المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
جاء عن الامام علي عليه السلام وَمَا خَلَقَ الله عَزَّ وَجَلَّ شَيْئاً أَحْسَنَ مِنَ الْكَلَامِ وَلَا أَقْبَحَ مِنْهُ بِالْكَلَامِ ابْيَضَّتِ الْوُجُوهُ وَبِالْكَلَامِ اسْوَدَّتِ الْوُجُوهُ فمن خلال الكلام يتواصل الناس ويُفهِم بعضهم بعضا فما من شيء بحاجة الى ضبط وتقعيد كالكلام لما يترتب عليه من... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اجتماعية
ومضات اجتماعية... كفى بالمرء إثماً أن يضيّع من يعول (36)
عدد المقالات : 111
حسن الهاشمي
أن تجهد نفسك وتكدح وتسعى من أجل الحصول على لقمة الحلال لك ولعائلتك، هذا لعمري من أفضل الأعمال وأنبلها وهي لا تقل أهمية عن الجهاد في سبيل الله، بل هو الجهاد بعينه إن لم يفقه في بعض الحالات، كيف لا يكون كذلك وترى الأب الحنون الرؤوف يشمّر عن ساعديه ويخوض اللجج ويبذل المهج من أجل أن يحافظ على كرامته ورفعته وكرامة ورفعة من يعول؟! أليست التضحية من أجل الآخرين قمة الوفاء والبذل وهي تستحق كل الثناء والتقدير؟!
الحقيقة التي لا غبار عليها ان الله تعالى يغدق كرمه ولطفه على من يتحمل المسؤولية ويسعى حثيثا لتوفير سبل الحياة الكريمة له ولمن يعول ليعيش العزة والكرامة والشهامة بأبهى صورها، وفي نفس الوقت يركس بالحضيض كل من يقبل لنفسه الذلة والمهانة بتقاعسه ولا أباليته وانتظار عون الآخرين، فالدين الحقيقي هو الذي يريدك أن تعيش مكرّما بين الناس لا ذليلا، محسنا لا محتاجا، وكفى بالمرء إثما وذلا أن يضيّع من يعول، لما لهذا التضييع من تداعيات سلبية وخيمة على الفرد والمجتمع.
تخيّل وضع العائلة فيما اذا جلست في البيت دون ان تكدح من اجل الحصول على لقمة الحلال! ما هو مصير زوجتك واطفالك ومن يلوذ بك؟! من يلبي احتياجاتهم المعاشية من طعام وشراب ودواء وسكن وأثاث وغيرها؟! كيف تكون معاملة الزوجة والأولاد للأب الكسول الذي لا يلبي متطلباتهم الضرورية؟! بلا أدنى شك فان المشاكل ستتفاقم والتمرد سيطغى ازاء كل طلب يصدر من رب الأسرة، وقد يؤدي ذلك الى انحراف العائلة وطرقها أبواب الفساد والسرقة والنصب والاحتيال لتأمين ما حرموا منه جراء تقاعس أبيهم وعدم تلبية أدنى احتياج لهم، وهذه الانحرافات ما كانت لتطفو على السطح لولا تقاعس رب الأسرة واحجامه عن العمل وطلب الحلال، وهو ما سيبوء نصيبه من الإثم والعقاب جراء عدم تحمله المسؤولية الملقاة على عاتقه، وينبغي مراجعة حساباته ولملمة شتات العائلة قبل فوات الأوان، ولا منجى له سوى توفير فرصة عمل شريفة تحفظ كرامته وترمم حائط العائلة الآيل للسقوط.
اقتحام المصاعب لطلب المعاش يوفر السيولة المالية لتلبية طلبات المعيشة من مأكل ومشرب ومسكن ودواء ومركب وسفر وزيارة وترفيه وتأدية الواجبات الاجتماعية من حقوق شرعية وهدايا وهبات ومساعدات وغيرها مما يوفّر سبل الراحة النفسية ويقضي على الكثير من المشاكل التي غالبا ما تتفاقم بسبب قلة ما في اليد، صحيح ان الوفرة المالية وحدها ليست هي العصا السحرية لبناء المدينة الفاضلة للعائلة، بل لابد ان تتوافر مبادئ الدين والاخلاق والكرم لمن أراد ان يكون بناءه مستحكما وعياله يعيشون عيشة راضية مرضية تسودها اجواء المحبة والايثار والتكامل، هذا ما أشار إليه الإمام الصادق (عليه السلام) حينما قال: (من لم يستح من طلب المعاش خفت مؤونته، ورخى باله، ونعم عياله) ثواب الأعمال للصدوق: ١ / ٢٠٠ / ١.
طلب الحلال في تكريس الحيثية وصون الكرامة وحفظ ماء الوجه، من الأمور التي ندب اليها الشارع المقدس؛ لما لها من بالغ الأثر في حفظ كيان البشر من الانزلاق نحو الذل والعبودية والامتهان، فالمؤمن الغني القوي خير من المؤمن الفقير الضعيف، فالأول يكفي نفسه ومن يعول بل ان خيره واحسانه قد يطال الآخرين، أما الثاني ربما يريق ماء وجهه ـ وهو أغلى ما يملك ـ بسبب الفقر والحاجة والعوز، وهذا ما لا يحبذه الشرع والعقل السليم لإنسان خلقه الله تعالى في أحسن تقويم وأكرمه بتاج الإباء والعزة والشموخ، إلاّ أن يكون مضطرا لقبول المساعدة تعففا أو سؤالا أو الحافا لكبر أو مرض أو عاهة مستديمة فإنها حالات استثنائية تتطلب المعالجة من ذوي المروءة والفضل والاحسان.
وطالما ان جمع المال الحلال يحفز في المرء حفظ الكرامة وسداد الدين واغاثة الملهوف ومد يد العون لكل قريب أو جار أو صديق، وهي من الأمور المحبذة لدى العقلاء وكل من يتقمصها يعد من أهل البر والخير والاحسان ويلقى ربه بوجه حسن، وكل من يتخلى عنها فانه سيكون في خانة الأذلاء الذين لا حظوة ولا مقام لديهم بين الناس وفي الآخرة ليس من المنظرين، فطالب الحلال كالطير السليم المعافى يطعم نفسه ويطعم الآخرين من فضله، أما المتقاعس من غير عذر كالطير الكسيح الذي ينتظر رحمة الطيور الأخرى وإلا أوقع نفسه في الهلكة والخسران، والعاقل الكيّس يرضى لنفسه ان يكون مهابا ومحسنا ولا يرضى لنفسه ان يكون ذليلا ينتظر فتات الآخرين، عن الإمام الصادق (عليه السلام): (من طلب الدنيا استغناء عن الناس وتعطفا على الجار لقى الله ووجهه كالقمر ليلة البدر) ثواب الأعمال للصدوق: ١ / 200 / 1.
حياة العفاف والكفاف هي الحياة المثالية التي ينبغي أن نصبو اليها، عفاف يعف بها الانسان بطنه وفرجه ويمتنع عما لا يحل ولا يليق، وكفاف يكف بها عن الاحتياج الى الأشرار واللئام من الخلق ليسد رمقه ومن يعول ويحفظ كرامته ومقامه ومروءته، وان الحصول على هذه الحياة الناجية ليس بالأمر الهيّن فانه بحاجة الى جهاد النفس الأمارة بالسوء والتمسك بعروة الصبر والتجلد والأناة ولا يلقّاها الا ذو حظ عظيم، دخل الامام علي (عليه السلام) المسجد وقال لرجل -: (أمسك علي بغلتي، فخلع لجامها وذهب به، فخرج علي (عليه السلام) بعد ما قضى صلاته وبيده درهمان ليدفعهما إليه مكافأة له، فوجد البغلة عطلا، فدفع إلى أحد غلمانه الدرهمين ليشتري بهما لجاما، فصادف الغلام اللجام المسروق في السوق، قد باعه الرجل بدرهمين، فأخذه بالدرهمين وعاد إلى مولاه، فقال علي (عليه السلام): إن العبد ليحرم نفسه الرزق الحلال بترك الصبر، ولا يزداد على ما قدر له) شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: ٣ / ١٦٠. ولكي تعبر على الصراط وانت ذو بال مرتاح ونفس مطمئنة خفّف مؤونتك ليسهل حسابك، فذلك خير لك في آخرتك ودنياك، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): (ما قل وكفى خير مما كثر وألهى) أمالي الصدوق : 395 / 1.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2022/01/12م
لم يستغني الانسان عن القضاء في جميع الدهور والعصور, فكان القضاء قديما بيد الكهنة والامراء, وكان الاحتكام الى الاعراف السائدة والتقاليد المنتشرة, والعادات الموروثة, ولكل جمع من الناس كان لا بد من جهة تفصل في قضاياهم, وتحكم منازعاتهم, وكان للعرب قبل الاسلام من يقضي لهم, ويحكم بينهم, اعتمادا على التجارب... المزيد
عدد المقالات : 3
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2022/01/11م
في لغتنا العربية التي تعُج بمفرداتها هناك مفردات متلازمتان او متشابهتان او متقاربتان في المعنى كما يظن البعض، لكن في واقع الامر، واذا دققنا في معجم اللغة هناك اختلاف كبير وجوهري بين تلك الكلمات وهذا يدل على فصاحة وعمق لغتنا العربية. من هذا الكلمات (الفقد والحرمان) السائد عند اغلب العرب ان الكلمتان... المزيد
عدد المقالات : 19
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2022/01/06م
‏ بنيت العملية السياسية في العراق، على أن الكتلة الأكبرهي التي تشكل الحكومة، بإعتبار أنها تمثل الأغلبية السياسية، لكن هذا العنوان كان كاذبا الى حد ما طوال الفترات الماضية، لان التمثيل الحكومي أخذ جانبا توافقيا، يكون فيه نصيب تلك الكتلة الثلث وفي أحسن الأحوال لا يتجاوز النصف، ويبدو انه أصبح عرفا... المزيد
عدد المقالات : 116
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2022/01/05م
لا يخفي وجود نقص تشريعي لدى المشرع العراقي في قانون العقوبات العراقي المرقم (111) لسنة 1969 النافذ والمعدل في كثير من الجرائم، وما يعاب عليه عدم مواكبته للتطور التكنولوجي الحديث ومتطلبات الحياة في الوقت الحاضر، وعدم وضع قانون يلبي غاية تطورات العالم اليوم، إذ أن المشرع العراقي اليوم وبعد مرور خمسين عام... المزيد
عدد المقالات : 77
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2022/01/20م
1- ابدأ عامك الجديد بتحديد اهدافك .. اولوياتك .. ارسم الخطط.. فمن تساوت سنتاه مغبون. 2- تكرارك لأخطاء الامس .. دلالة عدم نضجك اليوم! 3- بعد المحاولة .. اترك الابواب الموصدة بوجهك؛ فكّر بفتحِ ابوابٍ جديدة. 4- عندما تغيب الثقة يصبح الحديث عن التعاون مضحك للغاية!! 5- الحياة كالقطار لا تنتظر احداً!! لذا سابق... المزيد
عدد المقالات : 134
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2021/12/16م
ينتاب الكثيرين من العامة شعور بالرغبة الجامحة الى العودة لمذكرات المؤرخين والكتاب وهم يتجولون في صفحات الايام الماضية ليتحدثوا عن حوادث الماضي ويستشهدون بها لمعالجة الازمات التي تطرأ على الساحة محاولين اعتبارها حلولا واقعية ونعتقد ان العودة الى التأريخ بحد ذاتها مدعاة الى معرفة الحياة وتاريخ... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ شهرين
2021/12/10م
في ليلة يوم عصيب انتهت بشجار تكللت جهوده بخصام شديد! خرج الزوج باكراً و كالعادة، استقل واسطة النقل العمومية.. فضل أن يتناول فطوره في المطعم الذي يزوره بين حين وآخر.. وعــندما همّ بالنزول من الحافلة لفت انتباهه هذه المرة، وجود محل بجوار المطعم لبيع الورود الطبيعية افتتح حديثاً!! دنا من المكان الذي... المزيد
عدد المقالات : 134
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ شهرين
2021/12/09م
حسن الهاشمي ما أحلى التواصل مع الابرار والاستمتاع بما في الديار فإنها تزيد في الأعمار وإن كان أهلها غير أخيار... أرى سهولاً غنّاء مفروشة بالأخضر تزينها كل ألوان الزهور… أرى تلالاً وهضاب ساحرة الجمال لم يعرفها اليباس، وأسمع أنغام سحر متدفقة تحاكي أرواح التائهين والمتعبين فتؤنسها وتريحها… أشاهد... المزيد
عدد المقالات : 111
علمية
مشروع اطلقته جمهورية الصين الشعبية عام 2013 الهدف منه ربط دول العالم بشبكة واسعة من الطرق البرية والسكك الحديدية, وموانئ وخطوط انابيب نفط وممرات بحرية وكذلك شبكة من الاتصالات السلكية واللاسلكية, وهذا المشروع يربط الصين بأكثر من(65) دولة عبر العالم... المزيد
يمكن تعريف الضوء بصورة عامة بأنه حزمة من الاشعاع الكهرومغناطيسي وهو احد اشكال الطاقة ويحتوي على العديد من الخصائص مثل الانعكاس والتشتت والانكسار والامتصاص وغيرها.... كما انه مصدر لجميع الالوان فهو ناتج عن انعكاس أحد ألوان الطيف والتي يعد مصدرها... المزيد
البروميلين هو نظام إنزيمي يتكون من مجموعة متنوعة من الإنزيمات ذات الأوزان الجزيئية والتركيبات الجزيئية المختلفة ، بما في ذلك 5 إنزيمات محللة للبروتين على الأقل. بالإضافة إلى ذلك ، تحتوي بعض البروميلين أيضًا على الفوسفاتيز والبيروكسيد والسليولاز... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
حب بلا خطيئة
حسن الهاشمي
2021/11/28م     
حُب الدنيا سبب هلاك الإنسان
عباس الكناني
2021/12/16م     
حُب الدنيا سبب هلاك الإنسان
عباس الكناني
2021/12/16م     
اخترنا لكم
حسين فرحان
2021/12/31
ما الطُرقُ العمليةُ والمنهجيةُ لتحصينِ أولادِنا من الانجرافِ في التياراتِ العلمانية واللا أخلاقية في خِضَمِّ التطوّراتِ السريعةِ...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2021/12/31
( امْشِ بِدَائِكَ مَا مَشَى بِكَ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com