بمختلف الألوان
من منا من لا يعرف نفسه ؟! ومن منا من لا يستغرق وقتاً معتداً به ما بين ضياء النهار وعتمة الليل ليغوص في مكنونات ذاته وخواطره؟ وهل منّا من يجهل ملكاته وما هي عليه من قوة أو ضعف؟ والآن ماذا تتوقع الجواب، إن وضعنا هذه التساؤلات في استبيان؟ بلا شك، ستجمع العيّنة المستطلعة على جملة واحدة (لا أحد).. وهذه... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
ملامح الفكر التنظيري والتطبيقي في الفكر الامامي
عدد المقالات : 6
م. د. صباح خيري العرداوي
جامعة الكفيل / العراق/ النجف الاشرف
من أبرز الاشكاليات التي تواجه عالم الفكر المعاصر، حصر الاهتمام بالتوجهات اليومية المباشرة وإغفال التوجهات المستقبلة والاستشرافية الأخرى، والإفراط والتفريط، والتعميمات الخاطئة الناتجة عن اعجاب المفكر بابداعاته الخاصة، وأخذ وجه من وجوه الشيء بدل كنهه وجوهر الفكرة، والخلط بين الدليل والعلة، ومغالطة اعتبار ما ليس بدليل دليلاً، والمزج بين الوقائع وتفسيره.
أما بعض الآفات المنهجية الخاصة بالفكر الإسلامي الحديث في اطاري الحداثة وما بعدها هو مدى تحرر الفكر من الاغلال التي تقعده عن طرح ومعالجة المعضلات الفكرية الملحة، فلا بد من دراسة في مجال التطبيق والممارسة الميدانية للفكر الإسلامي ونظرياته في الحياة، لابد من التمييز بين مجالين أساسين للتطبيق:
المجال الأول: تطبيق النظريات الإسلامية في مجال الحياة الفردية والعائلية المحدودة أي بما ينظم سلوك الفرد المسلم واستجاباته في المواقف المختلفة.
المجال التطبيقي في الفكر الإسلامي هو الذي يدعو إلى التصدي إلى خلق المناخات الملائمة للتعاون من خلال التصعيد الأخلاقي والشعور بالمسؤولية في إطار العمل القائم على أساس الجهد الجماعي والمؤسساتي والذي يتخطى الجهد الفردي كثيراً ففي التجربة الإسلامية أهداف كبرى غير قابلة للتحقيق دون الحضور الجماعي الواعي، الأمر الذي يكشف عن عمق الإيمان وصدق المعتقد عند المؤمنين العاملين على تطبيق النظرية الإسلامية في إطار التعاون والعمل المشترك.
يمكن أن نؤكد في إطار استمرار دراسة التجربة الإسلامية وضرورة ذلك، إن توقف عمليات إعادة النظر في السياسات العملية والتطبيقية ودراستها إنما هو المجال التطبيقي يفرض بطبيعته الخروج عن الأسلوب التلقائي في النمو والتطوير ويفرض الدخول في مرحلة التحرك المخطط المدروس، لقد تطور الحضور الإسلامي عبر الأجيال في الساحة العملية عبر طريقة النمو التلقائي دون الاهتداء بأدوات البحث والدراسة والتخطيط للمحافظة على التجربة ودفعها نحو الأمام، أما الآن وبعد قيام ساحات اجتماعية تستند إلى النظرية الإسلامية فإن النمو المخطط وغير التلقائي يفرض نفسه على اسلوب العمل الجماعي وبالتالي تكثيف البحث والدرس في التجربة.
فالمسارات الخاطئ في الجهد الإسلامي يعني حصول خطأ ما في نظام التطبيق والممارسة الميدانية كما أنه يمثل خروج على الأسس النظرية القائمة على أساس محاسبة النفس والتجربة.
لقد سجل الفكر الإمامي وبفضل التوجيهات المبكرة لأئمة أهل البيت (ع) نجاحاً كبيراً في هذا المجال وقد تمثل بتواصل حركة البحث والتأليف والاجتهاد والعمل والدعوة ومتابعة التغيرات في مفاصل الحياة المختلفة بما أمن استمرار التجربة بشكل عام مع المحافظة على أصالتها وارتباطها بخط الإسلام الأصيل.
المجال الثاني: تطبيق النظرية في مجال الحياة الاجتماعية الكلية وبناء الوضع الاجتماعي العام ومكافحة الانحرافات وعدم التوازن على المستوى الكلي.
بما أن النظرية هي تركيب عقلي مؤلف من تصورات متسقة تهدف إلى ربط النتائج بالمقدمات ، أو تفسر عدد كبير من الظواهر أو هي مقولة كلية تفسر في ضوئها مجموعة الجزئيات المنتمية إليها ، فالنظريات تكون ضمن ما يتبعه من القبلية الفكرية أو المنهجية العلمية فقد حققت انجازات كثير من الحقول العلمية وخاصة بما يسمى (بمفاهيم العلم والمنهج والنظرية ) ومن خلال استعراضها لكثير من الكتب القديمة فقد أفرزت كثير من الإشكالات من خلال المنهج فصدرت من بعض العلماء تبويب وتنظير لهذه الإشكاليات فانعكست هذه القراءات على الثقافة الكلاسيكية كالأوربية والإغريقية كما هو معروف بموسوعة (لالاند الفلسفية).
التحديات التي تواجه الواقع النظري كان للعقل الدور الأكبر للتصدي في صناعة نظرية مبلورة تسمى بالعقل العربي كما ادعاها (محمد عابد الجابري) لكن النظرية تكشف عن التعقيد الفكري في مختلف العلوم وتطبيقاتها حتى تواجه الانكسار والجمود والاعتماد على النقلية النصوصية فكثير من المصادر النقدية الحديثة واجهت النظرية القديمة بشكل نظريات تأويلية كفلسفة الحياة وفلسفة التاريخ والهرمونطيقية الفلسفية تقابلها التفكيكية والمقارباتية والعقلانية وعلم الجمال، في المجال المعاصر فنحن بين مجموعتين متناظرتين تكمن بمعادلة القول والنظر = النظرية ،أما الفعل والعمل ينتج لنا التطبيق، فهذا كله ضمن ما أنتجته المنظومات الفكرية والعقدية والتفسيرية والفلسفية .
وعلى هذا الأساس فلابدّ لنا من ايجاد حل عصري.. في الحقيقة إن مناهج التجديد في الفكر الإسلامي ليست مناهج حيادية أو مجردة منفصلة عن حقائق الإسلام نفسه. بل هي مناهج ترتبط بالأصول الشرعية الثابتة. أي بالثوابت الدينية. والتجديد هنا ليس نسخاً لفكر قائم أو تأسيساً لفكر جديد أو إحياء لفكر قديم. كما يمكن أن يتم تفسير مفاهيم ومصطلحات كالتأسيس والاجتهاد والاستنباط والأحياء والاكتشاف والتأصيل والعصرنة والأسلمة. فهذه التفسيرات يجب أن تكون واضحة ومحددة أيضاً. بل إن التجديد هو عملية تفاعل حيوي داخل فكر قائم. لإعادة اكتشافه. وتطويره وملء جميع الفراغات التي تظهر بمرور الزمن. أي إن للتجديد قواعده ومنهجه ومرجعيته وثوابته.
ويتمثل بالنظرة التأصيلية التي توفق بين النقل والعقل، والماضي والحاضر، والفعل والانفعال.. تعد التراث رافداً ضرورياً لاضاءة الحاضر واستكشاف المستقبل، وهذا ما يجعل التراث من وجهة نظر دينية محافظاً على قداسته وهيبته من حيث ان النظرة آنفه الذكر تجزيء التراث إلى عناصر ثابتة وأخرى متحولة، وان صياغة الحاضر بكل اشكاله انما يتم وفق العناصر المتحولة، وهنا ايضاً يكمن سر التحضر والرقي لان العناصر المتحولة هي التي تمثل التطلع والتغير والاستعداد للاستجابة لمتطلبات الواقع المعاش.
إن خطورة المرحلة التي تمر بها التجربة الإسلامية على المستويين الفكري والتطبيقي تفرض على كل الباحثين والمفكرين التصدي إلى العمل والكتابة وتقديم الممكن من أجل إفراغ الذمة في طريق تطبيق التعاليم الإسلامية والأحكام الإلهية، والله الموفق للرشد والسداد.
ملامح الفكر التنظيري والتطبيقي في الفكر الامامي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/06/17م
كلما تطور العالم ازدادت عقده الاجتماعية والسياسية وكذلك الثقافية، وبفضل ماتوصل له العلم صار من السهل التواصل والتداخل الاجتماعي بشكل اسرع ، الاكثر سرعة عن ذي قبل قدرة نشر الاشاعة والفتنة بتعريض العقل الاجتماعي الى جملة من الافكار السلبية المنطقية التي يصدقها الفرد سيما اذا كان هذا الفرد قد شحن... المزيد
عدد المقالات : 116
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/06/17م
بقلم / مجاهد منعثر منشد الكتاب الموسوم بـ (العراق في غمرة الصراعات وقائع واحداث من تاريخ العراق الحديث والمعاصر, تأليف الباحث والمؤرخ الأستاذ حسين العوادي , / الجزء الاول/ طبع شارع المتنبي ـ بغداد , عدد صفحاته 858صفحة ) , يتحدث المؤلف فيه عن فترة حكم السلالة والإمبراطورية العثمانية التي تعتبر مرحلة... المزيد
عدد المقالات : 149
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/06/13م
بقلم/ زينة محمد الجانودي اللّغة وعاء فكر ووسيلة اتّصال وتفاهم، وأداة نقل المعارف والعلوم من جيل إلى جيل، وهي محور أساسيّ في بناء الإنسان بمختلف جوانبه. واللّغة التي كانت ومازالت اللّغة الأولى لأمّة عريقة أقامتْ حضارة لم يعرف التاريخ مثيلا لها هي اللّغة العربيّة. فاللّغة العربيّة لا تنحصر فقط... المزيد
عدد المقالات : 149
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/06/03م
وسط أجواء مشحونة، تعاني منها منطقة الشرق الأوسط، لاسيما منطقة الخليج الغنية بالنفط، وتزايد حدة الصراع بين الأقطاب الدولية للتحكم بهذه المنطقة.. وسط كل هذه الأجواء العاصفة، كان العرب وكعادتهم متأثرين لا مؤثرين، ولإيجاد دور لهم حتى وإن كان صوريا، عقدت ثلاث قمم في آن واحد! الدول العربية في حالة يرثى... المزيد
عدد المقالات : 68
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/06/17م
حيدر عاشور إنك حيٌّ هنا، معنا يقينا ، ونحن ميتون حولك، لأننا لم نعد أحياء صالحين للحياة، نبكي على بعضنا لموت الضمير، وقرب سدرة جدثك ننادي جهرا ، اجرنا من الظلم يا رب، نقِّ قلوبنا من القسوة. هل ترى من سبيل لنا ، كي نعيد انفسنا اليك..؟ ألم نعترف بالجهرِ امامك " عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/06/08م
حيدرعاشور في مطلع كل صباح أرى تلال الذهب تتوهج عظمة على جدثك الطاهر، أرى بمهابتك هويتي، وكربلاء تستقبلني في شخصك وطنا رحيبا، تنظر إليّ كأنسان مغموراً بالعشق الامامي، وأكثر من ذلك، جمعتُ ندمي ورميتُهُ على أعتاب ابوابك.. فما اسرع ما تبدلت أيامي، ونورك يمدني بالحياة التي تعوزني، وأنا اضيءُ الندم وأتلو... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/05/28م
لعل الله قبض روح علي (ع) في ليلة القدر كي يرفع فيها ما انزله ؟! يسألونك عن محاسن الاخلاق ، قل هي علي بن ابي طالب والسلام. قبل أن نبكي علياً ، علينا أن نتحلى ولو بذرةٍ من الإنسانية التي كان يحمل . عليٌ لك الفخر كل الفخر .. يا وليد الكعبة وشهيد ليلة القدر . المزيد
عدد المقالات : 111
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/05/27م
حيدرعاشور فاجأتني عطاياكَ، بعد ان استَباح الاقربون والخَليّون حياتي وجعلوها رخيصة، فكان ندى ضوءك ينتشلني ويشدَّني ويُغسل رورحي بسرورٍ مُضيء حيثُ باب البهاء والرضا والقناعة... سرَّني ان ادفن في أثلامك العميقة الظلال، فمنذ صغري والالم في فمي صراخ والفرح في قلبي سكون، متأرجحا بين غايات النفس... المزيد
عدد المقالات : 49
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كل عام ومجلة ( الأحرار ) وكادرها الحسيني...
حيدرعاشور
2019/06/02م     
إنا معك قائمون! قصة قصيرة
حسين مناتي
2019/04/21م     
لماذا أقتل نفسي ؟!
ياسر الكعبي
2019/05/02م     
اخترنا لكم
صالح الطائي
2019/06/16
تعامل العمامة مع الشعر عموما يبدو محدودا ومقتصرا على أغراض معينة محدودة، منها ما له مساس بالعمل التعليمي الحوزوي مثل شعر الأرجوزة...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/06/10
الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ، وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com