيزُ في العَمَلِ مُحرِّكاً فَعَّالاً لتطويرِ العامِلينَ ودَعمِهِم في أدائِهِم، يَسعَى المُدَراءُ الناجحونَ الى تحفيزِ مُوَظَّفِيهِم بُغيَةَ زِيادَةِ الإنتاجِ وتَحسينِهِ، وبِهَدَفِ رَفعِ مُستوى الأرباحِ وَوَفرَتِها، فإذا أخَذَ أداءُ المُوَظَّفِ بالتَّراجُعِ عَمّا كانَ عَليهِ... المزيد
عدد المقالات : 271
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/28م
إنَّ التشريعات وقوانين العمل أثرت كثيراً في مسألة عمل المرأة، فهناك تشريعات وقوانين تتعلق بعمل المرأة مثل منحها إجازة الأمومة وإجازة الوضع والضمان الاجتماعي والتقاعد والعمل الملائم لطبيعة المرأة مع مراعاة ظروفها الاجتماعية والمساواة في الأجور مع الرجل في حالة تساوي العمل وتوفر فرص التعليم والتأهل... المزيد
عدد المقالات : 99
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/28م
خطير هو الدور الذي يقوم به الإعلام في حياتنا.. فرغم أنه وسيلة لتوعية الإنسان, وشرح مختلف جوانب القضايا والمسايل له, ونقل ما يجري من حوله في العالم لإطلاعه عليه, وكذلك نقل وجهات نظره وإيصالها للعالم, وتوحيد توجهاته حول مختلف الشؤون, وغيرها كثير من الجوانب الإيجابية المهمة.. لكن له جوانب سلبية خطيرة... المزيد
عدد المقالات : 67
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/28م
كي تكون في المقدمة دائما يجب أن تكون مختلفا عن البقية وأن تتميز في الأفكار والأعمال ، لاتجعل العقبات عائقا بوجه طموحاتك فهذه العقبات التي تتغلب عليها هي من تجعلك مميزا وشخصاً ناجحاً ذا شأن ومكان مرموق. فمن صفات الشخصية الناجحة هي : 1- إدراك قيمة نفسك والثقة بها. 2- الاستمرار في تحقيق الأعمال... المزيد
عدد المقالات : 21
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2023/01/08م
حسن الهاشمي إيه يا زمن التوافه... إيه يا زمن القحط والجدب والإملاق... إيه يا زمن النفاق والشقاق والإذلال... لقد سئمت زمن الطغاة الذين باتوا يشربون نخب البترول وهم ينتشون صخبا على أشلاء ممزقة وحق مضيّع ومستقبل موغل في التيه والترنّح والغبش... أحدق ما في حولي… فأرصد أرضاً قاحلة لا بركة فيها ولا كرامة ولا... المزيد
عدد المقالات : 145
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/28م
بقلم/ مجاهد منعثر منشد بعد خمسة وسبعين يوما شرب كأس الحزن الآخربألم فقدان حبيبته الممزوج بحلاوة نورها الطاهر , حانت منية من قال عنها أبيها: ما رَضِيْتُ حَتّى رَضِيَتْ فاطِمَة، من أحبّ فاطمة ابنتي فهو في الجنة معي، ومَن أبغضها فهو في النار، من رضيت عنه ابنتي فاطمة رضيت عنه، ومَن رضيتُ عنه رضي الله عنه... المزيد
عدد المقالات : 340
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/28م
بلهفة تنتظر اللحظة المرتقبة. هزها فرحٌ لقد حان موعد الوليد الجديد ... سكنت نفسها واطمأنت تلك التي تفرَّدت بحب علي توسعها تقبيلا وترى في ملامحها التي تشبه الآباء والأجداد مشقة رحيل وأعباء طريق! كان ذلك في شهر جمادى الأولى من عام الهجرة السادس . بعد أيام ثلاثة ناغت البنت الأثيرة بصوتها حبيبها فمسّت... المزيد
عدد المقالات : 340
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/26م
حسن الهاشمي بذريعة انه مسؤول ومقرب من الحاكم المتنفذ، يتمتع بفلل فاخرة، وسيارات فارهة، وسفرات صادمة، يفكر بنفسه وزوجته وأطفاله أما الطبقات المسحوقة فإلى الجحيم! لا يعبأ بما يلاقيه الفقير من شظف العيش ومرارة الفقر والعوز والاحتياج. آه كم هو ثقيل على كاهله ذل السؤال، ولكن يلفظه بمرارة كما تلفظ الأفعى... المزيد
عدد المقالات : 145
علمية
هو إمداد النبات باحتياجاته من العناصر الغذائية (الكبرى والصغرى) عن طريق المجموع الخضري وليس عن طريق الجذور حيث أثبتت الأبحاث والتجارب أن جميع العناصر الغذائية التي تمتص بواسطة الجذور يمكن أن تمتص بواسطة الأوراق والسيقان والثمار كما وجد أن امتصاص... المزيد
ينعكس الركود الاقتصادي العالمي على مختلف الاقتصادات وكذلك على حياة الناس بأشكال عدة تتجلى في ارتفاع معدلات البطالة، وانخفاض مستويات النشاط الاقتصادي، وتدني مستويات الدخل والثروة، إلى جانب عدم اليقين المتعلق بالوظائف وبالدخل في المستقبل.... المزيد
(وَأَوْحَى رَبُّكَ إلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
بوحُ نخيلِ البرزخ !!
عقيل الحمداني
2017/01/08م     
بوحُ نخيلِ البرزخ !!
عقيل الحمداني
2017/01/08م     
كلام أمير المؤمنين في رثاء سيّدة نساء العالمين (عليهما السلام):
احمد الخرسان
2022/12/10م     
اخترنا لكم
إيليا إمامي
2023/01/13
منذ يومين .. أراقب فرحة شبابنا من أبناء العشرين .. وكيف يفتخرون بما يسمعونه من مواقف طيبة تصدر من إخوتنا العرب .. معلقين .. إعلاميين .....
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2023/01/13
( لِسَانُ الْعَاقِلِ وَرَاءَ قَلْبِهِ، وَقَلْبُ الْأَحْمَقِ وَرَاءَ لِسَانِهِ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com