بمختلف الألوان
الاصوات الكثيرة تختصر بصوت كبير، وتفرّق وجهات النظر يختصر باتفاق اجمالي ، وما نلاحظه من تصريحات وكلمات غير دقيقة من هنا وهناك فلا شك انها تعكر خطوة التصحيح ، فسحب الحقوق بحاجة الى وعي وتحديد دقيق، فان "المنافس" قد امتهن الموضوع وبات يعرف كيف يسكتنا بهدوء .. وتجارب من يحيط بنا كثيرة اضافة للتجارب... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
الإمام الحسن.. حقن دماءهم فغدروه ثم زادوا فظلموه
عدد المقالات : 95
جميل ظاهري

أربعة عشر قرناً تمرّ على الحادث الأليم الذي دفع بالامام الحسن بن علي بن أبي طالب أمير المؤمنين نحو التوقيع على "معاهدة صلح" مع الطليق أبن الطلقاء معاوية بن أبي سفيان 26 ربيع الأول سنة 41 للهجرة في واقع ممزق ومريب، حقناً لدماء المسلمين ودفعاً للفرقة والنفاق والتشتت والانقسام وإندحار الرسالة النبوية الشريفة، لكن المؤرخين المتأثرين من قريب أو بعيد بتاريخ ودعايات وروايات الشجرة الملعونة (بنو أمية) الذين جاء ذكرهم في القرآن الكريم "وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس، والشجرةَ الملعونةَ في القرآن.." - سورة الإسراء الآية 60؛ وفق تفسير المفسرين ومنهم الكركي في رسائله: 2/227، وفي الخصال/398، وشرح الأخبار:2/535، والإحتجاج:1/409، وشرح النهج:6/290، والغدير: 10/82، وجمهرة خطب العرب:2/25وتفسير الطبري:1/169؛ لايزالون حتى يومنا هذا يظلمون الامام الحسن (ع) لحقنه دماء الأمة.
الامام الحسن المجتبى الذي نعيش هذه الأيام ذكرى إستشهاده المؤلم المفجع، مرّ بظروف عصيبة حيث النفاق والدجل والخيانة ألأموية تكتسح الشارع الاسلامي بقيادة أبن صاحبة الراية الحمراء معاوية الفاسق الفاجر وعقله المدبر عمرو بن العاص، بعد اغتيال أمير المؤمنين الامام علي بن أبي طالب عليه السلام بسيف القاسطين المارقين المنافقين الخارجين عن دين الله سبحانه وتعالى، حيث عمت الفوضى في وسط الأمة خاصة في العراق والحجاز لما آلت اليه ماكنة الاعلام الأموي المسموم والضآل ما دفع بالكثير من أصحاب وأعداء الامام الحسن بن علي (ع) التخطيط والعمل على أغتياله إرضاءً لأبن هند آكلة الأكباد وبث الدعايات المسمومة والمغرضة مما أدى الى انقلاب الواقع والحقيقة وانتصار الشر على الخير كما هو مألوف لدى عرب الجاهلية والقبلية على مر السنين والقرون .
توارث بنو أمية جيلاً بعد جيل الغدر والمكر والحقد والكراهية والعمل جاهدين على شق عصا المسلمين وتحريف وتزييف الدين الاسلامي الحنيف، والإجهاد والتخطيط في قتل الرسول المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وأبن عمه ووصيه دون فصل الامام علي أمير المؤمنين (ع) وأولادهم المعصومين عليهم السلام وأنصارهم وابتاعهم الميامين البررة واحداً بعد آخر بالسيف أوالسم أو في السجن طوال التاريخ، ليتعلم سلاطين العصر وطغاته وحكام الفسق والفجور والظلم والجور ذات الموروث في قتل المعارضين لهم بمختلف الطرق تحت يافطة الاغتيالات السياسية التي ملأت تاريخنا الاسلامي الدامي ضد الأئمة الهداة والأولياء والصلحاء والمؤمنين البررة والعلماء العاملين ودعاة العدل والمساواة وحرية المعتقد خاصة في بلادنا العربية من العراق حتى اليمن ومن البحرين حتى المغرب، مروراً بسوريا ولبنان ومصر والاردن وغيرها من بلاد المسلمين وخارجها بقيادة السعودية وأخواتها وبترودولارها .
أسباب عديدة دفعت بالامام المجتبى عليه السلام القبول بالصلح مع الحاكم الغاصب للولاية الفاسق معاوية ومنها:
1- خيانة قائد الجيش "عبيد الله بن العباس" الذي التحق بركب "معاوية" لقاء رشوة تلقاها منه رغم أن الأخير كان قد قتل أثنين من أبنائه.
2- خيانة زعماء القبائل في الكوفة الذين أغدق عليهم معاوية الأموال الوفيرة فأعلنوا له الولاء والطاعة وعاهدوه على تسليم الإمام الحسن (ع) له.
3- قوّة جيش العدو في مقابل ضعف معنويات جيش الامام (ع) الذي كانت تستبد به المصالح المتضاربة.
4- الدعايات والاشاعات التي أخذت مأخذاً عظيماً في بلبلة وتشويش ذهنية المجتمع العراقي.
الظروف الحرجة التي وضع فيها الامام الحسن (ع) من خذلان الناصر وغدر الشجرة الخبيثة لم تعطه خياراً سوى التنازل الاضطراري عن الخلافة لفترة من الزمن ليعود بالنفع على الدين وأهله وبهذا الأسلوب تحققت بشرى الرسول الأعظم (ص): "إن أبني هذا سيد وسيصلح الله به فئتين من المسلمين"- صحيح البخاري ج2 كتاب فضائل الصحابة ص1280 الحديث 3536 ـ سِيَر أعلام النبلاء ج3 ص251 إسعاف الراغبين في سيرة المصطفى ص191 ـ أسد الغابة ج2 ص12 ـ تذكرة الخواص ص177 ـ الإصابة ج1 ص330 ـ مطالب السؤول في مناقب آل الرسول ص227 ـ الصواعق المحرقة الباب العاشر ص137 ـ المعجم الكبير ج3 ح2590 ص33 ـ كنز العمال ج13 ح570 ص100 ـ ذخائر العقبى ص125 ـ مجمع الزوائد ج9 ص175 ـ البداية والنهاية ج8 ص17 ـ تاريخ ابن عساكر ج13 ص271 ـ مستدرك الصحيحين ج3 ص192 ـ جامع الأصول ج9 ح6562 ص33 ـ الاتحاف بحبّ الأشراف ص34ـ كفاية الطالب الباب97 ص340- 353.
المجتمع الاسلامي آنذاك وبدلاً من الوقوف الى جانب سيد شباب أهل الجنة هذا الامام المفروض طاعته في حقنه لدماء المسلمين، استناداً للقرآن الكريم "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ " سورة النساء الآية 59، وبما قاله الرسول الأعظم (ص) "الحسن والحسين عليهما السلام إمامان قاما أو قعدا"- جاء في كتاب علل الشرائع ج1ص248باب 159 والمناقب لإبن شهر آشوب ودعائم الإسلام والإرشاد للمفيد والبحار وكفاية الأثر وغيرها من مصادر الحديث؛ أخذوا يرمونه جفاءاً وحقداً وكراهية أموية ببغيهم واتهموه (ع) بأنه "مذل المؤمنين"!! مما جرح قلبه الشريف عليه السلام ليرد عليهم بقوله:-
1- أرى والله أنّ معاوية خير لي من هؤلاء يزعمون انّهم لي شيعة ، ابتغوا قتلي وانتهبوا ثقلي وأخذوا مالي (الاحتجاج : ج2 ، ص20).
2- والله لئن آخذ من معاوية عهداً أحقن به دمي وأؤمن به في أهلي خير من أن يقتلوني فيضيع أهل بيتي وأهلي ، والله لو قاتلت معاوية لأخذوا بعنقي حتى يدفعوني إليه سلما ( المصدر السابق).
3- لولا ما أتيت لما ترك من شيعتنا على وجه الأرض أحد إلاّ قُتِل(علل الشرائع : ص211).
4- والله لئن أسالمه وأنا عزيز خير من أن يقتلني وأنا أسير أو يمنّ عليّ فيكون سنّة على بني هاشم آخر الدهر لمعاوية لا يزال يمنّ بها وعقبه على الحيّ منّا والميت(المصدر السابق).
5- والله ما سلّمت الأمر إليه إلاّ إنّي لم أجد أنصاراً ولو وجدت أنصاراً لقاتلته ليلي ونهاري حتى يحكم الله بيني وبينه (علل الشرائع ص12).
6- لكنّي أردتُ صلاحكم وكفّ بعضكم عن بعض “ وقوله في جواب حجر بن عدي : “ وما فعلتُ ما فعلتُ إلاّ إبقاء عليك والله كلُّ يوم في شأن” (شرح نهج البلاغة لأبن أبي الحديد : ج16 ، ص15).
7- ولكنّي خشيت أن يأتي يوم القيامة سبعون ألفاً أو ثمانون ألفاً تشخب أوداجهم دماً، كلهم يستعدي الله فيم هريق دمُه (المصدر السابق).
8- علّة مصالحتي لمعاوية علّة مصالحة رسول الله (ص) لبني ضمرة و... أولئك كفّار بالتنزيل ومعاوية وأصحابه كفروا بالتأويل(المصدر السابق).
خذلان الأمة لقائدها السماوي زاد من جرأة الديكتاتور الفاجر في جفائه ومواصلة إذاه لسبط الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، فأخذ معاوية يخطط لإغتيال الامام الحسن حتى مكر مكراً بدس السم الى الامام (ع) بواسطة زوجته جعدة بنت الأشعث طمعاً بأن تصبح زوجة يزيد ملك بنو أمية المقبل، ليقضي الامام المجتبى (ع) نحبه شهيداً مسموماً ويدفن في بقيع الغرقد بعد أن رفضت عائشة السماح بدفنه الى جوار جده الرسول الأعظم (ص) .
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/11/14م
ابي كان بخيلا جدا، اذ كان لديه نظرية ان كل فلس له قيمة، وللاسف كما يقول المثل (( من ابليس الى الشيطان )) كل مايدخره يذهب سدى، امنيتي ان ادخل الى السينما، الحديث الذي يتدوله اصدقائي و خاصة ايام العيد .. سابقا كانت الافلام متوفرة بالسينما فقط .. ذات مرة دعاني صديق الى السينما على حسابه لكن للاسف ابي كان في... المزيد
عدد المقالات : 45
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/10/29م
الى روح الشهيد السعيد (مرتضى علي رزاق جبار سلمان وزني الخفاجي) تفخرُ الملائكةُ بشهادتِك حيدر عاشور أهو صوتُ الشجاعة حقاً، أم إنها أوهام الشباب، هل بالمستطاع أخذ القرار السريع فيما يفعله الآن ؟ لم يعد عقله يبذل المزيد من الجهد فالوطنية لا تحتاج الى تفكير، وصوت الحق المنطلق من ارض كربلاء بصياغة النجف... المزيد
عدد المقالات : 64
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/10/17م
بقلم / زينة محمد الجانودي الحياة عبارة عن تجارب واختبارات عديدة، منها السّعيد المفرح التي تحيي قلوبنا وتنعش نفوسنا، ومنها المؤلم القاسي التي ترهق قلوبنا وتؤذي نفوسنا، ولكنّها تعلّمنا الكثير من الدّروس و المواعظ والعِبَر... ومن أقسى أنواع التّجارب والاختبارات في هذه الحياة، تجربة موت عزيز علينا،... المزيد
عدد المقالات : 180
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/10/17م
فاسيلي زايتسيف؛ أو ( الأرنب البري في اللغة الروسية )، ذلك القناص الأسطوري للجيش الأحمر الروسي، والذي نسجت حوله كثير من الأساطير، تناقلتها النسوة والأمهات الروسيات لرفع معنويات السوفييت، والعنوان الكبير لمعركة ستالينغراد، التي قتل فيها 225 ضابطا وجنديا ألمانيا. كُرِم النقيب فاسيلي بشارة " لينين... المزيد
عدد المقالات : 79
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/10/29م
حيدرعاشور سيدي، اريدُ أن أترك دمي يعانق صوتك، فسورة الحزن الزينبي نشرت، وبدأ زمن النواح يرتل آياتها بوجع. وها أنا أعدُّ موكبي منتظراً وصيرت روحي مشعلا ليستقبل حشود المواسين، فجبل الصبر قطعت الصحراء الى كربلاء...صوتها يملأ العالم آهات. دع صوتها يلج حياتك كالموج واصغ اليه دونما كلل. دعه يرجع صداه في... المزيد
عدد المقالات : 64
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/10/20م
بقلم مريم أسامه ............... سيدي القلوب جاءت إليك موجعه ودموع العين للفرح كأنها مودعه جراح ومصائب اهات و لوعات ضحايانا شباب الحرية احرارا ساروا للذل لم يريدوا بقاء احدهم قد نسى اخيه بالأمس تحت الثرى توارى ذب وهب فخرج ينادي حي على نصر العراق وبأخيه التحق رأيت سيل دمع امه يصوب تصرخ الروح... المزيد
عدد المقالات : 180
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/10/20م
حيدر عاشور أرحْ خطواتك، ونمْ على أيدينا، صدورنا لك الوساد، وحبُّ انتظارنا لك استطال كالليل والنهار. سيدَنا : نعلمُ انكَ أولُ ربانٍ يدخل كربلاء، ويصلي بالجموع صلاةِ الاربعين. صلاة كالبحر الهادر من كل حدب وصوب، يضجُّ بمستقبلِي قافلة العشق الالهي على مشارف كربلاء، وعند مكان النحر تخط السيول الموالية... المزيد
عدد المقالات : 64
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/10/17م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ترتدي جلبابا يظهر منه بياض وجهها المستطيل , وثقبان بنيان دائريان يشبهان عيون جنية , ولسان يقطر العسل وسط فم وشفتين يشبهان سيدة صومالية . تنحني تواضعا لمن يحدثها حتى تحكم على مظهرها سوى رداء دقيق الصنع محوك من خيوط التساهل والفضائل وتقديم الخدمة لكل من حولها . لكنها سر غامض... المزيد
عدد المقالات : 180
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
مهند مصطفى جمال الدين
2019/09/21
قال الامام الصادق(ع) : ما من أحدٍ قال في الحسين شعراً فبكى وأبكى به إلا أوجبَ الله له الجنّة وغفر له. ان القارئ لهذا النص ولنصوص كثيرة جدا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/09/06
" الصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ نُصْبُ أَعْيُنِهِمْ فِي آجَالِهِمْ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com