المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تودّع شهر رمضان بتكريم قرّاء الختمة القرآنية المرتلة.


  

67       08:15 صباحاً       التاريخ: 26 / 5 / 2020              المصدر: aljawadain
احتفى الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري بحضور أعضاء مجلس الإدارة بقرّاء العتبة المقدسة من خلال دعوتهم لمأدبة الأفطار وتكريمهم تعبيراً عن شكره بجهودهم الطيبة مع رحيل شهر رمضان المبارك شهر ربيع القرآن والفضل والإنعام، الذي كان للمؤمنين روضة وأنساً وللغافلين قيداً وحبساً، المشاركين في الختمة القرآنية المرتلة التي استمرت على مدى الشهر الكريم بواقع جزء واحد في كلّ يوم والتي أهدي ثوابها لشهداء العراق، فضلاً عن إحيائهم لليالي القدر المباركة وقراءة الأدعية المخصوصة لأعمال الشهر الفضيل.
وشهد حفل التكريم كلمة للأمين العام للعتبة المقدسة جاء فيها: ( من رحاب الإمامين الكاظمين الجوادين "عليهما السلام"، أتوجّه بأسمى آيات التقدير والاحترام إلى قرّاء العتبة الكاظمية المقدسة لما أبدوه من جهود طيبة مباركة خلال شهر الله الأعظم، وإحياء ليالي القدر المباركة، بأنفاس زاكية من هذه الرحاب الطاهرة، حيث اعتادت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة على إحياء هذه الشعائر في غير هذه الأوقات، ولكن هذا العام تميز بظروف صحية قاهرة تأثر بها بلدنا وبلدان العالم الأخرى، ربما كانت هذه الظروف مؤلمة على قلوب الخدم والمؤمنين من الزائرين الكرام، ولكن تبقى العتبات المقدسة ومنها العتبة الكاظمية المقدسة الملاذ الآمن الذي يستشعر فيها الزائر وإن كان عن بُعد بالأمن والأمان والطمأنينة سيما وهو يسمع حناجر السادة والمشايخ من القرّاء وهي تصدح بآيات الذكر الحكيم والأدعية المباركة في الشهر الفضيل وتشارك كل ّأبناء الشعب العراقي في هذه المحنة الصحية، وتُسهم في تخفيف آلامهم، ونسأله تعالى أن يجعل شهر رمضان شهر صحة وسلام وأمن وأمان على أبناء الشعب العراقي والمسلمين في كلّ بقاع العالم، وأن يدفع عنهم كلّ سوء وبلاء ووباء بحقّ النبي الأكرم وآله الأطهار.
وأضاف: حقيقة أننا نفخر ونفتخر ونتفاخر بقرّاء العتبة المقدسة وأمكانياتهم وحرصهم والتزامهم وثباتهم على هذا النهج القويم نهج القرآن الكريم، ونحن قطعاً مجمعون بأن لا نعول كثيراً على أعمالنا بل على رحمة الله عزّ وجل، ونسأله تعالى أن يمدّ بأعماركم سادةً كرام، وأن تحفظوا هذا النهج على الدوام، وأن تجعلوا من هذا الطريق نوراً للزائرين الكرام، ومثالاً للأجيال التي تسير على خطاكم، وهنيئاً لكم هذه الخدمة وما تضعون في موازين أعمالكم، وحفظ الله القرآن في قلوبكم وصدوركم وجعله شافعاً مشفعاً فينا وفيكم بحق النبي محمد وآله الأطهار.)
بعدها تقدّم القارى الدكتور رافع العامري باسم قرّاء العتبة المقدسة بالشكر والعرفان إلى الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة وأعضاء مجلس إدارته على هذه المبادرة الكريمة والتي تُعدّ سابقة في دعوة القرّاء والاحتفاء بهم بهذه الطريقة التي تعبر عن تقدير الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة لمكانة القرّاء وإبراز دورهم وما توليه من اهتمام كبير لهم وهذا ما يعزز روح المسؤولية والتفاني في أداء رسالتهم الإنسانية.
كما توجّه مسؤول دار القرآن الكريم القارئ السيد عبد الكريم قاسم بعبارات الشكر والثناء للأمين العام على هذه الدعوة الطيبة متعهداً بتقديم أفضل خدمةً لكتاب الله تعالى وخدمة الإمامين الكاظمين الجوادين "عليهما السلام".
وتخلل اللقاء طرح سلسلة من المقترحات التي تُسهم في تطوير المشروع القرآني في العتبة المقدسة، واختتم بتوزيع الشهادات التقديرية على قرّاء العتبة المقدسة.
من الجدير بالذكر أن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة ماضية بتطوير مشاريعها ونشاطاتها القرآنية واهتمامها بالثقل الأول وهو كتاب الله تعالى من جوار الثقل الثاني رحاب الأئمة الأطهار "عليهم السلام" سعياً لتحقيق نهضة قرآنية شاملة.