إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 6543

الاعلام

عدد المواضيع في هذا القسم 1762
اساسيات الاعلام
السمعية والمرئية
الصحافة

تحديد ابطال الفيلم

06:23 PM

2 / 4 / 2021

103

المؤلف : فرانك هارو

المصدر : فن كتابة السيناريو

الجزء والصفحة : ص 55-56-57

+
-

يقصد بمصطلح بطل لشخصية الرئيسية في الفيلم. وهذه الكلمة مكونة من الجذرين اليونانيين Proto) الأول) وâgon) المعركة) ويصبح معناها بذلك «المحارب الأول» أو «الأول في المعركة» ويصير معنى هذه الكلمة، إذا أردنا الإسهاب، الشخصية الأكثر أهمية في المعركة، أو في الكفاح أو في القصة.

كما نستطيع أن نقول إن البطل هو «بطل» في القصة بالمعنى الحرفي لكلمة بطولة على الرغم من أن مصطلح بطولة لا ينسجم على الدوام مع طبيعة الفيلم. فعلى الرغم من أنه يجوز لنا أن نقول عن لوك سكايواكر إنه "بطل" بالمعنى الأسطوري للكلمة (يوليسيس، هرقل، ...) في فيلم " Star Wars ،"فإنه يصعب وصف ألبرت جانجان بهذه الصفة في فيلم " Seul Dieu Voit Me "لبرونو بوداليديس أو ليستر برونهام في فيلم " American Beauty "لسام منديس.

والبطل هو الشخصية التي يفترض بنا أن نتابع المعركة التي تخوضها في الفيلم والتي قد تكون معركة من أجل استرجاع محبوبته أو من أجل العثور على كنز أو من أجل الانتقام أو ببساطة جديدة من أجل العثور على معنى لحياته.

كما أن البطل هو الشخصية التي ينبغي أن تثير في المشاهد أكبر قدر ممكن من التماهي العاطفي معها، أي إنه يجب أن يرتجف المشاهد من أجلها ومعها وأن يأمل أنها ستنتصر على أخصامها في النهاية.

بيد أن ذلك لا يعني أن البطل ينبغي أن يكون شخصاً لطيفاً. فاللص أو رجل العصابات ليس بالشخصية اللطيفة في الأصل على الرغم من أن من يشاهد فيلم "Godfather "لفرنسيس فورد كوبولا يتماهى بوضوح مع مايكل كورليوني على الرغم من كونه قاتلاً مشهوراً. ويجعلنا فيلم "Thief The "لمايكل مان نتابع لص مصارف محترفاً. بيد أن المتفرج يتعاطف معه. وعندما يقتل مايكل كورليوني شقيقه في الجزء الثاني من فيلم "Godfather ،"نتألم معه لأننا أصبحنا في الواقع نعرف ماذا يجول برأسه ونعلم تماماً أنه يتألم لفعلته.

والبطل، من وجهة نظر كمية، هو الشخصية التي سوف يكون لها حضور في أكبر عدد ممكن من المشاهد لأنه، بوضوح، هو الشخصية التي لا بد من وجودها كي تتقدم أحداث الفيلم. وهكذا يكون البطل الشخصية التي تقوم بأكبر عدد من الأفعال والتي تكون أهدافها هي الأكثر قوة والتحديات التي تواجهها هي الأكثر أهمية. فالبطل هو إذن الشخصية التي تعيش أكبر قدر من الصراعات والتي تواجه أكبر عدد من العقبات وهو ما يجعلها تتطور من بداية السيناريو وحتى نهايته.

يجب أن يكون المتفرج قادراً على تمييز البطل بسرعة وينبغي أن لا يتغير البطل من بداية الفيلم وحتى نهايته وهي قاعدة ذهبية كان ألفرد هتشكوك من قلة من المخرجين الذين خالفوها. ففي فيلم "Psycho ،"يتعلق المشاهد، في الواقع، بالشابة ماريون كراين التي لديها عشيق تمضي معه فترات بعد الظهر في أحد الفنادق وتقرر ذات يوم أن تسرق المال من رب عملها وتفر هاربة. في هذه اللحظة بالذات، لا يبقى هنالك أي شك في أنها هي الشخصية الرئيسية فترتعد عندما يوقفها شرطي قبل أن يتركها وشأنها ثم عندما تصل إلى ذلك الموتيل الكئيب الواقع في نهاية الطريق الذي يديره نورمان بايتس المعروف. ثم، وبعد ثلاثين دقيقة من بداية الفيلم، تقتل ماريون تحت الدش في واحد من أكثر المشاهد شهرة في تاريخ السينما. نظن طبعاً أنها لم تمت بالفعل لأنها الشخصية الرئيسية. ولكن لا. ولك أن تتخيل ما أحس به جمهور الستينيات حيال الفيلم ولاسيما أن جانيت ليه كانت نجمة حقيقية من نجوم تلك الحقبة. وبعد موت ماريون، ينتقل تركيز القصة إلى شخصية شقيقتها التي تحاول أن تميط اللثام عن سر اختفائها وتصبح هي بالتالي بطل الفيلم.

لا ينصح كتاب السيناريو المبتدئون باستخدام عملية انتقال مركز القوة هذه لأن موت البطل قد يكون له أثر تدميري على الفيلم. وكوينتن تارانتينو بدوره يبدل البطل في فيلم "Fiction Pulp "لأن الفيلم يروي أربع قصص مختلفة بأربعة أبطال مختلفين. ولكن القصص الأربع تتقاطع: وهكذا، عندما تموت شخصية في إحدى القصص، تكون حية في قصة أخرى بواسطة عملية مونتاج متوازٍ تلعب ببراعة على التسلسل الزمني.

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ مَا أَكْرَهْتَ نَفْسَكَ عَلَيْهِ

أوغسطينوس العظيم .. الضال الذي أوصلته محطات الانحراف إلى الله!!

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

 ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على المُسلِم

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في البَعثِ والمَعاد

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في الدَّعوةِ إلى الوَحدَةِ الإسلاميّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في التّعاوُنِ معَ الظالمينَ

مراسيم ولادة الإمام الحسين (عليه السلام)

المَبعَثُ النّبويُّ الشّريفُ

المسلم مسؤول عن حلّية عمله

هلاك المتوكل العباسي بدعاء الإمام الهادي (عليه السلام)

ما الحكمة الإلهية من تأخير عقوبة المسئ في الدنيا؟

مكافحة المخدرات مسؤولية مجتمعية

لماذا لُقّب المتوكل العباسي بـ مُحيّ السنة ومميت البدعة؟

المريض بعين الله تعالى،الحلقة الاولى (ثواب من اصيب بالحمى)

سرعة إنزال العقاب بالجاني ترسخ العدل وتطفئ نار الجريمة

معاقبة الجاني بين القيم القرآنية والعادات الجاهلية

مَن هُوَ أخوكَ مِن بينِ أصدقائك؟

ماذا يجِبُ على مُعَلِّمَةِ الرَّوضَةِ أنْ تَعرِفَهُ؟

لماذا فُرِضَ الحِجابُ على المرأةِ؟

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

زينَةُ الجوهَرِ وزينَةُ المظهَرِ

الفتاةُ المُراهِقَةُ بينَ الرُّشدِ والتَّمَرُّد

بعد محاولات للتكاثر استمرت 20 عاما… ولادة شبل نمر أبيض نادر و3 أشبال بنغالية أخرى

أكبر الديناصورات الآكلة للحوم... دراسة تكشف أعداد ديناصور تي ركس التي عاشت على الكوكب

للمرة الأولى في التاريخ.. مروحية ناسا الصغيرة في سماء المريخ قريباً

منافِسة صينية رخيصة الثمن لسيارات كيا وهيونداي تظهر قريبا

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

مايكروسوفت تتحدى آبل بحواسب محمولة متطوّرة وأنيقة

ببطارية كبيرة ومواصفات منافسة.. نوكيا تعلن عن هاتف رخيص الثمن

علماء سييبريا يبتكرون تكنولوجيا إنماء المواد شبه الموصلة في الفضاء

اكتشاف يجعل الأشياء غير مرئية بإنشاء موجات ضوية خاصة تخترق المواد غير الشفافة

أمريكا تخصص 1.7 مليار دولار لمكافحة سلالات كورونا الجديدة

دراسة سعودية: قلبك قد يكون في خطر حال افتقارك لهذا الفيتامين

الفطر السحري دواء فعال لمعالجة الاكتئاب!

إحساسنا الدائم بالجوع قد يدلل على مرض خطير!

مشروب الشفاء... 5 أسباب تدفعك لشربه

دراسة تحذر: هذا ما يفعله الدايت في هرمون الذكورة

تحذير... أدوية وعقاقير تسبب مشاكل في الرؤية والنظر

طبيبة روسية تحذر من الخطر القاتل للإفراط في شرب المياه

علماء يحذرون من مادة كيميائية في المنظفات تصيب بالسرطان وباركنسون

معهدُ القرآن الكريم: بغداد تحتضن (30) ختمةً قرآنيّة رمضانيّة بكرخها ورصافتها

دعوةٌ للباحثين والمختصّين للمشاركة في مشروع (جوهر الغرب)

العتبة العلوية المقدسة تستذكر ذكرى وفاة مؤمن قريش عمّ النبي الكريم أبي طالب ( عليه السلام)

قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة يطلق المسابقة العلوية العالمية الأولى 2021م

مركز تابع للعتبة الحسينية يعلن عن جاهزيته لإقامة مؤتمر عالمي خاص بزيارة الاربعين

مع حلول شهر رمضان المبارك.. سِلال غذائية من مرقد الامام الحسين (ع) للعوائل المتعففة وذوي الشهداء في (6) محافظات عراقية

أجواء الصحن الكاظمي الشريف تزدان بإقامة الختمة القرآنية الرمضانية المرتلة

مع إطلالة شهر رمضان المبارك العتبة الكاظمية المقدسة تنظّم مَحفلها القرآني اليومي

الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة يترأس الاجتماع الدوري لرؤساء ومعاوني اقسام العتبة المقدسة