بمختلف الألوان
ان فرصة الحصول على حقوقنا أصبحت متوفرة أكثر من اي وقت مضى ، فالحق بين ايدينا ، وكل شيء معنا في هذه الايام ، ولا سيما وان الخطاب المرجعي الابوي ظهيرة الجمعة (13/ 7 / 2018م) ولد في نفوسنا الاندفاع والقوة والعزيمة للمطالبة بحقوقنا بطريقة حضارية مهذبة تخلو من العنف والتصرفات العصبية ،شريطة ان لا نأخذ هذا الدعم... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تاملات في القران الكريم ح-38
عدد المقالات : 96
سورة آل عمران
بسم الله الرحمن الرحيم

فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ{52}
تشير الاية الكريمة , الى ان عيسى (ع) بعد ان قدم كل ما لديه من براهين ومعاجز , ليثبت انه مرسل من قبل الله الواحد القهار , لم يؤمنوا به , وشاهد منهم ما يدل على الكفر , ولاقى منهم معاملة سيئة , وامور مبيتة , فتوجه (ع) لاصحابه , الثلة المؤمنة , فسألهم ( مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ ) , لهذا السؤال عدة مضامين , نذكر منها :
1- ربما اراد (ع) ان يشحذ ايمانهم وهمتهم .
2- او ربما اراد (ع) ان يكتشف ما لديهم من عزيمة واستعداد لنصرته , اذا تطلب الامر ذلك .
3- من المحتمل ايضا , انه (ع) اراد ان يختبرهم , فيكشف المؤمن القوي , من المؤمن الضعيف .
4- هناك واقعة مشابهة , في ليلة العاشر من المحرم , جمع الحسين (ع) اصحابه , وخطب فيهم , واخبرهم ان القوم يريدون قتله , ( فأتخذوا الليل جملا ) , بعد ان احلهم من بيعته , فتستر الكثير منهم بالظلام الدامس وهربوا , ولم يبق معه (ع) منهم الا تلك النخبة الطيبة , لذا فمن المحتمل ان عيسى (ع) وجه الخطاب لاصحابه , ليضعهم في هذا الموضع ! .
تروي الاية الكريمة , ان جواب الحواريين كان مختصرا , وبعدة مقاطع :
1- ( قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ ) .
2- ( آمَنَّا بِاللّهِ ) .
3- ( وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) .

رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أََََََََََََََََنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ{53}
في هذه الاية الكريمة , تروي تتمة جواب الحواريون مختصرا بثلاث نقاط :
1- ( رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أََََََََََََََََنزَلْتَ ) .
2- ( وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ ) .
3- ( فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ) .

وَمَكَرُواْ وَمَكَرَ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ{54}
تشير الاية الكريمة , على ان بني اسرائيل استخدموا حيلهم واحابيلهم لقتل عيسى (ع) , فمكر الله عز وجل بهم , حين القى اليهم شبيه عيسى (ع) , امسكوا به وقتلوه , بينما رفع عيسى الحقيقي الى السماء !.
يلاح المتأمل , ان الله عز وجل وصف نفسه بــ ( وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ) , لذلك عدة مضامين , ليست من اختصاص المتأملين ! .

إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ{55}
تضمنت الاية الكريمة خطابه جل وعلا لعيسى (ع) , فكان فيه :
1- ( يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ ) .
2- ( وَرَافِعُكَ إِلَيَّ ) .
3- ( وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ ) .
4- ( وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ) .
5- ( ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ ) .
6- ( فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ) .

فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ{56}
الاية الكريمة , تضمنت وعدا إلهيا بتعذيب ( الَّذِينَ كَفَرُواْ ) عذابا شديدا في الدنيا والاخرة , ولن يجدوا لهم ناصرا في الاخرة ابدا .
يتسائل المتأمل , من هم هؤلاء ( الَّذِينَ كَفَرُواْ ) المقصودين في الاية الكريمة ؟ , للمفسرين اقوالا كثيرة في ذلك , واراء مختلفة , نذكر منها :
1- اليهود : يلاحظ المتتبع لتاريخ اليهود , انهم تعرضوا الى الكثير من انواع التعذيب في مختلف الازمان , فقد استعبدهم فرعون , وسباهم نبوخذ نصر , وقتلهم ومثل بهم هتلر , وعاشوا لفترات طويلة في ذل وهوان في مختلف بقاع الارض .
2- المغالين من النصارى : لقد غالى هؤلاء بأمر عيسى (ع) , وزعموا انه ابن الله , تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا .
3- مطلق الكافرين والعاصين : جميع الذين كفروا بجميع الرسل والانبياء , ويضاف اليهم جميع العاصين .

وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ{57}
بعد ان توعدت الاية الكريمة السابقة الكافرين بالعذاب الشديد في الدنيا والاخرة , اتت هذه الاية الكريمة مبشرة المؤمنين , بما ينتظرهم من حسن الجزاء .
يلتفت المتأمل , كون الاية الكريمة في مورد البشارة , الى انها اختتمت بــ ( وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ) , لابد انها اشارة الى ( الَّذِينَ كَفَرُواْ ) في الاية السابقة .

ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ{58}
تنعطف الاية الكريمة , فتوجه الخطاب الى الرسول الكريم محمد (ص) , وتخبره , ان كل ما جاء في تلك الايات والدلائل القاطعة , ما يثبت صحة رسالتك , وصحة وسلامة القران الكريم , على مستويين :
1- ( ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ ) .
2- ( وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ ) .

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ{59}
الاية الكريمة في محل الرد على ادعاءات النصارى , الذين اعتقدوا ان عيسى (ع) ابن الله ( تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ) ! .

الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُن مِّن الْمُمْتَرِينَ{60}
الاية الكريمة في محل التأكيد على ان عيسى (ع) خلق من خلقه تعالى , وانه عبدالله ورسوله وكلمته ! .

فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ{61}
تسمى هذه الاية الكريمة بــ ( آية المباهلة ) , والتي تروي ما دار بينه (ص) وبين نصارى وفد نجران , القصة معروفة , والحادثة مشهورة , فأنقلها نصا كما وردت في تفسير الجلالين ((فمن حاجك) جادلك من النصارى (فيه من بعد ما جاءك من العلم) بأمره (فقل) لهم (تعالَوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم) فنجمعهم (ثم نبتهل) نتضرع في الدعاء (فنجعل لعنة الله على الكاذبين) بأن نقول: اللهم العن الكاذب في شأن عيسى وقد دعا صلى الله عليه وسلم وفد نجران لذلك لما حاجوه به فقالوا: حتى ننظر في أمرنا ثم نأتيك فقال ذو رأيهم: لقد عرفتم نبوته وأنه ما باهل قوم نبيا إلا هلكوا فوادعوا الرجل وانصرفوا فأتوا الرسول صلى الله عليه وسلم وقد خرج ومعه الحسن والحسين وفاطمة وعلي وقال لهم: إذا دعوت فأمِّنوا فأبوا أن يلاعنوا وصالحوه على الجزية رواه أبو نُعيم ، وعن ابن عباس قال: لو خرج الذين يباهلون لرجعوا لا يجدون مالا ولا أهلا ، وروي: لو خرجوا لاحترقوا ))
( نسخة الكترونية ) .



حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 16 ساعة
2018/07/18م
حينما تكون القراءة للشخصيات التاريخية بعين عاطفية ستغيب الحقائق وتصير تلك الشخصية " اسطورة " للمجد والفخر فقط ، دونما وقوف على انجازاته الواقعية وتشريح كيانه التاريخي، ليستفاد من مواقفه في الحياة ويكون مثلا اعلى بما تركه من أثر ملموس بعيدا عن يد المزاجيات التي تعتمد على رابط الانتماء كمبرر لوضع... المزيد
عدد المقالات : 128
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2018/07/13م
يشهد العراق ظروفا مناخية ملتهبة، بسبب إرتفاع درجات الحرارة الى أرقام قياسية كانت هي الأعلى عالميا، ومع ذلك يمارس العراقيون حياتهم الإعتيادية، التي تعودوا عليها في أجواء الصيف اللاهب، رغم قلة الخدمات والتدهور الكبير في تجهيز الطاقة الكهربائية. رافق ذلك إرتفاع في حرارة التنافس السياسي، والصراع بين... المزيد
عدد المقالات : 17
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2018/07/13م
بقلم / مجاهد منعثر الخفاجي بعد الانجاز الاول لكاتبة المستقبل مريم اسامه كريم .والموسوم بـ (فرح الكأباء) طبعت مجموعتها الجديدة بعنوان (حروف الوذ بها ) في سفر ورقي عنوانه (اشياء ) من اعداد محمد صباح الصائغ وبرعاية الاستاذة الصحفية مريم سمير صاحبة مؤسسة مشروع كاتبات المستقبل . والكتاب مطبوع في دار ومكتبة... المزيد
عدد المقالات : 60
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2018/07/08م
خلق الله آدم وحواء وأسكنهما الجنة، كان شرط بقائهما فيها عدم عصيانهما أمره، وعندما سولت لهما نفسهما فعل ما نهيا عنه، كان عقوبتهما إخراجهما منها وإنزالهما الى الأرض. هكذا نما الجنس البشري على وجه البسيطة، وأصبح شعوبا وقبائل تختلف في الألوان والعادات والتقاليد، أرسل الله لهذه الشعوب الأنبياء والرسل... المزيد
عدد المقالات : 17
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2018/07/16م
نثر خاطرة / صحبة الدنيا وكم نشتاق اليهم كمــــــا اول المره مـــوقف شتت الشمل كـــــــعاصفة هبت كـــــــخريف فتناثرت الاوراق تناسوا الــــزاد والملح كأنهم حرام كيف يدعي المريء ايمانا بلا وفاء لن يكتفوا بإبعادك ظلمــــا وعدوانا بـــل يرهبونك بـــزوال كــــل نعمة شائـــق يتمنى لك كـــــل... المزيد
عدد المقالات : 60
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2018/07/16م
حيدر عاشور سيدنا، يا من لديك الضياء، هَبْ لَنَا ضياءنا، نحن عميان، نمضي متلمسين بلا هدف، وقد دوَّت من فوقنا اعاصير الالم، وصواعق الجروح نحملهما فوق ارواحنا، مؤمنين ان في عروقنا دما من دمك، وهذا الدم يجعلنا سائرين اليك ببصيرة الحالمين كي تطفىء آهاتنا الحرى. سيدنا، ان ما نحسه قرب ضياءك، عالم مُحكم... المزيد
عدد المقالات : 21
عدد الاعجابات بالمقال :2
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/07/06م
هنالك على قارعةِ الطريق خلعوا عباءة طفولتهم .. ابهجتهم زينةُ الحياة ، والوان الطيف السبعة في سمائها .. لم يعرفوا ان هناك قتلة محترفين!! سيغتالون حاء احلامهم ؟! ويتركوهم برفقة الالم!! المزيد
عدد المقالات : 97
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/06/29م
صاحبه حتى وصلا إلى الغرفة المطلة على الشرفة التي خيم عليها وسكنها الوجوم ، فقال له : أجلس أريدك في أمر هام ، بعد ما جلسا طلب من ( عبدو ) أن يحضر لهما الشاي ، وما إن جلسا وإذا به يحدق في وجه صاحبه وكأن نظراته تستعجله في أن يبوح بما صحبه من أجله. بدأ حديثه وهو ينظر إلى الأعلى ويضع يده على رأسه وكأنه يحاول أن... المزيد
عدد المقالات : 41
علمية
تعتبر الاشجار من اهم النباتات التي تستعمل في تجميل الحدائق والطرق سواء لطبيعة نموها وتفريعها او لشكل اوراقها وازهارها بألوانها المتعددة او لرائحتها كما انها تضفي على الحديقة ظلا فتلطف الجو وتعطي منظرا خلفيا وتحدد المساحات الواسعة وتكسر خط الافق... المزيد
يتكون طعام الانسان بصورة رئيسية من ثلاث مكونات وهي الكاربوهيدرات التي من ضمنها النشويات والسكريات والدهون والبروتينات وقد يحتوي بعض انواع الطعام على مصدر اخر وهو الاحماض النووية (النيوكليوتيدات). ان المصدر الرئيسي للطاقة لخيلايا جسم الانسان... المزيد
كلنا نبقى ضعفاء امام قوة الله سبحانه وتعالى التي لا تحدها حدود، ولا يعترينا شك في ذلك فسبحان الله على عظيم قوته وقدرته , فكل شيء مرهون بأمر الله عزو وجل يقول للشيء كن فيكون , وقوله تعالى : (إِذَا رُجَّتِ الأَرْضُ رَجّاً) [الواقعة:4]. فعندما تحصل... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
شباب العمل التطوعي بذار الغد المشرق
عقيل الحمداني
2018/07/04م     
شباب العمل التطوعي بذار الغد المشرق
عقيل الحمداني
2018/07/04م     
شباب العمل التطوعي بذار الغد المشرق
عقيل الحمداني
2018/07/04م     
اخترنا لكم
طالب عباس الظاهر
2018/07/17
من حق المواطن أن يحتج وأن يخرج في تظاهرة للمطالبة بحقوقه المشروعة، بل من واجبه الخروج من أجل الضغط على الدولة لتحسين أوضاعه، والمساهمة...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
عقيل الحمداني
2018/06/24
أمِّي .. كيفَ تتدلى عناقيدُ البسمةِ على مُحيّاكِ بالرغمِ من غاباتِ الحزنِ الممتدةِ في قَلبك ؟ !
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com