English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 6 / 4 / 2016 1737
التاريخ: 9 / 4 / 2016 1853
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1924
التاريخ: 15 / 6 / 2017 1774
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2813
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2776
التاريخ: 21 / 12 / 2015 2752
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2861
ادلّة عصمة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)  
  
1535   05:21 مساءً   التاريخ: 1 / 11 / 2017
المؤلف : السيد زهير الاعرجي
الكتاب أو المصدر : السيرة الاجتماعية للإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ص101.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 14 / 11 / 2017 1443
التاريخ: 12 / كانون الاول / 2014 م 1815
التاريخ: 12 / كانون الاول / 2014 م 1800
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1947

لم يشك احد ممن صاحبَ النبي (صلى الله عليه واله) وعاصره فترة نزول الوحي في المدينة في عصمة فاطمة الزهراء (عليها السلام) بنت رسول الله (صلى الله عليه واله) وقرينة الامام أمير المؤمنين (عليه السلام)، فقد لمس الناس دليلين من أقوى الادلة على ذلك، أحدهما من القرآن المجيد والآخر من السنّة الشريفة. 
1 _ فالدليل القرآني يقول: {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} [الأحزاب: 33] والارادة الالهية هنا تدلّ على وقوع الفعل للشيء المراد، والمراد بأهل البيت (عليهم السلام): رسول الله (صلى الله عليه واله) وعلي وفاطمة وذريتهما (علهم السلام جميعاً)، كما ورد في الروايات الصحيحة المسندة.
2 _ الدليل الروائي: وهو قول رسول الله (صلى الله عليه واله): فاطمةٌ بضعةٌ منّي، من آذاها فقد آذاني، ومن آذاني فقد آذى الله عزّ وجلّ(1)، ولا يمكن ان يقول النبي (صلى الله عليه واله) ذلك، لو كانت ابنته تقترف الذنوب، فلا يمكن ان يكون مؤذيها مؤذياً لرسول الله (صلى الله عليه واله) ما لم تكن منـزّهة عن ارتكاب المعاصي، وهذا يثبت انها كانت لا تقترب من الذنوب مطلقاً، واذا اضفنا أمراً آخر، وهو علمها المطلق بالشريعة السماوية، لتبين لنا انها كانت امرأة كاملة في الفهم والاداء، وهذا هو المراد بعصمتها.
وبكلمة فإن فاطمة الزهراء (عليها السلام) - من حيث القضية الفسلجية التكوينية - لم تكن تختلف عن قريناتها من النساء، حيث كانت تمر بمراحل الحمل والولادة والرضاعة، باعتبار ان تلك القضية قضية طبيعية تكوينية لا تتنافى مع الطهارة والكمال، ولكن ورد في الروايات ان مزاجها كان ثابتاً غير متغير كما هو المعهود في النساء، ولا يأتيها ما يأتي النساء عادة كل شهر، ولا تشارك نساء زمانها في مطلق الرغبات الدنيوية، وتلك مختصات في الطهارة والكمال اختصت بها (عليها السلام) دون غيرها من النساء.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 - ينابيع المودة: ص 260.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12329
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13251
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12167
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13082
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11605
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 3765
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3945
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3748
التاريخ: 27 / 11 / 2015 23485

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .