المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



افسح المجال لشريك حياتك أن يفقد تماسكه بين الفينة والأخرى  
  
111   01:54 صباحاً   التاريخ: 28 / 1 / 2021
المؤلف : د. ريتشارد كارلسون د. كريستين كارلسون
الكتاب أو المصدر : لا تهتم بصغائر الامور في العلاقات الزوجية
الجزء والصفحة : ص374-376
القسم : الاسرة و المجتمع / الحياة الاسرية / الزوج و الزوجة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 20 / 11 / 2018 418
التاريخ: 21 / 10 / 2020 236
التاريخ: 11 / 12 / 2018 395
التاريخ: 21 / 3 / 2018 536

لا يهم من أنت أو كيف تقوم بالاجتهاد في الحياة كبر أم صغر ذلك ؛ لأن الحياة الرتيبة سوف تؤثر فيك في بعض الأحيان وانه لأمر منعش يولد الشعور بالحرية أن تكون مع شخص يسمح لك ((بالتصرف بحرية)) بدون أن يحاكمك أو يلقي عليك الخطب أو يقوم دائماً بتصويب أفعالك أو يحاول إقناعك بالتخلي عن أفكارك .

ويبدو أنك في وجود إنسان لا يضطرب عندما تضطرب أنت يؤدي للإحساس بالهدوء الذي ينتقل إليك مما يساعدك على الاسترخاء واعادة النظر في مفاهيمك وتجاوز كل ما كان يضايقك.

أنا لا أفقد قوة تماسكي كثيراً ، فأنا محظوظ في أغلب الأوقات وليس دائماً وذلك لأنني سعيد وراض في علاقتي مع كريس ، وهي من أفضل ما في علاقتي بها ؛ حيث عندما أفقد قوة تماسكي فإن ذلك له أقل تأثير عليها على الاطلاق فبدلاً من أن تصبح منفعلة فإنها تظل متعاطفة وتتلقى الأمر بدون أية صعوبات. وأذكر أنني سألتها يوماً ما ((لماذا لا تنزعجي عندما أفقد قوة تماسكي؟)) ولا زلت أحفظ إجابتها لي والتي كان لها أبلغ الأثر في احتفاظي بثباتي وروح الدعابة أثناء مثل تلك اختبارات العواطف العديدة – أجابتني ((لا أرى لماذا يتوجب عليك أن تكون استثناءً عن بقيتنا)) – وما كانت تقصده هو أننا جميعاً في قارب واحد طبعاً ، وأننا جميعاً نبذل قصارى جهدنا ولكن في الواقع لدى كل منا مشاكله الخاصة ، ومتاعبه والضغوط والقضايا والمخاوف والقلق . فما هو الشيء الجديد ؟ - أحياناً عندما أشعر بإحباط حقيقي وأتمنى لو أن جميع متاعبي تختفي أوجه لنفسي ذات السؤال : ((لماذا يجب أن تكون مختلفاً عن بقيتنا يا ريتشارد ؟ ))

حاول أن تسأل نفسك نفس السؤال من حين لآخر: لأن ذلك سوف يعيد الأمور إلى منظورها الصحيح .

في المرة القادمة عندما يفقد شريك حياتك تماسكه حول أمر ما ليس طارئاً ، حاول هذه التجربة – فبدلاً من أن تصبح منزعجاً أو قلقاً كلية بشأن إحباط مع شريك حياتك احتفظ دائماً بهدوئك ، كن متعاطفاً ولكن بدون انفعال ، اسمح له بأن ينفث عن غضبه وأن يصرخ ، وأن يشتكي أو أي شيء آخر في حدود المعقول يشعرون بحاجتهم للقيام به .

من الجائز أن تصبح مندهشاً على نحو لطيف بشأن النتائج فبإمكان شريك حياتك في العديد من الظروف أن يستشعر هدوء أعصابك ويبدأ في الاسترخاء. غالباً عندما يعبر الآخرون عن إحباطاتهم فسيتولد بداخلهم شعور بعدم وجوبهم أن يفعلوا ذلك – فإن استطعت أن تظل غير متأثر نسبياً فإن شريك حياتك سيشعر بإحساس من الارتياح غير مسبوق – ويتولد بداخله شعور ان هناك من يصغي إليه بدون أن يصدر الأحكام عليه وأنه يوفر له المجال ليشعر بإنسانيته وذلك أمر عجيب: حيث لا تحتاج للقيام بعمل أي شيء سوى أن تكون متواجداً لمساعدة شريك حياتك ففي الواقع أن الأمر يتعلق بما لا تقوم بعمله وهذا أمر فعال بصورة كبيرة .

وبصورة غريبة فأنا أعتقد أنني أفقد تماسكي بصورة أقل بسبب اقتناعي من كل قلبي أنه لا بأس من ذلك – وأتخيل أنه لو أنني أحسست بعدم الارتياح لإظهار تلك المشاعر في وجود كريس فإن ذلك سيولد المزيد من الضغوط التي لا يمكن أن أتحملها .

وعليه فنحن نأمل أن نجرب تلك الفكرة: لأنه مما يبعث على الارتياح أن تتواجد مع إنسان يسمح لك بفقد تماسكك بين الفينة والفينة .

إن الاحتفاظ بالهدوء سوف يجعلكما دائماً أكثر قرباً من بعضكم البعض .




احدى اهم الغرائز التي جعلها الله في الانسان بل الكائنات كلها هي غريزة الابوة في الرجل والامومة في المرأة ، وتتجلى في حبهم ورعايتهم وادارة شؤونهم المختلفة ، وهذه الغريزة واحدة في الجميع ، لكنها تختلف قوة وضعفاً من شخص لآخر تبعاً لعوامل عدة اهمها وعي الاباء والامهات وثقافتهم التربوية ودرجة حبهم وحنانهم الذي يكتسبونه من اشياء كثيرة إضافة للغريزة نفسها، فالابوة والامومة هدية مفاضة من الله عز وجل يشعر بها كل اب وام ، ولولا هذه الغريزة لما رأينا الانسجام والحب والرعاية من قبل الوالدين ، وتعتبر نقطة انطلاق مهمة لتربية الاولاد والاهتمام بهم.




يمر الانسان بثلاث مراحل اولها الطفولة وتعتبر من اعقد المراحل في التربية حيث الطفل لا يتمتع بالإدراك العالي الذي يؤهله لاستلام التوجيهات والنصائح، فهو كالنبتة الصغيرة يراقبها الراعي لها منذ اول يوم ظهورها حتى بلوغها القوة، اذ ان تربية الطفل ضرورة يقرها العقل والشرع.
(أن الإمام زين العابدين عليه السلام يصرّح بمسؤولية الأبوين في تربية الطفل ، ويعتبر التنشئة الروحية والتنمية الخلقية لمواهب الأطفال واجباً دينياً يستوجب أجراً وثواباً من الله تعالى ، وأن التقصير في ذلك يعرّض الآباء إلى العقاب ، يقول الإمام الصادق عليه السلام : « وتجب للولد على والده ثلاث خصال : اختياره لوالدته ، وتحسين اسمه ، والمبالغة في تأديبه » من هذا يفهم أن تأديب الولد حق واجب في عاتق أبيه، وموقف رائع يبيّن فيه الإمام زين العابدين عليه السلام أهمية تأديب الأولاد ، استمداده من الله عز وجلّ في قيامه بذلك : « وأعني على تربيتهم وتأديبهم وبرهم »)
فالمسؤولية على الاباء تكون اكبر في هذه المرحلة الهامة، لذلك عليهم ان يجدوا طرقاً تربوية يتعلموها لتربية ابنائهم فكل يوم يمر من عمر الطفل على الاب ان يملؤه بالشيء المناسب، ويصرف معه وقتاً ليدربه ويعلمه الاشياء النافعة.





مفهوم واسع وكبير يعطي دلالات عدة ، وشهرته بين البشر واهل العلم تغني عن وضع معنى دقيق له، الا ان التربية عُرفت بتعريفات عدة ، تعود كلها لمعنى الاهتمام والتنشئة برعاية الاعلى خبرة او سناً فيقال لله رب العالمين فهو المربي للمخلوقات وهاديهم الى الطريق القويم ، وقد اهتمت المدارس البشرية بالتربية اهتماماً بليغاً، منذ العهود القديمة في ايام الفلسفة اليونانية التي تتكئ على التربية والاخلاق والآداب ، حتى العصر الاسلامي فانه اعطى للتربية والخلق مكانة مرموقة جداً، ويسمى هذا المفهوم في الاسلام بالأخلاق والآداب ، وتختلف القيم التربوية من مدرسة الى اخرى ، فمنهم من يرى ان التربية عامل اساسي لرفد المجتمع الانساني بالفضيلة والخلق الحسن، ومنهم من يرى التربية عاملاً مؤثراً في الفرد وسلوكه، وهذه جنبة مادية، بينما دعا الاسلام لتربية الفرد تربية اسلامية صحيحة.






شركةُ خير الجود تبعث رسالة اطمئنانٍ للمواطن "منتجاتُنا حافظت على كفاءتها وأسعارها وسنعمل على الوقاية من كورونا"
مركزُ ترميم المخطوطات ينقذ مقتنيات مكتبةٍ في محافظة المثنى من ضررٍ ألمّ بها
جامعةُ أمّ البنين الإلكترونيّة النسويّة تستحدث قسماً للدّراسات القرآنيّة
بطريقةٍ "غير جراحيّة": معالجة مريضٍ يعاني من ورمٍ دمويّ باللسان في مستشفى الكفيل التخصّصي