المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الاعلام
عدد المواضيع في هذا القسم 6856 موضوعاً
اساسيات الاعلام
السمعية والمرئية
الصحافة
العلاقات العامة

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
صفات المتقين / ولا ينسى ما ذكر
2024-04-14
دور الاعلام في العراق الجديد
2024-04-14
العمل والحياة الشريفة
2024-04-14
عدم التكليف بما لا يطاق
2024-04-14
موانع الزواج / الروتين الممقوت
2024-04-14
لا تكتم الشهادة
2024-04-14

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


الانعكاسات والمقدمات والنهايات في السيناريو  
  
636   04:04 مساءً   التاريخ: 2023-03-30
المؤلف : رائد محمد عبد ربه- عكاشة محمد صالح
الكتاب أو المصدر : فن كتابة السيناريو
الجزء والصفحة : ص 60-62
القسم : الاعلام / السمعية والمرئية / سيناريو /

الانعكاسات والمقدمات والنهايات في السيناريو

تساعد بعض أدوات الكتابة بكفاءة علي توضيح فكرة الفيلم. ويتضمن هذا الاستخدام الذكي غير المباشر لأدوات مثل الانعكاسات، والمقدمات، والنهايات. فالانعكاسات هي تعمد بناء أو تأسيس بعض العناصر التي تعكس أو تظهر نواح أخرى من القصة بهدف تعميقها. ولنأخذ قصة ونبدأ في خلق بعض الأمثلة لما يمكن إضافته في سبيل تعميق معناها. فلنتخيل علي سبيل المثال مشهداً يجد فيه البطل وليكن (خالد) رسالة من زوجته ولتكن (ليلى) تودعه فيها بعد أن قررت هجره ولنفترض أن المشهد يأتي في منتصف السيناريو، تالياً لحدث مماثل. حيث كان خالد يحاول التوسط بين زوجين من الأصدقاء قررا الانفصال، ونشاهد عدم قدرتها علي استمرار الحياة الزوجية بينهما، وهو ما يحدث مثله لخالد وليلى.

أما المقدمات والنهايات فهي تستخدم أحد العناصر السردية للتأكيد على أن تغيرا ما قد حدث. فربما مثلاً يكون خالد قد أمضي أسابيع يطلب من ليلى أن تنزع صورة الفرح لأنه يريد أن يعلق لوحة اشتراها مؤخراً. أو ربما ليـســت عــادة ليلى أن تصنع حلوى الشيكولاتة ولكنها تفعل هذا الآن وكأنها تود تخفيف ألم رحيلها. وكل هذه الاختيارات تعمل علي خلق سيناريو له عمق ومعني.

ومشكلة أي كاتب سيناريو هي متي وكيف يستخدم هذه الأدوات. فبعض الكتاب يحددون هذه الأشياء منذ البداية. والبعض الآخر يؤلفها أثناء الكتابة. ولكن لا يمكن للكاتب أن يتصور أنه يضيف معني دون أن تكون عنده معرفة تامة وحقيقية بالشخصية. فإذا كانت القصة تنبع من الشخصية فإن تاريخ الشخصية وسلوكها أساسي لإيجاد العمق والمعني.

زواج خالد يتحطم. وليلى اتخذت قراراً حاسماً، وإن كانت حاولت أن تخفف من وقعه. ماذا يلاحظ خالد وماذا يغيب عن نظره؟ هل ستكون الحلوى مفاجأة له؟ هل ستثير شكوكه ؟ هل سيتجه إلى الثلاجة في البداية ثم ينتبه لرؤيته للحلوى وإحساسه بالصمت المحيط به ويبدأ في البحث عن أفراد أسرته في البيت؟ هل سيجد الرسالة حينذاك؟ هذه هي الأسئلة التي يطرحها الكاتب علي نفسه في محاولته الخلق معنى لقصته.

وتعميق المعنى يتضمن استخدام أحداث تعكس أو تحقق المعنى الموجود في النص. فإبداء خالد للرأي في مشكلة زوجين من أصدقائه ينتهي بفشل زواجـه هـو . وصور الزواج التي كان يلح علي إزاحتها سيتحتم إزاحتها الآن والحلوى على المائدة لم يأكلها أحد كلها طرق مستترة يحاول بها الكاتب نقل القصة بتفاصيلها.

 




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.



بالفيديو: الأمين العام للعتبة الحسينية: هنالك توجه للتركيز على المشاريع الصناعية للحد من ظاهرة الاستيراد
بعد عرض أهدافه ورسالته أمام ممثل المرجعية العليا.. العتبة الحسينية تستعد لإطلاق برنامج (رواد التبليغ)
توفر تقنية (HyperSight).. هيئة الصحة والتعليم الطبي بالعتبة الحسينية توقع عقدا لتجهيز (4) أجهزة حديثة
لطلبة الحوزة العلمية.. قسم الشؤون الفكرية يعلن فتح باب التسجيل في الدورة المهدوية المكثفة