English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في القسم ( 2454) موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / 7 / 2017 1454
التاريخ: 14 / 4 / 2016 1718
التاريخ: 24 / 12 / 2015 1720
التاريخ: 25 / كانون الثاني / 2015 1866
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2788
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 3088
التاريخ: 21 / 12 / 2015 2864
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 4896
إدارة الأداء المؤسسي بشكل متوازن والمقومات الاساسية للإدارة الاستراتيجية  
  
16   12:33 صباحاً   التاريخ: 24 / 3 / 2020
المؤلف : د . محمد محمد ابراهيم
الكتاب أو المصدر : الادارة الاستراتيجية (آليات ومرجعيات خارطة الطريق لادارة واعادة الهيكلة...
الجزء والصفحة : ص89-92


أقرأ أيضاً
التاريخ: 14 / 8 / 2019 247
التاريخ: 7 / 8 / 2019 163
التاريخ: 28 / 7 / 2016 134
التاريخ: 13 / 8 / 2019 255

1/9 إدارة الأداء المؤسسي بشكل متوازن :

يتم في إطار منظومة الإدارة الاستراتيجية للمؤسسة إدارة الأداء المؤسسي بشكل متكامل ولا يقتصر الامر على مجرد قياس الاداء او تقييمه فقط ، حيث ان إدارة الأداء هي بمثابة نظام شامل ومتكامل وان كل من القياس او التقييم بمثابة جزء من هذا النظام. ان نظام إدارة الاداء يرتكز أساسا حول تحديد اهداف ومعايير ومؤشرات مستهدفة مترابطة وشاملة ومتوازنة للأداء المؤسسي تعكس رسالة المؤسسة ، يلي ذلك قياس الاداء في ضوء تلك الاهداف والمعايير والمؤشرات المستهدفة في كافة مجالات العمل بها ، ثم تحديد فجوات الاداء وإتخاذ القرارات الادارية لمعالجة تلك الفجوات. وان الامر لا يقتصر فقط على علاج الفجوات بل الاستفادة من نتائج التقييم عند تصميم رسالة وأهداف المؤسسة عند إعادة الهيكلة. لذلك يتطلب الامر ضرورة تصميم نظام شامل لإدارة الأداء بشكل متوازن يساهم في اتخاذ قرارات علاج الفجوات من ناحية ، واستخدام نتائجه ايضا في إعادة النظر في صياغة عناصر الخطة الاستراتيجية بشكل متوازن من ناحية اخرى.

وبمعنى آخر فإن إدارة الأداء لم يعد قاصرا فقط على النواحي المالية كما كان سائدا في الماضي ، بل اصبحت هناك حاجة إلى إدارة الأداء بشكل متوازن على مستوى المؤسسة ككل. ولقد ساهم التحول نحو الأدارة الاستراتيجية في ضرورة تحول النظم الادارية التي تساهم في دعم الادارة الاستراتيجية ؛ ومن بين تلك النظم نظام القياس المتوازن للأداء. ان هذا النظام ليس مجرد أداة او وسيلة لقياس الاداء الفعلى ومقارنته بالمعايير والمؤشرات المستهدفة فقط وإنما يعتبر بمثابة نظام متكامل تتمثل أبعاده فيما يلي :

1/9/1 ترجمة رسالة المؤسسة إلى أهاف متوازنة على مستوى جميع انشطة الكيانات التشغيلية للمؤسسة.

1/9/2 تحديد مشروعات لتحقيق الاهداف المطلوبة.

1/9/3 تحديد المؤشرات المستهدفة وأوزانها النسبية لقياس مدى القدرة على تحقيق الاهداف المطلوبة.

1/9/4 قياس الاداء ومن ثم تحديد المؤشرات الفعلية.

1/9/5 تحديد الفجوة بين المؤشرات المستهدفة والفعلية.

 

2- المقومات الاساسية للإدارة الاستراتيجية : 

يتطلب دعم تطبيق الادارة الاستراتيجية في مراحلها الثلاث مجموعة من المقومات الاساسية ومن اهم تلك المقومات ما يلي:

1/2 الثقافة الإدارية للقيادات الإدارية والاجهزة التنفيذية على كافة المستويات الإدارية وذلك من اجل الاقتناع الكامل بأهمية تطبيق الإدارة الاستراتيجية.

ومن اهم عاصر تلك الثقافة :

* مفهوم وعناصر الإدارة الاستراتيجية.

* مدى التوجه نحو الإدارة الاستراتيجية.

* التداعيات التي تترتب على الالتزام بتطبيق منظومة الإدارة الاستراتيجية وبصفة خاصة :

• ضرورة المواءمة بين الاعتبارات السياسية والإنسانية والإنسانية والسلطة الرسمية عند ممارسة منظومة الإدارة الاستراتيجية خاصة التخطيط الاستراتيجي.

• الدقة في اختيار أساليب مواجهة الصراعات التنظيمية من أجل تحقيق الاستقرار المستمر.

• تغيير فلسفة التغيير والتطوير الإداري والتحول نحو الإدارة الاستراتيجية للتغيير.

• ضرورة نشر الثقافة التنظيمية لدى جميع العاملين بالمؤسسة.

 2/2 الترابط والتكامل المستمر والمحكم بين عناصر الإدارة الاستراتيجية :

فإذا كان التخطيط وخاصة التخطيط الاستراتيجي هو بمثابة النشاط المحوري للعناصر الاخرى للإدارة الاستراتيجية باعتباره البعد الرئيسي للإدارة الاستراتيجية ، إلا ن تنفيذ تلك الخطط إنما يعتمد بالدرجة الاولى على مدى توافر وترابط العناصر الاخرى التي تساعد على تصميم وتنفيذ الخطط المختلفة ومن اهم العناصر الداعمة لتنفيذ الخطط ما يلي : 

* التنظيم الفعال : اي تنفيذ منظومة الإدارة الاستراتيجية في إطار الآليات التنظيمية الداعمة لتنفيذ الخطط (مثال ذلك الهياكل التنظيمية والوظيفية / تحديد الاختصاصات التنظيمية / الوصف الوظيفي ... الخ).

* آليات التوجيه والتحفيز : اي ضرورة توجيه العاملين وتحفيزهم اثناء التنفيذ الفعلى للخطط المختلفة عن طريق التعليمات والتوجيهات المنظمة للعمل / نظم الاتصالات الادارية / التحفيز المستمر / القيادة الإدارية الفعالة.

* الرقابة الفعالة : تقييم مستوى تنفيذ الخطط عن طريق نظام متكامل للرقابة لتصحيح وعلاج الفجوات.

2/3 توفير المقومات المادية والمالية والبشرية الداعمة لتصميم وتنفيذ الادارة الاستراتيجية.

2/4 الالتزام بالمعايير المرجعية العلمية بالنسبة لكل عنصر من عناصر منظومة الإدارة الاستراتيجية .

وسوف نتناول تلك المعايير في البند التالي ، ويوضح الشكل التالي المقومات الاساسية للإدارة الاستراتيجية :

                                                            شكل رقم (9) 

                       المقومات الاساسية للادارة الاستراتيجة 

هذا وسوف نستعرض في الوحدة التالية اهمية الالتزام بالمعايير المرجعية لمنظومة وخارطة الإدارة الاستراتيجية نظرا لأهميتها البارزة في هذا الصدد.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 13611
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13922
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 15879
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 16049
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12819
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6158
التاريخ: 9 / تشرين الاول / 2015 م 6891
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5833
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6208
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 3732
التاريخ: 25 / 11 / 2015 3502
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3750
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3979

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .