المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
المرشد التربوي: هو الشخص الذي يؤدي دور الارشاد للأفراد والجماعات التعليمية, وينظم ويحلل المعلومات حول الطلاب من واقع السجلات والاختبارات والمقابلات, الى جانب المصادر الموثوقة, وذلك لتقييم ميولهم واتجاهاتهم وقدراتهم وخصائصهم الشخصية؛ للمساعدة في التخطيط التعليمي والمهني, ويدرس المعلومات المهنية... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اسلامية
مهدويات... الاستعداد الذهني والروحي للقواعد الشعبية (12)
عدد المقالات : 275
حسن الهاشمي
عَلى قَدرِ أَهلِ العَزمِ تَأتي العَزائِمُ • وَتَأتي عَلى قَدرِ الكِرامِ المَكارِمُ•
وَتَعظُمُ في عَينِ الصَغيرِ صِغارُها • وَتَصغُرُ في عَينِ العَظيمِ العَظائِمُ.
هكذا يحث الشاعر المتنبي الخطى في الانسان على ضرورة تذليل العقبات لكي يصل الى مراده وأهدافه العليا، وأصحاب الهمة هم الذين يخوضون الصعاب للوصول الى مبتغاهم، أما الصغار فانهم يبقون دائما في المستنقعات ربما لا يكلفون أنفسهم حتى لدفع الضرر المحتم الذي قد يداهمهم على حين غرة، وانما بنيت الحضارات بهمم الرجال وتخطي الدواهي والمخاطر والملمات، وكلما كان الهدف كبيرا وعظيما كلما كان السعي لتحقيقه والعزم على الوصول اليه أكبر وأعظم، وكيف تتصور ان تكون الهمم عندما يكون الهدف اصلاح العالم وتحقيق العدالة في أوساط البشرية جمعاء؟!
لكي تكون رجلا صالحا في المجتمع، ولكي تكون صادقا في قولك وفعلك، ولكي تكون ملتزما بمكارم الأخلاق وحسن السيرة والسلوك، ولكي تتدرج في مدارج الكمال والرفعة والفلاح، ما عليك الا اتباع الحق وهو مبثوث في رسالة السماء، ومن لطف الله بعباده ومقتضيات عدله ان لا يترك البشرية دون نبي أو رسول أو وصي من لدنه يوجه هذه الامة ويرشدها الى وحدانية الله والوهيته ونبذ الشرك والانحراف عن جادة الحق بكل صورة، ولهذا قال الله تعالى في كتابه الحكيم (إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا ۚ وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ) فاطر:24. فما انزل الله تعالى الى الارض ابو البشر سيدنا ادم وجعله رسولا يدعو اليه لئلا يكون للناس على الله حجة، واستمر الدعم الالهي بسلسلة طاهرة من انبياء ورسل واوصياء انبياء لتكون كلمة الله هي العليا.
وانطلاقاً من هذه الرحمة الالهية واللطف الرباني كان لابد ان يواصل اوصياء الرسول (ص) حمل اعباء الرسالة وايصالها لنا جيلاً بعد جيل كما نزلت على الرسول (ص) دون ان يشوبها فكر مضل ولا فساد في الدين الى ان وصل الامر لأمامنا المهدي (ع) الامام الثاني عشر في سلسلة الاوصياء المعصومين لنبي الرحمة والذي غيّبه الله عن اعيننا وسيظهره اخر الزمان ليملأ الارض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً، وقد بشّر الرسول الخاتم بظهور المصلح الموعود في مئات الاحاديث الشريفة كلها تشير الى عصر الخلاص من الجور والظلم والفساد، ولا يتم الخلاص الا بعد تصفية النفوس وتشذيب السلوك من كل غش وخديعة وتضليل؛ لعل الانسان ومن خلال عمليتي التحلي بمكارم الأخلاق والتربية الصالحة والتخلي عن المفاسد والمظالم والتربية الطالحة يقوم بتزكية نفسه، تمهيدا للالتحاق بركب الاصلاح المتمثل في اقامة صرح دولة العدل الالهي على وجه البسيطة.
انطلاقا من مقولة "شبيه الشيء منجذب اليه" فان الانسان الذي يتوخى الاصلاح لابد له من البدء بنفسه للتشبه ولو بنسب معينة بالمصلح الأكبر، ولولا تلك الموائمة لا يمكن التحدث عن انتظار المصلح وإن كان المنتظِر ـ بكسر الظاء ـ مستضعفا مظلوما مبتورا، حيث ان عملية اعداد النفس تربويا واخلاقيا وسلوكيا مطلوبة في زمن غيبة المصلح الموعود، وكل انسان حر غيور من المفترض ان يوطّن نفسه وأهله ومن يلوذ به على التربية الصالحة، ويزيل عنها ترهات الغل والحسد والظلم والفساد، حينئذ يكون لا محالة تحت انظار المصلح حين خروجه، بل يكون ضمن أمة الاصلاح التي تساند المصلح في عملية التغيير الشاملة، غاية الأمر ان الحركة الجوهرية في مسيرة الانسان الدنيوية تتطلب ترك العاهات الأخلاقية والنفسية والسلوكية لتكون مقدمة ضرورية في إعانة الانسان للوصول الى التكامل المادي والمعنوي، وهو غاية الغايات ومنتهى الطموح والأمنيات.
ولا يزال ترميم الدين والبدن ضرورة ملحة في ضمان عصمة المعتقد وتأمين الحياة الحرة الكريمة التي تعد من الأمور المهمة الداخلة في عملية الاصلاح، وبدون هذه المقومات الجوهرية فان الكلام عن الاصلاح لا يعدو كونه لقلقة لسان، وهكذا فان انتظار المصلح الأكبر يتطلب منا المزيد من التربية الهادفة لكافة شرائح المجتمع كل حسب موقعه وكل حسب مستواه الذهني وما يمر به من ظروف وعادات وتقاليد، المهم توطين النفس على التربية الصالحة والابتعاد عن التربية الطالحة؛ من خلال الدخول في عمليتي التحلي بمكارم الأخلاق والتخلي عن مفاسدها لكي يكون العالم العامل قد هيأ نفسه واستعد للتعرض لشآبيب الرحمة الإلهية؛ تمهيدا للالتحاق بركب المصلح الأعظم والمساهمة في بناء حكومة العدل الإلهي التي يطمح اليها جميع الأحرار في عالمنا المعاصر، التهيؤ للالتحاق بركب المصلح بحاجة الى رجال أقوياء أصحاء في الدين والبدن، هذا ما نراه جليا في قول الامام علي بن الحسين (ع): (اذا قام قائمنا اذهب الله عز وجل عن شيعتنا العاهة، وجعل قلوبهم كزبر الحديد وجعل قوة الرجل منهم قوة اربعين رجلاً ويكونون من حكام الارض وسنامها) مشكاة الأنوار للطبرسي: ٧٩.
يا لها من مهمة شاقة وعظيمة في نفس الوقت، ان تكون مساهما في تحقيق حلم الأنبياء في الإصلاح الشامل، وان تكون خير معين للمصلح الموعود في تحقيق حاكمية وعبودية الله تعالى في انتشار العدل وادحاض الباطل تجسيدا للهدف الذي يخرج من أجله وهو أن "يملأ الأرض قسطا وعدلا بعد أن ملئت ظلماً وجورا" نقول أنها مهمة شاقة وعظيمة ولكن نتائجها مثمرة وجميلة؛ لأن الأنبياء لم يوفّقوا في الوصول إلى أهدافهم في الاصلاح الشامل، وسيرسل الله سبحانه وتعالى في آخر الزَّمان من يتابع طريق الأنبياء ويحقّق أهدافهم المنشودة بشكل كامل، لا نزعم بأنّ المصلح سيتمّم الشريعة، وانما هو خادماً للإسلام وتابعاً لرسول الإسلام، وسيجري كلّ ما أمر به الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم في تثبيت عملية الاصلاح التام الذي أرسى أسسه الأنبياء والأوصياء طيلة فترة دعواتهم الرسالية، وثمة فرق بين التأسيس والاعمام وما بينهما من مواقف وعبر تتجلى ازاءها عملية التمحيص والاختبار في اية جبهة يقف الانسان، إما في جبهة العدل والاصلاح أو في جبهة الظلم والافساد، إما شاكرا وإما كفورا.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2024/05/23م
يُعتقد أن مصطلح "الفرعون" يعود إلى الكلمة المصرية القديمة "per-aa"، التي تعني "البيت الكبير" أو "القصر الكبير". في الفترة القديمة من التاريخ المصري، كان يُستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى القائد الأعلى، ومع مرور الزمن، تطور استخدام المصطلح ليصبح مترادفًا لملك مصر. وتعتبر فترة الفراعنة في... المزيد
عدد المقالات : 30
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2024/05/23م
المسؤولية الفردية هي المسؤولية التي تنصب على الوزير نفسه، أو على وزراء معينين، حيث يكون الفعل الذي تتحرك من أجله منسوباً إلى وزير محدد متعلق بسياسته لا بالسياسة العامة لمجلس الوزراء . والمسؤولية تبدأ بالاستجواب الذي يوجه من أحد نواب المجلس إلى الوزير في تصرف صادر منه، سواء كان هذا التصرف إيجابياً... المزيد
عدد المقالات : 130
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2024/05/23م
الإعلام هو وسيلة فعالة لنقل المعلومات والأخبار والأفكار إلى الجمهور. يعتبر الإعلام جزءًا لا يتجزأ من حياة الإنسان اليومية، حيث يلعب دورًا حيويًا في تشكيل الوعي الجماعي وتوجيه الرأي العام. في هذا المقال، سنستعرض أهمية الإعلام، تطوره عبر الزمن، وأنواعه المختلفة، إضافة إلى تأثيره على... المزيد
عدد المقالات : 30
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2024/05/23م
مدينة ميلان تعد إيطاليا إحدى الدول الأوروبية الشهيرة والسياحية التي يفد إليها الناس من كل مكانٍ في العالم، رغبةً في التمتع بأجوائها وطعامها والتعرف إلى مدنها المختلفة، فهناك مدن روما والبندقية وميلان أو ميلانو وغيرها، وتقع مدينة ميلان في الجزء الشمالي من إيطاليا، وتبلغ مساحتها ما يقارب 180 ألف... المزيد
عدد المقالات : 30
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2024/05/23م
الظلم ظلمات بقلم : زينة محمد الجانودي الظلم لغة: وضع الشيء في غير موضعه، وهو الجور، وقيل: هو التصرّف في ملك الغير ومجاوزة الحدّ، ويطلق على غياب العدالة أو الحالة النّقيضة لها. ويستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى حدث أو فعل معيّن، أو الإشارة إلى الوضع الرّاهن الأعمّ والأشمل. الظلم دليل على ظلمة القلب... المزيد
عدد المقالات : 369
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 شهور
2024/02/26م
بقلمي: إبراهيم أمين مؤمن وغادر الطبيب بعد أن أخبر هدى بالحقيقة، وقد مثلت تلك الحقيقة صدمة كبيرة لها، وطفقت تفكر في مآل مَن حولها والصلة التي تربطها بهم. انهمرت الدموع من عينيها، هاتان العينان البريئتان الخضراوان اللتان ما نظرتا قط ما في أيادي غيرها من نعمة؛ بل كانتا تنظران فحسب إلى الأيادي الفارغة... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 شهور
2024/02/05م
أ.د. صادق المخزومي الشعر الانساني قلم وفم يتمحور بوحُه حراك الإنسان على وسادة الألم ومقاربة الأمل، ويفصح عن حقائق الحياة الخالدة وحكمها الرفيعة؛ يهدف هذا النوع من الشعر الى نشر معالم الأخلاق وأدبيات المجتمع، وإرساء الحكمة والمعرفة والقيم الدينية والاجتماعية؛ بهذه التمثلات في الانثروبولوجيا... المزيد
عدد المقالات : 12
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 شهور
2024/02/05م
يا أنتِ يا عِطرَ الغَوالي لا لستُ في قولي اُغالي إنْ قُلتُ أنّكِ شمعتي في نورها هَزمتْ ضَلالي أوْ قُلتُ أنّكِ نجمتي بشُعاعِها وَشَجتْ حِبالي أوْ قُلتُ أنّكِ كوثري يا كوثرَ الماءِ الزُلالِ أوْ قُلتُ أنّكِ بلسمــــي إنْ ساءَ في الازماتِ... المزيد
عدد المقالات : 54
علمية
البرق، ذلك الوميض اللامع الذي يخترق السماء في لحظات العواصف، يعد من أكثر الظواهر الطبيعية روعة وإثارة للإعجاب. على الرغم من أنه مألوف لدى الجميع، إلا أن فهمنا العميق لهذه الظاهرة يتطلب النظر في تفاصيل تكوينها وآثارها المتنوعة. كيفية تشكل... المزيد
استلام المتسابق : ( أسعد عبد الهادي عبد الحسين ) الفائز بالمرتبة الثالثة لجائزته في مسابقة #كنز_المعرفة لشهر أيّار / 2024 ألف مبارك للأخوة الفائزين، وحظاً أوفر للمشتركين في الأعداد القادمة.. يمكنكم الاشتراك في المسابقة من خلال الرابط : (http://almerja.com/knoze/) المزيد
لماذا تلجأ الدول والحكومات إلى اعتماد موازنة البنود دون اعتماد موازنة البرامج والاداء (العراق مثلاً) ؟ الجواب؛ صحيح أن موازنة البرامج والأداء تحقق نتائج واضحة وملموسة على مستوى الحكومة، وعلى مستوى المجتمعات المحلية المستفيدة، ولكن يحول دون... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
صحابة باعوا دينهم -3[ سمرة بن جندب]
نجم الحجامي
2024/03/05م     
صحابة باعوا دينهم -3[ سمرة بن جندب]
نجم الحجامي
2024/03/05م     
المواطن وحقيقة المواطنة .. الحقوق والواجبات
عبد الخالق الفلاح
2017/06/28م     
شكراً جزيلاً
منذ 4 شهور
اخترنا لكم
السيد محمد باقر السيستاني
2024/05/03
إنَّ الإمام جعفر الصادق(عليه السلام) كان مَعنيّاً بأن يجعلَ مِن الشيعةِ قوماً ورعين ومُلتزمين وواضحين . حتى يُقال عنهم هؤلاءِ (أصحاب...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2024/04/03
( أَوْلَى النَّاسِ بِالْعَفْوِ أَقْدَرُهُمْ عَلَى الْعُقُوبَةِ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com