English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / 5 / 2017 1501
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1666
التاريخ: 29 / 3 / 2016 1728
التاريخ: 1 / 8 / 2016 1710
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2778
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2759
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2863
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2965
الظروف السياسية والاجتماعية  
  
1835   03:35 مساءً   التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م
المؤلف : جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيرة الائمة-عليهم السلام
الجزء والصفحة : ص275-276.

إنّ الإمام الباقر (عليه السَّلام) كان معاصراً لخمسة من الخلفاء الأمويين، ولكلّ واحد منهم خصوصياته في الحكم وإدارة المجتمع في الظروف السياسية والاجتماعية التي كان يعيش في ظلها.

الوليد بن عبد الملك كان الوليد بن عبد الملك أوّل من عاصر الإمام الخامس من الخلفاء ؛ انّ عهد خلافة الوليد كان فترة فتوحات وانتصارات المسلمين في حروبهم مع الكفّار، ففي عهده اتّسع نطاق الحكم الأموي من الشرق إلى الغرب، ونتيجة للاستقرار الذي كان سائداً في البلاد أبّان حكمه ، استطاع أن يواصل الفتوحات التي بدأها الخلفاء السابقون، ولذلك اتّسعت دائرة سلطته من ناحية الشرق والغرب والتحقت مناطق من الهند وكابل وكاشغر وطوس ومناطق مختلفة واسعة أُخرى بالبلاد الإسلامية الشاسعة، وامتدت رقعة فتوحاته إلى الأندلس وانهزمت جيوش امبراطورية الأندلس أمام القوات التي تحت قيادة موسى بن نصير قائد الجيش الإسلامي وأصبحت هذه البلاد بيد المسلمين.

كانت فترة خلافة سليمان بن عبد الملك قصيرة حيث إنّها لم تدم أكثر من ثلاث سنوات وقد أبدى سليمان ليونة في بداية عهده ، وما أن سيطر على الأُمور فتح أبواب السجون في العراق وأطلق سراح الآلاف من السجناء الأبرياء الذين سجنهم الحجاج بن يوسف، وعزل الولاة و جباة الخراج الذين نصبهم الحجاج، وألغى الكثير من سياساته الظالمة والقمعية.

كان قرار سليمان في إطلاق سراح سجناء العراق الأبرياء قراراً سريعاً وعاجلاً، فقد غيّر سياسته هذه فيما بعد واعتماداً على تقديرات شخصية وتأثراً بمشاعر الانتقام لطخّ يده بالظلم والجرائم، فقد ضايق المضريّين ودعم منافسيهم من القبائل اليمنية القحطانيّين كلّ ذلك بدافع العصبية، وقتل بعض قادة الجيش والشخصيات البارزة، وأهمل موسى بن نصير وطارق بن زياد وهما من الأبطال الشجعان الذين فتحوا الأندلس.

وكتب مؤلف تاريخ الإسلام السياس : كان سليمان يتعامل مع ولاته حسب وجهة نظر خاصة، فقد كان يهتم ببعض ويخطط لبعض آخر للقضاء عليه، وممّن عاداهم سليمان محمد بن مسلم والي الهند، وقتيبة بن مسلم عامله على ما وراء النهر، وموسى بن نصير واليه على الأندلس.

وقد انبثق كلّ هذا العداء من دوافع شخصية ومنافسات قبلية ولا يسعنا التطرق إليها بشكل أعمق.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11482
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 14799
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 11853
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 15232
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12753
شبهات وردود

التاريخ: 20 / 6 / 2016 5535
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 5731
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5659
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 5811
هل تعلم

التاريخ: 17 / 7 / 2016 3338
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3451
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3662
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 7883

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .