إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 391

الاعلام

عدد المواضيع في هذا القسم 1733
اساسيات الاعلام
السمعية والمرئية
الصحافة

التنسيق الشكلي للسيناريو- تقديم الحوارات

07:09 PM

1 / 4 / 2021

53

المؤلف : فرانك هارو

المصدر : فن كتابة السيناريو

الجزء والصفحة : ص 34-35-36

+
-

بدورها تكتب الحوارات في الاستمرارية الحوارية بموجب قواعد صارمة يكتب اسم الشخصية بالاحرف الكبيرة في وسط الصفحة كما يكتب الحوار موسطاً.

ميشيل

صباح الخير, كيف حالك؟

ناتالي

بخير

يمكن ان تظهر الي يمين اسم الشخصية بين قوسين وبأحرف مائلة، التعليمات، وهي الملاحظات حول الطريقة التي ينبغي أن يقال بها الحوار وحول ردود أفعال الشخصيات:

جان

هل قتلته؟

بيير (يخفض عينيه ويتمتم)

نعم. ولكنها كانت حادثة

جان ( صارخاً)

حادث! انت تثير جنوني! حادث!

ينهض ويقترب من بيير, تكاد وجنتاهما تتلامسان

جان (برقة)

اصغ الي جيداً, بيير...

ينبغي الإقلال من استخدام التعليمات. فأحد الأخطاء الفادحة التي يمكن أن يقع بها كاتب السيناريو الشاب أن يقوم بدسها في كل مكان الأمر الذي من جهة، يبطئ قراءة السيناريو ويعطلها، ومن جهة أخرى يكون له مفعول الإطناب. فمن المهم أن لا تستخدم التعليمات إلا عند الحاجة الفعلية إليها. إن التعليمات مفيدة لأنها تجعل القارئ يفهم معنى المشهد ولكن الممثل نفسه هو من سوف يقول الحوار ويعطيه معناه.

 عندما تتكلم إحدى الشخصيات من خارج المكان الذي يدور فيه المشهد يتم الإشارة إلى ذلك عبر وضع كلمة "صوت خارجي" بين قوسين.

٢٥ /داخلي- شقة مورييل- صباحاً

تعبر مورييل الشقة، وهي ما تزال في لباس النوم، وتغلق على نفسها باب الحمام. يصل ميشيل بدوره إلى الحجرة ويحاول أن يفتح الباب

مورييل (صوت خارجي)

دعني وشأني

يقرع الباب

ميشيل

دعني اشرح لك

في غالبية الحالات يقوم كاتب السيناريو بكتابة المشاهد والحوارات بنفسه. ولكن قد يحدث أن يهتم شخص بكتابة الحوارات تحديداً. يعرف ميشيل أوديار بحواراته الشهيرة، وغالباً ما كان يتدخل عندما توشك كتابة الفيلم على الانتهاء فقط كي يضفي «لمسته الصغيرة»، كلماته المميزة المعروفة جيداً. يروي جان غابان، الذي كان يعرفه جيداً أنه ذات يوم، وأثناء تصوير فيلم، استدعى أوديار وقال له: «أنت تعلم ميشيل... أنا أعمل على فيلم. السيناريو ممتاز والحوارات لا بأس بها ولكن... تنقصها الفاكهة...». و«الفاكهة» هي تلك الكلمات الشهيرة التي كان أوديار يعرف جيداً كيف يضخها في حواراته.

وكان مارسيل كارنيه يكتب الأجزاء الأساسية من أفلامه، فيما كان بريفير يكتب الحوارات بالبراعة التي يعرف بها.

وكانت أجمل أفلام كلود سوتيه ("Rosalie Et César "من بين أفلام أخرى) ثمرة لتعاونه مع جان لو دابادي الذي كان يكتب الحوارات. وقد تحدث دابادي في العديد من اللقاءات عن هذا التعاون واصفاً إياه بالأروع في حياته. وإذا كانت هنالك من نصيحة نقدمها لكتاب السيناريو الشباب فهي أن يقرؤوا اللقاءات التي أجراها كلود سوتيه ويشاهدوا أفلامه. إذ ينبغي أن لا ننسى أنه يعد أحد كبار كتاب السيناريو الفرنسيين. فعلى مدى ما يزيد على أربعين عاماً، كان «طبيب نصوص» لا يجارى وكان كبار المخرجين يطلبون نصحه من أجل إصلاح مشكلة بنيوية في قصتهم أو من أجل إعادة كتابة مشهد لا يعمل وكان ذلك يحدث أحياناً بعد أن يكون التصوير قد انطلق.

يصعب حقاً في بعض الأحيان أن ينخرط الشخص نفسه في بناء القصة وفي وضع حواراتها. فإذا لاحظت، بعد عدة محاولات، أن حواراتك لا تعمل، فالأفضل أن لا تمضي في ذلك وأن تكتفي بكتابة الفيلم كله دون أن تولي الحوارات شأناً إلا في خطوطها العريضة على أن تعمل عليها بعد ذلك مع شخص آخر.

في غالبية الحالات، لا تعد الحوارات نهائية إلا بعد عدد من دورات قراءة بصوت مرتفع الأمر الذي يسمح باكتشاف أن عبارة ما قد كتبت عدداً أكثر مما ينبغي من المرات وأن أخرى لا تعمل كما يجب بسبب عيب بنيوي فيها.

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

 ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على المُسلِم

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في البَعثِ والمَعاد

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في الدَّعوةِ إلى الوَحدَةِ الإسلاميّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في التّعاوُنِ معَ الظالمينَ

مراسيم ولادة الإمام الحسين (عليه السلام)

المَبعَثُ النّبويُّ الشّريفُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أدعِيَةُ الصّحيفَةِ السّجادِيّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في مَعنى التشيُّعِ عندَ آلِ البَيتِ

دور الضمير في تقويم السلوك الإنساني

جاءَ في كتابِ (عقائدِ الإماميةِ) للعلامّةِ الشيخ مُحمّد رضا المُظفَّر(عقيدَتُنا في الرَّجعَة)

ما رسمه الله للإنسان هو عين العدل

القرآن مأدبة الله تعالى

كيفَ يَتِمُّ تأمينُ مَكانٍ مُناسِبٍ للطِّفلِ؟

من هو ابخل الناس؟

هل اقتصّ آدم (ع) من قابيل بعد قتل اخيه ؟

كل إنسانٍ مسؤول عن تبعات أفعاله

في معنى قوله تعالى { أَمِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَٰنِ عَهْدًا}

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

زينَةُ الجوهَرِ وزينَةُ المظهَرِ

الفتاةُ المُراهِقَةُ بينَ الرُّشدِ والتَّمَرُّد

البحثُ عَن عَمَلٍ هُوَ شَرَفٌ وعِزَّةٌ

المُتَغيِّراتُ الاجتماعيّةُ في الطّفولةِ المُبكِّرَةِ

سوبارو تجمع القوة والأناقة في سيارة جديدة

الصينية Geely تتحضّر لإطلاق إحدى أفضل سيارات الهاتشباك!

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

كاسيو تعلن عن أولى ساعات G-Shock الذكية

سوني تكشف عن هاتف بمواصفات فائقة قريبا

عدوى دماغية غامضة تصيب الدببة الأمريكية فتتصرف كالكلاب الأليفة!

خبراء يتحدثون عن مخاطر تواجه العالم

للمرة الأولى في التاريخ.. مروحية ناسا الصغيرة في سماء المريخ قريباً

حلول سريعة للحصول على مساحة تخزين إضافية في هاتفك

كشف عواقب غير متوقعة لتناول المشروبات المحلاة

يوغا العين .. هكذا تريح عينيك من عناء الأجهزة الرقمية!

التخلص من الوزن الزائد عبر تحفيز هرمون الشبع.. هل هذا ممكن؟

بعد الإصابة بكورونا.. كيف نسترجع حاستي الشم والتذوق؟

دراسة: عدسات لاصقة للكشف عن السرطان والسكري

للاستيقاظ مبكرا ونشيطا عليك النوم في هذه الأوقات فقط!

لقاح أسترازينيكا.. جامعة ألمانية تكتشف علاجاً لجلطات الدماغ

مخاطر التلوث ـ حبيبات البلاستيك تصل للأجنة في رحم الأمهات

دراسة جديدة تربط بين وتيرة المشي ومدى خطورة كوفيد-19

أكاديميّةُ الكفيل للإسعاف والتدريب الطبّي تنظّم دورتها الـ(55)

اللجنةُ التحكيميّة لمسابقة القصّة القصيرة تباشر بفرز النصوص المشارِكة

قسم الزراعة والثروة الحيوانية يعلن عن المباشرة بزراعة أشجار الزيتون

برعاية العتبة العلوية المقدسة...عمليات معقدة للأطفال من ذوي التشوهات القلبية الولادية بالتعاون مع فريق طبي دولي

بعد انتهاء زيارة النصف من شعبان وقبيل حلول شهر رمضان المبارك.. طقم من السجاد الجديد يكسو أرضية حرم أبي الفضل العباس (ع)

وسط اجراءات وقائية مشددة للحد من تفشي فيروس (كورونا).. جامعة وارث التابعة للعتبة الحسينية تجري الامتحانات الحضورية

العتبة الكاظمية المقدسة تُسجل مشاركتها في معرض دار المخطوطات العراقية

مركز الكاظمية لإحياء التراث يحضر حفل افتتاح المؤتمر العلمي الثاني الدولي

مركز تراث سامراء يطرح الإصدار الواحد والخمسون