المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



انتقادات لمذهب التوازن الدقيق  
  
48   09:09 صباحاً   التاريخ: 29 / 7 / 2020
المؤلف : طلعت همام
الكتاب أو المصدر : مائة سؤال في الاخراج الصحفي
الجزء والصفحة : ص 107-108-109
القسم : الاعلام / اساسيات الاعلام / الاخراج / اخراج صحفي /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 29 / 7 / 2020 50
التاريخ: 15 / 7 / 2020 57
التاريخ: 11 / 7 / 2020 88
التاريخ: 19 / 7 / 2020 53

يرى التيبوغرافيون الملاحظات التالية على هذا المذهب :

١- انه يخضع موضوعات الصفحة لتخطيط هندسي يسوي بينها في طريقة العرض ، بدلا من اخضاع تصميم الصفحات لطبيعة الموضوعات التي تتفاوت في اهميتها . وبذلك يسبغ على موضوع اكثر مما يستحقه من أهمية في حين يقلل من أهمية موضوع آخر .

٢- ان الصفحة بذلك تبدو مفتعلة رتيبة ، تشعر القارئ بأن صحيفته تقدم اليه رسما جامدا يقصد لذاته ، بدلا من تقديم صورة صادقة الأنباء . والشكل الفتي للصحيفة لا ينبغي ان يكون غاية ، وانما هو وسيلة لتقديم بضاعة الصحيفة من أنباء وموضوعات . ومهما بدا منظر التماثل في الصفحة جذابا اذا رآه القارئ مرة ، فانه سرعان ما يفقد جاذبيته بتكراره ، ويترك في النفس شعورا بالافتعال والتعسف في الاخراج.

٣- ان المساواة بين الموضوعات في طريقة العرض برغم وجود نبأ هام يقتضى لفت نظر القارئ اليه نقطة ضعف للصحيفة التي تتعرض للمنافسة من الصحف الأخرى في التوزيع بالطرقات .

٤- ان ملاءمة الموضوع للمكان المخصص له على الصفحة تقتضي اما حذف أجزاء منه قد تتضمن تفصيلات هامة ، واما ضغطه في عبارات مركزة قد تعسر قراءته وتفقده عنصر التشويق ، وأما قطعة و نقل بقيته الى صفحة داخلية وتكرار ذلك من دواعي الملل للقارئ .

5- ان هذا الاخراج تلائمه الموضوعات الطويلة نسبيا ، فمن العسير تطبيقه مع الأنباء القصرة المختمرة . وطول الموضوعات يؤدي الى تركيز معظم العناوين في صدر الصفحة فضعف أجزاءها السفلى ،

كما ان كثرة سطور المتن تزيد من رمادية الصفحة مها يجعلها باهتة غير جذابة . وهذه الموضوعات الطويلة الجافة قد تناسب فريقا خاصا من القراء لا يعترضون على طولها أو جفافها أو على الجهود في طريقة عرضها ، ولكنها لا ترضى غالبية القراء وبذلك تفقد الصحيفة صفة الشعبية والعموم .

6- ان تقسيم الصفحة الى ثمانية أعمدة يجعل محور الارتكار هو الخط الفاصل بين العمودين الرابع والخامس . وعلى ذلك فتحقيق التوازن الدقيق بين موضوعين على جانبي هذا المحور ، يؤدي الى تجاور عنوانين متماثلين من نفس نوع الحروف وحجمها وتقلها فيضعف أحدهها الآخر ، وهذا من اكبر العيوب التيبوغرافية . وقد يمكن تجنب هذا العيب في جزء من الصفحة بنشر عنوان أو صورة على اتساع العمودين الرابع والخامس ، ولكن ذلك لا يمنع من احتمال حدوثه فيما بقي من العمودين والصفحة المقسمة الى سبعة اعمدة اكثر ملاءمة لتطبيق مذهب التوازن الدقيق ، اذ ان العمود الرابع في هذه الحالة يؤدي وظيفة محور الارتكاز ويقوم بذلك حائلا دون اصطدام عنصرين  متماثلين ، ولكن معظم الصحف استقرت عند نظام الثمانية أعمدة ، وهناك صعوبات مادية تحول دون العدول عن هذا النظام.




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.



العتبة العلوية ... تواصل الاستعدادات في مختلف أرجاء مرقد أمير المؤمنين (ع) احتفاء بعيد الغدير الأغر عيد الله الأكبر
الأمين العام للعتبة العلوية يزور مبنى (فضائية العتبة العلوية المقدسة) ويلتقي الملاكات الإعلامية والفنية
العتبة العلوية تعتذر عن إقامة (مهرجان عيد الغدير التاسع) لهذا العام بسبب جائحة كورونا
المرقد العلوي الطاهر يزدان بهجة وزينة استعدادا لعيد الله الأكبر عيد الغدير الأغر