English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11728) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 23 / كانون الثاني / 2015 1976
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1836
التاريخ: 6 / 9 / 2017 1436
التاريخ: 17 / 2 / 2019 580
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 2549
التاريخ: 17 / 12 / 2015 2834
التاريخ: 11 / 3 / 2016 2711
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2746
الله سبحانه يشتري ويبيع  
  
2637   03:54 مساءاً   التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م
المؤلف : محمد جواد مغنية
الكتاب أو المصدر : تفسير الكاشف
الجزء والصفحة : ج4 ، ص104-106.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2895
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2585
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2830
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2687

قال تعالى : {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ  } [التوبة: 111].

المشتري هو اللَّه سبحانه ، والبائع المؤمنون ، والثمن الجنة ، والمثمن الأنفس والأموال ، والواسطة في إتمام الصفقة بين البائع والمشتري هم الأنبياء ، على ان يسلم البائع الشيء المبيع عند الطلب ، أما الثمن فمؤجل ، واللَّه هو الضامن له ، إذ لا أحد أوفى منه وأغنى .

وتسأل : ان اللَّه خالق الأنفس ، ورازق الأموال ، فكيف يشتري المالك ما هو ملك له ؟ .

الجواب : ليس هذا شراء بالمعنى المعروف ، وانما هو حث وترغيب في الطاعة . . وعبّر سبحانه عنه بالشراء لأمرين : أن يثق المطيع بالجزاء والثواب على طاعته ، تماما كما يثق البائع باستحقاقه الثمن بدلا عن سلعته . الثاني : التنبيه إلى ان الايمان ليس مجرد كلمات تمضغها الأفواه ، وصورة تمر بالأذهان ، وعاطفة تحس في القلوب ، وانما هو بذل وتضحية بالنفس والمال النفيس رغبة في ثواب اللَّه الذي هو أغلى وأبقى ، تماما كما يتنازل البائع عن ملكه مختارا طمعا في الثمن الذي يراه أنفع وأجدى .

ان أعز شيء على الإنسان حياته ونفسه التي بين جنبيه ، أما حبه للمال فلأنه الوسيلة لحفظها وتحقق أهوائها ورغباتها ، وقد امتحن اللَّه سبحانه من يدّعون الايمان ، امتحنهم بأعز الأشياء لديهم ، ليتميز الصادق في إيمانه من الكاذب ، ولا يحتج هذا غدا بصومه وصلاته ، وقد بخل وأحجم عن العطاء والبذل من نفسه وماله .

( وَعْداً عَلَيْهِ حَقًّا ) هذا مثل قوله تعالى : {كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ} [الأنعام : 54] أي هو الذي أوجبها على نفسه ، فصارت حقا عليه بهذا الإيجاب ، وقد وعد سبحانه المجاهدين بالجنة فصارت حقا لهم عليه بهذا الوعد ، بخاصة بعد أن سجله ( فِي التَّوْراةِ والإِنْجِيلِ والْقُرْآنِ ومَنْ أَوْفى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ) والغرض من هذا التأكيد ان يكون المجاهدون على يقين من الجزاء وعظيم الثواب ، حتى كأنهم يرونه رأي العين ، فيفرحون ويستبشرون . ( فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بايَعْتُمْ بِهِ وذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) هذا تأكيد آخر للوعد بالجزاء وحسن الثواب ، وقال علماء الكلام : إذا وعد اللَّه بالثواب فهو منجز ما وعد ، وإذا توعد بالعقاب فهو بالخيار ان عاقب فبعدله ، وان عفا فبفضله ، وما اللَّه بظلَّام للعبيد . . وتكلمنا عن ثمن الجنة في ج 1 ص 242 عند تفسير الآية 155 من سورة البقرة . . ثم وصف سبحانه الذين باعوا أنفسهم وأموالهم بجنته ، وصفهم بالأوصاف التالية :

( التَّائِبُونَ ) من كل تقصير ، ولو من فعل ما يكره فعله ولا يجب تركه ( الْعابِدُونَ ) أي المخلصون للَّه في جميع أعمالهم ، ( الْحامِدُونَ ) اللَّه في السراء والضراء ، ( السَّائِحُونَ ) في الأرض لطلب العلم أو الرزق الحلال ، ( الرَّاكِعُونَ السَّاجِدُونَ ) أي المصلون ، ( الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ والنَّاهُونَ عَنِ الْمُنْكَرِ ) أي ينشرون الدعوة إلى اللَّه وطاعته ، ويجاهدون كل من يحاول العبث بحق من حقوقه وحقوق عباده وعياله ، ( والْحافِظُونَ لِحُدُودِ اللَّهِ ) وحدوده تعالى هي حلاله وحرامه ، ( وبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ) الموصوفين بهذه الصفات بأن لهم من اللَّه فضلا كبيرا .

سؤال وجواب

التاريخ: 13 / 12 / 2015 12352
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 16552
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 17197
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13966
التاريخ: 8 / 12 / 2015 14546
شبهات وردود

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 6087
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5603
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5723
التاريخ: 30 / 11 / 2015 6045
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 9917
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3483
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 3456
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3984

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .