إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 7934

الاسرة و المجتمع

عدد المواضيع في هذا القسم 4142
الحياة الاسرية
الطفولة
المراهقة والشباب
المرأة حقوق وواجبات
المجتمع و قضاياه
التنمية البشرية
التربية والتعليم
الصحة والحياة

حكمة القبض والبسط

05:29 PM

1 / 4 / 2021

65

المؤلف : محمد الريشهري

المصدر : التنمية الاقتصادية في الكتاب والسنة

الجزء والصفحة : ص336-344

+
-

الكتاب

{ وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ } [الشورى: 27].

{ وَاللَّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاءٌ أَفَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ } [النحل: 71].

{ وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ } [الأعراف: 130].

{ وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ } [الأنفال: 28].

{ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ } [البقرة: 155].

{ فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ * وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ * كَلَّا بَلْ لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ * وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ } [الفجر: 15 - 18].

 الحديث

929. رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم): يقول الله عز وجل: إني لم اغنِ الغني لكرامة به عليّ، ولكنه مما ابتليت به الأغنياء (1).

930. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): المال فيه خير وشر؛ فيه حمل الكلِّ‏(2) وصلة الرحم(3).

931. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): إن الله تعالى‏ ليبتلي العبد بالرزق لينظر كيف يعمل؛ فإن رضي بورك له، وإن لم يرضَ لم يبارك له (4).

932. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): إن الله - تبارك وتعالى‏ - يبتلي عبده بما أعطاه، فمن رضي بما قسم الله عز وجل له بارك الله له فيه ووسعه، ومن لم يرضَ لم يبارك له (5).

933. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): إذا أحب الله عبدا ابتلاه، فإذا أحبه (الله) الحب البالغ اقتناه. قالوا: وما اقتناؤه؟ قال: أن لا يترك له مالا ولا ولدا (6).

934. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): قال الله عز وجل: وعزتي وجلالي! لا اخرج عبدا من الدنيا وأنا اريد أن أرحمه حتى‏ أستوفي منه كل خطيئة عملها؛ إما بسقم في جسده، وإما بضيق في رزقه، وإما بخوف في دنياه، فإن بقيت عليه بقية شددت عليه عند الموت. وعزتي وجلالي! لا اخرج عبدا من الدنيا وأنا اريد أن اعذبه حتى‏ اوفيه كل حسنة عملها؛ إما بسعة في رزقه، وإما بصحة في جسمه، وإما بأمن في دنياه، فإن بقيت عليه بقية هونت عليه بها الموت (7).

935. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): إذا رأيتم الرجل ألمَّ الله به الفقر والمرض؛ فإن الله تعالى‏ يريد أن يصافيه (8).

936. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): إن المؤمن إذا قارف الذنوب وابتلي بها، ابتلي بالفقر (9).

937. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): يقول الله عز وجل: ... ربما سألني وليي المؤمن الغنى‏ فأصرفه إلى الفقر، ولو صرفته إلى الغنى‏ لكان شرا له؛ وربما سألني وليي المؤمن الفقر فأصرفه إلى الغنى‏ ولو صرفته إلى الفقر لكان شرا له (10).

938. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): قال الله - تبارك وتعالى‏ - :... إن من عبادي المؤمنين لمن لم يصلح إيمانه إلا بالفقر، ولو أغنيته لأفسده ذلك (11).

939. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): أتاني جبرئيل فقال: يا محمد، ربك يقرأ عليك السلام ويقول: إن من عبادي من لا يصلح إيمانه إلا بالغنى‏، ولو أفقرته لكفر؛ وإن من عبادي من لا يصلح إيمانه إلا بالفقر، ولو أغنيته لكفر (12).

940. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): قال الله عز وجل:... إن من عبادي المؤمنين لعبادا لا يصلح لهم أمر دينهم إلا بالفاقة والمسكنة والسقم في أبدانهم، فأبلوهم بالفاقة والمسكنة والسقم فيصلح عليهم أمر دينهم، وأنا أعلم بما يصلح عليه أمر دين عبادي المؤمنين (13).

941. عنه (صلى الله عليه واله وسلم): قال الله عز وجل: لولا أني أستحيي من عبدي المؤمن، ما تركت‏ عليه خرقة يتوارى‏ بها، وإذا أكملت له الإيمان ابتليته بضعف في قوته، وقلة في رزقه، فإن هو جزع أعدت عليه، وإن صبر باهيت به ملائكتي (14).

942. الإمام علي (عليه السلام): قدر الأرزاق فكثرها وقللها، وقسمها على الضيق والسعة، فعدل فيها ليبتلي من أراد بميسورها ومعسورها، وليختبر بذلك الشكر والصبر من غنيها وفقيرها. ثم قرن بسعتها عقابيل ‏(15) فاقتها، وبسلامتها طوارق آفاتها، وبفرج أفراحها غصص أتراحها (أبزاحها). وخلق الآجال فأطالها وقصرها، وقدمها وأخرها، ووصل بالموت أسبابها، وجعله خالجا لأشطانها، (16) وقاطعا لمرائر(17) أقرانها (18).

943. عنه (عليه السلام): المال يبدي جواهر الرجال وخلائقها (19).

944. عنه (عليه السلام): الغنى‏ والفقر يكشفان جواهر الرجال وأوصافها (20).

945. عنه (عليه السلام): لا تعتبروا الرضا والسخط بالمال والولد جهلا بمواقع الفتنة، والاختبار في موضع الغنى‏ والاقتدار، فقد قال سبحانه وتعالى ‏: { أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مَالٍ وَبَنِينَ * نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَلْ لَا يَشْعُرُونَ } [المؤمنون: 55، 56]، فإن الله سبحانه يختبر عباده المستكبرين في أنفسهم بأوليائه المستضعفين في أعينهم (21).

946. عنه (عليه السلام): لا تفرح بالغناء والرخاء، ولا تغتم بالفقر والبلاء؛ فإن الذهب يجرب بالنار، والمؤمن يجرب بالبلاء (22).

947. عنه (عليه السلام) - في قوله تعالى‏ : { وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ } [الأنفال: 28] ، ومعنى‏ ذلك أنه ‏(23) يختبرهم بالأموال والأولاد؛ ليتبين الساخط لرزقه، والراضي ‏بقسمه، وإن كان سبحانه أعلم بهم من أنفسهم، ولكن لتظهر الأفعال التي بها يستحق الثواب والعقاب؛ لأن بعضهم يحب الذكور ويكره الإناث، وبعضهم يحب تثمير المال ويكره انثلام الحال (24).

948. عنه (عليه السلام): ثلاث يمتحن بها عقول الرجال، هن: المال، والولاية، والمصيبة (25).

949. عنه (عليه السلام): من ضيق عليه في ذات يده فلم يظن أن ذلك حسن نظر من الله (له) فقد ضيع مأمولا، ومن وسِّع عليه في ذات يده فلم يظن أن ذلك استدراج من الله فقد أمن مخوفا (26).

950. الإمام الباقر (عليه السلام): لما اسري بالنبي (صلى الله عليه واله وسلم) قال: يا رب، ما حال المؤمن عندك؟ قال:... وإن من عبادي المؤمنين من لا يصلحه إلا الغنى‏، ولو صرفته إلى‏ غير ذلك لهلك؛ وإن من عبادي المؤمنين من لا يصلحه إلا الفقر، ولو صرفته إلى‏ غير ذلك لهلك (27).

951. عنه (عليه السلام) - في تفسير قوله تعالى‏: (وكذلك فتنا بعضهم ببعض) -: أي اختبرنا الأغنياء بالغناء لننظر كيف مواساتهم للفقراء، وكيف يخرجون ما فرض الله عليهم في أموالهم، فاختبرنا الفقراء لننظر كيف صبرهم على الفقر وعما في أيدي الأغنياء (28).

952. الإمام الصادق (عليه السلام): مَن مَنَّ الله عليه فجعله موسَّعا عليه فحجته عليه ماله، ثم تعاهده الفقراء بعد بنوافله‏(29) (30).

953. عنه (عليه السلام): ما اعطي عبد من الدنيا إلا اعتبارا، وما زوي عنه إلا اختبارا (31).

954. عنه (عليه السلام) - في تفسير قوله تعالى‏ : { وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ } [الشورى: 27] ، لو فعل لفعلوا ، (32) ولكن جعلهم محتاجين بعضهم إلى‏ بعض: واستعبدهم بذلك، ولو جعلهم كلهم أغنياء لبغوا في الأرض (33).

955. عنه (عليه السلام): لولا كثرة إلحاح المؤمن في الرزق، لضيَّق عليه من الرزق أكثر مما هو فيه (34).

956. الاحتجاج - من سؤال الزنديق الذي سأل أبا عبد الله (عليه السلام)... بماذا استحق‏ الذين أغناهم وأوسع عليهم من رزقه الغَناء والسعة؟ وبماذا استحق الفقير التقتير والضيق؟ -: اختبر الأغنياء بما أعطاهم لينظر كيف شكرهم، والفقراء بما منعهم لينظر كيف صبرهم.

ووجه آخر: أنه عجل لقوم في حياتهم، ولقوم آخر ليوم حاجتهم إليه.

ووجه آخر: فإنه علم احتمال كل قوم فأعطاهم على‏ قدر احتمالهم، ولو كان الخلق كلهم أغنياء لخربت الدنيا، وفسد التدبير، وصار أهلها إلى الفناء، ولكن جعل بعضهم لبعض عونا، وجعل أسباب أرزاقهم في ضروب الأعمال وأنواع الصناعات؛ وذلك أدوم في البقاء وأصح في التدبير. ثم اختبر الأغنياء بالاستعطاف على الفقراء. كل ذلك لطف ورحمة من الحكيم الذي لا يعاب تدبيره (35).

_________________________

1. تاريخ اليعقوبي: 2/91، الكافي: 2/265/20 عن مبارك، مشكاة الأنوار: 501 / 1678 وكلاهما عن الإمام الكاظم (عليه السلام) ، التمحيص: 47/69 عن مبارك عن الإمام الصادق(عليه السلام)، بحار الأنوار: 72/26/22.

2. الكل: الثقل من كل ما يتكلف به. والكل: العيال (النهاية: 4 / 198).

3. نثر الدر: 1/236.

4. حلية الأولياء: 2/213 عن عبد الله بن الشخير، كنز العمال: 3/396/7121.

5. مسند ابن حنبل: 7/282/20301 عن أبي العلاء بن الشخير عن أحد بني سليم، شعب الإيمان: 7/125/9725عن أبي العلاء بن الشخير عن أحمد بن سليم، كنز العمال: 3/390/7090.

6. الدعوات: 166/461؛ شرح نهج البلاغة: 18/318، كنز العمال: 11/100/30793 نقلا عن الطبراني وابن عساكر عن أبي عقبة الخولاني.

7. الكافي: 2/444/3 عن ابن القداح عن الإمام الصادق (عليه السلام)، مشكاة الأنوار: 274/819 عن الإمام‏ الصادق عن آبائه(عليهم السلام).

8. الفردوس: 1/261/1015 عن الإمام علي (عليه السلام).

9. مشكاة الأنوار: 175/452، جامع الأخبار: 314/873 كلاهما عن أبي الجارود عن الإمام الباقر عن آبائه(عليه السلام)، بحار الأنوار: 67/237/54.

10. المعجم الكبير: 12/113/12719 عن ابن عباس، كنز العمال: 1/231/1160 نقلا عن ابن أبي‏ الدنيا في الأولياء والحكيم وابن مردويه وأبي نعيم وابن عساكر عن أنس.

11. علل الشرايع: 12/7، التوحيد: 400/1، بحار الأنوار: 5/284/3؛ الأولياء لابن أبي الدنيا: 9/1 نحوه وكلها عن أنس.

12. تاريخ بغداد: 6/15 / 3044 عن عمر بن الخطاب، كنز العمال: 15/862/43433.

13. الكافي: 2/60/4 عن أبي عبيدة الحذاء عن الإمام الباقر(عليه السلام)، مشكاة الأنوار: 227/631 وص‏538/1805 كلاهما عن الإمام الباقر (عليه السلام)عنه (صلى الله عليه واله وسلم)، التمحيص: 57/115 عن أبي عبيدة الحذّاء عن الإمام الباقر (عليه السلام) عنه (صلى الله عليه واله وسلم)، بحار الأنوار: 71/151/53 وج 81/193نقلا عن عدة الداعي عن أبي الصباح عن الإمام الصادق (عليه السلام) نحوه.

14. الأمالي للطوسي: 306/613 عن داود الرقي عن الإمام الصادق (عليه السلام)، التمحيص: 45/61 عن عباد بن صهيب عن الإمام الصادق (عليه السلام) نحوه، بحار الأنوار: 72/50/61.

15. العقابيل: بقايا المرض وغيره (النهاية: 3 / 269).

16. خالجا لأشطانها: أي مسرعا في أخذ حبالها (النهاية: 2 / 59).

17. المرائر: الحبال المفتولة على أكثر من طاق (النهاية: 4 / 317).

18. نهج البلاغة: الخطبة 91عن مسعدة بن صدقة عن الإمام الصادق (عليه السلام)، بحار الأنوار: 5/148/11.

19. غرر الحكم: 1155.

20. غرر الحكم: 1154.

21. نهج البلاغة: الخطبة 192، بحار الأنوار: 13/141/61.

22. غرر الحكم: 10394.

23. الظاهر أن قوله: «ومعنى ذلك أنه... إلخ» من كلام السيد الرضي كما ذكره العلامة المجلسي في بحاره: 94/197/6.

24. نهج البلاغة: الحكمة 93.

25. غرر الحكم: 4664.

26. تحف العقول: 206، التمحيص: 48/75، بحار الأنوار: 72/51/70.

27. الكافي: 2/352/8 عن أبان بن تغلب.

28. تفسير القمي: 1/202 عن أبي الجارود، بحار الأنوار: 17/82/3 وج 22/67/10.

29. النافلة: عطية التطوع من حيث لا تجب، ومنه نافلة الصلاة (لسان العرب: 11 / 672).

30. الكافي: 1/163/6، التوحيد: 414/12 نحوه وكلاهما عن سعدان رفعه.

31. الكافي: 2/261/6 عن أحمد بن محمد بن خالد البرقي عن بعض أصحابه رفعه، مشكاة الأنوار: 226/629، بحار الأنوار: 72/9/8.

32. أي لو بسطه الله لهم لبغوا.

33. تفسير القمي: 2/276.

34. التمحيص: 49/83 عن ابن أبي العلاء، بحار الأنوار: 72/52/74.

35. الاحتجاج: 2/224/223، بحار الأنوار: 10/171/2. 

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

 ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على المُسلِم

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في البَعثِ والمَعاد

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في الدَّعوةِ إلى الوَحدَةِ الإسلاميّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في التّعاوُنِ معَ الظالمينَ

مراسيم ولادة الإمام الحسين (عليه السلام)

المَبعَثُ النّبويُّ الشّريفُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أدعِيَةُ الصّحيفَةِ السّجادِيّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في مَعنى التشيُّعِ عندَ آلِ البَيتِ

مَن هُوَ أخوكَ مِن بينِ أصدقائك؟

لمَ حثّ الإسلام الصحابة الاوائل على العمل والكد باليد؟

الإنسان يجازى بحسب عمله

الدجالين والمشعوذين آفة خطيرة على المجتمعات

في معنى قوله تعالى {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا}

لعن الله المتشبّهين بالنساء والمتشبّهات بالرجال

مبارك عليكم حلول شهر رمضان

نموذج من الحملات المغرضة للمستشرقين على الإسلام

تأثير الوراثة والبيئة على سلوك الفرد

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

زينَةُ الجوهَرِ وزينَةُ المظهَرِ

الفتاةُ المُراهِقَةُ بينَ الرُّشدِ والتَّمَرُّد

البحثُ عَن عَمَلٍ هُوَ شَرَفٌ وعِزَّةٌ

المُتَغيِّراتُ الاجتماعيّةُ في الطّفولةِ المُبكِّرَةِ

منافِسة صينية رخيصة الثمن لسيارات كيا وهيونداي تظهر قريبا

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

مايكروسوفت تتحدى آبل بحواسب محمولة متطوّرة وأنيقة

ببطارية كبيرة ومواصفات منافسة.. نوكيا تعلن عن هاتف رخيص الثمن

علماء سييبريا يبتكرون تكنولوجيا إنماء المواد شبه الموصلة في الفضاء

اكتشاف يجعل الأشياء غير مرئية بإنشاء موجات ضوية خاصة تخترق المواد غير الشفافة

دراسة: أكثر من 5 آلاف طن من غبار المذنبات تصل الأرض كل عام

سوبارو تجمع القوة والأناقة في سيارة جديدة

الصينية Geely تتحضّر لإطلاق إحدى أفضل سيارات الهاتشباك!

إحساسنا الدائم بالجوع قد يدلل على مرض خطير!

مشروب الشفاء... 5 أسباب تدفعك لشربه

دراسة تحذر: هذا ما يفعله الدايت في هرمون الذكورة

تحذير... أدوية وعقاقير تسبب مشاكل في الرؤية والنظر

طبيبة روسية تحذر من الخطر القاتل للإفراط في شرب المياه

علماء يحذرون من مادة كيميائية في المنظفات تصيب بالسرطان وباركنسون

كشف عواقب غير متوقعة لتناول المشروبات المحلاة

يوغا العين .. هكذا تريح عينيك من عناء الأجهزة الرقمية!

التخلص من الوزن الزائد عبر تحفيز هرمون الشبع.. هل هذا ممكن؟

إطلاقُ تطبيق أصدقاء مكتبة أمّ البنين النسويّة

مقامُ الإمام المهديّ (عجّل الله فرجه) يحتضن ختمةً قرآنيّة طيلة شهر رمضان

قسم المبيعات .. خدمات تسويقية لبيع مختلف المنتجات المصنعة في أقسام العتبة العلوية المقدسة

هيئة الصديقة المظلومة لرعاية الأيتام في ضيافة العتبة العلوية المقدسة

بالصور: مع مراعاة التباعد الاجتماعي.. شاهد المحفل القرآني الرمضاني داخل مرقد الامام الحسين (ع)

بعد ان تقطعت بهما السبل.. عائلتان من محافظة كركوك يقصدان مرقد الامام الحسين (ع) للاستغاثة به وممثل المرجعية يوجه بالاستجابة العاجلة لهما

وفد العتبة الكاظمية المقدسة يحضر الحفل التأبيني للذكرى السنوية لشهادة السيد محمد باقر الصدر "قدس سره"

وفد مركز الكاظمية لإحياء التراث يزور مؤسسة كاشف الغطاء العامة

الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة يترأس الاجتماع الدوري لرؤساء ومعاوني اقسام العتبة المقدسة