بمختلف الألوان
عاش الإنسان على هذه البسيطة وعيونه ترنو الى قرص الشمس عند كل مغيب ليتفاءل بيوم جديد ملؤه السعادة والأمان، يتمنى لأقداره أن تتماشى مع سعيه ليحتاش كل ما هو محبوب لنفسه من الراحة والاطمئنان، وتزداد هذه الاماني وتتجلى حين يقبل –الإنسان- على أبواب عام جديد ليشترك معه (عنصر) البشرية جمعاء بهذه الاماني... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-147)
عدد المقالات : 212
سورة هود الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ{48}
تضمنت الاية الكثير من المعاني السامية , فنذكر منها مراعاة للايجاز :
1- ( قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا ) : انزل من السفينة بسلام , امنا , محفوظا من الاخطار والمكاره .
2- ( وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ ) : الخيرات النامية .
3- ( وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ ) : المؤمنين لانهم شملوا بالسلام والبركات .
4- ( وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ) : الكفار , لانهم خصوا بالاضطراب في الدنيا , والعذاب في الاخرة .

تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ{49}
نستقرأ الاية الكريمة في موردين :
1- ( تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـذَا ) : يشير النص المبارك الى ان قصة نوح (ع) ( مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ ) , حرف الجر ( من ) هنا دل على التبعيض , ( نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـذَا ) .
2- ( فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ ) : فاصبر على مشاق النبوة والرسالة , كما صبر عليها نوح (ع) , فأن العاقبة الحسنة لمتقي الشرك والمعاصي بالظفر والنصر والتأييد في الدنيا , والفوز بالاخرة .

وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ{50}
بعد ذكرت الايات الكريمة السابقة شيئا موجزا من قصة نوح (ع) , انعطفت وتطرقت الاية الكريمة والايات التي تليها الى ذكر شيئا من قصة هود (ع) مع قومه , قوم عاد , وتشير الى انه (ع) ( أَخَاهُمْ ) , بمعنى احد افراد القوم , فدعاهم قائلا :
1- ( قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ ) : في النص المبارك يخاطب هود (ع) قومه , امرا اياهم بتوحيد الله تعالى ( قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ ) , وهذا مما خاطب به كل نبي ورسول قومه , ناهيا اياهم عن الاصنام التي كانوا يعبدونها ( مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ ) .
2- ( إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ ) : كاذبون على الله تعالى في ما انتم عليه من عبادة الاصنام , واتخاذها آلهة وشركاءا وشفعاء .

يَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{51}
يستمر خطاب هود (ع) في الاية الكريمة , وجاء فيه :
1- ( يَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي ) : يصرح هود (ع) في خطابه هذا بتصريحين
أ) ( يَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً ) : انه (ع) لا يطلب ولا يقصد الاجر منهم بدعوته هذه .
ب) ( إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي ) : يصرح (ع) انه يطلب ويقصد الاجر والثواب منه جل وعلا فقط .
2- ( أَفَلاَ تَعْقِلُونَ ) : افلا تعالجوا الامر بعقولكم , فتميزوا بين الحق والباطل ؟ ! .

وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِينَ{52}
يستمر خطابه (ع) في الاية الكريمة , وجاء فيه امرين وتقريرين ونهي :
1- ( وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ) : الامر الاول , ويقتضي طلب المغفرة منه جل وعلا , ويقابله التقرير الاول ( يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً ) , وذلك ما ينطبق على ما جاء في سورة نوح الشريفة ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً{10} يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً{11} ) .
2- ( ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ ) : بعد الاستغفار تاتي التوبة , وهو الامر الثاني , يقابله التقرير الثاني ( وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ ) , قوة بالاموال والاولاد .
3- ( وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِينَ ) : نهي عن ان يعرضوا عنه (ع) وعن دعوته , ( مُجْرِمِينَ ) مصرين على شرككم .
يلاحظ في خطاب هود (ع) انه رغب قومه بكثرة الامطار , وزيادة القوة , كون القوم اصحاب مزارع , وكانوا ايضا مشهورون بالقوة والبطش .

قَالُواْ يَا هُودُ مَا جِئْتَنَا بِبَيِّنَةٍ وَمَا نَحْنُ بِتَارِكِي آلِهَتِنَا عَن قَوْلِكَ وَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ{53}
تروي الاية الكريمة جواب القوم له وردهم على دعوته (ع) , وكان في ثلاثة محاور :
1- ( قَالُواْ يَا هُودُ مَا جِئْتَنَا بِبَيِّنَةٍ ) : بحجة تدل على صحة دعوتك .
2- ( وَمَا نَحْنُ بِتَارِكِي آلِهَتِنَا عَن قَوْلِكَ ) : لا نترك الهتنا لمجرد قولك وكلامك .
3- ( وَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ ) : ولن نصدقك ونصدق دعوتك , وفي ذلك اقناطا له (ع) في استجابتهم له وتصديقهم بدعوته .

إِن نَّقُولُ إِلاَّ اعْتَرَاكَ بَعْضُ آلِهَتِنَا بِسُوَءٍ قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللّهِ وَاشْهَدُواْ أَنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ{54}
تروي الاية الكريمة حوارا بين قوم عاد وهود (ع) :
1- ( إِن نَّقُولُ إِلاَّ اعْتَرَاكَ بَعْضُ آلِهَتِنَا بِسُوَءٍ ) : نظرا لانك نبذت الهتنا , ورميتها بالسب والاحتقار والازدراء , اصابتك بالجنون فقلت ما قلت عنها .
2- ( قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللّهِ وَاشْهَدُواْ أَنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ) : يرد عليهم هود (ع) ( قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللّهِ ) , على نفسي , ( وَاشْهَدُواْ أَنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ) , واشهدكم عليّ اني بريء مما تشركون به .

مِن دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعاً ثُمَّ لاَ تُنظِرُونِ{55}
تضمنت الاية الكريمة مقطعين :
1- ( مِن دُونِهِ ) : مما تعبدون من دون الله تعالى .
2- ( فَكِيدُونِي جَمِيعاً ثُمَّ لاَ تُنظِرُونِ ) : يعرض هود (ع) على قومه ان يحتالوا على هلاكه , جميعا هم والهتم ( حيث يدعون ان الهتم تصيب بالبلاء والضر كل من نبذها وسبها ) , ( ثُمَّ لاَ تُنظِرُونِ ) , لا تمهلوني , فيما يبدو ان هود (ع) عرض هذا المقترح عليهم ثقة وتوكلا على الله تعالى , بعد ان لاحظ تعطش القوم للنيل منه وسفك دمه .

إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم مَّا مِن دَآبَّةٍ إِلاَّ هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ{56}
يستمر خطابه (ع) في الاية الكريمة , وتضمن ثلاثة موارد للتأمل :
1- ( إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم ) : يصرح (ع) مقررا , ان ثقتي واعتمادي على الله تعالى , ربي وربكم , فمهما بذلتم غاية الجهد والمجهود لآيقاع الاذى بي , فأنكم لن تضروني , ولا تنالون مني ما لم يشأ عز وجل ذلك .
2- ( مَّا مِن دَآبَّةٍ إِلاَّ هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ) : ما من نسمة تدب على الارض , فهو مالكها وقاهرها , يصرفها كيف شاء جل وعلا , فلا نفع ولا ضرر منها او يقع عليها الا بأذنه جل وعلا , وخصت الناصية بالذكر لان من يؤخذ من ناصيته يكون في غاية الذل والهوان , وايضا الاخذ بالناصية يبين اقتداره جل وعلا على خلقه , من حيث النفع والضر وتدبير امورهم وارزاقهم .
3- ( إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ) : طريق الحق والعدل , حيث لا يفوته فائت ( ظالم ) , ولا يضيع عنده اجرا لمحسن .
العياشي : عن أمير المؤمنين صلوات الله عليه يعني إنه على حق يجزي بالأحسان إحسانا ، وبالسيء سيئا ، ويعفو عمن يشاء ويغفر سبحانه وتعالى ."تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني , تفسير البرهان ج3 للسيد هاشم الحسيني البحراني".

فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقَدْ أَبْلَغْتُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّونَهُ شَيْئاً إِنَّ رَبِّي عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ{57}
يستمر خطابه (ع) لقومه في الاية الكريمة وتضمن اربعة موارد :
1- ( فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقَدْ أَبْلَغْتُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ ) : فأن اعرضتم وانصرفتم , فأني قد اديت ما عليّ من البلاغ , وتقديم الحجج والبراهين المؤكدة لصحة دعوتي لكم .
2- ( وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْماً غَيْرَكُمْ ) : تضمن النص المبارك امرين :
أ‌) الوعيد بالهلاك .
ب‌) الوعد بالاستبدال .
3- ( وَلاَ تَضُرُّونَهُ شَيْئاً ) : اشراككم وعدم ايمانكم وتوليكم لا يضر الله تعالى في شيء .
4- ( إِنَّ رَبِّي عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ ) : رقيب , فلا تخفى عليه جل وعلا خافية .
الحفيظ : الحافظ لدوام الموجودات و المزيل تضاد العنصريات بحفظها عن الفساد فهو تعالى يحفظ السماوات و الأرض و ما بينهما و يحفظ عبده من المهالك و المعاطب قال بعضهم الحفيظ وضع للمبالغة فتفسيره بالحافظ فيه هضم لذلك الاسم ."المقام الاسنى في تفسير الاسماء الحسنى للكفعمي ".

وَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُوداً وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَنَجَّيْنَاهُم مِّنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ{58}
تبين الاية الكريمة ان الله تعالى انجى هودا (ع) والمؤمنين معه برحمته وفضله ومنه جل وعلا , عندما امر بهلاك قوم عاد .
يلاحظ في الاية الكريمة تكرر النجاة , لعل ابرز الاراء في ذلك :
1- ( وَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُوداً وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا ) : اشارة الى عذاب دنيوي وقع على قوم عاد , فأنجى الله تعالى هودا (ع) والمؤمنين معه برحمته جل وعلا , ويمثل ذلك النجاة للمؤمنين في الدنيا .
2- ( وَنَجَّيْنَاهُم مِّنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ ) : اشارة الى عذاب اخروي يقع على قوم عاد , والعذاب الغليظ لا يمكن ان يكون الا في الاخرة , فيؤكد ويشير النص المبارك الى نجاة المؤمنين من هذا النوع من العذاب ايضا .


المصادر :
1- تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني .
2- تفسير البرهان ج3 للسيد هاشم الحسيني البحراني .
3- تفسير الجلالين للسيوطي .
4- مصحف الخيرة , علي بن عاشور العاملي .
5- المقام الاسنى في تفسير الاسماء الحسنى للكفعمي .






حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2020/05/29م
عشرون عاما لتشكيل عالم جديد ومختلف, برموز جديدة وجغرافيا مختلفة, وكان لابد من حروب اقليمية واهلية تندلع هنا وهناك, سقوط حكومات تشكل اخرى, وثورات مفاجئة تظهر ثم تختفي, واغتيالات تتزايد من دون معرفة الجناة, ونشوء التطرف الاسلامي بإدارة استخباراتية غربية, وزلزال اقتصادي مخيف, كل هذا حتى يتحقق هدف القوى... المزيد
عدد المقالات : 61
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2020/05/25م
رسالة خبرية : الإعلامية والباحثة الأكاديمية خولة خمري عقدت أكاديمية رواد التميز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية، وتحت رعاية والمجلة الدولية للبحوث والدراسات (IJS)الملتقى الرمضاني السنوي الأول استثمر وقتك في تطوير مهاراتك الشخصية تحت شعار: (نشاطنا العلمي لن يتوقف رغم تحديات جائحة فيروس... المزيد
عدد المقالات : 13
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/15م
بقلم: أ. خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية ها قد بزغ أخيرا فجر نادي القراء بعد أن كانت فكرة بسيطة تراود عقول مجموعة من الشباب الفتي الغيور على أرضه ووطنه وأمته ليتخذ من منطقة عين الملح بمدينة بوسعادة مقرا له هذه الولاية التي لطالما عرفت بتخريج العلماء والمفكرين الذين أناروا بعقولهم الأبصار وازاحوا... المزيد
عدد المقالات : 13
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/15م
يقال في العراق ان الزعيم الحقيقي لا يحتاج الى دعائية كبرى لكي يخشونه و يحترمون القانون بشخصيته يفرضها انا اليوم قررت في وقت الانتخابات ان اختار الزعيم الاكثر رعبا وسيطرة على العالم و ليس الوطن العربي وحسب انما هو الزعيم كورونا العالمي !! لم يحتج الى جيش او فرقة اعدام ، تسلل بخفة في كافة ارجاء... المزيد
عدد المقالات : 48
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2020/05/27م
عطشتُ صبرَالفراقِ كماءٍ سقى أرضًا يَبابًا ثلاثون عامًا من ظمأ أحالَ الألمَ شرابًا صبرُ أرضِي وظمأ روحي تحابا نفسي مكدرةٌ رَابني من الهجرِ ما أرابَا دعوتُ فؤادي صبرًا ما استجابا ذقتُ مرَّالأسى وطالَ المرُّ شعري فشابا ويسألني الربعُ: أشيبٌ ما برأسِك أم خضاب؟ أجبتهمُ: هذه غيومٌ بناظركم ضباب ... المزيد
عدد المقالات : 221
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2020/05/27م
زُرْ الحسينَ بمهجةٍ مكدورا .... إنَّ الحسينَ قيامةً ونشورا مَنْ كان جَدهُ أحمداً فغدا .... من فضلِ جَدهِ سيداً وحصورا هذا الذي بكت السماءُ لقتلهِ .... والفُلكُ أصبحَ نادماً محسورا عجباً لمن خلق الاله لأجلهِ .... شمساً وأرضاً والبحارُ سجورا كوناً فسيحاً واسعاً متوسعاً .... يُقضى صريعاً ظامئا... المزيد
عدد المقالات : 43
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/05/21م
تَـمَـكّـنَ غـادرٌ حَــرِدٌ زنـيـمُ ... فصـبراً إنّـهُ الخطـبُ العـظـيمُ وصبراً إنّها البلـوى عليها ... فُـتِـنّا والـمـصـابُ لـنـا ألــيـمُ بدُنيا ليس يَسْلَمُ مَنْ قلاها ... ولا دامـتْ لِـمَـنْ فـيها يَـهــيمُ ولا يحظى بها كَلِفٌ مُعنّى ... وإنْ سَـنَحتْ فـسـانِحُها يَضيمُ وإنّ... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/19م
وصل أخيرًا إلى الحيّ ودلف باب العمارة ، فأسرع مؤيد بسيارته حتى يبصر العمارة التي يقطنها . دلف حجرة فهمان ليطمئنّ عليه فوجده عاكفًا على الحاسوب ، بينما مكثَ مؤيد في سيارته لم يخرج منها وهو يتنصت عليه. وكان فهمان لحظة دخول أبيه يبحث عبر المواقع الإلكترونيّةِ العربيّةِ والأجنبيّة عن خبر جريمة قتل الفندق... المزيد
عدد المقالات : 19
علمية
هل تخيلت يوماً نفسك بأنك مترجم محترف، وأن كلماتك مصدر إعجاب لكل من قرأها، وأنت سعيد بما تترجم، ولكن عندما تبدأ بالترجمة فعلاً سيتحول حلمك إلى كابوس، لا تقلق، فيمكنك تحقيق حلمك ولكن عليك أن تمر بأربعة مراحل حتى تصل إلى الإبداع الحقيقي في... المزيد
الملتقى الرمضاني السنوي الأول استثمر وقتك في تطوير مهاراتك الشخصية تحت رعاية أكاديمية رواد التميز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية.والمجلة الدولية للبحوث والدراسات IJS تحت شعار: (نشاطنا العلمي لن يتوقف رغم تحديات جائحة وباء كورنا).وتحت... المزيد
رسالة خبرية : فراس الكرباسي زار ممثل المرجعية الدينية العليا والامين العام للعتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، دائرة صحة النجف الاشرف ومستشفى الحكيم العام ومستشفى الحياة الجديد الخاص لمرضى كورونا. ونقل بيان صحفي صادر من... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
اخترنا لكم
حسين فرحان
2020/05/23
بقلم: حسين فرحان ما تزال الذاكرة العراقية تحتفظ بتفاصيل لأعياد مرت عليها وقد ارتدى المجتمع فيها ثوب الأسى لحوادث وقعت فخلفت في النفس...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/05/23
(إِذَا وَصَلَتْ إِلَيْكُمْ أَطْرَافُ النِّعَمِ فَلَا تُنَفِّرُوا أَقْصَاهَا بِقِلَّةِ الشُّكْرِ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com