المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

التاريخ
عدد المواضيع في هذا القسم 3659 موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



أصحاب الامام علي عليه السلام ودورهم في الفتوحات  
  
95   02:00 صباحاً   التاريخ: 7 / 8 / 2020
المؤلف : علي الكوراني العاملي
الكتاب أو المصدر : قراءة جديدة للفتوحات الإسلامية
الجزء والصفحة : ص126-130
القسم : التاريخ / التاريخ الاسلامي / الخلفاء الاربعة / علي ابن ابي طالب (عليه السلام) / اصحاب الامام علي (عليه السلام) /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 11 / 8 / 2020 61
التاريخ: 14 / 8 / 2020 50
التاريخ: 26 / 6 / 2020 159
التاريخ: 7 / 8 / 2020 103

صناع النصر وأهل البلاء والنكاية بالعدو

إن كل فتح وإنجاز عسكري ، يتوقف على شخصية القائد الميداني والجندي الشجاع . فهذان هما العنصران الأساسيان في الفتح، قبل القرار السياسي للخليفة، وقبل القائد الرسمي الذي ينصبه. فإذا أردت أن تعرف من الذي حقق النصر فابحث عن القادة الميدانيين ، وعن الفرسان المقتحمين ، الذين يُسَمَّوْنَ أهل البلاء . ولا تعجب إذا وجدت أن هؤلاء كلهم أو جِلُّهم من تلاميذ علي ( عليه السلام ) ومبعوثيه ! وأن أدوارهم أساسية حاسمة ، وأدوار غيرهم مكملة ، أو ثانوية ، أو مكذوبة !

ستجد دور المثنى بن حارثة في فتح العراق متصلاً بدوره في معركة ذي قار . وتجد سلمان الفارسي صاحب دور أساسي في فتح إيران ، في الدعوة إلى الإسلام وفي قيادة الفاتحين . وأنه كان في معركة القادسية في منصب داعية المسلمين ورائدهم ، وفي فتح المدائن مفاوض المسلمين مع الفرس ، وقد أقنع حامية القصر بالإسلام وإلقاء السلاح ، وكذلك تجده في فتح أرمينيا وشرق آسيا .

وتجد مالك الأشتر، تلميذ علي ( عليه السلام ) ومبعوثه ، بطل اليرموك الذي برز إلى فارس الروم الأكبر ماهان ، حين كاع عنه خالد وأبو عبيدة وغيرهم ، فجند له ثم قتل عدة قادة بعده ، فارتعب الروم وبدأت هزيمتهم .

وتجد حجر بن عدي الكندي الذي قتله معاوية لولائه لعلي ( عليه السلام ) ، قائداً في القادسية ، وفي فتح المدائن وجلولاء ، وأرمينية ، ودمشق ، وبيروت .

وتجد عمار بن ياسر الموالي لعلي (عليه السلام) بطلاً في معركة اليمامة وفتح العراق وفارس.

وهاشم المرقال الزهري ، الشيعي الصلب ، قائداً في معركة أجنادين بفلسطين ، ومعركة مرج الصُّفَّر واليرموك ، ومعركة القادسية بالعراق ، ثم قائد معارك المدائن وجلولاء وحلوان ، ومعركة نهاوند الكبرى التي سميت فتح الفتوح .

وتجد أبا ذر الشيعي الصلب ، عمل عشرين سنة في فتح الشام وقبرص ومصر .

وحذيفة الشيعي المتكتم ، قائداً في القادسية ، والقائد العام في معركة نهاوند ، أكبر معركة في فتح فارس ، وكذلك في فتح أرمينية ، وغيرها .

وتجد خالد بن سعيد بن العاص الأموي ، الذي كان أول المعترضين في المسجد النبوي على أهل السقيفة ، بطل فتح فلسطين ، وبطلاً في فتوح الشام .

وأخويه أبان بن سعيد وعمرو بن سعيد ، وبريدة الأسلمي ، وعبادة بن الصامت ، وأبا أيوب الأنصاري ، وعثمان بن حنيف وإخوته ، وعبد الرحمن بن سهل الأنصاري ، والمقداد بن عمرو ، وواثلة بن الأسقع الكناني ، والبراء بن عازب ، وقيس بن ثابت ، وبلال بن رباح ، وعبد الله بن خليفة البجلي ، وعدي بن حاتم الطائي ، وأبا عبيد الثقفي ، وإخوة مالك الأشتر ، وعدداً من القادة النخعيين ، وصعصعة بن صوحان العبدي وإخوته ، والأحنف بن قيس ، وعمرواً بن الحمق الخزاعي ، وأبا الهيثم بن التيهان ، وجعدة بن هبيرة ابن أخت أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، والنعمان بن مقرن ، وإخوته ، وعبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي ، والمسيب بن نجيبة ، ومسلم بن عوسجة ، ومحمد بن أبي حذيفة بن عتبة ، وأبا رافع وأولاده .

ويليهم من التابعين : جارية بن قدامة السعدي ، وأبا الأسود الدؤلي ، ومحمد بن أبي بكر ، والمهاجر بن خالد بن الوليد . . وعدداً آخر من القادة الميدانيين !

تجد لكل واحد من هؤلاء أدواراً وإنجازات ، طمسها وأخفاها إعلام الخلافة وأظهر بدلها أصحاب الأدوار الشكلية ، أو الثانوية ، أو المسروقة !

لذلك لا بد أن لمعرفة حقيقة الفتوحات ، أن نبحث سيرة من ادعيت لهم أدوار في فتح العراق وإيران وبلاد الشام ومصر ، وسيرة الأبطال الفاتحين أصحاب الأدوار الحقيقية ، رضوان الله عليهم .

 




العرب امة من الناس سامية الاصل(نسبة الى ولد سام بن نوح), منشؤوها جزيرة العرب وكلمة عرب لغويا تعني فصح واعرب الكلام بينه ومنها عرب الاسم العجمي نطق به على منهاج العرب وتعرب اي تشبه بالعرب , والعاربة هم صرحاء خلص.يطلق لفظة العرب على قوم جمعوا عدة اوصاف لعل اهمها ان لسانهم كان اللغة العربية, وانهم كانوا من اولاد العرب وان مساكنهم كانت ارض العرب وهي جزيرة العرب.يختلف العرب عن الاعراب فالعرب هم الامصار والقرى , والاعراب هم سكان البادية.



مر العراق بسسلسلة من الهجمات الاستعمارية وذلك لعدة اسباب منها موقعه الجغرافي المهم الذي يربط دول العالم القديمة اضافة الى المساحة المترامية الاطراف التي وصلت اليها الامبراطوريات التي حكمت وادي الرافدين, وكان اول احتلال اجنبي لبلاد وادي الرافدين هو الاحتلال الفارسي الاخميني والذي بدأ من سنة 539ق.م وينتهي بفتح الاسكندر سنة 331ق.م، ليستمر الحكم المقدوني لفترة ليست بالطويلة ليحل محله الاحتلال السلوقي في سنة 311ق.م ليستمر حكمهم لاكثر من قرنين أي بحدود 139ق.م،حيث انتزع الفرس الفرثيون العراق من السلوقين،وذلك في منتصف القرن الثاني ق.م, ودام حكمهم الى سنة 227ق.م، أي حوالي استمر الحكم الفرثي لثلاثة قرون في العراق,وجاء بعده الحكم الفارسي الساساني (227ق.م- 637م) الذي استمر لحين ظهور الاسلام .



يطلق اسم العصر البابلي القديم على الفترة الزمنية الواقعة ما بين نهاية سلالة أور الثالثة (في حدود 2004 ق.م) وبين نهاية سلالة بابل الأولى (في حدود 1595) وتأسيس الدولة الكشية أو سلالة بابل الثالثة. و أبرز ما يميز هذه الفترة الطويلة من تأريخ العراق القديم (وقد دامت زهاء أربعة قرون) من الناحية السياسية والسكانية تدفق هجرات الآموريين من بوادي الشام والجهات العليا من الفرات وتحطيم الكيان السياسي في وادي الرافدين وقيام عدة دويلات متعاصرة ومتحاربة ظلت حتى قيام الملك البابلي الشهير "حمورابي" (سادس سلالة بابل الأولى) وفرضه الوحدة السياسية (في حدود 1763ق.م. وهو العام الذي قضى فيه على سلالة لارسة).





صور فنية لزائري مرقد الامام الحسين (ع) من اقصى جنوب العراق نحو كربلاء مشيا على الاقدام للمشاركة بزيارة الاربعين المليونية
مكتبةُ العتبة العبّاسية المقدّسة تشاركُ في مؤتمر الجمعيّة السودانيّة للمكتبات والمعلومات
شعبةُ الاتّصالات وتكنولوجيا المعلومات: وضعنا خطّةً محكمة لإرشاد التائهين والمفقودين خلال زيارة الأربعين
مجمّعُ العلقمي الخدميّ يُعلن عن إكمال استعداداته لاستقبال زائري الأربعين