المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
الإنسان بطبيعته مخلوق إجتماعي يعيش مع من حوله يأنسون به ويأنس بهم ، ولا يتوقف ذلك عند هذا الحد بل يتطلب منه أن يكون منتجا ومتفاعلا مع هذا المجتمع بتسخير كل مقدراته العلمية والجسدية لدفع عجلة التقدم نحو الهدف المنشود لكل المجتمعات وهو التكامل والوصول الى أعلى المراتب ثقافيا وصناعيا واجتماعيا ، وقطعا... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اجتماعية
مقاربات في العلاقات الاجتماعية في فكر الصدر الأول... الحرية (4)
عدد المقالات : 129
حسن الهاشمي

(أيها الناس إن آدم لم يلد عبدا ولا أمة، وإن الناس كلهم أحرار) نهج السعادة للمحمودي: ١ / ١٩٨. هذا هو الأصل في خلقة الانسان كما بيّنه أمير البلاغة علي ابن أبي طالب عليه السلام، تُعرّف الحُرية في الإسلام بقُدرة الإنسان على اختيار أفعاله، بحيث يملك أفعالهُ وإرادته، وهو قادرٌ على فعل أمرٍ ما أو عدم فعله، وهي أيضاً التّصرُّف في الأُمور المشروعة، من غير اعتداءٍ على الآخرين وعلى حُقوقهم، فيكون ذلك مُقيّداً بالشَرع وأوامره ونواهيه التي تهدف إلى جلب الخير، والابتعاد عن الشرّ، وقد كرّم الله تعالى بها الإنسان على باقي المخلوقات، ولكنَّها مُنضبطةٌ ولا تُخرِج المسلم عن عُبوديّته لربِّه، وعجبت لقوم كيف ينصرفون عن عبادة وطاعة الخالق الى عبادة وطاعة مخلوق مثلهم! وهذا ما يُميِّز الحُريّة في الإسلام عن الحريات في النظم المادية، وهو السرُّ الأعظم فيها، ومن المعلوم ان الله تعالى قد خلق الانسان في أحسن تقويم، خلقه وهو يتمتع بكامل الحرية وأنه لا يخضع لأحد سوى الله تعالى، حيث ان الخضوع لله والانعتاق من العبودية لغيره تعالى هي قمة الحرية، بل اقولها بضرس قاطع ان العبودية لله تعالى هي تاج الحرية وزينتها وألقها الذي تفتخر وتتباهى به على سائر من خلق.
هل تريد العزة والرفعة والفلاح؟ تعال معي لنعاضد الرسول الأكرم بمهمة تحطيم القيود التي يفرضها علينا الطغاة في كل زمان ومكان؛ لنعيش الحرية بأرقى مراتبها، قال تعالى: (وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ۚ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) الأعراف: 157. ان اهم ما بعث به الرسول الأكرم هو تخليص الانسان من العبودية لغير الله تعالى، هو تحطيم القيود والسلاسل والأوصاد التي قيّدها به الطغاة لاستعباده واذلاله وكسر هيبته وكرامته، فالإنسان بكرامته وهو بدونها كالأنعام بل أضل سبيلا، وان نعمة الرسول الأعظم في أوساطنا اضافة الى الهداية هي ارجاع الكرامة التي سرقها الظالمون الى الانسان ليعيش حرا كريما عزيزا لا يقبل على ضيم ولا ينصاع لظلم ولو كلفه ذلك حياته، ينقل عن الإمام الباقر (عليه السلام): (إن يزيد بن معاوية دخل المدينة وهو يريد الحج، فبعث إلى رجل من قريش فأتاه، فقال له يزيد: أتقر لي أنك عبد لي، إن شئت بعتك وإن شئت استرقيتك، فقال له الرجل: والله يا يزيد! ما أنت بأكرم مني في قريش حسبا، ولا كان أبوك أفضل من أبي في الجاهلية والإسلام، وما أنت بأفضل مني في الدين ولا بخير مني، فكيف أقر لك بما سألت؟! فقال له يزيد: إن لم تقر لي والله قتلتك، فقال له الرجل: ليس قتلك إياي بأعظم من قتلك الحسين بن علي (عليهما السلام) ابن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فأمر به فقتل) الكافي للكليني: ٨ / ٢٣٤ / ٣١٣.
الحرية الحقيقية التي يدعو لها الاسلام هي تحطيم الأغلال واتباع الهدى، وان الهداية اذا ما تشربت في ذات الانسان فإنها تضخّه بطاقة عجيبة تنهار أمامها كل العوائق وتتذلل ازاءها كل المغريات، كما في قول الإمام علي (عليه السلام): (الحر حر وإن مسه الضر، العبد عبد وإن ساعده القدر) غرر الحكم للآمدي: ١٣٢٢. فالحرية الصادقة هي الاندكاك بالذات الإلهية، وإن مسّه الضر وتحمل دونها الإصطلاء، والعبودية لغير الله تعالى هي اتباع الهوى، وإن ساعده القدر على الغنى والجاه والسلطان، أو أنه خانع ولكنه يلبس لباس الحرية والديمقراطية والدفاع عن حقوق الانسان!.
عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): (من خاف الله عز وجل خاف منه كل شئ، ومن لم يخف الله أخافه الله من كل شئ) البحار: ٧٧ / ٥٠ / ٣. تنظيم العلاقة بين الانسان وربه هو تنظيم العلاقة بين البشر على أسس الحق والعدالة والمساواة، ويكون العمل بين الأوساط بكل ثقة واطمئنان وشموخ، أما اذا ما انهارت العلاقة الايمانية فان القلق والاضطراب والخوف سيكون سيد الموقف في العلاقات الاجتماعية، وفرق شاسع بين أن يتمتع الفرد الإيماني بحقوقه وفي الوقت نفسه يضمن حقوق الآخرين، وبين الفرد المادي الذي يتمتع بحقوقه خاصة، هذا هو الحد الفاصل بين الحرية في النظام الاسلامي والنظام الرأسمالي، إذ أن الحرية هي التي توفّر للفرد والمجتمع مساحات رصينة للعمل النفعي الدائم في المنظار الاسلامي بخلافه في المنظار الرأسمالي الذي يقول السيد الشهيد الصدر الأول بشأنه: (إنّ حجر الزاوية في بناء النظام الديمقراطيّ الرأسماليّ قائم على أساس الإيمان بالفرد إيماناً لا حدّ له، وبأنّ مصالحه الخاصّة نفسها تكفل - بصورة طبيعيّة - مصلحة المجتمع في مختلف الميادين، وأنّ فكرة الدولة تستهدف حماية الأفراد ومصالحهم الخاصّة، فلا يجوز لها أنْ تتعدّى حدود هذا الهدف في نشاطها ومجالات عملها) ص12
الحرية الراسخة هي التي تضمن حق الفرد في نطاق الجمع وحق الجمع في نطاق الفرد، يتوهم البعض ان السعادة تكمن في تمكين الفرد الاستمتاع بالحريات المعهودة دون ملاحظتها ضمن النطاق الجمعي، يقول السيد الشهيد الصدر في هذا الصدد: (يسعى النظام الديمقراطيّ الرأسماليّ إلى حماية الحرّيّات الأربع للفرد، والّتي تعكس في واقعها المرتكزات الأساسيّة القائم عليها هذا النظام، وهي كالتّالي: الحريّة السياسيّة والحريّة الاقتصاديّة والحريّة الفكريّة والحريّة الشخصيّة، حيث أنّ الخطّ الفكريّ العريض لهذا النظام، هو ارتباط مصالح المجتمع بمصالح الأفراد، فالفرد هو القاعدة الّتي يجب أنْ يرتكز عليها النظام الاجتماعيّ، والدولة الصالحة هي الجهاز الّذي يُسخَّر لخدمة الفرد وحمايته) ص14
تداعيات الحرية الشخصية المطلقة انما تكون وخيمة ليس على الفرد فحسب، بل أنها تضرب كيان الأمة في صميم علاقاتها الاجتماعية، فالأنانية عندما تسود في بلد ما فاحكم عليه بالتأزم والاضطراب والنكوص، هذا ما سطره السيد الشهيد الصدر حينما قال: (لقد كان من جرّاء الماديّة الّتي زخر النظام الرأسمالي بروحها، أنْ أُقصيت الأخلاق عن الحساب، ولم يُلحظ لها وجود في ذلك النظام أو بالأحرى تبدّلت مفاهيمها ومقاييسها، وأعلنت المصلحة الشخصيّة كهدف أعلى، والحرّيّات جميعاً كوسيلة لتحقيق تلك المصلحة، فنشأ عن ذلك أكثر ما ضجّ به العالَم الحديث من محن وكوارث ومآسٍ ومصائب) ص19
الحرية من أهم القيم الإسلامية لأنها فطرة الله التي فطر الناس عليها، ويتميز الإنسان بها على سائر الكائنات الحية الأخرى، ولا تتحقق إرادته إلا في جو من الحرية الكاملة الواعية التي لا تخل بمبادئ المجتمع العامة كما لا تعتدي على حريات الآخرين، فقد حرر الإسلام الإنسان من العبودية للعباد ومن السلطان الزائف كما في الانظمة الطاغوتية، وحرره من العبودية لهواه والارتكاس في حمأة الشهوات كما في الانظمة المادية، وحرر عقله من الخرافات والأوهام والتقاليد والأوضاع الفاسدة كما في الانظمة المتخلفة، ودعاه إلى التعقل والتفكر والنظر الحر والتدبر، وكما قال الإمام علي (عليه السلام): (من زهد في الدنيا أعتق نفسه وأرضى ربه) غرر الحكم للآمدي: 413.
الحرية في الإسلام هي التحرر من الإكراه والضغط والأسر والظلم، وهذا المبدأ يمنح الإنسان الحق في التفكير واتخاذ ما يراه صحيحا، واختيار ما يناسب رغباته المشروعة مع الالتزام وتحمل المسؤولية، الإمام علي (عليه السلام) يقول: (الدنيا دار ممر، والناس فيها رجلان: رجل باع نفسه فأوبقها، ورجل ابتاع نفسه فأعتقها) تنبيه الخواطر للأشتري: 1 / 75. بطبيعة الحال الذي يبيع نفسه للهوى والأموال والجاه والسلطان فهو عبد وإن ادعى الحرية، والذي اشترى نفسه وشذبها من موبقات الهوى والطمع والفسوق والطغيان، فهو حر وإن وصمه المغرضون بالسطحية والتخلف والجهل.
إذن الحرية هي قدرة الإنسان على التصرف بمحض إرادته اختيارا بين البدائل والممكنات لتحقيق إنسانيته في ظل التوجيهات الإلهية التي نزلت لتنظيم الحرية حتى لا تنقلب إلى فوضى وظلم واعتداء على الحرمات وحقوق الآخرين باسم الحرية، إن الحرية لا تؤتي ثمارها إلا في ظلال الممارسة الصحيحة لها بما لا يتعارض مع الدين والأخلاق وقوانين الدولة وحقوق الآخرين وحرياتهم، وانها لا تؤتي ثمارها الا بعد الثبات على الموقف مهما كلفه ذلك من قهر وأسر وظلم وتشريد وتعذيب، الإمام الصادق (عليه السلام) يشير الى هذا المطلب بقوله: (إن الحر حر على جميع أحواله، إن نابته نائبة صبر لها، وإن تداكت ـ تزاحمت ـ عليه المصائب لم تكسره وإن أسر وقهر واستبدل باليسر عسرا، كما كان يوسف الصديق الأمين صلوات الله عليه لم يضرر حريته أن استعبد وقهر واسر) الكافي للكليني: ٢ / 89 / 6.
يقول الشهيد الصدر عن تداعيات النظام الرأسمالي السياسية والاقتصادية والاجتماعية: (يُعتبر النظام الديمقراطيّ الرأسماليّ مادّياً في روحه، وصياغته، وأساليبه، وأهدافه، وإنْ لم يكن مركّزاً على فلسفة محدودة تتّفق مع تلك الروح والصياغة، وتنسجم مع هذه الأساليب والأهداف، إلّا أنّ تطبيق هذا النظام بشكلٍ عمليّ، وانتشاره بين بلدان العالَم، أدّى إلى سلسلة حلقات من المآسي والويلات الّتي اجتاحت مختلف ميادين الحياة، نذكر منها على سبيل المثال:
أ - تحكُّم الأكثريّة في الأقليّة ومصالحها ومسائلها الحيويّة, لأنّ الحريّة السياسيّة - أحد مرتكزات هذا النظام ـ قد رُسمت قوانينها بما يُلائم حقّ الأكثريّة، فلنتصوّر بالتّالي أنّ الفئة الّتي تُمثّل الأكثريّة في الأمّة ملكت زمام الحكم والتشريع، وهي تحمل العقليّة الديمقراطيّة الرأسماليّة، وهي عقليّة ماديّة خالصة في اتّجاهها، ونزعاتها وأهدافها، فماذا يكون مصير الفئة الأخرى؟ أو ماذا ترتقب للأقليّة من حياة في ظلّ قوانين تُشرّع لحساب الأكثريّة ولحفظ مصالحها؟ ص20
ب - أمّا الحريّة الاقتصاديّة - وهي المرتكز الثاني في هذا النظام - فقد أجازت مختلف أساليب الثراء وألوانه مهما كان فاحشاً، ومهما كان شاذّاً في طريقته وأسبابه، ما كدّس المال والثروة في أيدي فئة قليلة من المجتمع الصناعيّ، وممّن أتاحت لهم الفرص امتلاك وسائل الإنتاج الحديث، وزوّدتهم الحريّات الرأسماليّة غير المحدودة بضمانات كافية لاستثمارها واستغلالها إلى أبعد حدّ، والقضاء بها على كثير من فئات المجتمع، الّذين أصبحوا تحت رحمة تلك الصفوة، الّتي لا تُفكّر ولا تحسب إلاّ على الطريقة الديمقراطيّة الرأسماليّة. ص21
ج - نصل هنا إلى أفظع حلقات المأساة الّتي يُمثّلها هذا النظام، حيث إنّ تلك الحريّة الاقتصاديّة قد أدّت إلى انقسام المجتمع إلى فئتين: قلّة في قمّة الثراء، وأكثريّة في المهوى السحيق. وهذا يعني أنّ الفئة القليلة الرأسماليّة بحكم مركزها الاقتصاديّ في المجتمع، ستُتيح لها الحريّة السياسيّة - الّتي ستُعدم فيها المساواة بسبب الانقسام الاقتصاديّ - استعمال جميع وسائل الدعاية الّتي تُمكّنها من شراء الأنصار والأعوان، ثُمّ الوصول إلى مقاليد الحكم في المجتمع وتتسلّم السلطة لتسخيرها في مصالحها والسهر على مآربها، ويُصبح التشريع والنظام خاضعين لسيطرة رأس المال، بعد أنْ كان المفترض في المفاهيم الديمقراطيّة أنّها من حقّ الأمّة جمعاء) ص22
الحرية الملتزمة هي الحرية التي تقف عند حدود حرية الآخرين، تتمتع بما وهبها الله لها من خيرات دونما تعد على خيرات الآخرين، فمثلما يتمتع الفرد بحريته السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فليعلم ان الآخر النوعي له نفس الحقوق في التمتع بما وهبه الله من خيرات ونعم وحقوق، لهذا السبب فان الإمام علي (عليه السلام) يعرّف الحرية المنبثقة من القيم والأخلاق بهذا التعريف الرائع: (الحرية منزهة من الغل والمكر) غرر الحكم للآمدي: ٨٧٢١. السيد الشهيد الصدر الأول يسير على هذا المنوال ذاكرا المثالب الموجودة في النظام الرأسمالي وعلى رأسها الاستغلال والاستعمار والاستعباد للدول الضعيفة بقوله: (وهنا يبدأ سريان المأساة إلى البلدان الأخرى والمجاورة لتلك البلدان المطبّقة للنظام الديمقراطيّ الرأسماليّ، حيث إنّ وفرة الإنتاج فيها، وبدافع الحرص على الربح السريع، والحفاظ على امتلاك القوّة الاقتصاديّة ـ كلّ ذلك ـ يتوقّف على مدى توفّر الموادّ الأوّليّة وكثرتها، والّتي هي موادّ منتشرة في بلاد الله العريضة، فالحصول عليها يتطلّب السيطرة على البلاد الأخرى واستعمارها، لكي تستطيع أنْ تمتصّ ثروتها، وتستغلّها من أجل تحقيق ملذّاتها ومصالحها الفئويّة الضيّقة في داخل بلدانها، هذا فضلاً عن تحويل تلك البلدان المستعمَرة إلى أسواق جديدة لبيع المنتجات الفائضة فيها) اجتماعنا لمحمد باقر الصدر ص23.
لسان حال الحرية في النظام الرأسمالي أنه يوفر للفرد الراحة المطلقة وإن كانت على حساب الآخرين، ولكنها مؤقتة ومشوبة بالمشاكل والنوائب والنوازل، بينما لسان حال الحرية في النظام الاسلامي أنه يوفر للفرد الراحة الممكنة في ظلال حرية الآخرين، فالحر من صان نفسه عن مرديات الهوى من أكل حرام وشهوة حيوانية عابرة وظلم واسفاف وعدوان، والتحق بمنجيات الهدى من تقوى وعمل صالح وبر واحسان، يتعامل مع الدنيا بقدرها والآخرة بقدرها، ويدع التوافه والصغائر والجيف لطلابها، هكذا هتف الإمام علي (عليه السلام) بأوساطنا كيف نكون أحرارا بما تحمل الكلمة من معنى بقوله: (ألا حر يدع هذه اللماظة لأهلها؟! إنه ليس لأنفسكم ثمن إلا الجنة، فلا تبيعوها إلا بها) نهج البلاغة: الحكمة ٤٥٦.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2022/06/29م
هو صعوبات الحساب أو عسر العمليات الحسابية Dyscalculia اضطرابات المقدرة على تعلم المفاهيم الرياضياتية ، والعجز عن فهم وإجراء العمليات الحسابية الأساسية (الجمع والطرب والضرب والقسمة) وتسجيل الحلول. ويطلق أحيانا على هذه الصعوبة عسر العمليات الحسابية لأنها تحتاج إلى استخدام الرموز، وكذلك القدرة على التمييز... المزيد
عدد المقالات : 5
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2022/06/29م
تكون اليمين على من انكر عندما لا يكون هناك دليل ولكن هناك حالة كثيراً ما تحصل هي ان الأدلة المتحصلة في الدعوى غير مجدية لإثبات الحق المتنازع فيه .فهي ليست بمنزلة الكمال ليحكم على أساسها ولاهي معدومة لتلجأ المحكمة الى اليمين الحاسمة فتكون قد برزت في الدعوى حالة لابد من إيجاد وسيلة قانونية تكمل بها... المزيد
عدد المقالات : 87
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2022/06/28م
أعطى العرب منذ القديم مكانة كبيرة للطفولة المبكرة ونالت في نفوسهم منزلة رفيعة فحظيت بنظرة فريدة في تربيتها والعناية بتنشئتها فكانت حقاً فلذات أكبادهم وزينة حياتهم ومنبع اعتزازهم وحديث مجالسهم وقد أدرك العرب قبل الإسلام أهمية الطفولة وأثرها البالغ في تكوين الشخصية القوية منذ انطلاقهم الأول في... المزيد
عدد المقالات : 5
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2022/06/25م
ان الخصم الذي يدعي حقا له في ذمة خصمه يجب عليه اثباته عملاً بالقاعدة الشرعية التي تقضي بأنه (البينة على من ادعى واليمين على من أنكر) ولكن في بعض الأحوال يعجز الخصم عن تقديم ما يؤيد ادعاؤه وفي ذات الوقت ينكر خصمه هذا الادعاء وهذا الحق في ذمته , فيضطر الخصم المدعي بالحق الى الاحتكام إلى ذمة وضمير هذا... المزيد
عدد المقالات : 87
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2022/07/01م
الباب تطرق، أنا أعرف هذا الصوت، وكانهُ صوت عصا، الوقت ما بعد الظهيرة ببرهة اللحظات التي اعتدنا أن تزورنا فيها تلك العجوز، امرأة ذات السبعين تتوكأ برفيقتها الدائمة عصاها القديمة التي ما لبثت ان تفارقها. تلك جدتي القروية من نساء القرن الماضي، بسيطة عفوية كانت بمخيلتي حينها كطفل بريء تفرح بأبسط الأمور... المزيد
عدد المقالات : 1
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2022/06/24م
في أولِ يَومٍ مَدرَسيٍّ بَعدَ العُطلَةِ الرَّبيعيَّة، دَخَلَتْ مُعَلِّمَةُ التَّربيَةِ الفَنيَّة إلى الصفِّ السّادسِ مُبتَسِمَةً.. تَحْمِلُ مَعها الكَثيرَ مِنْ الأقْلامِ المُلَوَّنَة والأوراقِ البَرَّاقَةٍ وأدواتِ الرَّسْمِ المُنَوَّعَةِ.. وَبَعدَ كَلِماتِ التَّرحيبِ، سَألَتْ تَلاميذَها:... المزيد
عدد المقالات : 26
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2022/06/09م
بقلم / مجاهد منعثر منشد يضع نظاراته الطبية أعلى أرنبة أنفه , يبصر ويحذف بعض أشيائي! هل حذفه صور الشهداء تغير من عشقي لهم؟ كلما نشرت صورة السيد حسن نصر الله سيد المقاومة يحذفها ويكتب لي : داعيه إلى الإرهاب والعنف! ألم تقتل من اعشقهم من الأبرياء صواريخ أسيادك (إسرائيل وأمريكا), إليس هذا أرهابا؟ حظرتني... المزيد
عدد المقالات : 307
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/05/29م
حسن الهاشمي برعم ما أبهاه ما أجمله ما أسناه، إنه زينة وسند ومآل، إنه أنس وبهجة ووصال. نعم انه برعم ينبغي الاعتناء به وسقيه بالماء الزلال الصافي وتشذيبه من الطحالب الضارة والأعشاب القاتلة، ليتفتح وردا زاهيا تفوح رائحته الآفاق، ويسر بمنظره الأخاذ وألوانه الزاهية الرائح والغاد. وعاء نظيف يستوعب... المزيد
عدد المقالات : 129
علمية
الزرع مع الرفيق (Companion Planting) هو زرع مشترك لاثنين أو أكثر من المحاصيل التي يُستفاد من ارتباطها فيما بينها. وتتجلى الفوائد المعروفة من الزرع مع الرفيق في السيطرة على الحشرات، وتحسين ظروف التربة وتحسين المردود، والزيادة في المحاصيل. بعض الفوائد موثقة... المزيد
وتعني بانها حالة الفرد القادر والراغب والباحث عن العمل دون جدوى العثور على الفرص المناسبة, ولا الاجر المطلوب للعمل, فتعد ظاهرة البطالة من الظواهر الاقتصادية و الاجتماعية كما انها واحدة من اهم واخطر المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه... المزيد
تسعى غالبية الدول إلى جعل بيئاتها جاذبة للاستثمار وذلك لما لها من أهمية كبيرة في تنشيط الاقتصاد وتقويته وتعزيز رفاهية المواطن أخيراً. وهنا ينبثق السؤال، هل يسعى العراق لجعل بيئته جاذبة للاستثمار من أجل التخلص من المشاكل الاقتصادية التي يعانيها... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
بسند سني صحيح الحق يدور مع علي عليه السلام حيث مادار
عبد العباس الجياشي
2017/12/27م     
بسند سني صحيح الحق يدور مع علي عليه السلام...
عبد العباس الجياشي
2017/12/27م     
هل تعلم أن للذنوب والسيئات روائح نتنة وآثار...
عبد العباس الجياشي
2022/06/06م     
اخترنا لكم
السيد محمد باقر السيستاني
2022/06/24
سؤال: إنني طالب في أحد الصفوف الإعدادية: أتطلع إلى استحصال معدّل جيد وأنا ذو مستوى جيد لو اجتهدت في الدراسة إلّا أنني أحب الخروج من...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2022/06/03
( كُنْ سَمْحاً وَلَا تَكُنْ مُبَذِّراً وَكُنْ مُقَدِّراً وَلَا تَكُنْ مُقَتِّراً )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com