English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 21 / 12 / 2015 2857
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2701
التاريخ: 17 / 12 / 2015 2620
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2807
ثورة مسلم  
  
1646   04:37 مساءاً   التاريخ: 29 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسين
الجزء والصفحة : ج2, ص381-382.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1874
التاريخ: 29 / 3 / 2016 1714
التاريخ: 28 / 3 / 2016 1775
التاريخ: 29 / 3 / 2016 1899

لمّا علم مسلم بما جرى على هانئ بادر لإعلان الثورة على ابن زياد ؛ لعلمه بأنّه سيلقى نفس المصير الذي لاقاه هانئاً فأوعز إلى عبد الله بن حازم أنْ ينادي في أصحابه وقد ملأ بهم الدور فاجتمع إليه أربعة آلاف أو أربعون ألفاً وهم ينادون بشعار المسلمين يوم البدر : يا منصور أمت ، وقام مسلم بتنظيم جيشه وأسند القيادات العامة في الجيش إلى مَنْ عُرفوا بالولاء والإخلاص لأهل البيت (عليهم السّلام) وهم :

1 ـ عبد الله بن عزيز الكندي : جعله على ربع كندة.

2 ـ مسلم بن عوسجة : جعله على ربع مذحج.

3 ـ أبو ثمامة الصائدي : جعله على ربع قبائل بني تميم وهمدان.

4 ـ العباس بن جعدة الجدلي : جعله على ربع المدينة.

واتّجه مسلم بجيشه نحو قصر الإمارة فأحاطوا به وكان ابن زياد قد خرج مِن القصر ليخطب الناس على أثر اعتقاله لهانئ فجاء إلى المسجد الأعظم فاعتلى أعواد المنبر ثمّ التفت إلى أصحابه فرآهم عن يمينه وشماله وفي أيديهم الأعمدة وقد شهروا سيوفهم للحفاظ عليه فهدأ روعه وخاطب أهل الكوفة قائلاً : أمّا بعد يا أهل الكوفة فاعتصموا بطاعة الله ورسوله وطاعة أئمّتكم ولا تختلفوا ولا تفرّقوا فتهلكوا وتذلّوا وتندموا وتقهروا فلا يجعلنَّ أحد على نفسه سبيلاً وقد اُعذر مَنْ أنذر ، وما أتمّ الطاغية خطابه حتّى سمع الضجّة وأصوات الناس قد علت فسأل عن ذلك فقيل له : الحذر الحذر هذا مسلم بن عقيل قد أقبل في جميع مَنْ بايعه ، واختطف الرعب لونه وسرت الرعدة بجميع أوصاله فأسرع الجبان نحو القصر وهو يلهث مِنْ شدّة الخوف فدخل القصر وأغلق عليه أبوابه وامتلأ المسجد والسوق مِن أصحاب مسلم وضاقت الدنيا على ابن زياد وأيقن بالهلاك ؛ إذ لمْ تكن عنده قوّة تحميه سوى ثلاثين رجلاً مِن الشرطة وعشرين رجلاً مِن الأشراف الذين هم مِنْ عملائه ، وقد تزايد جيش مسلم حتّى بلغ فيما يقول بعض المؤرّخون ثمانية عشر ألفاً وقد نشروا الأعلام وشهروا السيوف وقد ارتفعت أصواتهم بقذف ابن زياد وشتمه وجرى بين اتباع ابن زياد وبين جيش مسلم قتال شديد كما نصّ على ذلك بعض المؤرّخين ، وأمعن الطاغية في أقرب الوسائل التي تمكّنه مِنْ إنقاذ حكومته مِن الثورة فرأى أنْ لا طريق له سوى حرب الأعصاب ودعايات الإرهاب فسلك ذلك.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11621
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13507
التاريخ: 8 / 12 / 2015 13710
التاريخ: 22 / 3 / 2016 13099
التاريخ: 8 / 12 / 2015 12435
شبهات وردود

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 5790
التاريخ: 30 / 11 / 2015 6088
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6016
التاريخ: 13 / 12 / 2015 6595

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .