المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 12145 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



بعض اوصاف الملائكة وعلة تأخير ذكر جبرائيل وميكال  
  
3120   01:30 صباحاً   التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 95
القسم : القرآن الكريم وعلومه / العقائد في القرآن / مقالات عقائدية عامة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2991
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 3068
التاريخ: 1 / 12 / 2015 3096
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 3114

قوله سبحانه : {مَنْ كٰانَ عَدُوًّا لِلّٰهِ ومَلٰائِكَتِهِ ورُسُلِهِ وجِبْرِيلَ ومِيكٰالَ} [البقرة : 98] .

إنما أخر ذكر جبريل‌ ، وميكال ، من الملائكة ، ذكرا لفضلهما ، ومنزلتهما ، كما قال : {فِيهِمٰا فٰاكِهَةٌ ونَخْلٌ ورُمّٰانٌ}[الرحمن : 68] وكقوله : {ويُعَلِّمُهُ الْكِتٰابَ والْحِكْمَةَ والتَّوْرٰاةَ والْإِنْجِيلَ}[آل عمران : 48].

 أولما تقدم من قصتهما قبلها وهذه الآية نزلت فيهما وفيما جرى من ذكرهما .

ثم إن اليهود لما قالت : إن جبريل عدونا ، وميكال ولينا ، خصا بالذكر ، لئلا تزعم اليهود أن جبريل ، وميكال مخصوصان من جملة الملائكة ، وغير داخلين في جملتهم ، فنص الله عليهما ، لإبطال ما يتأولونه من التخصيص.




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



صور فنية لزائري مرقد الامام الحسين (ع) من اقصى جنوب العراق نحو كربلاء مشيا على الاقدام للمشاركة بزيارة الاربعين المليونية
مكتبةُ العتبة العبّاسية المقدّسة تشاركُ في مؤتمر الجمعيّة السودانيّة للمكتبات والمعلومات
شعبةُ الاتّصالات وتكنولوجيا المعلومات: وضعنا خطّةً محكمة لإرشاد التائهين والمفقودين خلال زيارة الأربعين
مجمّعُ العلقمي الخدميّ يُعلن عن إكمال استعداداته لاستقبال زائري الأربعين