بمختلف الألوان
كلُّ حادثةٍ مروِّعةٍ تجرُّ عواطفَ الناسِ وتؤثِّرُ فيهم للغاية، بيدَ أنَّ لها وقتاً وأَمَدا ! إلا عاشوراءَ فإنَّها الحادثةُ التي تُنزلُ الدموعَ وتُخِرجُ الآهاتَ من ساعةِ وقوعِها وإلى يومِ القيامةِ ! يا ترى ما السِّرُ في ذلكَ! لم لا تتوقفُ الدموعُ عندَ ذكرِ فاجعةِ كربلاء ! ما علاقةُ الحُسينِ الشهيدِ... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
كيفَ تتحصّنُ من الخيانةِ الزوجيةِ
عدد المقالات : 155
تُعدُّ الخيانةُ الزوجيةُ من المشاكلِ المستشريةِ في المجتمعاتِ التي تُعاني انهياراً في المنظومةِ الأخلاقيةِ والقيميةِ ، ونَشُطَ بعضُ أهلِها في متابعةِ ما يُثيرُ شهواتِهم و يدعمُ علاقاتِهم المشبوهةَ من خلالِ استغلالِ التقاربِ بينَ الجنسين ِعِبرَ مواقعِ التواصلِ أو مجالاتِ العملِ والمؤسساتِ، والانفتاحِ المفرطِ فيما بينَهم دونَ مراعاةِ الضوابطِ الشرعيةِ والقيمِ الأخلاقيةِ ، حيثُ تقعُ بعضُ النساءِ ضحيةَ الابتزازِ أو الاستدراِج من قِبلِ بعضِ الذئابِ البشريةِ، أو يقعُ بعضُ الرجالِ ضحيةَ مكرِ النساءِ وحِيَلِهِنَّ في إيقاعِهم في حبالِ التعلُّقِ بِهنَّ.
ونحنُ نُشيرُ الى بعضِ طُرقِ الوقايةِ من التورّطِ في هذهِ الجريمةِ البشعةِ، والوقوعِ في هذا المستنقعِ القَذِرِ:
أولاً: الإلتزامُ بغضِّ البصرِ، وعدمِ الانجرارِ وراءَ هوى النّفسِ في النظرِ الى ما لا يحلُّ النظرُ إليهِ، سواءٌ للنساءِ أو الرجالِ ، وليُعلَمَ أنَّ أوّلَ الخيانةِ هيَ النظرةُ ، لذا وصفَ ربُّنا –سبحانَهُ- العينَ بالخائنةِ حينما يُبدي صاحبُها تحفُّظاً وصيانةً، ويُخفي ما في صدرِهِ ما اللُه عالمُهُ قالَ تعالى: { يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ} ،
وقال الشاعر: نظـــرةٌ، فابتســـامةٌ، فســـلامٌ... فكــــلامٌ، فموعـــدٌ، فلقـــاءُ !!
ثانياً: الابتعادُ عنِ الأجواءِ غيرِ النقيّةِ أخلاقياً، و الأماكنِ التي يُشاع ُ فيها ما يستثيرُ الغرائزَ، وتكثُرُ فيها فرصُ التقاربِ بينَ الجنسينَ، وتَشَكُّلُ العلاقاتُ المحرّمةُ كالحَفلاتِ غيرِ المنضبطةِ، والأسواقِ المزدحمةِ ،والمتنزهاتِ غيرِ المحصّنةِ رَقابياً ، وكلُّ زوجٍ وزوجةٍ عليهِما أنْ يستحضِرا رابطَهُما المقدسَ متى ما وَجدا نفسَيهِما مُحْرَجَينِ في ارتيادِ تلكَ الأجواءِ والأماكن، و تضطَرُّهما الظروفُ للتواجدِ فيهِ كالجامعاتِ المختلَطةِ ،
.. يقولُ أحدُ الأزواجِ: وضعتُ خاتمي منذُ أولِ يومِ الخطوبةِ وحتى الساعةَ – أي بعدَ مرورِ عشرينَ عاماً- ولم أرفعهُ من إصبعي إلا لضرورةٍ، وكلّما نازعتني نفسي في التفكيرِ بامرأةٍ أخرى أضعُ إصبعي على الخاتمِ؛ لأتذكّرَ زوجتي الطيبةَ، فتتعمقُ محبتي لها وأعزفُ عن التفكيرِ بأيِّ امرأةٍ غيرها.
ثالثاً: قطعُ العَلاقةِ معَ أيِّ صديقٍ يحاولُ أنْ يدفعَكَ الى اتخاذِ علاقاتٍ محرمةٍ ، قد يتسببُ صديقٌ لنا في تورطِنا بفعلِ ممارساتٍ توقعُنا في مستنقعِ الخيانةِ، بما يوحيهِ إلينا من طُرق ٍمحرّمةٍ وأساليبَ مغلوطةٍ، يتوجّهُ بها إلينا بطريقةِ الناصحِ والمُحبِّ الذي يطمحُ في مساعدتِنا وتقديمِ العونِ إلينا، فمثلاً؛ تقولُ إحداهُنَّ أنّها شكتْ الى صديقتِها جفاءَ زوجِها لها، وأنّهُ ربّما لديهِ علاقةٌ معَ فتاةٍ، فأشارتْ عليها صديقتُها بأنْ تبحثَ عن حبيبٍ لها كما هو يفعلُ !! فمثلُ هكذا أصدقاءَ في الحقيقةِ هُم حمقى، يريدونَ أنْ ينفعونا ولكنَّهم يضرونا بمثلِ هكذا مقترحات ٍمدمّرةٍ، وتوقِعُنا في مشاكلَ أكبر، ويكونُ عواقبَها الندمُ.
رابعاً: إحذرْ من مواقعِ التواصلِ – السوشل ميديا – فهيَ الطريقُ الخطِرُ والمنفذُ الأساسيُّ للوقوعِ في الخياناتِ الزوجيةِ، فكنْ حذِراً من الانجرارِ وراءَ أيِّ محادثةٍ أو كلامٍ معسولٍ ، فالمواقعُ التواصليةُ تعدُّ منفذاً مُتاحاً، وفي متناولِ أيدي الجميعِ، وكم وقعتْ نساءٌ متزوجاتٌ ضحيةَ الابتزازِ الالكترونيّ، وكم تورّطَ رجالٌ متزوجونَ في عَلاقاتٍ محرمةٍ وفواحشَ دمّرتْ سمعتَهم وحطّمتْ حياتَهم الأسريةَ، وبإمكانِ أيِّ شخصٍ أنْ يدخلَ على مواقعِ اليوتيوب أو صفحاتِ الحوادثِ التابعةِ للمواقع ِ الإخباريةِ؛ ليقرأَ ويشاهدَ جرائمَ الابتزازِ التي وقعَ ضحيتَها الزوجاتُ والأزواجُ، ليأخذَ الدرسَ ويعتبرَ بغيرهِ؛ فالسعيدُ مَن وُعِظَ بغيرهِ كما يُقالُ في الحكمةِ !
خامسا: في مجالِ العملِ و الدراسةِ، غالباً ما يحصلُ تقاربٌ بينَ الجنسينِ، فالأفضلُ عدمُ فتحِ أيِّ نافذةِ تواصلٍ إلا عندَ الضروراتِ الخاصّةِ بالعملِ أو الدراسةِ، وأنْ يتجنبَ الرجلُ المتزوجُ والمرأةُ المتزوجةُ من المحادثاتِ التي تنتهي الى الدخولِ في الخصوصياتِ وتستدرجُ الى (الفَضفضةِ)، فيجعلُ بعضُهم من نفسهِ حلّالاً للمشاكلِ، فيفتحُ قلبَهُ لبعضِهنَّ بحُجّةِ كونِها زميلتَهُ في الدراسةِ أو العملِ، ويساعدُها في حلِّ مشاكلِها الشخصيةِ، وهذا من المنافذِ السَلبيةِ الرائجةِ كمدخلٍ للخياناتِ الزوجيةِ.
سادساً: الزوجةُ الصالحةُ يهمُّها أنْ تحافظَ على سمعتِهاـ ويُسعِدُها أنْ تكونَ حياتُها الزوجيةُ مستقرةً، فلا تندفعُ معَ تيارِ الرغبةِ الجامحةِ، فتُهدِّمُ صرحَ بيتِها الأسريِّ، لشهوةٍ عابرةٍ أو اتصالٍ معسولٍ يتبخّرُ بعدَ إنهاءِ المكالمةِ أو المراسلةِ، فلتستغفرَ ربَّها وتتوبَ إليهِ وتطلبَ العفوَ والسترَ منهُ –سبحانَه- في الدنيا والآخرةِ
سابعاً: الزوجُ الصالحُ هوَ الذي يسدُّ بابَ الخيانةِ على حياتهِ الزوجيةِ بعفتهِ وعدمِ انجرارهِ وراءَ نزواتِهِ وشهواتِهِ، قالَ الإمامُ الصادقُ (عليهِ السلامُ): "عُفُّوا عن نساءِ الناسِ تَعُفُّ نساؤكُم "، ولينظرَ الزوجُ إلى أيِّ امرأةٍ متزوجةٍ تنازعُهُ نفسُهُ الأمّارةُ الى الإيقاعِ بِها في شباكِهِ، على أنّها زوجتُهُ او اختُهُ او ابنتهُ، فهل يرضى لهُنَّ أنْ يقعنَ بفخاخِ الخيانةِ التي يودُّ أنْ يوقِعَ زوجاتِ الآخرينَ فيها ؟ فليستغفرِ اللهَ –تعالى- إنْ كانَ قد تورّطَ أو في بداياتِ وقوعهِ في هذهِ الفاحشةِ، وليطلبْ من اللهِ العفوَ والسِّتَر في الدنيا والآخرة .
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/09/29م
من أولى واجبات الدولة؛ صياغة القوانين التي تنظم العلاقة بين أفراد المجتمع من جهة، وبينهم وبين الدولة من جهة أخرى، والحرص على تطبيقها دون تمييز، توفر الحياة الكريمة وتحقق العدالة والمساواة بين شرائح المجتمع كافة. الأهم من صياغة القوانين هو الحرص على تطبيقها، وإيجاد الآليات التي تساعد على ذلك،... المزيد
عدد المقالات : 77
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/09/22م
الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) حلم عشرات الالاف في العراق, هذا الحلم سهل التحقق في كل البلدان التي حولنا, الا في العراق وضع امامه الف قيد وقيد, كأن هنالك ارادة ترفض شيوع التعليم العالي في العراق, ولو كان الامر بيدها لأغلقت الجامعات في سبيل شيوع الجهل والتخلف, والذي هو فقط ما يمكنهم من الاستمرار... المزيد
عدد المقالات : 48
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/09/21م
منذ عقود أسست بعض الدول المتقدمة مراكزا للبحوث الفضائية، وأخذت تتسابق في السيطرة على مساحات مهمة في الفضاء الخارجي، وبالتأكيد ليست النية محصورة في الأبحاث العلمية أو الجوانب الإنسانية فقط، إنما الأهم في الموضوع هو الجانب العسكري ومحاولة التفوق فيه على الآخرين. بينما راحت بعض الوكالات تروج لرحلات... المزيد
عدد المقالات : 77
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/09/16م
ان التسامح الثقافي يتبلور من عدم التعصب للأفكار والثقافة الشخصية للفرد، فانه يتطلب حوار وتخاطب مع الاخر والحق في الاجتهاد والابداع، فان الإنسان لابد ان يكون صدره رحباً في قبول ثقافة وأفكار الاخر من اجل التوصل الى الحقائق الفكرية والثقافية. ان ثقافة التسامح تعمل على إزالة الحقد والكراهية الموجودة في... المزيد
عدد المقالات : 10
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/09/18م
مرَّ النّهار عليكَ اليوم تنتحبُ بدار محبوبكَ الخالى وقدْ ذهبَا تبْكى طلولاً فنتْ أصداؤها وهوتْ ترجو لقاءً وما تستقرئ الحُجُبا أوردتَ قلبك وهماً تالفًا جُرح واتخذتْ بيتًا كنسْجِ العنكبوتِ هبا وما حبيبك إلّا عازفٌ صدِئَ أو ساخرٌ راحلٌ يستحقرالطَلَبا وما فؤادك إلّا صارخٌ ذُبِحَ وبالليالى يسيلُ... المزيد
عدد المقالات : 15
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/09/18م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ======= فــــرط حبي لمعدومِ المثالِ باتَ انشغال مولعٌ بالحسينِ في حِماه سارحُ الخيال ساهرٌ بالي هــــائمٌ عاشقٌ ذاك الجمال بت قـــريرَ العينِ بالنهج راجيَ النوال سائراً داعياً بشهادة بعيدا عن الظلال خطَّت أناملي سجاياه لـكلِّ غَيرِ مُـوالِ طاهراً خصَّه بالإمــامـةِ ذو... المزيد
عدد المقالات : 184
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/09/18م
بقلم: حنان الزيرجاوي/ نورا العبودي قف... لا تتعجب! نعم، ماء ضمآن من شدة العطش، ذاك هو نهر الفرات الذي كان يتشوق لملاقاة شفاه المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام)، ليرتوي من تلك الشفاه الذابلة من حرارة الظمأ، كان قلبهُ الزاكي كصالية الغضا من شدة العَطَش، لكنه أبَى الارْتِواء منه، بعد أن ملأ كفيه،... المزيد
عدد المقالات : 46
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/09/09م
بقلم / مريم أسامه يا من الوذ به طالباً مرتجياً من دون خجل واسعى في طريقك لعلِ لزائريك خادم لعزائك جئت باكياً حتى انني لك في كل يوم ذاكر لن انساك حتى في عيد لا تظن شهر محرم فقط لذكراك معيد في قلبي تحيا في كل صباح وفي كل مساء بذكرك مطمئن لحسين حياتي و فرحي لحبيب حبيب الله كل نور مضيء لدربي المزيد
عدد المقالات : 184
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
مهند مصطفى جمال الدين
2019/09/21
قال الامام الصادق(ع) : ما من أحدٍ قال في الحسين شعراً فبكى وأبكى به إلا أوجبَ الله له الجنّة وغفر له. ان القارئ لهذا النص ولنصوص كثيرة جدا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/09/06
" الصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ نُصْبُ أَعْيُنِهِمْ فِي آجَالِهِمْ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com