المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 5847 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



العوامل المؤثرة في الاستهلاك المائي - العوامل المناخية - الإشعاع الشمسي Solar radiation  
  
194   05:16 مساءً   التاريخ: 31 / 7 / 2021
المؤلف : احمد جسام مخلف الدليمي
الكتاب أو المصدر : المناخ وأثره في تباين الاستهلاك المائي لمحاصيل الحبوب الستراتيجية (القمح والرز)...
الجزء والصفحة : ص 30- 33
القسم : الجغرافية / الجغرافية الطبيعية / الجغرافية المناخية /

العوامل المؤثرة في الاستهلاك المائي:

إن الاستهلاك المائي للنبات يتأثر بعدة عوامل مختلفة والتي تؤثر أصلاً في عمليتي التبخر والنتح، وهذه العوامل هي:

1- عوامل مناخية (Climatical factors).

2- عوامل النبات (Plant factors).

3- عوامل التربة (Soil factors).

وللحفاظ على خصوصية الموضوع فإنَّه سيتم التطرق إلى تأثير العوامل المناخية فقط وبأسلوب تفصيلي لكل عامل من هذه العوامل وبيان مدى وكيفية تأثيرها في الاستهلاك المائي للنبات، فكما هو معلوم أنَّ النباتات غير قادرة على الحركة والانتقال من مكان لآخر مما يجعلها غير قادرة على حماية نفسها من الظروف المناخية المتطرفة، إذ تتوقف طبيعة التبخر من السطوح المائية والنباتية أو النتح على عدة عوامل مناخية وهي كما يأتي:

- الإشعاع الشمسي Solar radiation: ان تأثير الإشعاع الشمسي في الاستهلاك المائي للنباتات يكون من عِدَّة جوانب هي:

1-  ماهية الإشعاع الشمسي (تركيبه) : فالإشعاع الشمسي هو مصدر الطاقة في النباتات لتفاعل عملية التمثيل الغذائي وهو يتكون من تركيب طيفي، وهذا التركيب يتشوه بفعل عمليات (الامتصاص، التشتت والانعكاس) التي يتعرض لها الإشعاع الشمسي خلال اختراقه للغلاف الجوي مما يؤدي إلى تباين الإشعاع في تركيبه وكميته من مكان إلى آخر فوق سطح الأرض، وإن عملية التمثيل الغذائي لا تستخدم جميع الموجات مختلفة الأطوال بقدر واحد، لكنها تنشط مع الأشعة الحمراء ذات الحزم الموجية 0.6 – 0.7 ميكرون والزرقاء ذات الحزم الموجية 0.4 – 0.5 ميكرون، أمّا الحزم الموجية الخضراء المتداخلة فإنَّها لا تستخدم كثيراً وينعكس معظمها معطياً اللون المتميز لنسيج التمثيل الغذائي إذ يستعمل الماء كعامل أساس في هذه العملية، أما النتح فهو يتأثر بكل الحزم الموجية بما فيها الإشعاع الأرضي ذي الموجات الطويلة.

2- يؤثر الضوء على عملية التبخر- النتح Evapotranspiration للنباتات التي تحتوي على صبغة اليخضور (الكلوروفيل)، وتتم هذه العملية على شكل بخار ماء أو حتى على شكل قطرات من الماء إذ تزداد عملية النتح مع ازدياد الضوء وتصبح ضعيفة عندما تميل أشعة الشمس، أمّا عندما يكون الضوء كثيفاً فإن معدل النتح يصل إلى أعلى معدل له وذلك في حدود الساعة الرابعة عصراً ، ثمَّ بعد ذلك تنخفض عملية النتح تدريجياً طوال الليل وتصل إلى أدنى مستوى لها في تمام الساعة السادسة صباحاً.

3- في المناطق التي لا تصل إليها كميات مناسبة من أشعة الشمس فإنَّ النباتات تزداد طولاً من أجل الحصول على الضوء، ويزداد تبعاً لحجمها معدل استهلاكها المائي ولاسيما في النباتات المحبة للضوء.

4- فـي المناطق التي تتميز بشدَّة الضوء فإنَّ حجم النباتات يكون فيها قصيراً، إذ يؤدي شِدَّة الضوء إلى قصر السلاميات في النباتات وتكون أوراقه صغيرة الحجم مع نمو خضري قليل، علماً أنَّ المادة الجافة المتجمعة في هذه النباتات وإنتاج الأزهار والثمار يكون أكبر مقارنة بالنباتات التي تنمو تحت شِدَّة إضاءة أقل، كما أنَّ شِدَّة الإضاءة تؤدي إلى رفع درجة حرارة الفجوات الخضرية وبالتالي فإنها تؤدي إلى زيادة معدلات النتح، أمَّا الإضاءة الواطئة فإنَّها تؤدي إلى تباطؤ معدلات التركيب الضوئي وتكون النتيجة تقليل المادة الجافة المتجمعة.

5- يساعد الضوء النباتات التي تحتوي على صبغة اليخضور (الكلوروفيل) على القيام بعملية التركيب الضوئي Photosynthes، إذ يقوم النبات بتحويل الماء الذي يستمده من التربة عن طريق الجذور وثاني اوكسيد الكربون الذي يستخلصه من الهواء وبمساعدة ضوء الشمس ليحولها إلى غذاء (سكريات ونشويات) ، على وفق المعادلة الآتية:

Light + CO2 + H2O    ___________     CH2O  + O2+heat

 

أمَّا بالنسبة لآلية تأثير الضوء على عملية التبخر- النتح في النباتات الخضراء فتُفسَّر على أنَّ الضوء يتسبب في فتح ثغور النباتات في أثناء النهار ـ أي عندما تكون الشمس ساطعة ـ ومن ثم حدوث النتح، وكلَّما زادت شِدَّة الإضاءة ازداد فتح الثغور اتساعاً نتيجة لانخفاض مقاومة الورقة لحركة بخار الماء وبالتالي ازدياد معدلات النتح.          

ويستثني من ذلك النباتات التي لا تحتوي على صبغة اليخضور Chlorophyll. على أساس ذلك صنفت النباتات بحسب حاجتها الى الضوء إلى:

1- النباتات المحبة للشمس Heliophiles : وهي النباتات التي تتطلب الضوء لنموها ولا تستطيع أن تتحمل الظل وهي عادةً تتمثل بنباتات المناطق الجنوبية.

2- النباتات النافرة من الشمس ( المحبة للظل) Heliophob: وهي النباتات التي يكون نموها المثالي في الظل (ظل الأنواع النباتية) أو الأماكن قليلة الضوء، ولاسيما عندما يكون شِدَّة الضوء أقل من ½ الشِدَّة الضوئية الكاملة، وأغلب هذه النباتات تعيش في الغابات ولاسيما في المناطق المعتدلة الشمالية.

3- النباتات المحايدة Netural: وهي النباتات التي تنمو بشكل عادي في الضوء الكامل، كما أنَّها قادرة على تحمل الظلام دون ضرر في نموها وتطورها، إذ إنَّ أغلب النباتات التي تنمو في الضوء المعتدل تعد من النباتات الحيادية من حيث كمية الضوء.

 




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






بالصور: قلوب متلهفة ورايات مرفرفة وموائد تجود بالكرم.. مشاهد لمسير الزائرين من اقصى جنوب العراق نحو كربلاء
انفاق (8) مليار خلال (3) اعوام لاجراء العمليات الطبية (مجانا).. تعرف على تكاليف العمليات الجراحية في مستشفى الامام زين العابدين
العتبة الحسينية تعلن عن وضع خطة امنية لزيارة الاربعين بمشاركة (6000) متطوع وتشكيل غرفة عمليات مشتركة مع الجهات الامنية
بالصور: معزون يقصدون مرقد الامام الحسين (ع) بنعش رمزي تحيطه السهام استذكارا لفاجعة استشهاد الامام الحسن (ع)