بمختلف الألوان
عاش الإنسان على هذه البسيطة وعيونه ترنو الى قرص الشمس عند كل مغيب ليتفاءل بيوم جديد ملؤه السعادة والأمان، يتمنى لأقداره أن تتماشى مع سعيه ليحتاش كل ما هو محبوب لنفسه من الراحة والاطمئنان، وتزداد هذه الاماني وتتجلى حين يقبل –الإنسان- على أبواب عام جديد ليشترك معه (عنصر) البشرية جمعاء بهذه الاماني... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-67)
عدد المقالات : 212
سورة المائدة
بسم الله الرحمن الرحيم

فضائل سورة المائدة كثيرة , نذكر اهمها :
عن ابي جعفر (ع) قال : من قرأ سورة المائدة في كل خميس لم يلبس ايمانه بظلم ولا يشرك ابدا . ( ثواب الاعمال ) .
-------------------------------
زمان نزولها , ما ورد في تهذيب الاحكام ج1 , الحسين بن سعيد عن صفوان عن العلا عن محمد بن مسلم عن احدهما عن امير المؤمنين (ع) انه قال في حديث طويل : انما نزلت المائدة قبل ان يقبض (ص واله ) بشهرين .
------------------------------
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ أُحِلَّتْ لَكُم بَهِيمَةُ الأَنْعَامِ إِلاَّ مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنتُمْ حُرُمٌ إِنَّ اللّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ{1}
تضمن الخطاب الرباني ثلاثة امور :
1- ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ ) : العقود او العهود تنقسم الى قسمين :
أ‌) عقود او عهود مع الله .
ب‌) عقود او عهود مع الناس .
2- ( أُحِلَّتْ لَكُم بَهِيمَةُ الأَنْعَامِ إِلاَّ مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنتُمْ حُرُم ) : بيان حلية بعض الانعام ( البهائم ) , تفاصيل ذلك في كتب الفقه .
3- ( إِنَّ اللّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ ) : تأمل ! .

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلاَ الْهَدْيَ وَلاَ الْقَلآئِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَاناً وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُواْ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ{2}
الاية الكريمة تضمنت احكاما وتوجيهات في خطاب موجه للمؤمنين , نوجزها بعدة نقاط :
1- ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ ) : نهي عن التعدي على حدود الله تعالى ومعالم دينه .
2- ( وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ ) : نهي عن القتال في الاشهر الحرم ( ذو القعدة – ذو الحجة – محرم – رجب ) .
3- ( وَلاَ الْهَدْيَ ) : لا تستحلوا حرمة الهدي , وهو ما اهدي للحرم من النعم بالتعرض له .
4- ( وَلاَ الْقَلآئِدَ ) : جمع قلادة , وهي ما يوضع حول العنق , فكان من عادات الجاهلية , ان يعملوا ظفائرا من صوف او وبر البهائم , ثم يتقلدوا بها , كعلامة ان البهائم هدي , وان الرجل ( المتقلد ) يقصد الحج .
5- ( وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ ) : ولا تستحلوا قتال قاصدي البيت الحرام ( يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَاناً ) .
6- ( وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُواْ ) : اذن بحلية الصيد بعد انتهاء مراسم الاحرام , للصيد شروط خاصة , تذكرها كتب الفقه .
7- ( وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ ) : ولا يدفعكم ايها المؤمنون بغضكم لقوم سبق وان منعوكم من المسجد الحرام ( كما حدث قبل صلح الحديبية ) , الى الاعتداء عليهم .
8- ( وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى ) : يأمر النص المبارك بأمرين :
أ‌) البر : وهو كل ما امر المؤمنون بفعله وعمله .
ب‌) التقوى : ترك كل ما نهي المؤمنون عن فعله .
9- ( وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) : نهي عن التعاون او تقديم المساعدة , لمعصية الله والتعدي على حدوده .
10- ( وَاتَّقُواْ اللّهَ ) : امر مباشر بتقوى الله تعالى , واجتناب وترك كل ما نهى عنه عز وجل .
11- ( إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) : يشير النص المبارك , الى ان الله عز وجل شديد العقاب لمن خالفه وعصاه .

حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{3}
تضمنت الاية الكريمة عدة مضامين , نذكر منها :
1- احكام تحريم :
أ‌) ( الْمَيْتَةُ ) : وهي البهيمة التي نفقت من غير تذكية ( شريطة ان تكون البهيمة مما يحل اكله ).
ب‌) ( وَالْدَّمُ ) .
ت‌) ( وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ ) .
ث‌) ( وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ ) : ما ذكر عليه غير اسم الله تعالى عند الذبح .
ج‌) ( وَالْمُنْخَنِقَةُ ) : ما حبست انفاسها من البهائم حتى ماتت .
ح‌) ( وَالْمَوْقُوذَةُ ) : ما ضرب من البهائم بعصا او حجر , حتى ماتت .
خ‌) ( وَالْمُتَرَدِّيَةُ ) : وهي ما هوت او سقطت في بئر حتى ماتت من البهائم .
د‌) ( وَالنَّطِيحَةُ ) : ما ضربتها بهيمة اخرى بقرنها , فماتت .
ذ‌) ( وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ ) : وايضا يشمل التحريم ما اكل السبع ( الاسد – النمر – الذئب .... الخ ) , الا ما ادركتم ذكاته قبل ان يموت , فهو حلال .
ر‌) ( وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ ) : كل ما ذبح لاجل صنم او وثن او حجارة تمثل اله او لاي اله غيره سبحانه وتعالى .
ز‌) ( وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ ) : الازلام جمع زلم , وهي القدح , وكان عددها سبعة , موجودة لدى سادن الكعبة المشرفة , عليها اعلام , وكان عرب الجاهلية يحتكمون اليها في الامور , ويقبلون حكمها , اشبه ما تكون بالقرعة اليوم .
2- ( الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ ) : اليوم يأس الكفار منكم ان ترتدوا عن دينكم , بعد ان شاهدوا من قوته وعزيمة وصلابة المؤمنين , بعد ان كانوا يطمعون في ردتكم .
3- ( فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ ) : يجب ان لا يخشى المؤمن شيئا , سوى الله تعالى .
4- ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ) : كالعادة اختلفت اراء المفسرين في كيفية اكمال الدين الاسلامي , وذهبت بهم المذاهب , وتشتت بهم السبل , رغم البينات والقرائن الواضحة , فمنهم من قال :
أ‌) اكمال الدين : احكامه وفرائضه فلم ينزل بعدها حلا ولا حرام ( تفسير الجلالين/ السيوطي ) .
ب‌) اكمال الدين : اما ابن كثير في تفسيره كثيرا من الاراء , في مجملها تتطابق مع رأي السيوطي , الا رأي مختلف ( وَقَدْ قِيلَ إِنَّهَا نَزَلَتْ عَلَى رَسُول اللَّه - صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي مَسِيره إِلَى حَجَّة الْوَدَاع . ثُمَّ رَوَاهُ مِنْ طَرِيق أَبَى جَعْفَر الرَّازِيّ عَنْ الرَّبِيع بْن أَنَس قُلْت وَقَدْ رَوَى اِبْن مَرْدُوَيْهِ مِنْ طَرِيق أَبِي هَارُون الْعَبْدِيّ عَنْ أَبِي سَعِيد الْخُدْرِيّ أَنَّهَا نَزَلَتْ عَلَى رَسُول اللَّه - صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَوْم غَدِير خُمٍّ حِينَ قَالَ لِعَلِيٍّ " مَنْ كُنْت مَوْلَاهُ فَعَلِيٌّ مَوْلَاهُ " ثُمَّ رَوَاهُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَة وَفِيهِ أَنَّهُ الْيَوْم الثَّامِن عَشَرَ مِنْ ذِي الْحِجَّة يَعْنِي مَرْجِعه - عَلَيْهِ السَّلَام - مِنْ حَجَّة الْوَدَاع ) .
ت‌) اما الطبري , فيقول في تفسيره (الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } اِخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي تَأْوِيل ذَلِكَ ) , ثم يذكر جملة من الاراء بعضها مطابق لرأي ابن كثير , الا ان في مجملها تعني ( الفرائض والحدود , الاوامر والنواهي , الحلال والحرام ) .
ث‌) اما القرطبي في تفسيره , يذهب الى ان تمام الاسلام بالحج .
5- ( وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي ) : اتمام نعمته عز وجل مرتبط بأكمال الدين , ولكل مفسر رأي خاص , قد يتطابق مع غيره او يتقارب , الا انا لو ربطنا اتمام النعمة واكمال الدين بمناسبة غدير خم , لوجدنا ما يطابق كل الاراء في الخط العام , ويختلف في الخط الخاص ! .
6- ( وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً ) : ارتضى الله عز وجل لعباده الاسلام دينا , على نحو الاكمال واتمام النعمة , اما الاخلال بضروريات اكمال الدين واتمام النعمة , يكون اسلاما , لكن غير مرضيا عنده عز وجل ! .
7- ( فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) : يبيح النص المبارك لمن دفعته الحاجة الشديدة للطعام , ولم يجد ما يسد به رمقه , فدفعه هذا الحال الى اكل ما حرم ( مما ذكر اعلاه ) , غير اثما , ولا مصرا , ولا متعمدا , فلا بأس فيما اكل , على ان يترك ذلك في حال اليسر .
اما عن زمن نزول الاية الكريمة , اختلف المفسرون ايضا , فمنهم من يرى انها نزلت في يوم عرفه , كالطبري والقرطبي وابن كثير , الا ان ابن كثير اورد زمانا اخر لها , وهو يوم الثامن عشر من ذي الحجة في غدير خم , كما في اعلاه , وهو المرجح لدى المتأمل لاسباب منها :
1- ان الحج لا يكتمل يوم عرفة , بل يكتمل يوم العاشر من ذي الحجة , فمن المستبعد ان تكون الاية الكريمة قد نزلت يوم عرفة .
2- يرجح المتأمل ان الاية نزلت يوم الثامن عشر من ذي الحجة , لان الحجيج قد اتموا فرائض الحج , وبدؤوا يغادرون الى بلادهم , فأمر النبي الكريم محمد (ص واله) على حين غرة , ان يجتمع المؤمنين في غدير خم , ولم يعذر احدا من عدم الحضور لاي سبب كان , والقصة ترويها كتب التاريخ والسير بشكل مفصل , وتشرح ما دار ذلك اليوم , فعند ذلك الحين فقط يكون اكمال الدين , لا قبله ! .










حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/05/29م
عشرون عاما لتشكيل عالم جديد ومختلف, برموز جديدة وجغرافيا مختلفة, وكان لابد من حروب اقليمية واهلية تندلع هنا وهناك, سقوط حكومات تشكل اخرى, وثورات مفاجئة تظهر ثم تختفي, واغتيالات تتزايد من دون معرفة الجناة, ونشوء التطرف الاسلامي بإدارة استخباراتية غربية, وزلزال اقتصادي مخيف, كل هذا حتى يتحقق هدف القوى... المزيد
عدد المقالات : 61
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/05/25م
رسالة خبرية : الإعلامية والباحثة الأكاديمية خولة خمري عقدت أكاديمية رواد التميز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية، وتحت رعاية والمجلة الدولية للبحوث والدراسات (IJS)الملتقى الرمضاني السنوي الأول استثمر وقتك في تطوير مهاراتك الشخصية تحت شعار: (نشاطنا العلمي لن يتوقف رغم تحديات جائحة فيروس... المزيد
عدد المقالات : 13
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/15م
بقلم: أ. خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية ها قد بزغ أخيرا فجر نادي القراء بعد أن كانت فكرة بسيطة تراود عقول مجموعة من الشباب الفتي الغيور على أرضه ووطنه وأمته ليتخذ من منطقة عين الملح بمدينة بوسعادة مقرا له هذه الولاية التي لطالما عرفت بتخريج العلماء والمفكرين الذين أناروا بعقولهم الأبصار وازاحوا... المزيد
عدد المقالات : 13
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/15م
يقال في العراق ان الزعيم الحقيقي لا يحتاج الى دعائية كبرى لكي يخشونه و يحترمون القانون بشخصيته يفرضها انا اليوم قررت في وقت الانتخابات ان اختار الزعيم الاكثر رعبا وسيطرة على العالم و ليس الوطن العربي وحسب انما هو الزعيم كورونا العالمي !! لم يحتج الى جيش او فرقة اعدام ، تسلل بخفة في كافة ارجاء... المزيد
عدد المقالات : 48
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2020/05/27م
عطشتُ صبرَالفراقِ كماءٍ سقى أرضًا يَبابًا ثلاثون عامًا من ظمأ أحالَ الألمَ شرابًا صبرُ أرضِي وظمأ روحي تحابا نفسي مكدرةٌ رَابني من الهجرِ ما أرابَا دعوتُ فؤادي صبرًا ما استجابا ذقتُ مرَّالأسى وطالَ المرُّ شعري فشابا ويسألني الربعُ: أشيبٌ ما برأسِك أم خضاب؟ أجبتهمُ: هذه غيومٌ بناظركم ضباب ... المزيد
عدد المقالات : 221
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2020/05/27م
زُرْ الحسينَ بمهجةٍ مكدورا .... إنَّ الحسينَ قيامةً ونشورا مَنْ كان جَدهُ أحمداً فغدا .... من فضلِ جَدهِ سيداً وحصورا هذا الذي بكت السماءُ لقتلهِ .... والفُلكُ أصبحَ نادماً محسورا عجباً لمن خلق الاله لأجلهِ .... شمساً وأرضاً والبحارُ سجورا كوناً فسيحاً واسعاً متوسعاً .... يُقضى صريعاً ظامئا... المزيد
عدد المقالات : 43
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/05/21م
تَـمَـكّـنَ غـادرٌ حَــرِدٌ زنـيـمُ ... فصـبراً إنّـهُ الخطـبُ العـظـيمُ وصبراً إنّها البلـوى عليها ... فُـتِـنّا والـمـصـابُ لـنـا ألــيـمُ بدُنيا ليس يَسْلَمُ مَنْ قلاها ... ولا دامـتْ لِـمَـنْ فـيها يَـهــيمُ ولا يحظى بها كَلِفٌ مُعنّى ... وإنْ سَـنَحتْ فـسـانِحُها يَضيمُ وإنّ... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/19م
وصل أخيرًا إلى الحيّ ودلف باب العمارة ، فأسرع مؤيد بسيارته حتى يبصر العمارة التي يقطنها . دلف حجرة فهمان ليطمئنّ عليه فوجده عاكفًا على الحاسوب ، بينما مكثَ مؤيد في سيارته لم يخرج منها وهو يتنصت عليه. وكان فهمان لحظة دخول أبيه يبحث عبر المواقع الإلكترونيّةِ العربيّةِ والأجنبيّة عن خبر جريمة قتل الفندق... المزيد
عدد المقالات : 19
علمية
هل تخيلت يوماً نفسك بأنك مترجم محترف، وأن كلماتك مصدر إعجاب لكل من قرأها، وأنت سعيد بما تترجم، ولكن عندما تبدأ بالترجمة فعلاً سيتحول حلمك إلى كابوس، لا تقلق، فيمكنك تحقيق حلمك ولكن عليك أن تمر بأربعة مراحل حتى تصل إلى الإبداع الحقيقي في... المزيد
الملتقى الرمضاني السنوي الأول استثمر وقتك في تطوير مهاراتك الشخصية تحت رعاية أكاديمية رواد التميز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية.والمجلة الدولية للبحوث والدراسات IJS تحت شعار: (نشاطنا العلمي لن يتوقف رغم تحديات جائحة وباء كورنا).وتحت... المزيد
رسالة خبرية : فراس الكرباسي زار ممثل المرجعية الدينية العليا والامين العام للعتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، دائرة صحة النجف الاشرف ومستشفى الحكيم العام ومستشفى الحياة الجديد الخاص لمرضى كورونا. ونقل بيان صحفي صادر من... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
اخترنا لكم
حسين فرحان
2020/05/23
بقلم: حسين فرحان ما تزال الذاكرة العراقية تحتفظ بتفاصيل لأعياد مرت عليها وقد ارتدى المجتمع فيها ثوب الأسى لحوادث وقعت فخلفت في النفس...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/05/23
(إِذَا وَصَلَتْ إِلَيْكُمْ أَطْرَافُ النِّعَمِ فَلَا تُنَفِّرُوا أَقْصَاهَا بِقِلَّةِ الشُّكْرِ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com