المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 16297 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
آيات الأحكام

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


تفسير سورة العصر  
  
406   06:36 مساءً   التاريخ: 2024-03-02
المؤلف : الشيخ محمد رضا الغراوي - تحقيق الشيخ رافد الغراوي
الكتاب أو المصدر : بلوغ منى الجنان في تفسير بعض ألفاظ القرآن
الجزء والصفحة : 533
القسم : القرآن الكريم وعلومه / علوم القرآن / مواضيع عامة في علوم القرآن /

سُورَةُ الْعَصْر[1]

قوله تعالى:{وَالْعَصْرِ}[2]:زمان النبوّة ،أو صلاة العصر[3].

قوله تعالى:{خُسْرٍ}[4]:عدم ربح ،أوتقصير[5].

قوله تعالى:{وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ}[6]:الْإِمَامَة[7].

قوله تعالى:{بِالصَّبْرِ}[8]:العِترة [الطَّاهرة] عليه السلام[9].

 


   [1]سورة العصر مكّيّة، و هي ثمانية و ستّون حرفا، و أربع عشرة كلمة، و ثلاث آيات. قال صلّى اللّه عليه و سلّم: [من قرأها ختم اللّه له بالصّبر، و كان من أصحاب الحقّ يوم القيامة] ، راجع : التفسير الكبير: تفسير القرآن العظيم الطبرانى:‏6 /553.

   [2]سُورَةُ الْعَصْر،الآية : 1.

   [3]أنوار التنزيل و أسرار التأويل:‏5 /336 ، وفيه : بعصر النبوّة.

وفي تهذيب اللغة :‏2 /10 : قال الفرّاء: و العصر: الدهر، أقسم اللَّه به ، و روى مجاهد عن ابن عبّاس أنه قال‏: العَصْر: ما يلي المغربَ من النهار. و قال قتادة: هي ساعة من ساعات النهار ، و قال أبو إسحاق: العصر: الدهر، و العصر: اليوم، و العصر: الليلة. 

وفي الفروق في اللغة :265 ، الفرق بين‏ الدهر و العصر : أن الدهر هو ما ذكرناه و العصر لكل مختلفين معناهما واحد مثل الشتاء و الصيف و الليلة و اليوم و الغداة و السحر يقال لذلك كله العصر، و قال المبرد في تأويل قوله عز و جل‏ وَ الْعَصْرِ إِنَّ الْإِنْسانَ لَفِي‏ خُسْرٍ قال العصر ههنا الوقت قال و يقولون أهل هذا العصر كما يقولون أهل هذا الزمان، و العصر اسم للسنين الكثيرة قال الشاعر:

أصبح مني الشباب قد نكرا                  إن بان مني فقد ثوى عصرا

و تقول عاصرت فلانا أي كنت في عصره أي زمن حياته.

   [4]سُورَةُ الْعَصْر،الآية : 2.

   [5]جاء في معانى القرآن:‏3/ 289 : لَفِي عُقُوبَةٍ بذُنُوبِهِ، و أَنْ‏ يَخْسَرَ أهلَه و منزلَه في الجَنَّة.

وفي تأويل مشكل القرآن: 205 : الخسر: النقصان‏.

وفي مجاز القرآن :‏2 /310 : أي مهلكة و نقصان.

   [6]سُورَةُ الْعَصْر،الآية : 3.

   [7]كمال الدين و تمام النعمة :‏2 /656 ، عن الصّادقعليه السلام

   [8]سُورَةُ الْعَصْر،الآية : 3.

   [9]المعنى من تفردات المؤلفرحمه الله.

وروي في التفسير الكبير: تفسير القرآن العظيم الطبرانى  :‏6/554 :{وَ تَواصَوْا بِالصَّبْرِ} يعني عليّ بن أبي طالبعليه السلام.




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



جامعة الكفيل تنظم ورشة عمل حول متطلبات الترقيات العلمية والإجراءات الإدارية
خَدَمة العتبتَينِ المقدّستَينِ يُحيون ذكرى هدم قبور أئمّة البقيع (عليهم السلام)
قسم السياحة: (71) عجلة ستشارك في نقل الطلاب للمشاركة في حفل التخرج المركزي
جمعية العميد تصدر وقائع المؤتمر العلمي الدولي السنوي التاسع لفكر الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام)