في بلدٍ تراوح فيه عجلة التنمية المستدامة مكانها ؛ نتيجة الإدارة السيئة للموارد الوطنية ، ولتعاظم آفة الفساد التي ما فتئت تنخر بجسده طولاً وعرضاً ما انعكس تدهوراً مهولاً في أمنه وزراعته وصناعته وحياته العامة ، كان من الطبيعي أن يحفلَ بجيشٍ جرَّارٍ من الأرامل والأيتام ما زال عديدهُ بازديادٍ مطّردٍ الى... المزيد
الرئيسة / مقالات ثقافية
المولد العظيم
عدد المقالات : 114
مع كل فجر يولد ناصع الوجد ، مهد الحكمة ، مناغاته هي الوجد والأنين والحب ومحبة الناس ، لماذا نسمي الدمع دمعا ، حتى عندما يجبل ببشائر الفرح ؟، لماذا لانسميه مسحة حلم ؟ ،أو نختار له لونا آخر من الاسماء ؟ فدمع الافراح أبيض كقلب هذا الوليد ، لماذا نفسر دائما كل الاشياء حسب مفاهيمنا نحن ؟، فما ان يقولوا ولادة حتى يهيىء الذهن جنينا وصرخة ومهدا ، تعالوا لنغتنم الفرصة ، فعلى مهد هذا الجنين ، شفة نبي وروحه وحكمته وروآه ، ( حسينا مني وانا من حسين ) لاتهز المهد!!! فالملائكة قد تكفلت به ، كي ينضج للعالم السلام ، وهاهي القرون تندلع لهبا ومناف وعذابات ، ويبقى ذلك الهاتف يصحي كل كيان ، مع صحوة الفجر ، تمددت الشمس فرحة، فاليوم قد يختلف شروقها ، وتلك مزايا لاتدرك ، لكونها مزايا مهمة في العالم النوراني ، فرشوا المهد عبيرا ، توسم اريجه من اولئك الذين ( يريد الله ليذهب عنكم الرجس ) قال لي معلمي :ـ ( يريد ) فيها حيوية المد والاستمرارية والحياة ( يريد ) في كل زمان ومكان ااتفتح بل تتألق في شذى التواريخ... تلك ولادة تغمرها السكينة يا ابتي ، هو ابن المباهلة وخامس نور من شرفات سورة الدهر المباركة ـ يسألني لم تختفلون في مولد حدث قبل قرون ؟ قلت تلك حكمة بشرت بها الكتب السماوية ... خيرا ونور ا وبركة .. قبل نزول الوحي صحوة ويقظة ، شراع امنيات.. وحلم بلون المطر ، قيمة عرفانية لهذه الولادة المباركة ، ويعني حنينا يذوب حنينا، رؤية واضحة في عملية التحول الانساني ، صراخ جنين ايقظ العالم ، النجوم التي تضيء مهج اليالي تشهد ان غيمة مثقلة بالخير قادمة في مهد هذا الوليد المبار ك ، ارفع الراس للسماء لترى التواريخ الفتية تترجل اليه ، الملائكة تجلس عند نبتة الزهو، هو سبط من خيرالاسباط ، وصاحب ثورة رسالية ـ ولذلك كانت البشارة ندية بالعظمة ، بشائر نبوة وتماثل بنبي الله يحي بن زكريا عليه السلام، يتأرجح المهد بسم الله الرحمن الرحيم ، ف الصرخة معنى وفي المعنى قداسة امة, وتلك خطوة نبي رفع المهد سلاما ، منه يبدا المستقبل . اسارير السعادة في وجوه العالمين ..لافتة من قلب رفع عليها . ( الثالث من شعبان ولادة عقيدة ثورية اسلامية ) واخرى تقول ( الثالث من شعبان النهج الاوضح في مستقبل الفداء ) خطيب يعتلي اعواد المهج يتوغل في النهارات المفرحة قداسة يقول ( لقد كان الحسين عليه السلام ثوريا حتى في نظرته الثورية ) قلت ولذلك لم يخضع للحتمية الاجتماعية والتاريخية...... سيدي يا حسين :ـ عند المهد تتفتح العوالم افراحا ، وتهزج الضمائر بالدعاء ، لقد اينعت حتمية التاريخ عندك اخلاقا وثورة دين .. تتوكأ الدنيا على معصم مهد... هي ابعد من كل آن لها كونية الفكر وعظمة الاسلام .. ولما يجب ان تكون عليه الامة ، طفل صغير يهزج يا حسين .. فتردد خلفه التقاويم ( حسين ) اليوم ولادة الحياة ، الثورة ، الغد ، قالها قبلي نبي كريم وكررها امام معصوم ، فلا تؤجلوا الاحلام اليانعة بنبض قويم هاتوا كلما عندكم من فرح ، فاليوم ولادة الحب والاسلام كرستها الحكمة لمواجهة كل واه طاغ بليد في المهد استيقظ الفجر فكر صلاح.. تلك ليست ولادة عادية تقيد في سجل النفوس، هي سيرة حسينية ابتدأت منذ اول شهقة الى آخر نبض في الوجود ، مسيرة خير منها نرسم منهجا لايموت يرسخ علاقة الانسان بالله ، الم اقل لكم كل شيء هنا له طعم غير المعهود، وله صوت غير المعهود ، اتريد ان نبتدىء الحوار ، المستقبل لاشك انه سيؤثر في المصير ، اي مصير قلت :ـ تلك حقيقة تجاوزها صرير هذا المهد ، يمين يسار فيوم ولادة الحسين تعلمنا كيف يؤثر الانسان في التأريخ فيصبح التأريخ وليد صرخته وثبته عليه السلام ووعيه الحكيم ، حركة المهد يمين يسار هي استمرارية هذا الوجود ، ساسأل لم النبي صل الله عليه وسلم كان حريصا على ان يمتشق هالة التصريح ؟ لم كان علي عليه السلام يريد ان يوقظ الشمس عند أنين هذا الوليد ؟ شيء اكيد ليصحيا وثبة الوعي الجمعي ، فالعالم ينتظر صرخة الخير منذ عهد جلس ليقضم حنجرة الوقت ، خلاصة القول ، نحن نحتفي اليوم بالولادة ، لنحمل تلك الصرخة ولاءات تحد... نتحدى سلبية الواقع نهز المهد لنبارك الطلق / ننعتق من سلبية الوعي الى عمق النهوض ..لنعيد به معايير القيم الصحيحة فنحن نحتفي اليوم باليقين ،كان لأبي رحمه الله فلسفة خاصة اذ يرى ان الولادة الحقيقية للحسين عليه السلام هو يوم القدر المبارك ، فسلام الله عليك مولاي في ليلة هي خير من الف شهر ،
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
Untitled Document ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ساعات
2018/06/24م
اعمل الصالحات تكن «مصدرًا» لها، و اتصف بصفات الخالق تكن «موصوفًا» بها، إن قلت : «يا الله» خاطبك الجليل فكنت أنت: «المنادى». حبيبي أنت «المبتدأ» المرفوع شأنا ، وأنت القلب «المنصوب» حبا، و«المجرور» حياءً، إن «جزم» الناس «وصلك»، فلا «تقطع»، وإن منعوك من «الصرف»، فالله تعالى هو «المرجع». لا تضرك... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 4
منذ 1 يوم
2018/06/23م
الى الاخوة الأعزاء المسؤولين عن موقع أقلام بمختلف الألوان المبارك ..... نبارك لكم الإطلالة الجديدة التي أنار بها موقعكم الأغر ، وهذا الجهد الجبار المبارك الذي تقومون به من أجل خدمة الصالح العام ومن أجل نشر الفكر والكلمة الصحيحة للنهوض بواقع المجتمع العراقي الإسلامي، سائلين المولى أن يمدكم بالبصر... المزيد
عدد المقالات : 72
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2018/06/22م
رسالة خبرية : فراس الكرباسي شهدت مدينة الكوفة في محافظة النجف الاشرف، انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي الثامن في مصلى السفير مسلم بن عقيل وحمل المهرجان في نسخته الثامنة شعار (‎مسلم بن عقيل ملهم الأجيال في تحقيق الآمال)، الذي تقيمه أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به بمشاركة عربية... المزيد
عدد المقالات : 11
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2018/06/21م
حرص العراق بمنظومته السياسية المتعاقبة منذ 15 عاما، على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان المجاورة، رغم أنه كان ساحة للصراع الشديد بين أطراف مدعومة خارجيا، وصل الى تجهيز المجاميع الارهابية بالأسلحة المتطورة، وكافة وسائل الدعم اللوجستي. بعض العراقيين شاركوا في الصراع المحتدم الدائر في الأراضي... المزيد
عدد المقالات : 13
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2018/06/21م
عندما ماتت بعض الضمائر , أقدم التغطرس علينا .ولعبت ببعض النفوس الأطماع والأهواء. وغطى الوجوه الرياء . وملأت الصدور البغضاء , لتحل بين الناس شحناء. فصارت الحياة ذميمة شوهاء. وبعد أن عصف اليأس ببلاد الرافدين و أصبح الأسى في مقلتيها دماءً. وكأن الشعب كالطير هد جناحيه إعياءٌ. و ألَّم بجانبيه الداء. وبات... المزيد
عدد المقالات : 57
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/06/10م
كان القدماء لا يلحنون في نطق هذين الحرفين، ولا يُخطئون في الكتابة، لأنهم تكلموا العربية على السليقة، أي بدون تعلّم، ثم وقع اللحن فيها كثيراً بسبب الاختلاط بالأمم المجاورة غير العربية. وسميت العربية لغة الضاد؛ لأنها الوحيدة التي تلفظ هذا الحرف، وقد نشأت مشكلة صعوبة التمييز بين الضاد والظاء في... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/06/04م
ما بينَ خوارجِ الامسِ واليومِ ، حيثُ اختلافِ الوجوهِ والمُسميات .. لنا وقفَةٌ في محرابِ حيدرة وعينٌ على هامةٍ مفلوقةٍ لها الفُ صورةٍ من واقعِ المُعاناةِ التي نعيش .. حيث ان بيتُ المالِ بلا مالٍ و الايتامٌ بلا راعٍ و دجلةُ الخير بلا ماءٍ والامةُ بلا كهرباء!! ننعاكَ سَيدي في يومِ الخيانةِ... المزيد
عدد المقالات : 96
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/06/02م
كيف أصفك ؟ وأوصافي كلها احتارت معك هل أصفك قمرا وهذا شيء محال أم أصفك شمسا وهي أكبر لكنهما يغيبان عن الأنظار ونورك مشرق في الليل والنهار وانا أنظر إلى نورك المتوهج فأرى قلبي مشتعلا والروح ملهوفةً هل أحببتك بروحي ؟ أم أحببتك بجنون القلب وأنتهى القرار فهل تسمح لي أن أسميك روحي؟ فهي ما زالت ساكنة... المزيد
عدد المقالات : 42
علمية
تعتبر الاشجار من اهم النباتات التي تستعمل في تجميل الحدائق والطرق سواء لطبيعة نموها وتفريعها او لشكل اوراقها وازهارها بألوانها المتعددة او لرائحتها كما انها تضفي على الحديقة ظلا فتلطف الجو وتعطي منظرا خلفيا وتحدد المساحات الواسعة وتكسر خط الافق... المزيد
يتكون طعام الانسان بصورة رئيسية من ثلاث مكونات وهي الكاربوهيدرات التي من ضمنها النشويات والسكريات والدهون والبروتينات وقد يحتوي بعض انواع الطعام على مصدر اخر وهو الاحماض النووية (النيوكليوتيدات). ان المصدر الرئيسي للطاقة لخيلايا جسم الانسان... المزيد
كلنا نبقى ضعفاء امام قوة الله سبحانه وتعالى التي لا تحدها حدود، ولا يعترينا شك في ذلك فسبحان الله على عظيم قوته وقدرته , فكل شيء مرهون بأمر الله عزو وجل يقول للشيء كن فيكون , وقوله تعالى : (إِذَا رُجَّتِ الأَرْضُ رَجّاً) [الواقعة:4]. فعندما تحصل... المزيد

آخر التعليقات
حصِّن هدفك
حسين علي الشامي
2018/06/22م     
بطاقة تهنئة
علاء سدخان
2018/06/23م     
بطاقة تهنئة
علاء سدخان
2018/06/23م     
اخترنا لكم
نزار حيدر
2018/06/24
١/ إِنَّ [الحزب الوهابي] هو الممثِّل [الشَّرعي] والمولُود الطَّبيعي للأَمويَّة التي اعتمدت ثلاثة أُسُس لتشييدِ بنيانها على شفا جُرُفٍ...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
عقيل الحمداني
2018/06/24
أمِّي .. كيفَ تتدلى عناقيدُ البسمةِ على مُحيّاكِ بالرغمِ من غاباتِ الحزنِ الممتدةِ في قَلبك ؟ !
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com