المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 6162 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



العلوم التي تدرس صحة الانسان - العلوم الزراعية  
  
217   12:44 صباحاً   التاريخ: 18 / 10 / 2021
المؤلف : خلف حسين علي الدليمي
الكتاب أو المصدر : جغرافية الصحة
الجزء والصفحة : ص 37- 38
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية الطبية /

العلوم الزراعية:

تعد العلوم الزراعية من التخصصات التي تهتم بدراسة صحة الانسان من خلال دراسة المحاصيل الزراعية والآفات التي تتعرض لها وعلاقة ذلك بصحة الانسان بصورة مباشرة او غير مباشرة، وقد شهدت السنوات القليلة الماضية تصاعدا حادا في وترة تفشي الآفات التي تصيب المحاصيل ومخزونات الأغذية وكذلك الثروة الحيوانية، ويتميز الكثير منها بالقدرة على الانتقال السريع عبر مسافات طويلة، والتي تشكل تهديدا كبيرا للأمن الغذائي ومستويات الدخل، بما يؤدي إلى اختلالات في التجارة ويشكل في بعض الحالات خطرا على صحة الإنسان، فعلى سبيل المثال تترتب تكاليف اقتصادية هائلة عن غزو الجراد الصحراوي والدودة الخضراء على المحاصيل في أفريقيا والشرق الأدنى، أو فيروس تبرقش الكسافا في كافة أنحاء أفريقيا، وحمى الخنازير في هايتي، وحمى الساحل الشرقي في أفريقيا الجنوبية والشرقية، والدودة الحلزونية في العالم الجديد وشمال أفريقيا والشرق الاوسط، والحمى القلاعية في المملكة المتحدة ممرض الاعتلال المخي الاسفنجي في الأبقار "جنون البقر في أوربا. كما أن آفات المنتجات المخزنة مثل حفارة الحبوب الكبيرة تنتشر بسرعة حاليا في كافة أجزاء أفريقيا الشرقية والجنوبية عقب إدخالها بصورة عرضية، والتي تمثل خطرا كبيرا يهدد الأمن الغذائي لعدد كبير من المزارعين الحديين الذين يزرعون الذرة بوصفها محصولا غذائيا أساسيا، والواقع أن خسائر المحاصيل عقب الحصاد من جراء آفات وأمراض التخزين إضافة إلى التلف في مراحل أخوى من السلسلة الغذائية، تشكل مصدرا هائلا للإهدار في العالم ككل.

ومن التطورات التي تبعث على القلق في الآونة الأخيرة، ظهور أمراض حيوانية جديدة، لا تقتصر فقط على الاعتلال المخي الإسفنجي في الأبقار، بل وتشمل أيضا الجهاز التنفسي والتناسلي للخنازير ومرض حصبة الخيول، وفيما يتعلق بجميع الآفات والامراض العابرة للحدود، فإن المكافحة والاحتواء عند المنشأ تكلف قليلا وتأتي بنتائج مؤكدة، مقارنة مع الاستجابة لكوارث تفشي الآفات والأمراض، الا أن هذا يتطلب طرقا جديدة للتعاون المشترك بين البلدان، واستعداد تلك البلدان التي لم تتضرر بعد بآفة أو مرض مدمر محتمل على الاستثمار في احتواء ومكافحة هذه الآفات والأمراض في البلدان التي توجد فيها.

وكان هذا المنحى في التفكير هو الباعث على إنشاء المنظمة لنظام الوقاية من طوارئ الآفات والأمراض النباتية والحيوانية العابرة للحدود، الذي طرح مبادئ الإنذار المبكر والاستجابة المبكرة والبحوث والتنسيق المساندين، والذي حظي بقبول عالمي واسع، وشملت الأعمال التي قامت بها المنظمة تقديم المساعدة للبلدان التي يظهر فيها للتصدي لحالات تفشي الآفات والأمراض العابرة للحدود(مثل قرادة بونت وحمى الخنازير المعروفة في البحر الكاريبي)، واستحداث نظم المراقبة، وعقد الاجتماعات الفنية عالية المستوى بشأن مشكلات الأمراض الرئيسية) بما فيها "جنون البقر" والحمى القلاعية)، وتدريب أخصائي الصحة الحيوانية والاضطلاع بدور القيادة في جهود استئصال الطاعون البقري. كما تشمل تقديم المساعدة للدول الأعضاء في إنشاء وتعزيز نظم للإنذار المبكر والمكافحة المبكرة للجراد الصحراوي.




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






استئنافُ العمل ببرنامج (في كلّ بيتٍ مُنقِذ)
مراحل هامّة تصل إليها أعمالُ شبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)، تعرّف عليها
موسوعةُ خُطَب الجمعة وحضورها في معرض النجف الدوليّ للكتاب
أمناء المزارات الخاصّة يزورون جناح العتبة العبّاسية المقدّسة في معرض النجف الدوليّ للكتاب