إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 4964

الاسرة و المجتمع

عدد المواضيع في هذا القسم 4146
الحياة الاسرية
الطفولة
المراهقة والشباب
المرأة حقوق وواجبات
المجتمع و قضاياه
التنمية البشرية
التربية والتعليم
الصحة والحياة

تذكر أنهم لا يزالون بحاجة إليك

07:37 PM

30 / 3 / 2021

180

المؤلف : ريتشارد تمبلر

المصدر : قواعد التربية

الجزء والصفحة : ص267-268

+
-

بينما يكبر أبناؤك متجاوزين مرحلة الطفولة ، ستقل حاجتهم الى الاعتماد عليك بصورة مطردة (وهذا راجع لأنك نجحت نجاحاً مبهرا في عملية تنشئتهم). ولكن ، من حين لآخر ، سيحتاجون إليك في شيء ما ؛ قد يكون المال بالطبع ، خاصة في سنوات شبابهم الأولى ، وقد يحتاجون منك الى النصح ، وربما يحتاجون الى مساعدتك في العناية بأطفالهم ، او المساعدة في اعمال الحديقة ، وربما يريدون رأيك كشخص اكثر خبرة بشان بيع المنزل او كتابة سيرة ذاتية أو شراء سيارة.

إضافة الى ذلك هناك العديد من الاشياء غير الملموسة ؛ فهم لا يزالون بحاجة الى أن يحظوا بقبولك ؛ ربما لكي تشاهد منزلهم الجديد ، او رؤية الطفل حديث الولادة ، او رؤية شاحنة الرحلات التي قاموا بشرائها. ورغم انهم يريدون نفس هذه الاشياء من اصدقائهم الاخرين ، الا ان الامر ليس سواء ؛ فحين كانوا صغارا كانوا معتادين على ان يجعلوك ترى رسوماتهم أو قلاع الرمال التي كانوا يبنونها او ملابسهم الجديدة ، الامر الان مشابه ، لكن على مستوى اكبر. انهم يحتاجون منك ان تخبرهم بأنهم يبلون بلاءً حسناً (على الرغم من انك لم تسمح لهم بالاعتراف بأن هذا هو ما يبغون حقا – ولاهم كذلك).

كما سيحتاجون إليك من أجل الاشياء المهمة من حين لآخر بالطبع ؛ مثل التواجد في حالة الوضع المفاجئة لابنتك ، او الوقوف بجانب ولدك في حالة الطلاق ، او مساعدة ابنك المريض للغاية ، او توفير المأوى لابنتك وعائلتها بعد ان غمر الفيضان منزلهم. في هذه الحالات يكون ابنائك بحاجة الى شخص يلقي كل ما بيده ويندفع لمساعدتهم اولا ثم يستفسر ثانية ، وإذا كنت والدا عاقلا ، فسوف يعلمون انهم يستطيعون الاعتماد عليك حين تسوء الأمور ؛ وذلك دون جلبة او شكوى (أو إشعار بالذنب).

وكما قال "روبرت فروست":" المنزل هو المكان الذي لابد أن يقبلوك فيه ، متى ذهبت اليه"، وهذا هو ما تحتاج لتوفيره لأبنائك (مع إبداء بعض الحماسة). والاباء المتميزون فخورون دوماً لكونهم مستعدين لمساعدة ودعم أبنائهم ، ويسعدهم المساعدة في أوقات الازمات ، دون الشكوى من أن حياتهم تعرضت للمقاطعة.

بينما يكبر ابناؤك ، ستقل زيارتهم لك أكثر واكثر ، وربما لن يطلبوا منك شيئا مهما لسنوات او حتى عقود. لكن لا تنخدع وتظن انهم هكذا لن يحتاجوا اليك بعد اليوم لان هذا غير صحيح ؛ فهم سيكونون دوماً بحاجة إليك. فقط لا تدعهم يعلمون أنك تعلم ذلك.

" المنزل هو المكان الذي لابد ان يقبلوك فيه، متى ذهبت إليه". 

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ مَا أَكْرَهْتَ نَفْسَكَ عَلَيْهِ

أوغسطينوس العظيم .. الضال الذي أوصلته محطات الانحراف إلى الله!!

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

 ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على المُسلِم

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في البَعثِ والمَعاد

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في الدَّعوةِ إلى الوَحدَةِ الإسلاميّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في التّعاوُنِ معَ الظالمينَ

مراسيم ولادة الإمام الحسين (عليه السلام)

المَبعَثُ النّبويُّ الشّريفُ

المسلم مسؤول عن حلّية عمله

هلاك المتوكل العباسي بدعاء الإمام الهادي (عليه السلام)

ما الحكمة الإلهية من تأخير عقوبة المسئ في الدنيا؟

مكافحة المخدرات مسؤولية مجتمعية

لماذا لُقّب المتوكل العباسي بـ مُحيّ السنة ومميت البدعة؟

المريض بعين الله تعالى،الحلقة الاولى (ثواب من اصيب بالحمى)

سرعة إنزال العقاب بالجاني ترسخ العدل وتطفئ نار الجريمة

معاقبة الجاني بين القيم القرآنية والعادات الجاهلية

مَن هُوَ أخوكَ مِن بينِ أصدقائك؟

ماذا يجِبُ على مُعَلِّمَةِ الرَّوضَةِ أنْ تَعرِفَهُ؟

لماذا فُرِضَ الحِجابُ على المرأةِ؟

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

زينَةُ الجوهَرِ وزينَةُ المظهَرِ

الفتاةُ المُراهِقَةُ بينَ الرُّشدِ والتَّمَرُّد

بعد محاولات للتكاثر استمرت 20 عاما… ولادة شبل نمر أبيض نادر و3 أشبال بنغالية أخرى

أكبر الديناصورات الآكلة للحوم... دراسة تكشف أعداد ديناصور تي ركس التي عاشت على الكوكب

للمرة الأولى في التاريخ.. مروحية ناسا الصغيرة في سماء المريخ قريباً

منافِسة صينية رخيصة الثمن لسيارات كيا وهيونداي تظهر قريبا

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

مايكروسوفت تتحدى آبل بحواسب محمولة متطوّرة وأنيقة

ببطارية كبيرة ومواصفات منافسة.. نوكيا تعلن عن هاتف رخيص الثمن

علماء سييبريا يبتكرون تكنولوجيا إنماء المواد شبه الموصلة في الفضاء

اكتشاف يجعل الأشياء غير مرئية بإنشاء موجات ضوية خاصة تخترق المواد غير الشفافة

أمريكا تخصص 1.7 مليار دولار لمكافحة سلالات كورونا الجديدة

دراسة سعودية: قلبك قد يكون في خطر حال افتقارك لهذا الفيتامين

الفطر السحري دواء فعال لمعالجة الاكتئاب!

إحساسنا الدائم بالجوع قد يدلل على مرض خطير!

مشروب الشفاء... 5 أسباب تدفعك لشربه

دراسة تحذر: هذا ما يفعله الدايت في هرمون الذكورة

تحذير... أدوية وعقاقير تسبب مشاكل في الرؤية والنظر

طبيبة روسية تحذر من الخطر القاتل للإفراط في شرب المياه

علماء يحذرون من مادة كيميائية في المنظفات تصيب بالسرطان وباركنسون

معهدُ القرآن الكريم: بغداد تحتضن (30) ختمةً قرآنيّة رمضانيّة بكرخها ورصافتها

دعوةٌ للباحثين والمختصّين للمشاركة في مشروع (جوهر الغرب)

العتبة العلوية المقدسة تستذكر ذكرى وفاة مؤمن قريش عمّ النبي الكريم أبي طالب ( عليه السلام)

قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة يطلق المسابقة العلوية العالمية الأولى 2021م

مركز تابع للعتبة الحسينية يعلن عن جاهزيته لإقامة مؤتمر عالمي خاص بزيارة الاربعين

مع حلول شهر رمضان المبارك.. سِلال غذائية من مرقد الامام الحسين (ع) للعوائل المتعففة وذوي الشهداء في (6) محافظات عراقية

أجواء الصحن الكاظمي الشريف تزدان بإقامة الختمة القرآنية الرمضانية المرتلة

مع إطلالة شهر رمضان المبارك العتبة الكاظمية المقدسة تنظّم مَحفلها القرآني اليومي

الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة يترأس الاجتماع الدوري لرؤساء ومعاوني اقسام العتبة المقدسة