بمختلف الألوان
الآخر كلمة كثر استعمالها في الآونة الأخيرة ، وان كانت تستخدم في أدبيات المجتمعات ( المدنية ) منذ وقت ليس بقريب . ولعل أغلب استعمالها كان لغرض التمييز بين أبناء البلد أو الدين أو المذهب الواحد او القومية الواحدة عما سواهم من الأغيار وحين اتسعت العولمة من خلال تقنية الاتصال والتواصل ، توسع مفهوم ( الآخر)... المزيد
الرئيسة / مقالات ادبية
الضــــاد والظــــاء
كان القدماء لا يلحنون في نطق هذين الحرفين، ولا يُخطئون في الكتابة، لأنهم تكلموا العربية على السليقة، أي بدون تعلّم، ثم وقع اللحن فيها كثيراً بسبب الاختلاط بالأمم المجاورة غير العربية.
وسميت العربية لغة الضاد؛ لأنها الوحيدة التي تلفظ هذا الحرف، وقد نشأت مشكلة صعوبة التمييز بين الضاد والظاء في الكتابة؛ لكوننا ننطق الصوتين بشكل مغاير لما كان يفعله العرب، ولصفة هاتين الصوتين الواردة في كتب اللغويين ومخرجهما.
ولم تكن المشكلة وليدة اليوم، بل إنها نشأت في وقت مبكر، بدليل أن علماءنا الأوائل قد كتبوا في استقراء هذه المشكلة، وسعوا في وضع الحلول لها، منهم: الحريري، وابن قتيبة، وابن مالك، والصاحب بن عباد، والقفطي، وابن الانباري، وأبو حيان الأندلسي وغيرهم.
الفرق بين الصوتين
يختلف الصوتان في مخرجهما الصوتي وفي صفتهما، فمخرج صوت الضاد يكون بالتصاق أحد طرفي اللسان (الأيمن أو الأيسر) بالأضراس التي تليه من دون أن يخرج الطرف الثاني من اللسان من بين الأسنان. ويخرج الصوت وفيه شيء من الدال أو التاء، وهو صوت مجهور، أي يتحرك الوتران الصوتيان عند النطق به.
أما مخرج صوت الظاء فمن أسلة اللسان (الجزء الأمامي المدبب من اللسان)، وهو صوت مهموس، أي لا يتحرك الوتران الصوتيان عند النطق به.
التمييز بين الحرفين في الكتابة
وضع بعض اللغويين جملة اقتراحات تمكن الطالب من التمييز بين الحرفين في الكتابة، أهمها:
1- إذا استعملت الكلمة استعمالاً حقيقياً كتبت بالضاد، وإذا استعملت استعمالا مجازيا كتبت بالظاء، مثل: فاض النهر: امتلأ، وفاظت روحه: مات، وعضه الكلب، وعظني الدهر، المرض: العلة، والمرظ: الجوع.
2- على المتعلم أن يحفظ الكلمات التي تكتب بالظاء حصراً؛ لأنها قليلة العدد، فإذا حفظها الدارس لا يخطئ في رسمها، وبقية الكلمات تكتب بالضاد حصراً، وهو أحسن الحلول.
ومن أشهر الكلمات التي تكتب بالظاء: الباهظ: الشاق. الجاحظ: الناتئ العين. حظر الشيء: منعه. الحظيرة: موضع تأوي إليه الماشية. الحظّ، المحظوظ، حظي عند الناس حظوة، حظي بالرزق: نال حظاً منه، فهو حظي، وهي حظية. حفظ الشيء حفظاً: صانه وحرسه، وحافظ على الشيء محافظة وحفاظاً: رعاه وذبّ عنه، وواظب عليه.أحفظه: أغضبه، الحفيظة: الغضب والحمية. المحافظ: الذي يدير شئون البلد، المحفظة: كيس يحفظ به النقود أو الكتب. الحنظل: نبت مفترش ثمرته شديدة المرارة. الشظف: الشدة والضيق. الشظية: القطعة من العود ونحوه، والعظم الصغير من عظمي الساق. شظّى الشيء: شققه فلقاً، تشظى العود: تطاير قطعاً. الشواظ: اللهب لا دخان له، ووهج الحر. وفي التنزيل العزيز:﴿ يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنتَصِرَانِ﴾(الرحمن:35).
الظئر: المرضعة لغير ولدها، الظبة: حد السيف والسنان والخنجر وما أشبهها. الظبي: جنس حيوانات من ذوات الأظلاف والمجوفات القرون. ظرف فلان ظرفاً وظرافة، فهو ظريف: كان كيساً حاذقاً. وقيل: الظرف في الوجه الحسن، وفي القلب الذكاء. الظرف: الوعاء، وكل ما يستقر غيره فيه، ومنه ظرف الزمان وظرف المكان عند النحاة. المظروف: ما اشتمل عليه الظرف، يقال: بعثت بالرسائل مظروفة. ظعن ظعناً وظعوناً: سار وارتحل. الظعينة: الراحلة والهودج. ظفر فلان على عدوه وبعدوه: غلب عليه وقهره، فهو ظافر وظفِر. وظفر الشيء وظفر به: فاز به وناله. الأظفار: نبات عطري يشبه الأظفار. الظفرة: جليدة تغشى العين من الجانب الذي يلي الأنف. الظالع: المتهم. الظلف: الظفر المشقوق للبقرة والشاة والظبي ونحوها. ظل الشيء ظلاله: دام ظله، وظل فلان يفعل كذا ظلاً وظلولاً: فعله نهاراً. ويقال: ظل يفعل كذا: دام على فعله. أظل: امتد ظله، وصار ذا ظل. أظله الأمر وأظل الشيء فلاناً: دنا منه، وأقبل عليه. تظلل بالشيء واستظل: كان في ظله. الظلال: ما أظلك. المظلة: ما أظلك من شجر وغيره. الظليل: ذو الظل. ويقال: ظل ظليل: دائم. ظلم ظلماً ومظلمة: جار وجاوز الحد ووضع الشيء في غير موضعه. أظلم الليل: اسودّ. الظلام: ذهاب النور. الظلامة: ما يطلبه المظلوم. ظمئ ظمأ وظماءً وظماءة: عطش أو اشتد عطشه. فهو ظامئ وظمئ وظمآن، وهي ظمأى وظمآنة. ظن الشيء ظناً: علمه بغير يقين. الظن: إدراك الذهن الشيء مع ترجيحه. مظنة الشيء: موضعه ومألفه الذي يظن كونه فيه. والمظان: المراجع التي ينشد فيها الباحث طلبته. ظهر الشيء ظهوراً: تبين وبرز بعد الخفاء. تظاهروا: تعاونوا وتجمعوا ليعلنوا رضاهم أو سخطهم عن أمر يهمهم. استظهر به: استعان. واستظهر الشيء: حفظه وقرأه حفظاً بلا كتاب. الظاهرة: الأمر ينجم بين الناس، يقال: بدت ظاهرة كذا. الظاهرية من الفقهاء: منسوبون إلى القول بالظاهر. الظهر: خلاف البطن، ومن الإنسان مؤخر الكاهل إلى أدنى العجز. الظهر والظهيرة: ساعة زوال الشمس. الظهير: المعين. للواحد والجمع. المظاهرة: إعلان رأي أو إظهار عاطفة في صورة جماعية. المظهر: الصورة التي يبدو عليها الشيء.
عظم الشيء عظماً وعظامة: كبر وفخم فهو عظيم. أعظم الأمر: صار عظيماً. وأعظم القول أو الأمر الرجل: هاله، وأعظم الشيء: فخمه وكبره، ورآه عظيماً. تعظم: تكبر. العظم: القصب الذي عليه اللحم. العظيمة: النازلة الشديدة. معظم الشيء: أكثره وجلّه. عكاظ: سوق للعرب كانوا يجتمعون فيها فيتناشدون ويتفاخرون.
غاظه غيظاً: أغضبه أشد الغضب. غايظه: غاظه. الغيظ: تغير يلحق الإنسان من مكروه يصيبه. غلظ الشيء غلظاً وغلظة: خلاف رقّ، وغلظ الزرع: اكتمل وخرج فيه الحبّ، وغلظ الرجل: اشتد، وغلظت الأرض: كانت غير سهلة، وغلظ الخلق والطبع والقول والفعل والعيش: اشتد وصعب، وغلظ عليه وله، فهو غليظ: اشتد وعنف، وغلّظ اليمين: قواها وأكدها، فهي مغلّظة. استغلظ النبات والشجر: صار غليظاً، واستغلظ الزرع: اكتمل وخرج فيه الحب. الغليظ: خلاف الرقيق. ويقال: أمر غليظ: شديد صعب، وعذاب غليظ: شديد الألم، وماء غليظ: مر، وطعام غليظ: خشن، وعهد غليظ: مؤكد مشدد.
فاظ فلان فيظاً وفيوظاً: مات، ويقال: فاظت نفسه وروحه. أفاظه الله: أماته. الكظر: شحم الكليتين المحيط بهما، وغدة صماء فوق الكلية، كظّ المسيل بالماء كظاً: ضاق من كثرته، وكظّ الحبل: شده، وكظّ الطعام أو الشراب الحيوان: ملأه حتى لا يكاد يطيق النفس، اكتظ: امتلأ واشتد امتلاؤه. الكظّة: البطنة. كظم على غيظه: أمسك على ما في نفسه منه صافحاً أو مغيظاً، فهو كاظم وكظيم. كظم كظوماً: سكت. الكظم: مخرج النفس من الحلق، يقال: أخذ بكظمه.
لمظ الماء: ذاقه بطرف لسانه. لمظ بشفتيه: ضمّ إحداهما على الأخرى مع صوت يكون منهما. تلمّظت الحية: أخرجت لسانها. لظيت النار لظىً: تلهبت. لظى النار: ألهبها. ويقال: تلظّى الحرّ وتلظّت المفازة. اللظى: لهب النار الخالص لا دخان فيه، ولظى: اسم من أسماء جهنم. لفظ بالكلام لفظاً: نطق به. ولفظ الرجل: مات، ويقال: لفظ نفسه، ولفظ الشيء من فيه، ولفظ به: رماه وطرحه، فهو لافظ، وهي لافظة. تلفظ بالكلام: نطق به
نظر إلى الشيء نظراً : أبصره وتأمله بعينه. أنظر الشيء: أخره وأمهله. ناظر فلاناً: صار نظيراً له وباحثه وباراه في المحاجة، وناظر الشيء بالشيء: جعله نظيراً له. انتظره: ترقبه وتوقعه وتأنى عليه. تناظر القوم: نظر بعضهم إلى بعض، وتناظروا في الأمر: تجادلوا. المناظر: المجادل. المنظار: المرآة وآلة بصرية تستخدم إما لرؤية الأجسام الصغيرة، أو لرؤية الأجسام البعيدة. المنظرة: المنظر، ومكان من البيت يعد لاستقبال الزائرين، وشيء منظور: ترمقه الأبصار اشتهاء ورغبة، النظر: البصر والبصيرة، النظرية: قضية تثبت ببرهان، وطائفة من الآراء تفسّر بها بعض الوقائع العلمية أو الفنية. النظير: المناظر والمثل والمساوي. نظف نظافة: نقي من الدنس، فهو نظيف. نظم الأشياء نظماً: ألفها وضمّ بعضها إلى بعض، ونظم اللؤلؤ ونحوه: جعله في سلك ونحوه. انتظم الشيء: تألّف واتسق. النظام: الخيط ينظم فيه اللؤلؤ وغيره، والترتيب والاتساق. النظم: المنظوم، والكلام الموزون المقفى. المنظوم من كل شيء: ما تناسقت أجزاؤه على نسق واحد.
واظب على الأمر: ثابر عليه وداومه، وواظب فلاناً على خدمة فلان: حمله وبعثه على خدمته. وظف الشيء على نفسه: ألزمها إياه. واظفه: وافقه ولازمه. وظّفه: عين له في كل يوم وظيفة، ووظّف عليه العمل: قدّره، يقال: وظّف له الرزق، ولدابته العلف. الوظيفة: ما يقدر من عمل أو طعام أو رزق وغير ذلك في زمن معين، والعهد والشرط والمنصب والخدمة المعينة.
يقظ من نومه ونحوه ييقظ يقظاً ويقاظة: صحا وانتبه وتنبه للأمور وفطن وحذر، فهو يقظ، وهي يقظى. أيقظه من نومه ونحوه: نبهه وفطنه وحذره وأثاره وهيجه. اليقظة: الانتباه من النوم أو خلاف النوم.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2018/09/24م
من مفاهيم الدولة هو اختزالها لمعنى ( الوطن والشعب والحكومة )، فما من دولة إلا وهي ترتكز على سلطة تدير وتدبر افراد الشعب في حدود رقعة جغرافية تسمى بالوطن معلوم ان الوطن يحتضن ابنائه وتظلهم سمائه وأسمه عنوان انتمائهم اليه . علاقتهم به علاقة تجذر ، توصف بالأصالة لا علاقة عابرة ومرحلية طارئة على... المزيد
عدد المقالات : 132
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2018/09/23م
يعيش العراق؛ مخاضات تشكيل الحكومة الجديدة، وتصارع الكتل السياسية فيما بينها للظفر بها، وقيادة البلاد لأربع سنوات قادمة، حيث أخذ هذا الصراع إتجاهات متعددة. بعض من الكيانات إصطف قوميا كالكتل الكردية، والأخرى مذهبيا كالكتل السنية، بينما الكتل الشيعية إنقسمت الى فريقين، يتصارعان فيما بينهما على... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/09/10م
شهد العراق؛ طوال الخمسة عشر عاما الماضية مخاضات عسيرة، على الصعيد السياسي والأمني والإجتماعي، أثرت بصورة كبيرة على طبيعة العلاقة بين مكوناته بصورة خاصة، وعلى النظام السياسي الذي يدير البلاد بصورة عامة. المتابع لما حصل طيلة الفترة الماضية، يلاحظ أن التجربة السياسية في العراق كانت فاشلة، لأسباب... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/09/08م
قال ممثل المرجعية الدينية العليا في خطبة صلاة الجمعة، ان الشعب العراقي الصابر المحتسب لم يعد يطيق مزيدا من الصبر على ما يشاهده ويلمسه من عدم اكتراث المسؤولين بحل مشاكله المتزايدة وازماته المستعصية. واضاف الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني، ان المسؤولين... المزيد
عدد المقالات : 16
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2018/09/19م
• قـولـوا للـفـراتِ : لا مــاءه ؛ عـبـاسٌ وكـفـاهُ ســر الـحـيـاة . • لــقتلك يا حــسين حرارة في صدورنا لا تحز نحرها بواتر السيوف. • عندما يكون فضاء الروح موحشاً ، تحت قبابكم نتذوق طعم الامان. • عــندما طل قمر كــربلاء ، توارت عــن الانظار اقمــارُ السمــاء . • دع أخـيـك يا حسين .. فـمـا... المزيد
عدد المقالات : 100
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/09/15م
وطن ينحني اجلالا لأرواح شهدائه المضحين ، وتغيب البدور خجلاً من تلك الشموس الساطعة ، من وحي عاشوراء وعبق الشهادة كانوا وما زالوا يستلهمون من ذكرى الطف لنصرة الدين شامخين ملتزمين بحكم الله ورسالة نبيه واضعين الرقاب على حد السيف ، فمن وحي عاشوراء كانوا كما كأن جون وحبيب لحسين يوم الطف في البيداء ، أسود... المزيد
عدد المقالات : 9
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/09/02م
ينهض فيركض لاهثاً وحيداً مكراً على أعدائه بعد ان استشاط غضباً وغيضاً وألماً ومعاناة ؛ وبعد ان خذله كل المحبين والمريدين والأنصار من شعبة ، فقد الأمل كل الأمل والصبر كل الصبر فقد طال الانتظار ، فما عادت مياه دجلة والفرات العذبة الباردة تثلج قلبه الملتهب كما كانت دائماً ؛ يتقدم بعزم وقوه ماسكاً... المزيد
عدد المقالات : 9
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2018/08/27م
للشاعر: حازم محمد عبدالحسن الحمامي قلبي بحب علي ملؤه ولعا ... والذكر في ذكره قد بان وارتفاعا خير البرية من بعد النبي وكفى ... به وصيا وزوجا للبتول معـــــــــا يقاتل القوم عن علم وفي زمن ... قد كان للكفر والاشراك منتجعا جفت بحار تضم الحبر مادحة ... ان تكتب الوصف في علياءه الوسعا ردت له الشمس او ردت... المزيد
عدد المقالات : 69
علمية
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
تعتبر الاشجار من اهم النباتات التي تستعمل في تجميل الحدائق والطرق سواء لطبيعة نموها وتفريعها او لشكل اوراقها وازهارها بألوانها المتعددة او لرائحتها كما انها تضفي على الحديقة ظلا فتلطف الجو وتعطي منظرا خلفيا وتحدد المساحات الواسعة وتكسر خط الافق... المزيد
يتكون طعام الانسان بصورة رئيسية من ثلاث مكونات وهي الكاربوهيدرات التي من ضمنها النشويات والسكريات والدهون والبروتينات وقد يحتوي بعض انواع الطعام على مصدر اخر وهو الاحماض النووية (النيوكليوتيدات). ان المصدر الرئيسي للطاقة لخيلايا جسم الانسان... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
إضاءات عاشورائية [6]
علي الغزالي
2017/11/13م     
إضاءات عاشورائية [6]
علي الغزالي
2017/11/13م     
إضاءات عاشورائية [6]
علي الغزالي
2017/11/13م     
اخترنا لكم
د. علي حسين يوسف
2018/09/15
منذُ أنْ حلَّ شهرُ محرَّم وصفحاتُ الفيس بوك منشغلةٌ بالحدثِ الحسينيّ والطقوس العاشورائيةِ , فتعددتْ مواقفُ الناشرينَ على هذهِ الصفحاتِ...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
علي حسين الخباز
2018/09/15
في عاشوراء.. أسمعُ كلَّ همسةٍ في الأرضِ صهيل
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com