English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 1797
التاريخ: 18 / 10 / 2015 2043
التاريخ: 19 / كانون الثاني / 2015 2020
التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 1879
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 2897
التاريخ: 30 / أيلول / 2014 م 2775
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2987
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2810
قال المأمون عن الرضا  
  
1699   09:22 صباحاً   التاريخ: 1 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الرضا (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏1،ص56-58.

اعلن المأمون الملك العباسي فضل الامام الرضا و سمو مكانته و منزلته في كثير من المناسبات و هذه بعضها:

أ- قال المأمون للفضل بن سهل و أخيه: ما أعلم أحدا افضل من هذا الرجل‏ - يعني الامام علي بن موسى- على وجه الأرض فالأمام حسب قول المأمون أعلم علماء الدنيا و افضلهم في جميع انحاء المعارف و العلوم.

ب- اشاد المأمون بالأمام الرضا (عليه السّلام) في رسالته التي بعثها للعباسيين الذين نقموا عليه تقليده للامام بولاية العهد قال: ما بايع له المأمون - أي للامام الرضا- الا مستبصرا في أمره عالما بأنه لم يبق أحد على ظهرها - أي على ظهر الأرض- أبين فضلا و لا أظهر عفة و لا أورع ورعا و لا أزهد زهدا في الدنيا و لا أطلق نفسا و لا أرضى في الخاصة و العامة و لا أشد في ذات اللّه منه و ان البيعة له لموافقة لرضى الرب .

و حددت هذه الكلمات بعض الصفات الرفيعة الماثلة في الامام (عليه السّلام) و التي تميز بها على غيره و هي:

أ- إن الامام أبين الناس فضلا و علما.

ب- انه أعف انسان على وجه الأرض.

ج- إنه أزهد الناس في مباهج الحياة و زينتها.

ه- انه أندى الناس كفا و أوفرهم جودا و عطاء للمحرومين.

و- ان الخاصة و العامة قد اجمعت على الاقرار له بالفضل و لم يظفر بذلك أحد غيره.

ز- انه من أشد الناس في ذات اللّه فانه لا يخشى في جنب اللّه لومة لائم.

ح- ان بيعة المأمون للامام بولاية العهد كانت موافقة لرضى اللّه تبارك و تعالى.

ج- جاء في الوثيقة التي عهد بها بولاية العهد للامام (عليه السّلام) ما نصه: فكانت خيرته بعد استخارته للّه و اجهاد نفسه في قضاء حقه في عباده و بلاده في البيتين - أي البيت العباسي و الاسرة العلوية زادها اللّه شرفا- جميعا علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب لما رأى من فضله البارع و علمه الناصع و ورعه الظاهر و زهده الخالص و تخليه من الدنيا و تسلمه من الناس و قد استبان له ما لم تزل الاخبار عليه متواطية و الالسن عليه متفقة و الكلمة فيه جامعة و لما لم يزل يعرفه به من الفضل يافعا و ناشئا و حدثا

و مكتملا فعقد له بالعهد و الخلافة من بعده .

و اشادت هذه الكلمات بالصفات الكريمة التي تميز بها الامام الرضا (عليه السّلام) على الاسرة العلوية و الاسرة العباسية و هي:

1- الفضل البارع و العلم الناصع.

2- الورع عن محارم اللّه تعالى.

3- عدم إساءته الى أي انسان فقد كان مصدر خير و رحمة للناس.

4- الزهد في الدنيا.

5- اجتماع كلمة المسلمين عليه.

و قد عرف المأمون هذه الصفات الرفيعة الماثلة في الامام و هي التي حفزته لترشيح الامام لولاية العهد حسبما يقول.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 13599
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 16916
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12433
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13710
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13170
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5885
التاريخ: 30 / 11 / 2015 5737
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5485
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5561
هل تعلم

التاريخ: 5 / 4 / 2016 3618
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3831
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 3540
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3775

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .