English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 9 / شباط / 2015 م 1734
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1637
التاريخ: 2 / 8 / 2016 1585
التاريخ: 7 / 8 / 2017 1296
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2734
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 3203
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3031
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 3110
نزعات مروان وصفاته  
  
1465   06:59 مساءاً   التاريخ: 23 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الباقر(عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص12-14.

أما نزعات مروان وصفاته فهي كما يلي :

أ ـ إنه كان حسودا يقول مالك بن هبيرة السكوني : إلى الحصين ابن نمير والله لئن استخلف مروان ليحسدك على سوطك وشراك نعلك وظل شجرة تستظل بها .

ب ـ ومن صفاته التي عرف بها الضحالة في الفكر والرأي فهو الذي أجهز على عثمان ويقول المؤرخون : انه حينما أحاط بعثمان الثوار طالبين منه الاستقالة من الحكم أو ابعاد الأمويين عنه فخرج إليهم مروان وقال لهم : شاهت الوجوه ذلا جئتم لنهبنا فأثارت هذه الكلمات العواطف واشعلت نار الحرب وأودت بحياة عثمان ولو كانت عنده صبابة من الفكر والرأي لما كلم الثوار بذلك.

ج ـ من ذاتيات مروان التنكر للمعروف والاحسان فقد أسدى عليه الامامان الحسن والحسين (عليه السلام) معروفا كبيرا وأنقذاه من الموت في حرب الجمل فقد تشفعا به عند الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) فشفعهما فيه إلا أنه قابل إحسانهما بالإساءة إليهما فقد منع جنازة الامام الحسن (عليه السلام) أن توارى بجوار رسول الله (صلى الله عليه واله) ولما دعا الوليد الامام الحسين (عليه السلام) إلى بيعة يزيد أشار عليه مروان بقتله إن امتنع عن البيعة ويقول المؤرخون انه أظهر الشماتة والحقد حينما قتل الامام الحسين (عليه السلام).

د ـ ومن مظاهر صفات مروان الغدر ونكث العهد فقد بايع الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) ثم غدر ونكث بيعته وخرج عليه يقول (عليه السلام) فيه لما قال له الحسنان (عليه السلام) : في مبايعته : لا حاجة في بيعته انها كف يهودية لو بايعني بيده لغدر بسبابته (عليه السلام)..

هـ ـ ومن صفاته البارزة اندفاعه في الباطل وانطلاقه في كل دعوة ضلال فقد انضم إلى حزب عائشة وانهزم إلى معاوية وبايعه وقد لقب خيط باطل لدقته وطوله شبه بالخيط وفيه يقول الشاعر :

لعمرك ما أدري واني لسائل               حليلة مضروب القفا كيف يصنع

لحى الله قوما أمروا خيط باطل            على الناس يعطي ما يشاء ويمنع

وظل هذا اللقب سمة عار على أبنائه وفي ذلك يقول يحيى بن سعيد يهجو عبد الملك الذي قتل عمرو بن سعيد الأشرق :

غدرتم بعمرو يا بني خيط باطل           ومثلكم يبني البيوت على الغدر

 هذه بعض صفاته ونزعاته وهي تصور لنا انسانا ممسوخا لم يعرف الخير ولا المعروف ولم يصنع في حياته سوى الباطل وما يضر الناس.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12970
التاريخ: 5 / 4 / 2016 12341
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 12272
التاريخ: 13 / 12 / 2015 12503
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14089
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 5593
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5885
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5891
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 6096
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3720
التاريخ: 18 / 5 / 2016 3378
التاريخ: 25 / 11 / 2015 3467
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3742

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .