تسجيل دخول
اقلام بمختلف الالوان







المضاف حديثاً :
سياسة افراغ المحتوى الاخلاق جوهرة الحياة الكريمة "أينعت ثمار الفتوى" اخجلوا من محمد و ال محمد ( عليهم السلام ) يا شيوخ قبائل و عشائر السادة ! الاعتكاف عند اهل القلم..! دعوة للانطلاق المهدي قادم (عجل الله فرجه) الجزء الأول : (القدس وقطر) الانحراف عن جادة الضمير إفطار بالشهادة (سؤال الى معول ) ما الذي يزين صاحبه ويشين فاقده؟!



الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية
علي الزبيدي
2017/06/18 م   منذ 4 ايام
31        اعجاب
الاعجابات :4 معجبون بهذا

Print       
ان التحدث عن الامام البهائي(رض) هو الحديث عن العالم، والفيلسوف ،والمهندس المعماري وعالم الرياضيات ،وعالم الفلك و الشاعر، ضمن العبودية لله سبحانه والمحصل للمعرفة من الرحمة و المشيئة الالهية.
لقد كان الشيخ البهائي من علماء الفلك في العالم الاسلامي الذي اقنربوا من نظرية امكانية حركة الارض قبل انتشار نظرية كوبر نيكوس" ورائدا في الهندسة المعمارية والتخطيط المدني"urbanisme" والذي بدأه في اصفهان ونجف اباد والنجف الأشرف .
وتكريما و اعترافا بانجازاته الهندسية فقد اعلن المجلس الاعلى للثورة الثقافية في ايران يوم 23 نيسان من كل عام يوما (للمهندس المعماري الوطني) بمناسبة ميلاد الشيخ البهائي ،الذي اشتهر بهذا الإسم ،لصفاء دينه و عقله وفكره وسلوكه ،فإنه يمثل واحدا من النخبة العلمية و الفقهية التي انطلقت من جبل عامل.
فالشيخ غير العالم وقد تميز التاريخ الشيعي بعلمائه و ومفكريه على كل المستويات من الطب والهندسة والأدب والفقه والفلك وغيرها إنطلاقا من مبدأ أن الإسلام هو الدين الداعي والمحفز للتفكر والعلم.
واعتمادا على الدعوة الإلهية والسنة النبوية والأئمة عليهم السلام ،سار علماؤنا الأبرار وكان منهم العلامة الشيخ البهائي (رض) (توفي سنة1031هـ)الذي سطع نجمه في كل الساحات الفقهية والعلمية وسأتناول في هذا الحديث إنجازاته العلمية في العمارة والهندسة في المرحلة الصفوية في إيران والتي تركزت (أصفهان)وفي العراق(الصحن الحيدري الشريف) الذي وضع تصاميمه الشيخ البهائي وقد مزج بين(العمارة والفلك والفقه) (العمارة في خدمة الفقه والعبادة).
إن المبدأ الأساس الذي ارتكزت عليه معارف وعلوم الإمام البهائي(رض) يناقض فكرة أن الدين أفيون الشعوب وأن الإسلام يقيد الإنسان في سلوكياته وعباداته ومعارفه العقلية، بل على العكس يطلق إمكانياته العقلية والمعرفية نحو الفضاء الأوسع ليصبح خليفة الله سبحانه على الأرض ،وتصبح معرفة الله والعبودية لله محفزا نحو العلم والمعرفة، ويؤكد على العداوة بين الدين والجهل ، وأن العالم المؤمن يستطيع الوصول إلى جوهر العلم والتعمق فيه أكثر من غيره إذا أراد أو سمح له وتوفرت البيئة الحاضنة، لأنه يحاول من خلال المعرفة التعرف إلى الله سبحانه من خلال مخلوقاته الحية والجامدة والطبيعية ليعرف كينونتها، وكيف سخر الله بعض مخلوقاته للإنسان وما على الإنسان إلا أن يسعى.
إن التاريخ يعيد نفسه، فبعد أربعمائة عام على إبداعات البهائي وابن سينا ،وجابربن حيان والفارابي وغيرهم تعود الجمهورية الإسلامية في إيران إلى ساحة العلم والمعرفة من خلال علمائها المؤمنين بالله سبحانه لتصل إلى علم الذرة والمفاعلات النووية وما حققته على الطريق الموصل لهذه الدرجة من العلوم مع تمسكها بدينها وعقائدها، وأن الدين- والعلم الخاضع للدين- هما الجناحان اللذان تعلو بهما الأمة نحو الفضاء الرسالي الإنساني وتأمين خدمة الناس وتسيير معاشهم، وأن هدف العلم هو الحياة والرفاهية وليس القتل كما فعلت أميركا في هيروشيما ونكازاكي في اليابان، وكما تفعل كل يوم في العالم ضد من يخالفها الرأي ويتصدى لمشاريعها اللاإنسانية.
المنهج الهندسي عند الشيخ البهائي(رحمه الله) :
- حرر العاملي باباً خاصاً لتعيين مساحات الأشكال الهندسية المستوية وأحجام الأجسام المنتظمة، ويتناول أعمال المساحة العملية وتقويم البراهين الهندسية على صحة الطرائق المتبعة بها، فيعرض لطرائق قياس فرق المنسوب بغرض شق القنوات وطرائق تعيين علوّ المرتفعات وأعماق الآبار.. كذا قياس ارتفاع الشمس من دون اسطرلاب أو آلة ارتفاع. ويفرد الشيخ العاملي خاتمة أبحاثه لسبع مسائل يسميها: "المستعصيات السبع"، وهي مسائل بعضها صعب وبعضها الآخر مستحيل الحل، وقد سبق العاملي في حل ما عُرف في ما بعد في العلم الحديث، بنظرية "فيرما"، نسبة الى العالم الفرنسي بيير دي فيرما.
- العمارة في خدمة الدين(الوظيفة) بنا المساجد- قنوات المياه –المآذن
- الإبداع الفني لتحقيق الجمالية والوظيفة(حديقة صورة العالم أصفهان-قبة الصدى المسجد الكبير-(الصوت الذي يغطي القاعة....)
- اللمسات الفنية التي ترتكز على مفاهيم ومصطلحات قرآنية ودينية(سبع سماوات ،سبع أراضين..) تردد صدى الصوت في المسجد الكبير سبع مرات ،وقصر عالي قابو.
- تسخير المعارف الفلكية في خدمة الواجبات الدينية من خلال تحديد المواقيت الشرعية(جدار الصحن الحيدري- القبلة في المسجد الكبير....
- تسخير الفيزياء لخدمة الوظيفة العامة(الحمام الساخن والشمعة)
- استخدام الرصاص والذهب لمقاومة(الانقباض والتمدد الحراري)في القباب لحماية المنشأة المعمارية من التفسخ والانهيار، وهذا الأسلوب يستخدم حديثا في المنشآت الكبيرة(joint…..)
- استخدام بعض الوسائل اللطيفة ليقوم الناس بتقليب الطين ومزجه ليتماسك بشكل أكبر من خلال رمي بعض القطع الذهبية في كومة الطين ودعوة الناس للبحث عنها تطوعا، مما يعطي الطين قوة وتماسكا أكبر.
استخدام المعادلات الرياضية والفيزيائية والهندسية في بعض المساجد مثل (المسجد الكبير)
الآثار المعمارية في أصفهان تلك التي حققها الشيخ البهائي :
- ميدان تصوير العالم( نقش جهان ).
- مسجد الشاه عباس (الإمام الخميني ).
- قبة الصدى.
- الحمام الساخن بالشمعة التي لا تنطفئ.
- المنارتان المهتزتان ( منار جنبان).
- تصميم مقام أمير المؤمنين(عليه السلام) النجف الأشرف.
- قصر( شهيل ستون) قصر الأربعين عمودا .
- جسر( سي وسه بل) جسر ال(33) قنطرة.
- قناة نجف أباد المائية.
- مسجد الشيخ لطف الله الميسي العاملي .
الصحن الحيدري الشريف.
يقول العلامة الأمين عن الشيخ البهائي (كان يضع تصاميم المعاهد والمعابد والقصور وغير ذلك من الأبنية التي اشتهر ( الشاه عباس الكبير) بإنشائها وهي مبان ضخمة لا يزال جملة منها قائما ومنها عمارة المشهد العلوي في النجف، وهذه التصاميم تشهد بخبرته وبراعته الفنية في فرع الرياضيات والهندسة وقد وضع تصاميم كثيرة من تلك المعابد والمساجد على أسس فنية يستفاد منها تعيين المواقيت الشرعية هذا إلى الروايات أخرى شائعة عند الجمهور عن أعماله الرصدية والفلكية في أصفهان وغيرها من ديار الفرس والعرب ومما لا شك فيه أن سور أمير المؤمنين(ع)القائم اليوم يرجع إلى عصر الشاه عباس الكبير وأن الشيخ البهائي أشرف على وضع أسسه وإنشائه .
- لقد صمم الحجرات الخاصة بالصحن التي تقع في أطراف الصحن الشريف بشكل ان كل حجرة تقابل كوكبا من الكواكب المرئية للعلوم فإن كان طالب العلم الرياضي يقابل مجرته الكوكب الخاص بالعلم ،وهكذا وضع الصحن الحيدري على نحو يتحقق فيه والاستفادة منها في علم الرياضيات والهندسة. أول الظهر في أي فصل من فصول السنة بوصول الشمس إلى الجدار.
اعضاء معجبون بهذا


التعليق :
ماهو حاصل جمع :
5+5=


 
جاري التحميل