المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
بعضُ دهاءِ الإعلامِ هوَ حماقةٌ مِن جهةٍ أُخرى، فحينَ تبردُ معنوياتُكَ تجاهَ شخصيةٍ رفيعةٍ تأتي مُساهِمةً بعنوانِ اتِّهامٍ أو تقليلٍ، لكنَّ سرعانَ ما ينقَلِبُ الأمرُ ويعودُ، وتأتي النتائجُ غيرَ مُتَوَقَّعة، فإنَّ مقصودَ بعضِ الصُّحُفِ أو المواقِعِ هوَ الانتشارُ والإثارةُ، لكنَّهما بحسبِ منظورِ... المزيد
الرئيسة / مقالات ثقافية
( زينةُ الحياةِ الدُّنيا)
عدد المقالات : 229
بقلم: زينة محمد الجانودي
الأبناء من أعظم النّعم التي أنعم الله تعالى بها على عباده، فهم بهجة الحياة وزينتها، وحبّهم مغروس في الطّبع الإنساني كما قال الله تعالى:{ المالُ والبَنونَ زينَةُ الحياةِ الدُّنْيا والباقياتُ الصّالحاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوابًا وخَيْرٌ أملًا} [ الكهف:46].
وهذه الزّينة والبهجة لاتكتمل إلّا بصلاح الأبناء، واستقامتهم وحُسْن أخلاقهم، لذلك تُعدّ تربيتهم مهمّة شاقّة،وأمانة يجب تأديتها بإخلاص،ومسؤوليّة كبيرة يتحمّلها الوالدان، فالتّربية من أهمّ المهام المنوطة بالوالديْن، لما فيها من صعوبات وتعقيدات ومشاكل.
وتتعدّد العوامل التي لها دور في التّنشئة الاجتماعيّة للطفل، كالمدرسة التي تساهم في تشكيل شخصيّة الطّفل، وفي رسم معالم منظومته الفكريّة والسلوكيّة، وللمعلّم دور في بناء البُعد الأخلاقيّ أو هدمه عند الأولاد، فهو بسبب نفوذه المعنويّ يتأثّرون به بشدّة، وقد يأخذونه قدوة حسنة لهم في الحياة أو العكس تماما... ولكن للأسرة الدّور الأكبر في التّنشئة الاجتماعيّة للأبناء وتكوين شخصيّتهم، لأنّها أوّل عالم اجتماعيّ يواجهه الطّفل، ولأنّ الأطفال بطبيعتهم يحبّون المحاكاة والتّقليد، ويراقبون دائما تصرّفات الأبويْن فهم أقرب النّاس لهم، ولذلك على الوالديْن أن يكونا خير قدوة لأبنائهم، ويبتعدون عن التصرّفات الخاطئة أمام أولادهم، بل عليهم ترسيخ الآداب السّامية لأبنائهم، كالصّدق والكرم والعطاء ومساعدة الآخرين، وتعليمهم وتدريبهم على القِيَم والعادات الحسنة، وزرع المحبّة والعطف وحبّ الخير في قلوبهم، وتنمية الإيجابيّة فيهم والحسّ الإنسانيّ، وذلك باحترام وتقبّل الآخر،وتغذيتهم عاطفيا كي يُبعَثُ فيهم دفء الحياة وجمالها.
وكي تكون تربية الأبناء متوازنة وصحيحة وناجحة، يجب أن يكون هناك أسلوب منضبط ومستقرّ وثابت على عدّة قواعد في التربية ومن أهمّ هذه القواعد :
1_ الاستماع للأبناء والحوار معهم: تخصيص وقت بشكل دائم للجلوس مع الأبناء، والتحدّث معهم عن أحلامهم وأصدقائهم، والأمور التي تمّ إنجازها خلال اليوم، ومناقشتهم بهدوء، وفتح المجال لإبداء رأيهم.
2_الالتزام والحرمان : إذا نهى الوالدان أولادهما عن أمر لصالحهم عليهم التمسّك بالالتزام به، وعدم الانصياع لرغبة الأبناء عند بكائهم وصراخهم كي يلبّوا مطالبهم، و عند ارتكاب السّلوك الخاطئ يُحرم الولد من شيء يحبّه كمشاهدة التلفاز ليوميْن مثلا، وبهذا السّلوك الخاطئ يختفي تدريجيا.
3_النّقد والتوبيخ: وذلك بأن ينتقد الوالدان، السّلوك الخاطئ للابن، دون توجيه الانتقاد إليه بشكل مباشر، وبذلك يكون هناك فرصة له لمراجعة سلوكه وتصحيح خطئه، وعند توبيخه على الخطأ، يكون بدون استهزاء وتحقير لشخصيّته، وبدون انفعال والاقتراب منه والنّظر في عينيه نظرة حادّة ثمّ التعبير عن الاستياء وهكذا يترك الولد ليتحمّل نتائج سلوكه السيّء حتى يرتدع.
4_التّحفيز الإيجابي: تشجيع الأبناء من خلال الكلمات المشجّعة، وتقديم الهدايا لهم عندما ينجزون الأعمال، والاهتمام بجوانب المواهب والقدرات لديهم، ورعايتها وتنميتها بما يناسبها،فذلك ينمّي الثقة بالنّفس لديهم.
وبهذه القواعد الأربعة نستطيع تطبيق التّربية المتوازنة، التي تعني دعم استقلال الطّفل في حدود معقولة، وتركّز على نضوجه وتطوير قدراته، وتدعم ثقته بنفسه، فيعتمد على نفسه، والتّربية المتوازنة،تتناقض مع التّربية المتسلّطة والتّربية المتساهلة. فالتّربية المتسلّطةهي التي يبالغ فيها الأهل بالتشدّد على أبنائهم لضبط سلوكهم،ويسيطرون فيها على شخصيّة ولدهم،
ممّا يتسبّب له بالخوف المستمرّ، وفقدان الثّقة بنفسه، وتعزيز عقدة النّقص لديه.
أمّا التّربية المتساهلة،فهي الطّريقة السّهلة في التّعامل مع الأبناء وفيها الكثير من الحريّة، والقليل من الإرشاد والنّظام، ولايصرّ فيها الآباء على قواعد وسلوكيّات معيّنة، فتغيب الحدود والضّوابط، وتكون كلّ مطالب الطّفل مجابة، وهذا مايجعله اتّكالي ومتمرّد وغير مطيع.
إنّ الأبناء هم غراس الحياة، وبناة الغد ورجاله، ودروع أمّته، وحماة استقراره،وهم مستودع الآباء، لذلك يجب مساندتهم والعناية بتربيتهم تربية متوازنة كريمة وراقية، تتّفق قدر الإمكان مع هذه القواعد التي ذكرناها،لينموا هؤلاء الأبناء نموّا روحيّا وخلقيّا وعقليّا، ويصبحون أناسا صالحين، يعرفون حقوقهم وواجباتهم، فيكونون بذلك زينة الحياة الدّنيا.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2020/08/07م
قلم : الأستاذة خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية في قضايا حوار الحضارات والأديان قامت الدكتورة والمحكمة الدولية الجزائرية سلوى بوشلاغم بتقديم مداخلة علمية جد قيمة وجاءت بعنوان جهود الجزائر من أجل الحد من آثار الأزمة الصحية "كوفيد كورونا 19" وذلك أثناء مشاركتها في فعاليات المؤتمر الافتراضي... المزيد
عدد المقالات : 21
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/08/01م
حيدر عاشور أقل ما يفترض في الانسان أن يكون مثقفاً، يعي جيداً ما يسمع ويستوعب ما يقرأ، ويقول ما يجب أن يقال اذا استدعي الأمر، ولا بد من تبادل الخبرة والتواصل ليتسع الأفق ويعلو البناء فيضمحل الرديء وينمو الجيد- سعياً الى الابداع والزيادة في الابداع، ان المسألة في النتيجة مسألة حضارة وفكر وذوق والمعرفة،... المزيد
عدد المقالات : 76
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/07/26م
بقلم : الأستاذة خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية في قضايا حوار الحضارات والأديان قام كل من الباحث طرواية عمر من جامعة تلمسان العريقة والباحثة مسعي عفاف من جامعة قسنطينة 2 بتقديم مداخلة علمية جد قيمة وذلك عبر تقنية الويبنار في فعاليات المؤتمر العالمي العالمي حوار الحضارات والأديان في زمن حرب... المزيد
عدد المقالات : 21
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/07/26م
لا يمكن إنكار أن العراق كان أرضا خصبة لصراع المحاور! فمنذ أن دخل الإنكليز الى العراق إبان الحرب العالمية الأولى عام 2017 إنقسم العراقيون فيما بينهم، فهذا مؤيد لدخول الإنكليز للخلاص من الإحتلال العثماني، وذاك معارض لهم بإعتبار أن الدولة العثمانية دولة إسلامية. إستمر هذا المنهج وهذا التباين في المواقف... المزيد
عدد المقالات : 88
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/08/05م
بقلم / مجاهد منعثر منشد أوبئة وجوائح فتاكة عرفتها البشرية على مرتاريخها كالطاعون والكوليرا والسل؛ حيث بدأ تاريخ ظهورتلك الأوبئة وفترتها الممتدة من القرن السابع إلى القرن الثالث عشرالهجري, فحظيت تلك الفترة بتأليف واسع وكثرة المصنفات , فعلى سبيل المثال أول من ألّف في هذا المجال هو الحافظ أبو بكرعبد... المزيد
عدد المقالات : 229
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/08/01م
حيدرعاشور انَّ اللغةَ والأسلوب يحددان طبيعة الكاتب، باعتبار أن الكتابة هي حريته، إنه يختارها وفق الازمات الكبرى التي تمر على الدين والمجتمع والوطن. ادراكه ان ثقافة القيم الانسانية قد تم استلابها اتجاه القيم المهيمنة للثقافة الاحتلالية. فيطرح من خلالها مساره الابداعي من عدة وجهات نظر مختلفة ودوافع... المزيد
عدد المقالات : 76
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/07/30م
حسين السنيد تلك المرأة الثلاثينية ..على الرغم من امتلاكها لعناصر الجمال من بياض ناصع و عيون واسعة عسلية وشعر ناعم منسدل على اكتافها مدى سوداء ,الا انك بمجرد النظر اليها سترى البؤس يتمطى في ملامحها .وان عيونها العسلية الواسعة كمصباح قديم معلق في شرفة بيت مهجور ..مغمور بالتراب.وان جسدها المكتنز بلحمه... المزيد
عدد المقالات : 11
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/07/24م
ارتفع صراخ الحاج محسن (المسؤول في احد احزاب الحكومة) في احد صباحات تموز, وتجمع حوله زبانيته وهم يحملون قطع السلاح المختلفة, حيث اكتشف صباحا سرقة صندوق المجوهرات الذي كان يحتفظ به في بيته, فصاح: "كل اهل الدربونة متهمون! الى ان اكتشف لص المجوهرات", وقام افراد حمايته بجمع الرجال والنساء عند باب الحاج,... المزيد
عدد المقالات : 72
علمية
أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية بالتعاون مع مركز البحث وتطوير الموارد البشرية (رماح) يقدمان المؤتمر الدولي الأول المحكم بعنوان: " المسئولية القانونية عن الأعمال الطبية " الرقم الدولي ISSN 2706-5480 تاريخ انعقاد... المزيد
كلٌّ منّا منذُ أن وُلد ولغاية الآن لم يرَ لحظةً حاضرة آنيّة, فكلّ مانراه هو من الماضي! لأن الضوءَ المنعكس من الأشياء لايصِل ألينا آنيًّا, بل يستغرق زمنًا لينعكس ثم يصل إلى العين ثم تذهب الإيعازات إلى الدماغ بإشارات حسّية لتتم عملية الإبصار. فلو... المزيد
هل تخيلت يوماً نفسك بأنك مترجم محترف، وأن كلماتك مصدر إعجاب لكل من قرأها، وأنت سعيد بما تترجم، ولكن عندما تبدأ بالترجمة فعلاً سيتحول حلمك إلى كابوس، لا تقلق، فيمكنك تحقيق حلمك ولكن عليك أن تمر بأربعة مراحل حتى تصل إلى الإبداع الحقيقي في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
اخترنا لكم
عباس الصباغ
2020/07/24
راق لي ان استعير فكرة الاحتباس النفسي المدمّر للطبيعة البشرية من فكرة الاحتباس الحراري المدمّر للمناخالذي يعيش فيه الانسان فكلا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/07/24
(مَا كُلُّ مَفْتُونٍ يُعَاتَبُ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com