إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 2298

الأدب الــعربــي

عدد المواضيع في هذا القسم 2833
الأدب
النقد
البلاغة
العروض
تراجم الادباء و الشعراء و الكتاب

العرجي

02:51 AM

8 / 4 / 2021

25

المؤلف : شوقي ضيف

المصدر : تاريخ الادب العربي - العصر الاسلامي

الجزء والصفحة : ص:358-359

+
-

 

  •  

العرجي (1)

لقب هذا اللقب لضيعة له قرب الطائف تسمي العرج كان ينزل بها، وهو عبد الله بن عمر بن عمرو بن عثمان بن عفان، من أهل مكة. ويقول الرواة إنه كان أشقر جميل الوجه، وإنه شهر بالغزل ونحا فيه نحو عمر بن أبي ربيعة وتشبه به فأجاد.

وهو يختلف عنه من وجوه كثيرة، إذ لم تكن له نباهته في أهله، وكان مشغوفا باللهو والصيد، وكانت فيه فتوة وفروسية، حتي عد في الفرسان، ومن ثم اجتذبته حروب مسلمة بن عبد الملك بأرض الروم، فأبلي فيها بلاء حسنا، إذ كان من أفرس الناس وأرماهم وأبراهم لسهم. وهو لا يختلف في ذلك عن عمر فحسب، بل هو يختلف معه أيضا في أنه كان يسرف في فتوته، حتي ليخرج الى شئ من الإباحية، على شاكلة قوله:

قالت رضيت ولكن جئت في قمر … هلا تلبثت حتي تدخل الظلم

  •  

باتا بأنعم ليلة حتي بدا … صبح تلوح كالأغر الأشقر

فتلازما عند الفراق صبابة … أخذ الغريم بفضل ثوب المعسر (2)

وهو لا يقف بمثل هذه المعاني عند نفسه، بل يرمي بها حتي الحواج الناسكات، يقول في إحداهن وقد سفرت عن وجه جميل:

أماطت كساء الخز عن حر وجهها … وأدنت على الخدين بردا مهلهلا

من اللاء لم يحججن يبغين حسبة … ولكن ليقتلن البرئ المغفلا

ونجده يختلف الى دار جميلة في المدينة، ويبدو منه ما يجعلها تقسم أن لا تدخله منزلها لكثرة عبثه وسفهه، ويشفع له الأحوص عندها، فتستقبله وتغنيه في قوله:

  1.  

 

ألا قاتل الله الهوي كيف أخلقا … فلم تلفه إلا مشوبا ممذقا (3)

وما من حبيب يستزير حبيبه … يعاتبه في الود إلا تفرقا

لقد سن هذا الحب من كان قبلنا … وقاد الصبا المرء الكريم فأعنقا (4)

وكان يمضي في التغني بهذا الغزل لا يخجل ولا يستحيي من الجموح فيه، إذ كان جريئا، بل كان عنيفا، وهو عنف نراه في تتبعه للنساء المتزوجات يتغزل بهن، كما نراه في ظلمه لمولي لأبيه قتله وسلط عبيده على امرأته، وأيضا فإننا نري هذا العنف في هجائه لمحمد بن هشام المخزومي، إذ أخذ يتغزل بزوجه جبرة المخزومية وأمه جيداء بنت عفيف ليفضحه بمثل قوله:

عوجي على فسلمي جبر … فيم الصدود وأنتم سفر

  •  

عوجي علينا ربة الهودج … إنك إن لا تفعلي تحرجي

أيسر ما نال محب لدي … بين حبيب قوله عرج

نقض إليكم حاجة أو نقل … هل لي مما بي من مخرج

فلما ولي محمد إمارة مكة لهشام بن عبد الملك أقامه على البلس وحبسه، وظل في سجنه تسع سنوات الى أن مات، وله أشعار كثيرة يأسي فيها على ما صار إليه من عذاب السجن، يقول فيها بيته المشهور:

أضاعوني وأي فتي أضاعوا … ليوم كريهة وسداد ثغر (5)

ومما يستجاد له قوله:

ارجع الى خلقك المعروف ديدنه … إن التخلق يأتي دونه الخلق

ويقال إن الوليد بن يزيد اقتص للعرجي من محمد بن هشام المخزومي حين صارت الخلافة إليه، إذ لم يرع حرمة قرشيته ونسبه في بني أمية.

  1.  

 

  •  

(1) انظر في ترجمة العرجي وأخباره الأغاني (طبع دار الكتب) 1/ 383 وما بعدها، 8/ 184، 230، 276 والشعر والشعراء 2/ 556 والاشتقاق ص 78 وحديث الأربعاء 1/ 316 وقد طبع ديوانه في العراق.

(2) تلازما: تعانقا. الغريم هنا: الدائن.

(3) أخلق: بلي. ممذقا: مشوبا ومخلوطا.

(4) أعنق: سار سيرا منبسطا، يريد أن الصبا إذا قاد المرء الكريم انقاد له وجري في ميدانه.

(5) السداد: ما يسد به الخلل. وسداد الثغر: ما يسده من الخيل والشجعان.

 

 

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

 ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على المُسلِم

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في البَعثِ والمَعاد

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في الدَّعوةِ إلى الوَحدَةِ الإسلاميّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في التّعاوُنِ معَ الظالمينَ

مراسيم ولادة الإمام الحسين (عليه السلام)

المَبعَثُ النّبويُّ الشّريفُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أدعِيَةُ الصّحيفَةِ السّجادِيّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في مَعنى التشيُّعِ عندَ آلِ البَيتِ

دور الضمير في تقويم السلوك الإنساني

جاءَ في كتابِ (عقائدِ الإماميةِ) للعلامّةِ الشيخ مُحمّد رضا المُظفَّر(عقيدَتُنا في الرَّجعَة)

ما رسمه الله للإنسان هو عين العدل

القرآن مأدبة الله تعالى

كيفَ يَتِمُّ تأمينُ مَكانٍ مُناسِبٍ للطِّفلِ؟

من هو ابخل الناس؟

هل اقتصّ آدم (ع) من قابيل بعد قتل اخيه ؟

كل إنسانٍ مسؤول عن تبعات أفعاله

في معنى قوله تعالى { أَمِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَٰنِ عَهْدًا}

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

زينَةُ الجوهَرِ وزينَةُ المظهَرِ

الفتاةُ المُراهِقَةُ بينَ الرُّشدِ والتَّمَرُّد

البحثُ عَن عَمَلٍ هُوَ شَرَفٌ وعِزَّةٌ

المُتَغيِّراتُ الاجتماعيّةُ في الطّفولةِ المُبكِّرَةِ

دراسة: أكثر من 5 آلاف طن من غبار المذنبات تصل الأرض كل عام

سوبارو تجمع القوة والأناقة في سيارة جديدة

الصينية Geely تتحضّر لإطلاق إحدى أفضل سيارات الهاتشباك!

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

كاسيو تعلن عن أولى ساعات G-Shock الذكية

سوني تكشف عن هاتف بمواصفات فائقة قريبا

عدوى دماغية غامضة تصيب الدببة الأمريكية فتتصرف كالكلاب الأليفة!

خبراء يتحدثون عن مخاطر تواجه العالم

للمرة الأولى في التاريخ.. مروحية ناسا الصغيرة في سماء المريخ قريباً

دراسة تحذر: هذا ما يفعله الدايت في هرمون الذكورة

تحذير... أدوية وعقاقير تسبب مشاكل في الرؤية والنظر

طبيبة روسية تحذر من الخطر القاتل للإفراط في شرب المياه

علماء يحذرون من مادة كيميائية في المنظفات تصيب بالسرطان وباركنسون

كشف عواقب غير متوقعة لتناول المشروبات المحلاة

يوغا العين .. هكذا تريح عينيك من عناء الأجهزة الرقمية!

التخلص من الوزن الزائد عبر تحفيز هرمون الشبع.. هل هذا ممكن؟

بعد الإصابة بكورونا.. كيف نسترجع حاستي الشم والتذوق؟

دراسة: عدسات لاصقة للكشف عن السرطان والسكري

أكاديميّةُ الكفيل للإسعاف والتدريب الطبّي تنظّم دورتها الـ(55)

اللجنةُ التحكيميّة لمسابقة القصّة القصيرة تباشر بفرز النصوص المشارِكة

قسم الزراعة والثروة الحيوانية يعلن عن المباشرة بزراعة أشجار الزيتون

برعاية العتبة العلوية المقدسة...عمليات معقدة للأطفال من ذوي التشوهات القلبية الولادية بالتعاون مع فريق طبي دولي

بعد انتهاء زيارة النصف من شعبان وقبيل حلول شهر رمضان المبارك.. طقم من السجاد الجديد يكسو أرضية حرم أبي الفضل العباس (ع)

وسط اجراءات وقائية مشددة للحد من تفشي فيروس (كورونا).. جامعة وارث التابعة للعتبة الحسينية تجري الامتحانات الحضورية

العتبة الكاظمية المقدسة تُسجل مشاركتها في معرض دار المخطوطات العراقية

مركز الكاظمية لإحياء التراث يحضر حفل افتتاح المؤتمر العلمي الثاني الدولي

مركز تراث سامراء يطرح الإصدار الواحد والخمسون