بمختلف الألوان
إلى وقت قريب كان الجميع يعتقد أنَّ التكنلوجيا وتقنية البرامجيات الحديثة أصبح بيدها مفتاح سحري لحلِّ أيِّ شيء حتى وإن كان معضلاً! نعم... أحدثت التقنية طفرات نوعية على الصُعد كافة، ولكنها- وفي الوقت نفسه- تخفق أمام بعض التحديات. بل المدهش أنها تقف عاجزة عن تقديم حلول ناجعة لبعض المشكلات التي تسببها... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
الزهراء... ابتسامة أمل في عالم متأزم
عدد المقالات : 57
حسن الهاشمي
التفاؤل والتشاؤم ما زالا يتصارعان في حلبة الحياة، وتبقى النفس المطمئنة رهينة التفاؤل، والنفس المتردية رهينة التشاؤم، لا شيء يضيع ملكات الشخص ومزاياه كتشاؤمه في الحياة، ولا شيء يبعث الأمل، ويقرب من النجاح ويُنَمِّي الملكات، ويبعث على العمل النافع لصاحبه وللناس، كالابتسام للحياة.
البناء الديني هو الاساس في التفاؤل بينما البناء المادي هو الاساس في التشاؤم، وعندما نستقرأ التاريخ نجد ان الزهراء البتول عليها السلام انما امتلكت القلوب والابصار لشدة ارتباطها بالخالق المتعال، وهذا الكلام ليس انشاء فحسب، بل شهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لها قائلاً: (إن ابنتي فاطمة ملأ الله قلبها وجوارحها إيماناً إلى مشاشها ـ وهي رؤوس العظام اللينة ـ ففرغت لطاعة الله).
لو خُيَّرتُ بين مال كثير، أو منصب خطير، وبين نَفْسٍ راضية باسمة ـ لاخترت الثانية؛ فما المال مع العبوس؟ وما المنصب مع انقباض النفس؟ وما كل ما في الحياة إذا كان صاحبه ضيقاً حرجاً كأنه عائد من جنازة حبيب؟
هكذا تصبح الزهراء عندما تصوغها العناية الالهية فإنها تستحي من ربها في كل صغيرة وكبيرة، تترفع عن الماديات ترفعها عن القاذورات، تترفع عن التفاهات، تترفع عن كل ما من شأنه ان يعكر صفو الحياة الطيبة، لأنها تتوخى السعادة ولا شيء غيرها في تعاملها مع مفردات الحياة، ليس المبتسمون للحياة أسعد حالاً لأنفسهم فقط، بل هم كذلك أقدر على العمل، وأكثر احتمالاً للمسؤولية، وأصلح لمواجهة الشدائد، ومعالجة الصعاب، والإتيان بعظائم الأمور التي تنفعهم، وتنفع الناس.
انظر الى النفس الابية البعيدة عن السفاسف والترهات والقيل والقال كما هو شأن الكثير منا لابتعادهم عن ذلك النبع الصافي، انظر الى القدوة كيف انه يحوّل المشكلة الى ومضة نورانية ليس انها تنير قلوب اصحابها فحسب، بل تنير قلوب الانسانية قاطبة، على العكس الكثير منا فانه يحول الومضات الى مشاكل وعقبات (أصبح علي (ع) ذات يوم ساعيا فقال: يا فاطمة هل عندك شيء تغذينه؟ فقالت: لا والذي أكرم ابي بالنبوة واكرمك بالوصية، ما أصبح عندي شيء، فقال: الا كنت اعلمتني فألفيكم شيئاً؟ فقالت: يا ابا الحسن أنى لأستحي من ألهي ان أكلف نفسك ما لا تقدر عليه).
هذا النوع من التفاؤل لا تجده الا عند فاطمة وعلي عليهما السلام، انعم بها واكرم من زوجة ليس تكف نفسها بالنقنقة فحسب، بل انها تتعالى عن ذلك وتترفع من احراجه فيما لو طلبت منه شيئا لم يكن بمقدوره تلبيته! فقط هذه العلاقة الفريدة تعلمنا معنى الحياة السعيدة التي تمخر عباب البحر الهائج لتصل الى المرفأ دون خسائر تذكر بالرغم من الامواج العاتية والاضرار المحدقة.
وما جمال الزوجة إذا عبست، وقلبت بيتها جحيماً؟ لَخَيْرٌ منها ألف مرة زوجة لم تبلغ مبلغها في الجمال، وجعلت بيتها جنة، وهل افضل من التسامح وحسن التبعل الذي رسمته الزهراء عليها السلام بتعاملها المثالي مع زوجها ـ اسلك طريقا للوصول الى تلك الجنة الغناء؟!
ولا قيمة للبسمة الظاهرة إلا إذا كانت منبعثةً عن نفس باسمةٍ، وتفكير باسمٍ، وكل شيء في الطبيعة جميلٌ باسمٌ منسجمٌ، وإنما يأتي العبوس مما يعتري طبيعة الإنسان من شذوذ، فالزهر باسم، والغابات باسمة، والبحار، والأنهار، والسماء، والنجوم، والطيور كلها باسمة، وكان الإنسان بطبعه باسماً لولا ما يعرض له من طمع، وشر، وأنانية تجعله عابساً؛ فكان بذلك نشازاً في الطبيعة المنسجمة.
ومن أجل هذا لا يرى الجمالَ مَنْ عَبَستْ نفسُه، ولا يرى الحقيقةَ مَنْ تدَنَّس قلبه؛ فكل إنسان يرى الدنيا من خلال عمله، وفكره، وبواعثه؛ فإذا كان العمل طيباً، والفكر نظيفاً، والبواعث طاهرة _ كان منظاره الذي يرى به الدنيا نقياً، فرأى الدنيا جميلة كما خلقت، وإلا تغبَّش منظاره، واسْوَدَّت نظارته، فرأى كل شيء أسودَ مغبَّشاً.
انظر الى نقاء القلب الذي ينعكس ايجابا على نقاء الدنيا بخطاب الزهراء لزوجها وهي في فراش مرضها الذي توفيت فيه: (يا بن عم ما عهدتني كاذبة ولا خائنة ولا خالفتك منذ عاشرتني، فقال لها: معاذ الله أنت أعلم بالله وأبر وأتقى وأكرم وأشد خوفا من الله، من أن أوبّخك بمخالفتي).
النفوس اذا طابت طابت معها كل شيء، والنفوس اذا خبثت خبث معها كل شيء، الثقة المتبادلة ضرورية في ادامة حياة ملئها التفاهم والانسجام، واذا انعدمت الثقة فاقرأ على تلك العلاقة مأتما وعويلا.
هناك نفوس تستطيع أن تخلق من كل شيء شقاءً، ونفوس تستطيع أن تخلق من كل شيء سعادة، هناك المرأة في البيت لا تقع عينها إلا على الخطأ، فاليوم أسود؛ لأنَّ طبقاً كُسِرْ ولأنّ نوعاً من الطعام زاد الطاهي في ملحه، أو أنها عثرت على قطعة من الورق في الحجرة، فتهيج، وتسب، ويتعدى السباب إلى كل من في البيت، وإذا هو شعلة من نار.
وهناك رجل ينغِّص على نفسه، وعلى مَنْ حوله مِنْ كلمة يسمعها، أو يؤولها تأويلاً سيئاً، أو من عمل تافهٍ حدث له، أو حدث منه، أو من ربح خسره، أو من ربح كان ينتظره فلم يحدث، أو نحو ذلك، فإذا الدنيا كلها سوداء في نظره، ثم هو يُسَوِّدها على من حوله.
هؤلاء عندهم قدرة المبالغة في الشر، فيجعلون من الحبة قبة، ومن البذرة شجرة، وليس عندهم قدرة على الخير، فلا يفرحون بما أوتوا ولو كثيراً، ولا ينعمون بما نالوا ولو عظيماً.
الزهراء سلام الله عليها تعلمنا ان الحياة فنٌّ، وفنٌّ يُتَعَلَّم، ولَخيرٌ للإنسان أن يَجِدَّ في وضع الأزهار، والرياحين، والحب في حياته، من أن يَجِدَّ في تكديس المال في جيبه، أو في مصرفه، وما يؤول ذلك الى الفرقة والتناحر والتشاؤم والاكتئاب والانتحار.
ما الحياة إذا وجهت كل الجهود فيها لجمع المال، ولم يوجه أي جهد لترقية جانب التدين، الجمال، والرحمة، والحب فيها؟ أكثر الناس لا يفتحون أعينهم لمباهج الحياة، وإنما يفتحونها للدرهم والدينار، يمرون على الحديقة الغناء، والأزهار الجميلة، والماء المتدفق، والطيور المغردة؛ فلا يأبهون لها، وإنما يأبهون لدينار يأتي، ودينار يخرج.
ولأجل حياة سعيدة بعيدة عن تراكمات المادة فان صوت الزهراء مازال يصدح في الارجاء مجلجلا مدويا في الغرب والآفاق، ان الحياة عندهم ربما كانت وسيلة للعيش السعيد، فَقَلّبوا الوضع، وباعوا العيش السعيد من أجل مغريات مادية عابرة، وقد رُكِّبت فينا العيون؛ لنظر الجمال، فعودناها ألا تنظر إلا إلى الواقعي منه بعيدا عن السراب المادي القاتل.
ليس يعبس النفس والوجه كالابتعاد عن المعنويات والالتصاق بالماديات؛ فإن أردت الابتسام في الحياة وللحياة فحارب الجهل وقبله اليأس، وقبل هذا وذاك حارب الارتهان لبيت انت تعلم انه اوهن من بيت العنكبوت.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 1
منذ 5 ايام
2020/02/12م
بقلم/مجاهد منعثر منشد عند مطالعة سيرة أخر حياة الأديب الفذ والمفكر السياسي الحاذق الروائي جورج أورويل (1903-1950) نجد ما حصل له يشبه ما رصده محمود درويش من سلسلة طويلة للخيبات التي ذاقها العرب منذ عقود فوجه سؤالا مؤلما : بماذا سوف نحلم، حين نعود من الحلم وقد علمنا أن مريم لم تكن عذراء ؟ أفكار خيبة الأمل... المزيد
عدد المقالات : 199
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/02/11م
زيد شحاثة في كل الإحتجاجات والتحركات الشعبية, تكون هناك نتائج تختلف تبعا لمقدمات الحدث وظروف الأمة والبلد المعني, وطبيعة نظام الحكم وقادته, وحجم وطبيعة مطالب الجمهور التي دفعتهم للإحتجاج.. ظروف العراق لا يمكن مقايستها أو مقارنتها بأي بلد وأمة أخرى, فقد مر بما لم يمر به غيره وتعرض لشدائد ومحن من حيث... المزيد
عدد المقالات : 51
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/02/09م
امريكا اقتصاد و حروب سيدة العالم و ارض الفرص كما سماها المهاجرون اليها بلاد الماسونية كما يقول المثقفون و الشيطان الاكبر في الدول العالم الاسلامي مفرقة الشعوب كما قال غاندي لكن بالنهاية حتى اعداءها متفقون على ان الولايات المتحدة الامريكية هي العالم و لكل يريد التقرب لها امام الشاشات... المزيد
عدد المقالات : 46
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/02/06م
يعتبر هذا العقد من الزمن عقد التغيرات السريعة والمتلاحقة في مجال صناعة الإعلام بشكل لم يسبق له مثيل لدرجة أن البعض أصبح - وكنتيجة لتلك التغيرات - يسمى هذا العصر الذي نعيش فيه عصر المعلومات أو عصر ثورة المعلومات وذلك مقابل ما كان يعرف بعصر الثورة الصناعية وقبلها عصر المجتمعات الزراعية. ولكن رغم تلك... المزيد
عدد المقالات : 5
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/02/15م
العاشرُ من فبراير .. ذاتَ صَباح بارِد كانَ يَسيرُ بِخُطىٍ ثابتةٍ .. استَوقَفَهُ مَشهَدٌ لرَجُلٍ عَجوز يَمتَهنُ تَلميع ما تَرتَدي الناسُ في اقدامِها.. هَمَّ شابٌ لا يَتَجاوزُ الخامسَة والثَلاثين من العُمرِ، بالوقوف أمام ذلك العجوز، وهوه يَرفَعُ قَدَمَهُ بكُلِ أريَحية..!! وبعد مُضيّ ساعات على... المزيد
عدد المقالات : 115
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/02/11م
أبيات في تأبين القائد أبو مهدي المهندس بقلم / مجاهد منعثر منشد أينخــــدع يــــــومي ببارقة الغــــــــــد شلت يــــــــد ضربت شهيـــــدا مخلــد أمــــا أنا الأوان لضرب المعتـــــــــدي ثأره يطفو على سطح بحــــر متجـــدد ساسة تريثوا مخافة ضعف المـــورد وجفـــت ينابيـــع همة رجـــال الحشد... المزيد
عدد المقالات : 199
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/02/08م
1 )) قرود تنزوا على الكراسي قرود تذهب .. وقرود تأتي كل قرد .. بهلواني كما المهرج يرقص بين الأناسي قطعوا اوتار الوصل .. والفرح ورقصوا على وتر الاحزان ... والمآسيِ يكتفي المارّون بالتفرج بكل اعجابٍ .. وحماسِ كلٌ يختار له قرداً يعجبه قد يصفق .. أو يكتفي بهز الرأسِ مخموراً بحركات القرد البهلوان يتناول... المزيد
عدد المقالات : 180
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/02/08م
حسن الهاشمي من بيت الرسالة والنبوة الذي لا يزال يشع فيه نور الهداية، انتقلت السيدة الزهراء(ع) لتستقر في دار الإمامة والولاية، حيث يتلألأ الضياء الرباني والهداية المحمدية، ومن كريمة للنبي (ص) إلى قرينة للوصي(ع)، انتقلت من بيت طهر الى بيت مطهر حتى صارت أمّ مطهرة للأئمة الأطهار، والقادة البررة... المزيد
عدد المقالات : 57
علمية
المحفل العالمي الأول حوار الحضارات والأديان في زمن حرب الأفكار بين الحقيقة والوهم. من تنظيم مركز البحث وتطوير الموارد البشرية رماح بالتعاون مع أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية تاريخ انعقاد المؤتمر 15_16_17/ 04/ 2020 أسطنبول الديباجة: ... المزيد
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2020/02/13
يحاول العراقيون ، دائما ، التشبث بأي فرصة تحمل ملامح الفرح والأمل ؛ فهم يحتشدون أمام شاشات التلفزيون اذا صادف أن هناك مباراة لكرة القدم ؛...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/02/13
( خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com