بمختلف الألوان
إلى وقت قريب كان الجميع يعتقد أنَّ التكنلوجيا وتقنية البرامجيات الحديثة أصبح بيدها مفتاح سحري لحلِّ أيِّ شيء حتى وإن كان معضلاً! نعم... أحدثت التقنية طفرات نوعية على الصُعد كافة، ولكنها- وفي الوقت نفسه- تخفق أمام بعض التحديات. بل المدهش أنها تقف عاجزة عن تقديم حلول ناجعة لبعض المشكلات التي تسببها... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-132)
عدد المقالات : 190
سورة التوبة الشريفة

وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُضِلَّ قَوْماً بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ{115}
تشير الاية الكريمة الى ان الله تعالى ما كان ليضل قوما بعد اذ هداهم ووفقهم الى دينه الحنيف , ( حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ ) , حتى يبين لهم ما يرضيه وما يسخطه جل وعلا , ما يجب ان يجتنبوه وما يجب ان يؤدوه , ( إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) , لا تخفى عليه خافية جل وعلا في كل مكان وزمان .

إِنَّ اللّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يُحْيِـي وَيُمِيتُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ{116}
سلطت الاية الكريمة الضوء على ثلاثة فقرات :
1- ( إِنَّ اللّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) : يؤكد النص المبارك ان الله تعالى المالك لكل الاشياء , وبدون استثناء .
2- ( يُحْيِـي وَيُمِيتُ ) : وحده جل وعلا القادر على الاحياء والاماتة .
3- ( وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ ) : بعد ان اكدت الاية الكريمة في مقدمتها على ان لله تعالى ملك السماوات والارض , وانه جل وعلى وحده القادر على الاحياء والاماتة , بالتأكيد لن يكون هناك ناصرا ولا وليا من دونه عز وجل .

لَقَد تَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ{117}
تشير وتبين الاية الكريمة الى ان الله تعالى لقد تاب على النبي (ص واله) والمهاجرين والانصار , بعد ان اتبعوه (ص واله) في ساعة الشدة والضيق ( غزوة تبوك ) , حيث كان الرجلان منهم يقتسمان التمرة , والعشرة رجال يتعاقبون على بعير واحد , واشتد بهم الحر والعطش حتى شربوا ما لا يجب ان يشرب , ( مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ ) , حتى وصل بهم الحال الى ان كاد فريقا منهم ان يميل الى حياة الدعة والراحة , او التخلف عن غزوة تبوك , فتاب الله تعالى عليهم , انه جل وعلا بهم رؤوف رحيم , فمن عليهم بقبول التوبة منهم , وثبتهم عليها .
ما تنبغي الاشارة اليه , ان ليس للنبي (ص واله) من ذنب فيتوب الله تعالى عليه , لذا يرجح ان في ذلك اشارة الى ان لوجود النبي (ص واله) الدور الابرز في قبول التوبة من المهاجرين والانصار , ان لم يكن وجوده (ص واله) السبب الاول والاخير في قبوله جل وعلا توبة المهاجرين والانصار عما اضطروا الى فعله .

وَعَلَى الثَّلاَثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُواْ حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{118}
تبين الاية الكريمة ان الله تعالى قد قبل توبة الثلاثة ( كعب بن مالك وهلال بن أُميَّة ومُرَارة بن الربيع ) , الذين كانوا ينتظرون امر الله تعالى فيهم , بعد ان تخلفوا عن غزوة تبوك لا لنفاق , بل لميلهم الى حياة الراحة والترف , ( حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ) , على سعة الارض لا يجدون مكانا يطمئنون اليه , فضاقت عليهم الارجاء والافق , ( وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ ) , بالندم والوحشة وانتظار قبول توبتهم , ولم يدخل قلوبهم سرورا ولا انسا , ( َظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ ) , وايقنوا ان لا ملجأ من الله تعالى الا اليه , ( ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) , وفقهم الله تعالى الى التوبة , والرجوع الى ما يرضيه واجتناب ما يسخطه جل وعلا .

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ{119}
تضمنت الاية الكريمة خطابا مباشرا للمؤمنين ( اتَّقُواْ اللّهَ ) , بطاعته جل وعلا وأجتناب نواهيه , ( وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ ) , فيها عدة اراء نذكر منها على سبيل الطرح :
1- ان الصادقين اشارة الى فئة او مجموعة خاصة من المؤمنين , عرفوا بالصدق واشتهروا به .
2- امرا او حثا منه جل وعلا للمؤمنين ان يكونوا صادقين في القول والوعد ... الخ .

مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُم مِّنَ الأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ اللّهِ وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ{120}
تضمنت الاية الكريمة نهيا بلفظ الخبر ( تفسير الجلالين للسيوطي ) , ونستقرأها في اربعة موارد :
1- ( مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُم مِّنَ الأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ اللّهِ ) : لا ينبغي لاهل المدينة ولا لسكان البادية حولها ان يتخلفوا عن الالتحاق بركب رسول الله (ص واله) , وكان الاجدر بهم , بل يجب عليهم الالتحاق بركبه (ص واله) .
2- ( وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ) : ولا ان يحافظوا او يصونوا انفسهم من مواجهة الشدائد التي ارتضاها رسول الله (ص واله) لنفسه , فيتنعمون هم بالدعة والراحة , بينما رسول الله (ص واله) يقاسي ما يقاسيه في الغزو ( تبوك ) .
3- ( ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ ) : يشير النص المبارك ان الله عز وجل سيكتب لهم بكل نازلة تنزل بهم عملا صالحا , مستحقا للثواب والاجر :
أ‌) ( لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ ) : عطش .
ب‌) ( وَلاَ نَصَبٌ ) : تعب .
ت‌) ( وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللّهِ ) : جوع .
ث‌) ( وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ ) : يغضب الكفار .
ج‌) ( وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً ) : كالقتل والاسر .
4- ( إِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ) : لا يضيع عند الله تعالى ثوابا ولا اجرا لمن عمل حسنا , واحسن صنعا .

وَلاَ يُنفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً وَلاَ يَقْطَعُونَ وَادِياً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ لِيَجْزِيَهُمُ اللّهُ أَحْسَنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{121}
تضيف الاية الكريمة فقرتين الى الفقرات الخمسة الواردة في سابقتها الكريمة :
1- ( وَلاَ يُنفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً ) : كل نفقة صغيرة كانت او كبيرة .
2- ( وَلاَ يَقْطَعُونَ وَادِياً ) : كل مسلك يسلكونه مع رسول الله (ص واله) .
( إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ ) , الا كتب لهم عليه اجرا وثوابا , ( لِيَجْزِيَهُمُ اللّهُ أَحْسَنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ) , ليجزيهم الله تعالى بها احسن الجزاء , واوفره حظا .

وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ{122}
مما يروى في سبب نزول الاية الكريمة , ان النبي (ص واله) لما سار الى ميدان القتال , كان جميع المسلمين يسيرون بين يديه بأستثناء المنافقين والمعذورين , الا انهم صمموا على المسارعة الى ميادين الحرب , فنزلت الاية واعلنت انه لا ينبغي في غير الضرورة ان يذهب جميع المسلمين الى الجهاد . "مصحف الخيرة/ علي عاشور العاملي" .

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ{123}
تضمنت الاية الكريمة خطابا مباشرا منه جل وعلا للمؤمنين , وفيه :
1- ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ ) : الاقرب ثم الاقرب من الكفار .
2- ( وَلْيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً ) : وليجدوا فيكم شدة وشجاعة في القول والفعل .
3- ( وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ) : ان الله تعالى مع من اتقاه , والمعية هنا معية العون والنصرة , المساندة والتأييد .

وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـذِهِ إِيمَاناً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ{124}
تكشف الاية الكريمة وتشير انه عند نزول اية يقول المنافقون بعضهم لبعض على نحو الاستهزاء والسخرية ( أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـذِهِ إِيمَاناً ) , اما المؤمنون فزادتهم ايمانا لتصديقهم بها , وليس ذاك فقط , بل هم – المؤمنون – يفرحون ( فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ ) .

وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ{125}
تسلط الاية الكريمة الضوء على فئة ثالثة بعد المنافقون والمؤمنون , فئة ( الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ ) , شك ونفاق وضعف اعتقاد , ( فَزَادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ ) , كفرا الى كفرهم , ( وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ ) , حتى هلكوا وهم قائمون على الكفر .

أَوَلاَ يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَّرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ لاَ يَتُوبُونَ وَلاَ هُمْ يَذَّكَّرُونَ{126}
تشير الاية الكريمة الى ان المنافقون يمتحنون في كل عام مرة او مرتين , بالقحط والجدب والامراض والفضيحة وغيرها , ( ثُمَّ لاَ يَتُوبُونَ ) , لا يرجعون عن نفاقهم , ولا ينتهون عنه , ( وَلاَ هُمْ يَذَّكَّرُونَ ) , ولا يتعظون ايضا .

وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ نَّظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ هَلْ يَرَاكُم مِّنْ أَحَدٍ ثُمَّ انصَرَفُواْ صَرَفَ اللّهُ قُلُوبَهُم بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُون{127}
تكشف الاية الكريمة عن حال المنافقين عند نزول سورة , ( نَّظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ ) , تغامزوا بالعيون , كأنهم ينوون على شيء كالهرب مثلا ومغادرة المكان , ( هَلْ يَرَاكُم مِّنْ أَحَدٍ ) , اذا قمتم , فأن لم يرهم احد , وتمكنوا من المغادرة من غير ان يراهم احد غادروا , والا فلا , ( ثُمَّ انصَرَفُواْ صَرَفَ اللّهُ قُلُوبَهُم بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُون ) , ثم انصرفوا على كفرهم ونفاقهم , صرف الله تعالى قلوبهم عن الايمان , والسبب انهم قوم لا يفهمون ولا يتدبرون ولا يعون الحق .

لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ{128}
تشير الاية الكريمة ( لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ ) , منكم "محمد (ص واله)" , وتذكر ثلاثة من مميزاته وصفاته :
1- ( عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ ) : صعب وشديد عليه مشقتكم , وما يلاقيكم من المكاره .
2- ( حَرِيصٌ عَلَيْكُم ) : حريص على هدايتكم .
3- ( بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ ) : شديد الرحمة , لا يريد لهم سوى الخير ( ص واله) .

فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ{129}
نستقرأ الاية الكريمة في اربعة موارد :
1- ( فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ اللّهُ ) : فأن اعرضوا عن الايمان ( الكفار والمنافقين ) , فقل الله تعالى كافيني وناصري .
2- ( لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ ) : لا تنبغي الالوهية الا له جل وعلا .
3- ( عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ) : به وثقت لا بغيره , فلا اعتمد الا عليه جل وعلا .
4- ( وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ) : العرش مما اختلفت فيه اراء المفسرين , فمنهم من قال انه الكرسي ( السيوطي في تفسير الجلالين ) , ومنهم من قال انه اعظم من الكرسي .







حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/24م
يصر العراقيون على أن يكونوا مختلفين عن غيرهم من الشعوب، ويستمر تميزهم حتى في الظروف الإستثنائية التي تمر على العالم بأسره، وليس في بلدهم أو المنطقة الاقليمية المحيطة فحسب. على الرغم من موجة وباء كورونا التي ضربت العالم وشلت الحياة فيه، والتي لم تستثني العراق أيضا، إلا إن الحياة وتعامل الناس... المزيد
عدد المقالات : 84
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/03/20م
بقلم // مجاهد منعثر منشد يوسف بن حمود بن مهدي بن راضي بن رجيب . ترجع أصول (ال رجيب) إلى قبيلة خفاجة وتنحدر من خفاجة الشنافية , وسكنت تلك الآسرة النجف الأشرف قيل في أواسط القرن الثالث عشر للهجرة , والقول الآخر في منتصف القرن الثامن عشر , ولكثرتهم بمحلة العمارة ومحلة البراق سمي أحد الآزفة (عكد رجيب ). ولد... المزيد
عدد المقالات : 213
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2020/03/07م
بقلم // مجاهد منعثر منشد هذه التحفة تتحدث عن خالق العالم بفيضه , المجرد عن صفات الموجودات ومكملها بقدرته, صاحب القوة النورانية المبدعة , من بيده تسير الكون وتحركه, صانع الجمال والنظام واضعا بعض الأسرار عند خلقه , عشقه لا يستطاع احتماله , الإحساس بوجوده معرفته وحده وحقيقته. المترجم الكاتب نديم الجسر... المزيد
عدد المقالات : 213
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2020/03/02م
وصف القران الكريم " بيت العنكبوت " بأوهن البيوت، رغم إن أبحاثا علمية أثبتت أن خيوط شبكة العنكبوت هي من أقوى الحبال على وجه الأرض.. لكن طبيعة العلاقة الأسرية لهذه الحشرات تختلف عن غيرها، فالأنثى تقوم بأفتراس الذكر بعد أن ينتهي من تلقيحها، وعندما يفقس البيض يقوم بالتغذى على أضعفها، وما أن يقوى حتى... المزيد
عدد المقالات : 84
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/04/01م
النشيد المقترح لكأس العالم 2022 وذلك بالتعاون مع السيد حمد خميس العلي رئيس تحرير مجلة تكاتف الرياضية الإعلانية. مجلة تكاتف مجلة إعلانية خاصة بشؤون الرياضة العالمية والمحلية وتوزع في جميع أنحاء العالم ___________________________________ نشيد كأس العالم 2022 كلمات / أيمن دراوشة (الأردن) و حمد خميس العلي... المزيد
عدد المقالات : 9
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/03/28م
بقلم // مجاهد منعثر منشد غاب عقله عن واقعه, شعر بقشعريرة , سد أبواب ونوافذ غرف التفكير وصنع قضية قدمها لمحكمة الوسواس ! قدم أوراقه أمام القاضية كآبة فأصدرت الحكم بالحبس بعد ثبوت تهمة العبوس الدائم مع سبق الإصرار والترصد. قدم المحامي اعتراضه أمام محكمة الضمير, نطق القاضي بالحكم : هذه التهمة نتيجة... المزيد
عدد المقالات : 213
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/03/28م
حيدر عاشور أظلُ في محيطٍ ما رأيتُ، وذاكرتي تُسقط ما فيها من ذكريات. الزمان: كان الخوف يملأ النفوس. المكان: تحت قبة سيد الشهداء. المنظر: الضريحُ شبهُ فارغٍ من الزائرين فالفجرُ بعيد، ومنتصفُ الليل اذن بصلاتِهِ في فضاءاتِ الضريح السماوية.. والزائرون كأنهم كواكبٌ سيارةٌ من نور تدور حول الجدث المقدس،... المزيد
عدد المقالات : 70
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/24م
حيدر عاشور لوّحْ ليّ بضوءٍ لأطمئنَّ، أن ريح الوباء لا تنال مني، فالسموم القاتلة هَبَّتْ تعصفُ بالمؤمنين. فمن أين لي ببَركة تُحصِنَني من أمراضٍ حاكها أعداؤك فخاً لاصطيادي..؟ وأنتَ كونٌ يؤرقُ الباغين والكافرين باسم الله، ودمك الطاهر كان ولا يزال نبتة خالدة تقذف الحكمة دماءً كلّها شفاعة للطيبين،... المزيد
عدد المقالات : 70
علمية
تاريخ انعقاد المؤتمر 2020م/07/15-16-17 من تنظيم: أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية إسطنبول-تركيا بالتعاون مع مركز البحث وتطوير الموارد البشرية (رماحٍ) عمان - الأردن توطئة: يعد التعليم الافتراضي من بين أهم التطورات التي طالت مجالات... المزيد
من تنظيم شركة نور الأفق للتدريب والتطوير المكان: مدينة باكو بأذربيجان تاريخ انعقاد المؤتمر: 24_30/ 08/ 2020 محاور المؤتمر: العلوم الهندسية. العلوم التطبيقية الصرفة. العلوم الزراعية. شروط المشاركة: _ أن يكون البحث رصينا و يستوفي شروط البحث... المزيد
المحفل العالمي الأول حوار الحضارات والأديان في زمن حرب الأفكار بين الحقيقة والوهم. من تنظيم مركز البحث وتطوير الموارد البشرية رماح بالتعاون مع أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية تاريخ انعقاد المؤتمر 15_16_17/ 04/ 2020 أسطنبول الديباجة: ... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
اخترنا لكم
سامي جواد كاظم
2020/03/16
الكوارث التي يتعرض لها الانسان وتكون خارج ارادته فالملحد قد يراها طبيعية والمؤمن يراها ربانية ، ولكن الاوبئة هي اما من غباء الانسان او...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/02/13
( خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com