English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11728) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 2102
التاريخ: 4 / 5 / 2016 2037
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1747
التاريخ: 14 / 11 / 2017 1301
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 2826
التاريخ: 21 / 12 / 2015 2666
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2690
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2876
كل يعزز دينه  
  
2947   09:20 صباحاً   التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : محمد جواد مغنية
الكتاب أو المصدر : تفسير الكاشف
الجزء والصفحة : ج1، ص181


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2722
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2854
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2963
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2669

 تسأل : ان كلا من أهل الأديان والأحزاب يدعي انه هو المحق ، وغيره المبطل ، تماما كما ادعت اليهود والنصارى ومشركو العرب ، فكيف يتهيأ لنا ان نعرف الكاذب من الصادق ؟ .

وقبل الجواب نمهد بالإشارة إلى هذه الحقيقة ، وهي : كل من يدعي الحق لا بد أن يكون واحدا من اثنين ، اما ان يجزم مسبقا منذ البداية برأيه ، ويصر عليه ، ولا يحتمل فيه الخطأ ، ولا يصغي إلى بينة العكس أيا كان نوعها ، واما أن يكون مجردا للحق يبحث عنه ويمحص وينقب جهده ، حتى إذا رأى ما اعتقد انه الدليل اعتمده عازما على ان الحق إذا تبين في الجانب الآخر تبعه وعدل عن رأيه ، لأنه ينشد الحكمة أينما كانت وتكون . . ولا بد أن نفصل بين هذين لأن الأول لا سبيل إلى اقناعه بالحجة ومنطق العقل ، بل لا دواء له الا الاعراض عنه ، والثاني يسهل معه التفاهم ، وكلنا يعلم ان هناك قضايا واضحة بذاتها لا يختلف فيها اثنان ، مثل الرخاء سعادة وهناء ، والفقر بلاء وشقاء ، والحب خير من البغض ، والتعاون أفضل من التنازع ، والسلم أعود من الحرب ، والعلم نور ، والجهل ظلام ، والعدل حق ، والجور باطل ، وان الشيء الواحد لا يتصف بصفة ونقيضها ، وما إلى ذلك من الحقائق الانسانية البديهية .

إذا تمهد هذا ، وكنا على علم منه ، ثم ادعى مدع انه هو المحق دون سواه قسنا قوله بتلك الحقائق المتسالم عليها ، وتحاكمنا إليها ، فان اتفق معها فهو حق ، وان ناقضها ، واستدعى قوله الضرر والشر فهو باطل . . وبهذا يتبين معنا ان قول من قال : « كل يعزز دينه يا ليت شعري ما الصحيح ؟ . »

ان هذا القول لئيم وخطير ، يهدف إلى إشاعة الفوضى والجهل ، ولو صدق لوجب أقفال المعاهد والمعابد والمحاكم ، حيث لا قيم عقلية ، ولا قانونية ، ولا أخلاقية .

والذي يهون الخطب ان قول : « يا ليت شعري ما الصحيح » كلام شعري جاء من وحي العاطفة التي تستمد منطقها من اللامنطق . . وصدق اللَّه العظيم حيث يقول : {وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ} [الشعراء: 224 - 226] .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11952
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14267
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 15370
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12714
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12584
شبهات وردود

التاريخ: 30 / 11 / 2015 5501
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5816
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 8139
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5947
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 9813
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3371
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3457
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3863

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .