إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 8762

الأدب الــعربــي

عدد المواضيع في هذا القسم 2833
الأدب
النقد
البلاغة
العروض
تراجم الادباء و الشعراء و الكتاب

ابن مفرغ

08:20 AM

8 / 1 / 2021

312

المؤلف : شوقي ضيف

المصدر : تاريخ الادب العربي - العصر الاسلامي

الجزء والصفحة : ص:236-237

+
-

 

ابن (1) مفرغ

هو يزيد بن ربيعة بن مفرغ الحميري نشأ بالبصرة، ويقال إنه كان حليفا لقريش، وقيل بل كان مسترقا للضحاك الهلالي فأعتقه. وكان يتقن الفارسية كما أسلفنا في غير هذا الموضع، ولعل في ذلك ما يدل على أنه يرجع الى أصول إيرانية، أما لقبه الحميري فلعل منشأه أنه كان من حفدة الفرس الذي نزلوا اليمن قبل الإسلام، أو لعله يرجع الى وضعه سيرة لتبع.

 

236

ويظهر أن موهبة الشعر تيقظت عنده مبكرة، وطبيعي وهو قد نشأ في البصرة أن يتجه بشعره الى المديح والهجاء اللذين كانا شائعين فيها على ألسنة الشعراء من حوله، غير أن الهجاء هو؟ ؟ ؟ غلب عليه، وقد صبه صبا على أسرة زياد بن أبيه، وكان الذي؟ ؟ ؟ فيها أن سعيد بن عثمان والي معاوية على خراسان أراد استصحابه فآثر عليه عباد بن زياد والي سجستان، وصحبه فلم يحمده، وكان عباد طويل اللحية عريضها، فركب ذات يوم وابن مفرغ يسير معه في موكبه، فهبت ريح، فنفشت لحيته. فقال ابن مفرغ توا:

ألا ليت اللحي كانت حشيشا … فنعلفها دواب المسلمينا

وعلم عباد بما قال، فأخذ يجفوه ويتنكر له، وأخذ ابن مفرغ يظهر ندمه على صحبته وتركه لسعيد بن عثمان، وفي ذلك يقول:

إن تركي ندي سعيد بن عثما … ن فتي الجود ناصري وعديدي

واتباعي أخا الوضاعة واللؤ … م لنقص وفوت شأو بعيد

وكان على ابن مفرغ دين، فاستعدي عليه دائنوه عبادا، فأمر ببيع ماله في دينه. وكان فيما بيع عليه عبد يقال له برد وجارية تسمي أراكة، فبكاهما طويلا بمثل قوله:

وشريت بردا ليتني … من بعد برد كنت هامه (2)

يا هامة تدعو صدي … بين المشقر فاليمامه (3)

الريح تبكي شجوه … والبرق يلمع في الغمامه (4)

وأخذ يهجو عبادا وأخاه عبيد الله والي العراق وأباهما زيادا هجاء مقذعا، وكان مما وقف عنده طويلا استلحاق معاوية بزياد، معلنا نكيره على هذا الاستلحاق بمثل قوله:

237

 

ألا أبلغ معاوية بن حرب … مغلغلة عن الرجل اليماني

أتغضب أن يقال أبوك عف … وترضى أن يقال أبوك زاني

وأشهد أن إلك من زياد … كإل الفيل من ولد الأتان (5)

وكان أهل البصرة يتغنون بهجائه لتلك الأسرة، مما أثار عليه حفيظة عبيد الله، فطلبه وألح في طلبه. وحدث أن قدم البصرة وعبيد الله غائب عنها في وفادة على معاوية أو على ابنه يزيد، فاستجار بالمنذر بن الجارود، وكان عبيد الله مصهرا إليه، فأجاره. وعاد عبيد الله فلم يرع جوار المنذر، وأخذ ابن مفرغ وسجنه. ورأي أن ينكل به، فأمر-كما مر بنا في غير هذا الموضع- أن يسقي نبيذا ويحمل على بعير مقرونا الى هرة وخنزير ويطاف به في أزقة البصرة بتلك الصورة المزرية، واجتمع الصبية حوله في طوافه يخاطبونه بالفارسية ما هذا، وهو يرد عليهم بلغتهم هاجيا عبيد الله وجدته سمية هجاء مقذعا.

ورد الى السجن، ويقال بل أرسله عبيد الله الى أخيه عباد لينزل به عقابا أليما، فألقي به في غيابات السجون. وشفعت فيه اليمنية عند يزيد بن معاوية، وألحت في شفاعتها، حتي أمر بإطلاقه، وقد مضي يهجو عبادا وأخاه عبيد الله، وخاصة حين خلا له الجو بفرار عبيد الله الى الشام عقب وفاة يزيد بن معاوية، فقد ظل يسقط عليه بهجاء مرير.، وقد توفي سنة تسع وستين.

 

 

_________

 (1) انظر في ترجمة ابن مفرغ ابن سلام ص 554 والشعر والشعراء 1/ 319 وأغاني (ساسي) 17/ 51 والطبري 4/ 235 والاشتقاق ص 529 ومعجم الأدباء 20/ 43 والخزانة 2/ 212، 514

(2) يقال فلان هامة اليوم أو الغد أي أنه يموت في يومه أو غده. وشريت هنا: بعت.

(3) كانت العرب تزعم أن الهامة والصدي يطيران من رأس الميت. المشقر: حصن بين البحرين ونجران.

(4) يقول إن البرق يبكيه لامعا في الغمامة.

(5) الإل: القرابة

 

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

 ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على المُسلِم

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في البَعثِ والمَعاد

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في الدَّعوةِ إلى الوَحدَةِ الإسلاميّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في التّعاوُنِ معَ الظالمينَ

مراسيم ولادة الإمام الحسين (عليه السلام)

المَبعَثُ النّبويُّ الشّريفُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أدعِيَةُ الصّحيفَةِ السّجادِيّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في مَعنى التشيُّعِ عندَ آلِ البَيتِ

لمَ حثّ الإسلام الصحابة الاوائل على العمل والكد باليد؟

الإنسان يجازى بحسب عمله

الدجالين والمشعوذين آفة خطيرة على المجتمعات

في معنى قوله تعالى {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا}

لعن الله المتشبّهين بالنساء والمتشبّهات بالرجال

مبارك عليكم حلول شهر رمضان

نموذج من الحملات المغرضة للمستشرقين على الإسلام

تأثير الوراثة والبيئة على سلوك الفرد

القرآن الكريم دستورٌ إلهيٌّ مبارك

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

زينَةُ الجوهَرِ وزينَةُ المظهَرِ

الفتاةُ المُراهِقَةُ بينَ الرُّشدِ والتَّمَرُّد

البحثُ عَن عَمَلٍ هُوَ شَرَفٌ وعِزَّةٌ

المُتَغيِّراتُ الاجتماعيّةُ في الطّفولةِ المُبكِّرَةِ

منافِسة صينية رخيصة الثمن لسيارات كيا وهيونداي تظهر قريبا

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

مايكروسوفت تتحدى آبل بحواسب محمولة متطوّرة وأنيقة

ببطارية كبيرة ومواصفات منافسة.. نوكيا تعلن عن هاتف رخيص الثمن

علماء سييبريا يبتكرون تكنولوجيا إنماء المواد شبه الموصلة في الفضاء

اكتشاف يجعل الأشياء غير مرئية بإنشاء موجات ضوية خاصة تخترق المواد غير الشفافة

دراسة: أكثر من 5 آلاف طن من غبار المذنبات تصل الأرض كل عام

سوبارو تجمع القوة والأناقة في سيارة جديدة

الصينية Geely تتحضّر لإطلاق إحدى أفضل سيارات الهاتشباك!

إحساسنا الدائم بالجوع قد يدلل على مرض خطير!

مشروب الشفاء... 5 أسباب تدفعك لشربه

دراسة تحذر: هذا ما يفعله الدايت في هرمون الذكورة

تحذير... أدوية وعقاقير تسبب مشاكل في الرؤية والنظر

طبيبة روسية تحذر من الخطر القاتل للإفراط في شرب المياه

علماء يحذرون من مادة كيميائية في المنظفات تصيب بالسرطان وباركنسون

كشف عواقب غير متوقعة لتناول المشروبات المحلاة

يوغا العين .. هكذا تريح عينيك من عناء الأجهزة الرقمية!

التخلص من الوزن الزائد عبر تحفيز هرمون الشبع.. هل هذا ممكن؟

إطلاقُ تطبيق أصدقاء مكتبة أمّ البنين النسويّة

مقامُ الإمام المهديّ (عجّل الله فرجه) يحتضن ختمةً قرآنيّة طيلة شهر رمضان

قسم المبيعات .. خدمات تسويقية لبيع مختلف المنتجات المصنعة في أقسام العتبة العلوية المقدسة

هيئة الصديقة المظلومة لرعاية الأيتام في ضيافة العتبة العلوية المقدسة

بالصور: مع مراعاة التباعد الاجتماعي.. شاهد المحفل القرآني الرمضاني داخل مرقد الامام الحسين (ع)

بعد ان تقطعت بهما السبل.. عائلتان من محافظة كركوك يقصدان مرقد الامام الحسين (ع) للاستغاثة به وممثل المرجعية يوجه بالاستجابة العاجلة لهما

وفد العتبة الكاظمية المقدسة يحضر الحفل التأبيني للذكرى السنوية لشهادة السيد محمد باقر الصدر "قدس سره"

وفد مركز الكاظمية لإحياء التراث يزور مؤسسة كاشف الغطاء العامة

الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة يترأس الاجتماع الدوري لرؤساء ومعاوني اقسام العتبة المقدسة